تعديلات جوهرية اصدرها المركزي الفترة الماضية لحماية القطاع المصرفي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة معشي الجن, بتاريخ ‏10 مايو 2010.

  1. معشي الجن

    معشي الجن عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 فبراير 2008
    المشاركات:
    1,668
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    جزيرة قاروه
    أكد مدير ادارة الرقابة المكتبية في بنك الكويت المركزي يوسف العبيد في كلمة افتتاحية له للحلقة النقاشية التي ينظمها البنك المركزي ، أن الأزمة المالية العالمية كشفت أن ادارة المخاطر على أساس الأوضاع العادية للنشاط الاقتصادي ليس كافيا ، مؤكدا في هذا الصدد على شمولية المخاطر التي يتم تغطيتها وكذلك قسوة هذه الاختبارات التي يتم تطبيقها ضمن اختبارات الضغط ، بعدما كشفته الأزمة من أهمية أن تكون هذه الاختبارات مصممة لتعكس قدرة البنوك على مواجهة المخاطر الشاملة وفق سيناريوهات قاسية .



    وجاء ذلك في افتتاح الحلقة النقاشية التي يستضيفها بنك الكويت المركزي ومعهد الاستقرار المالي و الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وجاءت كلمته تحت عنوان " الإشراف على اختبارات الضغط المالي وتقوية ادارة الأزمات المالية " حيث تتعلق الندوة بمناقشة موضوع الاستقرار المالي والقضايا ذات الصلة كاختبارات الضغط في البنوك وإدارة الأزمات على مستوى دول مجلس التعاون ال



    واضاف العبيد قائلا : أظهرت الأزمة العالمية أنه لوكانت اختبارات الضغط التي تجريها البنوك تأخذ بالاعتبار وبشكل ملائم المخاطر المحتملة داخل وخارج الميزانية ، لتجنبت الكثير من خسائرها .



    وأشار العبيد في كلمته الى أن تنظيم هذه الحلقة ينسجم مع توجهات محافظي البنوك المركزية ومؤسسات النقد في مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وتوصيات لجنة الإشراف والرقابة على الجهاز المصرفي في دول المجلس بشأن تعزيز كفاءة السلطات الرقابية وتطبيق أفضل الممارسات الرقابية في ظل انعكاسات الأزمة المالية العالمية على أوضاع القطاعات المالية .



    وقال العبيد : تهدف اختبارات الضغط الى توفير المعرفة الضرورية لتقدير مخاطر الانكشافات المحتملة في أوضاع صعبة ، من أجل تمكين البنوك من التحوط جيدا لمثل هذه الأوضاع ، لاسيما لجهة اعادة هيكلة مراكزها المالية وتطوير خطط الطوارئ المناسبة لمواجهة تلك الأوضاع ، بالاضافة لما توفره لمجالس الادارة والإدارة العليا من نتائج بشأن تحديد اذا كانت مخاطر الانكشاف تتماشى مع نزعة المخاطر لدى البنك .



    وتابع العبيد قائلا : يتطلب نجاح اختبارات الضغط في تحقيق أهدافها أن تقوم البنوك بتصميمها وتطبيقها بالشكل المناسب الذي يؤدي الى تعزيز نظم ادارة المخاطر لديها وبما يساعدها في الاستعداد لمواجهة أوضاع السوق الصعبة .



    ومضى قائلا : ينبغي كذلك تطوير برامج شاملة لاختبارات ضغط نعكس خصائص المخاطر المحددة في المحافظ الخاصة بكل بنك وتوثيق هذه المنهجيات ، بالاضافة الى تفعيل الدور الإشرافي لمجلس الادارة والإدارات العليا على اختبارات الضغط ، مؤكدا على ضرورة أن تغطي هذه الاختبارات المراكز الأساسية داخل وخارج الميزانية.



    وذكر العبيد أن بنك الكويت المركزي طلب من البنوك المحلية اعتبارا من الربع الأول من عام 2009 ، إجراء اختبارات ضغط ، وفي ضوء أهمية هذا الموضوع كأحد الأدوات المهمة لادارة المخاطر وتماشيا مع الدروس المستفادة من الأزمة المالية العالمية ، أصدر البنك المركزي في منتصف يونيو الماضي تعليمات الى البنوك المحلية تضمنت تعديلات جوهرية على الركن الثاني من معيار كفاية رأس المال ، مشيرا إلى أن هذه التعديلات تؤكد على أهمية ادارة المخاطر من خلال قيام البنوك بتطبيق عملية التقييم الداخلي لكفاية رأس المال مع إجراء اختبارات الضغط المالي ، على أن تقوم البنوك بتزويدنا بنتائج اختبارات الضغط بشكل نصف سنوي
     
  2. Trillion

    Trillion عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2009
    المشاركات:
    6,977
    عدد الإعجابات:
    1,393
    لا شي جديد بل مزيد من المخصصات للبنوك للتحوط وهذا ملخص الكلام

    مشكور اخوي