صيد من البورصه

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏16 فبراير 2005.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    صباح الخير


















    الأربعاء 7 محرم 1426 هـ ـ 16 فبراير 2005 ـ السنة 33 ـ العدد 11382 ـ الكويت





    صيد من البورصة:
    ***************
    الـمخازن والتبريد وغلوبل اللوجستيه تتنافس على عقد بمليار دولار
    إعداد: محمد الأتربي

    كشفت مصادر مطلعة لـ «القبس» ان شركة «المخازن العمومية» و«التبريد» و«مجموعة النقل» و«غلوبل للخدمات اللوجستية» الى جانب شركات بحرينية بالتحالف مع شركات كويتية، تتنافس على عقد قيمته مليار دولار، مع القوات الاميركية.

    واوضحت المصادر ان المناقصة التي كانت مطروحة، واقفل باب استقبال الطلبات نهاية ديسمبر الماضي تتعلق بتزويد القوات الاميركية بمعدات تكييف وتبريد وغيرها، الى جانب توفير خدمات نقل للامتعة، وتوفير مواد غذائية وتشييد ثكنات متنقلة، «بيوت جاهزة».

    وكشفت المصادر ان التحالفات من الشركات الكويتية تقوم تباعاً حالياً بمقابلة معنيين ومسؤولين عن المناقصة في احدى الدول الاوروبية للمتابعة والرد على بعض الاستفسارات المتعلقة بمصادر نفطية الاحتياجات، والوكالات وغيرها.

    وقالت المصادر انه من المتوقع ان تتم ترسية المناقصة على الفائز خلال مارس المقبل، وربما منتصفه.
    ___________________________________________________________________*

    وربة للتأمين: الأقساط المكتتبة تزيد 27%
    وتوصية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 35%

    قال توفيق عبدالله الغربللي رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي، ان الشركة حققت ارباحاً ممتازة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2004، والتي بلغت 37 .5 ملايين دينار أي بعائد 1 .53% على رأس المال.

    واشاد الغربللي بالنتائج والمؤشرات المتميزة التي تحققت خلال عام 2004، حيث بلغت حقوق المساهمين وموجودات الشركة أعلى مستوى لها على الاطلاق حيث ارتفعت حقوق المساهمين بنسبة نمو 9 .13% لتصل الى 82 .33 مليون دينار بعد ان كانت 68 .29 مليوناً.

    كما ازدادت موجودات الشركة بنسبة نمو 6 .19% لتصل الى 14 .80 مليوناً، بعد أن كانت 99 .66 مليوناً في عام 2003.

    وعن النشاط التأميني قال: استمرت الشركة خلال عام 2004 في توسيع عملياتها في السوق التأميني المحلي والاقليمي واستطاعت الحفاظ على مركزها البارز في سوق التأمين وقامت بنجاح كبير في تسويق منتجاتها في تأمينات الحياة والصحي وقد ساهم ذلك وبشكل فعال في زيادة اقساط التأمين وبالتالي زيادة الأرباح التشغيلية حيث ازدادت الأقساط المكتتبة بنسبة نمو 27% لتصل الى 34.20 مليوناً بعد ان كانت 01.16 مليون دينار.

    كما ارتفعت أرباح التأمين من 93.1 مليون لعام 2003 الى 17.2 مليون هذا العام، أي بزيادة مقدارها 245758 د.ك وبنسبة 7.12%.

    واضاف توفيق الغربللي ان مجلس الادارة قد قرر الاستمرار في سياسته الخاصة بالاحتياطات الفنية والرأسمالية بالمحافظة عليها وتدعيمها بشكل مستمر لكي تكون حصناً واقياً لجميع حقوق المساهمين.

    هذا وقد بلغت الاحتياطات الرأسمالية هذا العام 01.14 مليون دينار وهي تعادل نسبة تفوق 4.138% من رأس المال البالغ 12.10 ملايين، أما الاحتياطات الفنية فبلغت 09.27 مليوناً مقابل 59.23 مليون دينار لعام 2003، أي بزيادة مقدارها 49.3 ملايين وبنسبة 8.14%.

