معضلة الضاد والظاء

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة محب المصطفى, بتاريخ ‏22 ابريل 2010.

  1. محب المصطفى

    محب المصطفى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2010
    المشاركات:
    327
    عدد الإعجابات:
    29
    مكان الإقامة:
    q8

    معضلة الضاد والظاء

    أقلقت علماء العربية منذ القدم ، فهي ليست حديثة ، بل هي من نتائج اختلاط العرب بغيرهم
    عبر الأقطار المختلفة ، حتى كاد حرف الضاد يختفي في نطق العرب جميعا مشرقا ومغربا ..
    لكن علماءنا لم يسكتوا ، بل انبروا للدفاع عن لغتهم بإيجاد حلول مختلفة لحل هذه المشكلة
    وأمثالها ، فنظم بعضهم منظومات ذكروا فيها الألفاظ التي تأتي بالظاء ،
    والأخرى التي تأتي بالضاد ..

    بين يدي الآن بيتان من نظم محمد بن مالك الأندلسي صاحب الألفية الشهيرة ،
    جمع في هذين البيتين أصول الكلمات التي تأتي بالظاء ،
    وخص ما جاء منها في القرآن الكريم فقط ،
    ويدخل تحت الأصل الواحد الكلمات التي تشتق منه ،
    أو التي تشابهه في أصلين ( حرفين ) ..

    ظِلُّ الغَـليظِ الظلـومُ الـفَـظُّ شَـوْظُ لَظى … فاظمـأ كظـعـنٍ وظاهِـرْ ظافِرا يَقِـظا
    بِحِـفـظ لفْـظٍ وكَـظْـمِ الغَـيْـظِ ثمَّ بِحَـظْـرِ ( م ) الظن أعُظِـمْ بحـظّ ناظِـرٍ وَعـظـا

    بإمكانكم حفظ البيتين لتسهيل التفريق بين الكلمات ،
    وإليكم بعض من شرح الألفاظ مما قد يفيدكم :

    ** " ( الظل ) بالكسر معروف ، وذكره مغنٍ عن ( الظلال ) لأنه جمعه ،
    وعن ( ظُلة ) و(ظَليل )لأنهما مشتقان منه ، وعن ( ظلّ ) التي من أخوات كان"

    ** " ونبهت ( بالغليظ ) على أن ما أوله غين ، وثانيه لام ، لا يكون آخره ضاد بل ظاء ،
    وكذا كل ما أشبه الغليظ في سبق اللام فهو من الظائيات لا من الضاديات ،
    فيتناول ذلك ( اللفظ واللحظ واللمظ والدلظ ولظى والألظاظ .. )"


    ** " ونبهت بذكر ( الظلوم ) على ما ثانيه لام وثالثه ميم لا يكون أوله ضاد بل ظاء ،
    فدخل في ذلك الظلم والظلام وما تصرف منهما "

    ** " ونبهت ( بيقظ )على أن ما أوله ياء وثانيه قاف لايكون ثالثه ضادا بل ظاء "

    ** " ونبهت ( بالكظم ) على أن ما تقدم فيه كاف وتأخر ميم لا يتوسطه ضاد بل ظاء "

    ** " ونبهت ( بوعظه ) على أن ما أوله واو وثانيه عين لا يكون آخره ضادا بل ظاء .

    فقد تضمن هذان البيتان ضوابط ظاآت القرآن وكثيرًا من ضوابط غيره ..

    منقول