4/27 التحليل الإخباري اليومي

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Bforex, بتاريخ ‏27 ابريل 2010.

  1. Bforex

    Bforex عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 ابريل 2010
    المشاركات:
    36
    عدد الإعجابات:
    0
    لدولار ( USD )

    يشهد الدولار منذ يوم الجمعة تداولات في نطاقات محددة. حيث غابت البيانات الاقتصادية بشكل كامل يوم الاثنين مما جعل من التداولات بطيئة نوعا ما. أما مؤشر Nasdaq و S&P500 فقد شهدا أداء سلبيا يوم أمس، بينما تمكن مؤشر Dow Jones من أن يحقق مكاسب طفيفة. سيستمر هذا اليوم التركيز على النتائج الفصلية للشركات، بينما ستبدأ الولايات المتحدة بإصدار بيانات عن اقتصادها. حيث من المتوقع أن يطرأ تحسن على مؤشر CB لثقة المستهلكين ليصل إلى 53.6، كذلك الحال بالنسبة لمؤشر S&P/SC المركب 20 لأسعار المنازل. المستثمرين المتفائلين حصلوا يوم الجمعة على جرعة كافية من البيانات الاقتصادية من خلال تقرير مبيعات المنازل الجديدة، لذا فإنهم سيقومون اليوم بمتابعة مؤشر S&P/SC لأسعار المنازل عن كثب من أجل التأكد فيما إذا بدأت أسعار المنازل في أهم المناطق في الولايات المتحدة تستعيد عافيتها أم لا.

    غدا سيصدر بيان عن اللجنة الفدرالية المفتوحة بشأن السياسة النقدية، و الذي من شأنه أن يحظى باهتمام الأسواق. ليست هنالك أية توقعات تشير إلى أنه سيتم رفع أسعار الفائدة، لكن بسبب تزايد الإشارات التي تؤكد استمرار تعافي الاقتصاد الأمريكي، فإن المستثمرين سيبحثون عن التلميحات المرتبطة بنوايا صانعي السياسات النقدية بحلول نهاية العام. مزيج بيانات قطاع المساكن و بيان اللجنة الفدرالية المفتوحة من شأنه أن يحدث تداولات غريبة من نوعها خلال اليومين المقبلين، خاصة إذا أضفناها إلى التحركات المتأثرة باليورو. عقب مجموعة متنوعة من الأنباء، حقق الدولار أداء جيدا مقابل اليورو، لكن مؤخرا يعطي الدولار إشارات متباينة بعد أن فشل في تحقيق أداء قوي مقابل الجنيه الإسترليني. التداولات في نطاقات محدودة من شأنها أن تستمر حتى يحين موعد صدور بيان اللجنة الفدرالية المفتوحة غدا.

    اليورو ( EUR )

    افتقار أوروبا للبيانات الاقتصادية يوم أمس لم يساعد في تحسين موقف اليورو. إذ من الصعب التقليل من شأن الأنباء السلبية المرتبطة بأزمة الديون اليونانية التي تستمر بالصدور. فرغم قيام اليونان يوم الجمعة بالإعلان رسميا أنها طلبت من الإتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي المساعدة لتحقيق الاستقرار المالي في البلاد، إلا أن عائدات السندات اليونانية استمرت في الصعود إلى مستويات عليا قياسية، الأمر الذي يؤكد استمرار حيرة المستثمرين. إذ ما تزال تفاصيل خطة الإنقاذ غامضة، فليس من الواضح كيف ستحصل اليونان على "المال اللازم"، في حين لا توجد أنباء عن سعي اليونان لإعادة هيكلة ديونها، و لا يُعرف أيضا ما هو مقدار المبلغ الذي ستحتاجه اليونان كي تتخطى الأزمة. في هذا الوقت ما تزال ألمانيا تلعب لعبة القط و الفأر مع اليونان فيما يتعلق برغبتها في المساعدة. حيث وجهت أنجيلا ميركل تحذيرا آخر لليونانيين عندما دعت الدولة لاتخاذ إجراءات جديدة أشد صرامة، لكن اليونان قد تتغاضى عن هذه التحذيرات في ضوء المظاهرات التي اندلعت الشهر الماضي عندما بدأت الحكومة تحد من نفقاتها بشكل حاد. اليوم من المقرر صدور مؤشر Gfk لمناخ الأعمال الألماني المتوقع أن يطرأ عليه بعض التحسن. رغم ذلك فإن اليورو من شأنه أن يستمد عزمه من ثقة المستثمرين (أو عدمها) خاصة المتولدة حول قضايا الديون السيادية في أوروبا.

    الجنيه الإسترليني ( GBP )

    استعاد الجنيه الإسترليني خلال جلستي التداول الأخيرتين بعضا من قوته، إذ لم يكن الاستقرار الذي شهده يوم الاثنين مدعوما بأية بيانات اقتصادية. يواصل الجنيه في شق طريقه بين سحب المشاعر المتولدة حول اليورو، ليتمكن من فصل نفسه عن التساؤلات المحيطة بالديون السيادية الأوروبية. اليوم لدينا موعد مع مؤشر CBI للمبيعات المتحققة و المتوقع بأن ترتفع إلى 16. إذا أخذنا بعين الاعتبار تقرير مبيعات التجزئة الأخير المخيب للآمال، فإن المستثمرين سيحرصون على التأكد فيما إذا سيحقق هذا المؤشر أداء أفضل أم لا. هذا اليوم من المقرر أيضا صدور مؤشر BBA للموافقات على القروض العقارية المتوقع كذلك بأن يتحسن. تمكن الجنيه من أن يجد بعض الاستقرار خلال الأسبوعين الماضيين رغم إبدائه في بعض الأحيان لتحركات ضعيفة في نطاقات محدودة. الانتخابات الوطنية في المملكة المتحدة ما تزال تشكل نقطة محورية بالنسبة للمستثمرين.

    الين الياباني (USD/JPY)

    حقق الين بعض الخسائر مقابل الدولار في التداولات الأخيرة. إذ اقتراب موعد صدور بيان اللجنة الفدرالية المفتوحة من الولايات المتحدة تدفع بالمستثمرين المشاركين في تجارة العائد بالاستعداد لتغيير إستراتيجيتهم. استمر الحذر في أسواق الأسهم الآسيوية خاصة في تلك التي تؤثر على الين الياباني. تمكن الذهب من تحقيق المزيد من المكاسب ليجد نفسه عند مستويات 1152.00 دولار للأونصة، و هو مستوى يعطي إشارات لاتجاه صاعد.