    وفي مجال الاستثمارات التي تلعب دوراً مهماً في نشاط الشركة، فقد قامت الادارة بتنويع مكونات المحفظة الاستثمارية مع التركيز على القطاعات الاستثمارية المأمونة، هذا وقد ازدادت استثمارات الشركة من 71.16 مليوناً لعام 2003 الى 48.26 مليوناً، أي بزيادة مقدارها 76.9 ملايين، وبنسبة 4.58%. واضاف الغربللي ان الشركة تمكنت هذا العام من تحقيق عائد استثماري ممتاز قيمته 79.3 ملايين دينار من خلال استمرارها في انتقاء الفرص الاستثمارية الجيدة.

    هذا وقد قرر مجلس ادارة الشركة التوصية الى الجمعية العمومية بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 35% (خمسة وثلاثون فلساً للسهم الواحد).
    ___________________________________________________________________*

    الشال: 79 .24% منحة

    اوصى مجلس ادارة شركة الشال للاستشارات والاستثمار بتوزيع اسهم منحة بنسبة 79 .24 في المائة من رأس المال المدفوع اي 79 .24 سهما لكل مائة سهم.
    ___________________________________________________________________*

    «الكيبل» توصية بعدم توزيع أرباح

    علمت «القبس» ان شركة الكيبل التلفزيوني حققت ارباحا للسهم الواحد بواقع 8 فلوس تقريبا.

    وذكر مصدر ان مجلس الادارة رأى عدم توزيع ارباح عن العام الماضي، خصوصا ان الشركة لم تبدأ نشاطها فعليا بعد.
    ___________________________________________________________________*

    دار الاستثمار تشتري أسهمها

    علمت «القبس» ان دار الاستثمار كانت امس وقبل امس مشترية لاسهمها (اسهم خزينة) وبررت مصادر ذلك بقناعة ادارة الشركة برخص سعر سهمها قياسا بالارباح والتوزيعات، فضلا عن النمو الذي تتوقعه الادارة لعملها وعمل شركاتها التابعة خلال 2005.
    ___________________________________________________________________*

    «المركز» يوزع 20% نقدا

    علمت «القبس» ان مجلس ادارة شركة المركز المالي الكويتي اوصى في اجتماعه امس بتوزيع ارباح للمساهمين بواقع 20 في المائة نقدا.

    ويشكل العائد الجاري على الاستثمار 2.8 في المائة، وكانت الشركة اعلنت عن ارباحها عن 2004 تحمل نسبة نمو مقدارها 40 في المائة بواقع 35 فلسا للسهم الواحد.
    ___________________________________________________________________*

    «المنتجعات» توصي بتوزيع 5% نقدا و10% أسهم منحة

    قال حسين علي العتال، رئىس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة الدولية للمنتجعات، إن الشركة قد حققت نموا في العديد من المؤشرات المالية خلال عام 2004، حيث زادت اصول الشركة بمعدل 17% لتبلغ 91 .20 مليون دينار كويتي، كما زادت حقوق المساهمين فيها بنسبة 5 .24% لتبلغ 45 .20 مليون دينار كويتي، وساهم ذلك في تحقيق صافي ارباح بلغ 64 .2 مليون دينار علاوة على ان الشركة حققت ارباحا من اعادة تقييم حق الانتفاع في الارض المستأجرة من الدولة تقدر بحوالي 765 .1 مليون دينار تم الاعتراف بها في الميزانية العمومية ببند منفصل كاحتياطي اعادة تقييم وذلك بعد استقطاع مبلغ 378000 د.ك وهو الجزء المعادل للمخصص المكون في العام الماضي 2003.

    وبناء على ذلك، اوصى مجلس ادارة الشركة في جلسته المنعقدة بتاريخ 15/2/2005 توزيع ارباح نقدية بمقدار 5% نقدا من القيمة الاسمية للسهم اي بواقع 5 فلوس لكل سهم، وكذلك توزيع 10% من رأس المال المدفوع كأسهم منحة اي بواقع 10 اسهم لكل مائة سهم وذلك للمساهمين المسجلين بسجلات الشركة بتاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية للشركة والجهات الرسمية المختصة، وبذلك يصبح اجمالي الارباح المرحلة (المحتجزة) مبلغ 51.3 ملايين دينار.

