البورصة: نحو إلغاء الكسور وكبح تداولات الثواني الأخيرة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏6 مايو 2010.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0
    البورصة: نحو إلغاء الكسور وكبح تداولات الثواني الأخيرة
    محسن السيد

    تكثف ادارة سوق الكويت للاوراق المالية وبورصة «او ام ناسداك» السويدية حاليا جهودها لتسريع الخطوات والترتيبات الاجرائية، استعدادا لتطبيق نظامي التداول والرقابة الآليين، والتأكد من جاهزية كل الاطراف ذات الصلة بعمليات التداول لهذا التطور غير المسبوق.
    وفي هذا الصدد، افادت مصادر مطلعة ان لجنة التنسيق الخاصة بنظام التداول والرقابة الجديدين والتي تضم في عضويتها مسؤولين في البورصة ومؤسسة ناسداك، والشركة الكويتية للمقاصة، وممثلين لاتحاد شركات الاستثمار، وشركات الوساطة، عقدت اجتماعا لها امس في حضور هذه الاطراف لمناقشة التقرير الذي اعدته «ناسداك» بالانجازات التي تمت، كما تم مناقشة آليات التطبيق التي تقتضي التخلي عن بعض الاجراءات الحالية.
    واوضحت المصادر انه تم خلال الاجتماع التطرق لمؤشر السوق الجديد الذي سيتم العمل به قريبا ضمن خطوات التطوير المرتقبة، وآليات احتسابه التي تأخذ في الاعتبار في المقام الاول للقضاء على التداولات الوهمية، خصوصا خلال الدقائق الاخيرة، مشيرة الى ان المؤشر الجديد سيعالج هذا الخلل من خلال ضبط تعاملات الدقيقتين الاخيرتين تحديدا قبل الاغلاق وفق آلية فنية معينة معمول بها في اسواق العالم المتطورة، اضافة الى الاعتماد على نحو 40 شركة مدرجة تتوافر فيها معايير محددة شفافة وعادلة، بدلا من قياس اداء كافة الشركات المدرجة بمختلف احجامها وتأثيرها. لافتة في هذا الصدد الى ان نقاشا مطولا دار بين الاعضاء حول آلية احتساب المؤشر، حيث تحفظ البعض عليها.
    واضافت المصادر قائلة: ناقشت لجنة التنسيق والمتابعة موضوع سوق الكسور والغاء وحدات البيع والشراء وتركها من دون سقف، الامر الذي يسمح بادخال كسور الاسهم ضمن صفقات السوق الرسمي، مشيرة الى ان احد ابرز مميزات نظام التداول الجديد هي الغاء سوق الكسور التي تكاد تنفرد بها بورصة الكويت.
    ولفتت المصادر الى أنه تم التطرق الى تطبيق نظام الرقابة الجديد اعتباراً من مطلع النصف الثاني من العام الجاري، وما يلزم من تنبيه شركات الاستثمار المديرة للمحافظ والشركات الأخرى المدرجة والمتعاملين، من قدرة النظام الجديد على كشف أي ممارسات غير مواتية تقع، وسيلزم ذلك تطبيق عقوبات مغلظة.
    على صعيد متصل أفادت مصادر مطلعة ان البورصة باتت أكثر حرصاً على ملاحظة التداولات الوهمية، حيث دأبت خلال الفترة الأخيرة على استدعاء شركات الوساطة التي تتم عبرها تنفيذ صفقات تعامل كثيفة على أسهم معينة خلال فترة قصيرة، والأخرى التي تتم عبرها صفقات التبادل، وكذلك شركات الوساطة التي تنفذ أوامر الشراء بكميات كبيرة خلال الدقائق الأخيرة، وسؤالها عن أسماء أصحاب هذه الصفقات للتأكد من جديتها.