    ___________________________________________________________________*

    «التبريد»: 6 .5 ملايين أرباحاً واتجاه لتوزيع 70% نقداً

    أكدت مصادر مطلعة لـ«القبس» ان أرباح شركة صناعات التبريد بلغت عن العام الماضي 635 .5 ملايين دينار كويتي، بربحية تصل الى 76 فلسا للسهم الواحد.

    في حين كشفت مصادر عن ان مجلس الإدارة يتجه للتوصية إلى الجمعية العمومية بتوزيع أرباح عن 2004 بواقع 70 فلسا للسهم.

    ويشكل العائد على الاستثمار، حسب آخر اقفال لسعر السهم في البورصة امس 6 .7 في المائة.

    من جهة أخرى، كشفت المصادر عن ان «التبريد» في صدد التوقيع رسميا على احدى المناقصات مع وزارة الداخلية قيمتها 5 .1 مليون دينار كويتي، حيث تعاقدت «التبريد» مع احدى شركات المقاولات التي تنفذ مشروعا ضخما لها، لتتولى أعمال التبريد والتكييف الخاصة بها.

    كانت شركة التبريد حصلت قبل أسابيع على مناقصة قيمتها 319 .2 مليون دينار كويتي، مع كل من وزارة الطاقة لصياغة وإنشاء نظام تكيــيف، واخرى مع مجلس الأمة لتصميم وإنشاء محــطة تــبريد مركزية تبلغ قيمتها 840 .1 مليون دينار كويتي.

    طباعة






    كافة حقوق النشر محفوظه لشركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر
     
  2. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الأربعاء 7 محرم 1426 هـ ـ 16 فبراير 2005 ـ السنة 33 ـ العدد 11382 ـ الكويت





    كامكو تحقق أرباحا بمبلغ 1 .8 ملايين دينار كويتي
    اعلنت شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لادارة الاصول (كامكو)، عن تحقيق صافي ربح بمبلغ 1 .8 ملايين د.ك او 83 .37 فلسا للسهم الواحد للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2004، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 2% مقارنة بصافي الربح لعام 2003 والذي بلغ 9 .7 ملايين د.ك او 76 .44 فلسا للسهم الواحد. وقد اوصى مجلس الادارة الى الجمعية العمومية لمساهمي الشركة بتوزيع ارباح نقدية بمعدل 25%.

    وارتفعت حقوق مساهمي كامكو بنسبة 5% الى 9 .48 مليون د.ك في عام 2004 من مستواها البالغ 4 .46 مليون د.ك للعام السابق. اما اجمالي الاصول فقد ارتفع الى 8 .91 مليون د.ك او بنسبة 4% من مستواه البالغ 3 .88 مليون د.ك لعام 2003.

    طباعة






    كافة حقوق النشر محفوظه لشركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر
     
  3. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الأربعاء 7 محرم 1426 هـ ـ 16 فبراير 2005 ـ السنة 33 ـ العدد 11382 ـ الكويت





    الأصول زادت 40% وحقوق المساهمين 22% والإيرادات 61%
    المال العقارية: برجان جديدان بعد «الداو» ومجمعان في البحرين.. وصناديق محلية وفرنسية
    كتب حسن ملاك:

    اشاد رئيس مجلس الادارة لشركة المال العقارية حمد عبدالعزيز الشايع بنتائج الاعمال والنشاطات التي قامت بها الشركة خلال السنة المالية 2004 وقال في الاجتماع الذي عقدته الجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركة في مبنى وزارة التجارة والصناعة امس بنسبة حضور بلغت 83% ان عام 2004 شهد نقلة نوعية في نشاطات الشركة وكانت نتائج الانجازات جيدة ومتميزة سواء في مجال تنوع فرص الاستثمار او في تحقيق نمو كبير في الاصول وحقوق المساهمين وصافي الايرادات مما سيكون له مردود ايجابي في ميزانيات الاعوام المقبلة.

    واكد الشايع نمو اصول الشركة من 7.29 مليون دينار خلال عام 2003 الى 6.41 مليون دينار كويتي في نهاية عام 2004 اي بنسبة زيادة بلغت 40%، في حين نمت حقوق المساهمين من 3.21 مليون دينار خلال عام 2003 الى 26 مليون دينار عام 2004 بزيادة مقدارها 22%.

    واشار الى ان ايرادات الشركة وصلت الى 2.6 ملايين دينار في نهاية عام 2004 مقابل 8.3 ملايين عام 2003 اي بنسبة زيادة بلغت 61% بينما ارتفعت المصاريف لتصل في السنة الماضية الى 5.1 مليون دينار مقابل 2.1 مليون دينار عام 2003 وبنسبة زيادة بلغت 30%.

    وقال الشايع ان صافي الربح بلغ 5.4 ملايين دينار عام 2004 مقابل 5.2 مليون دينار عام 2003 اي بواقع 25 فلسا للسهم وبزيادة قدرها 79% عن عام 2003.

    عمليات تطوير

    وعزا التحسن الكبير في نمو اصول الشركة وايراداتها الى عمليات التطوير المستمر التي تمت على عقاراتها الاستثمارية الى جانب بيع اصول للشركة في الولايات المتحدة الاميركية وتنوع مصادر دخلها.

    وتطرق الى فوز الشركة بالمشاركة مع اطراف اخرى بمشروع انشاء واستغلال وتشغيل منتزه فيلكا السياحي وتأسيس شركة مقفلة لهذا الغرض برأسمال 25 مليون دينار.

    واوضح ان المشروع يتكون من اكثر من 500 شاليه وفندق 4 نجوم ومنتجع صحي ورياضي وتصل تكلفته الى 45 مليون دينار كويتي.

    ووعد باستمرار الشركة في تطوير عقاراتها الاستثمارية في كل من الكويت والخليج واوروبا والولايات المتحدة الاميركية، مشيرا الى مدى انعكاس ذلك ايجابا على نتائج الشركة المستقبلية.

    زيادة مبررة

    من جهته دافع العضو المنتدب للشركة محمد الفرحان عن مبدأ زيادة رأس مال الشركة بواقع 20% مبررا هذا الاجراء باحتياجات الشركة الى المزيد من السيولة لتمويل مشاريعها الجديدة القائمة والمستقبلية.

    وقال لقد طلبنا زيادة رأس المال لوجود مشاريع واقعية وليس افتراضية او بداعي المضاربة في البورصة والتي كنا ومازلنا ابعد الناس عنها فضلاً عن اتباع سياسة متحفظة في الاقتراض كي لا تتأثر الربحية او الاصول.

    واستعرض الفرحان معدل زيادة النمو في الاصول والإيرادات والارباح في الشركة خلال السنوات الاربع الماضية، قائلاً ان اصول الشركة ارتفعت عام 2000 بمقدار 3،12% وعام 2001 بمقدار 32% وعام 2002 بمقدار 9،18% وعام 2003 بواقع 31% وعام 2004 بنسبة 1،40% اي بمعدل تراكمي 23% خلال السنوات الاربع الماضية.

    واستعرض كذلك نمو ايرادات الشركة خلال الفترة نفسها، موضحاً ان الايرادات ارتفعت عام 2000 بواقع 17% وعام 2001 بنسبة 24% وعام 2002 بمقدار 34% وعام 2003 بنسبة 30% وعام 2004 بمقدار 38% اي بمعدل سنوي بلغ 29%.

    واشار كذلك الى نمو الارباح عام 2000 بواقع 11% وعام 2001 بمقدار 24% وعام 2002 بواقع 31% وعام 2003 بمقدار 30% وعام 2004 بمقدار 44% اي بمعدل سنوي 28%.

    مشاريع جديدة

    وتحدث باسهاب عن مشاريع الشركة الجديدة والقائمة وفي مقدمتها برج الداو بتكلفة 14 مليون دينار الى جانب برجين آخرين في الكويت جار الاستعداد لانشائهما فضلاً عن مشروع فيلكا ومجمعين في البحرين انتهى العمل من انشاء المجمع الاول والثاني سيتم الانتهاء منه بعد ثلاثة أشهر.

    صناديق

    وتطرق الى نجاح الشركة من الانتهاء من تسويق صندوق عقاري رأس ماله 50 مليون دولار وحصة الشركة 5،12 مليون دولار الى جانب انشاء 3 صناديق عقارية في فرنسا ومشاريع اخرى قيد الدراسة.

    وقال: لقد نجحنا في تسويق 90% من برج الداو وتم توثيق ذلك لدى وزارة العدل وبلدية الكويت مع الاحتفاظ بالمكاتب المتبقية كمقر رئيــسي للشركة، مشيراً الى ان اســلوب تملك المكـــاتب، وهــو الاول من نوعه في الكـــويت، سيتكرر في البرجين الآخرين المـزمع بناؤهما.

    وقدر العائد السنوي على المشروع (برج الداو) ما بين 15 و20%. على الرغم من اقراره بأنه لا يجوز تحديد العائد قبل ان يكتمل المشروع الذي ينتهي العمل فيه بعد 9 اشهر من الآن، وشدد الفرحان على اهمية التزام الشركة بأغراضها وأنشطتها الاساسية والخاصة بالنشاط العقاري وابتعادها عن العمل التقليــدي في اشارة واضحة الى بناء الابــراج وعــدم المبالغة في تقييم الاصـــول والـذي يتم سنوياً وبتحفظ شديد واعتماد السعــر الادنى وليس الاعلى، واكد ان جميع اصول الشركة الموجودة في اميركا واوروبا والكويت ودول مجلس التعاون مدرة للدخل وتم توزيعها جغرافياً وتنويعها لتحاشي المخاطرة.


    طباعة






    كافة حقوق النشر محفوظه لشركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر
     
  4. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الأربعاء 7 محرم 1426 هـ ـ 16 فبراير 2005 ـ السنة 33 ـ العدد 11382 ـ الكويت





    توزيع أسهم منحة بالإضافة لزيادة رأس المال بعلاوة
    وافقت الجمعية العمومية العادية لشركة المال العقارية على توزيع اسهم منحة على المساهمين بواقع 12% من رأس المال اي بمبلغ 16،2 مليون دينار وذلك بعد سماع تقريري مجلس الإدارة ومراقبي الحسابات ومناقشة الميزانية العمومية والحسابات الختامية كما وافقت العمومية على زيادة رأس مال الشركة بنسبة 20% عن طريق اصدار 36 مليون سهم بقيمة اسمية 100 فلس مضافاً اليها علاوة اصدار قدرها 75 فلساً تدفع بالكامل.

    وخولت مجلس الإدارة بالتصرف بالاسهم غير المكتتب بها من زيادة رأس المال واخلال طرف اعضاء مجلس الادارة وابراء ذمتهم عن كل ما يتعلق بتصرفاتهم عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2004.

    في حين وافقت الجمعية العمومية غير العادية على زيادة رأس مال الشركة من 18 مليون دينار الى 76،23 مليون دينار وذلك عن طريق توزيع اسهم منحة بواقع 12% وزيادة رأس المال بنسبة 20%.

    P/e سهمنا أفضل من مؤشرات السوق

    قال محمد الفرحان ان معيار Pe لسهم شركة المال العقارية افضل من مؤشر السوق ومؤشر العقار ولا نريد الابتعاد عن اهداف الشركة.

    وبالنسبة لعدم انعكاس اداء الشركة على القمية السوقية للسهم قال الفرحان ان الشركات تقاس بادائها وليس بالسعر السوقي لاسهمها، وان السعر العادل له معطيات محددة ونحن تحديدا لا نحبذ السعر المضاربي.

    طباعة






    كافة حقوق النشر محفوظه لشركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر
     
  5. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الأربعاء 7 محرم 1426 هـ ـ 16 فبراير 2005 ـ السنة 33 ـ العدد 11382 ـ الكويت





    لصالح الشركة المديرة وكبار ملاكها
    صناديق استثمار تستخدم أموال المساهمين لصالح محافظ وعمليات تملك واستحواذ
    كتب محمد البغلي:

    حذرت مصادر استثمارية خاصة ورسمية مطلعة من خطورة تفشي الاساليب الخاطئة في التداول، لدى عدد من الصناديق الاستثمارية العاملة في سوق الكويت للاوراق المالية، بشكل يفرغ هذه الصناديق من اهدافها التي تأسست من اجلها، وابرزها تشجيع التداول المؤسسي في البورصة ولعب دور صانع السوق على اسهم ذات نمو وعوائد.

    واشارت المصادر الى ان هناك مجموعة من الاساليب الخاطئة التي باتت تشكل علامة واضحة في عمل مجموعة لا بأس بها من الصناديق التي تدير رؤوس اموال بحوالي مليار دينار. وابرز السلبيات:

    > استخدام بعض شركات الاستثمار للصناديق التي تتولى ادارتها نيابة عن المساهمين في عملية تملك واستحواذ Take Over اي ان تشتري الصناديق حصصا في الشركات المستهدفة بهدف تحييد هذه الاسهم عن التصويت، وبالتالي تقوم الشركة المديرة للصندوق بشراء حصة اخرى من خلال عملية Take Over سهلة وغير مكلفة بنسبة لا تتجاوز 20 في المائة من رأس المال إلا انها تصل الى حوالي 40 في المائة من اجمالي الذين يحق لهم التصويت في الجمعية العمومية بعد تحييد حصة الصناديق، وهنا تكون الشركة المديرة للصندوق قد سيطرت على شركة اخرى بأموال المساهمين في الصندوق وليس الشركة!

    > غالبا ما تكون نتائج اداء ادارات المحافظ الاستثمارية الخاصة بالشركة او العملاء افضل كثيرا من اداء ادارة الصناديق الاستثمارية في الشركة ذاتها (...) نتيجة لوجود حالة من التواطؤ بين ادارة المحافظ والصناديق في الشركة بحيث تشتري ادارة المحافظ اسهما معينة ولديها علم مسبق بان الصندوق سوف يشتري هذه الاسهم بسعر محدد، بعد مدة معينة. وهذه مخالفة كونها تضر بمصالح المساهمين بالصندوق لصالح عملاء ومحافظ الشركة.

    > رغم ان الهيئة العامة للاستثمار تملك 50 في المائة من رؤوس اموال بعض الصناديق الاستثمارية، وهذه النسبة تمثل المال العام في السوق، فان دورها لا يتعدى وضع خطوط عامة لعمل الصناديق التي تطبق معاييرها الخاصة في ادارة الصندوق طالما ان الهيئة لم تستخدم حقها في تصفية الصندوق او تغيير مديره بالنسبة للصناديق التي تتلاعب في التداول حيث تخرج معظم اجتماعات الهيئة مع مديري الصناديق باعطاء ارشادات عامة.

    > معروف ان الصناديق الاستثمارية تنتهج سياسة استثمارية متحفظة نوعا ما، وتخصص نسبة محدودة من رأس المال لا تتجاوز 25 في المائة للمضاربة على اسهم جيدة وواعدة، غير ان ما يحدث حاليا لدى بعض الصناديق هو اتجاه قوي نحو المضاربة، خصوصا في ظل منافسة اعلامية لدى الصناديق على الحلول في الترتيب الاول كأفضل عائد على رأس المال بالمقارنة ببداية العام، وبغض النظر عن حجم رأس المال، مما بات يشكل خطرا على اموال المساهمين في الصناديق التي يتجه بعضها نحو المضاربة اليومية على الاسهم.

    > يعاني بعض الصناديق الاستثمارية من ظاهرة شح سيولة الصندوق الذي يستثمر معظم رأس المال في الاسهم، وبالتالي تصعب عملية وضع بدائل لاي طارئ في حركة السوق، خصوصا في فترات التصحيح والهبوط مع ان الصناديق في اطار سياستها المتحفظة دائما تحتفظ بجزء من السيولة لاقتناص الفرص المتاحة.

    > التوزيعات التي يقترحها مديرو الصناديق عادة ما تكون خفيفة لا تتجاوز 6 او 7 في المائة رغم ان الصندوق قد يحقق خلال عام ارباحا اعلى من ذلك باضعاف مضاعفة، وهذه التوزيعات يمكن ان تضر بعملية الاقبال على تأسيس الصناديق في السوق.


    طباعة






    كافة حقوق النشر محفوظه لشركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر