هل هي أسهم منحة ؟؟؟

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة المتوكل ع الله, بتاريخ ‏22 فبراير 2005.

  1. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    يدور التساؤل هذه الايام كثيرا عن أسهم المنحة و ما تمثله نظرا للجوء العديد من الشركات الى اعلان عن توزيع ما تسميه " اسهم منحة " فما هي طبيعة و حقيقة هذه الاسهم ؟

    في الحقيقة أنه من الخطأ الكبير تسميتها بأسهم منحة ، لانها لا تضيف أى جديد لقيمة الاسهم الموجودة قبل الاعلان عن توزيعها و انما هي فقط تجزئة لسعر السهم ، مثال لو أن سهم قبل الاعلان عن توزيع اسهم المنحة يساوى 3 دينار و تم الاعلان عن توزيع 50% أسهم منحة أي بواقع سهم واحد لكل سهمين ، سيصير سعر السهم 2 دينار بعد توزيع المنحة أو بالاصح بعد تجزئة سعر السهم
    و في المثال السابق لو ان شخصا يملك 1000 سهم قبل المنحة سيكون قيمة ما يملك
    1000 سهم * 3 دينار = 3000 دينار
    و بعد توزيع " أسهم المنحة :
    1500 سهم * 2 دينار ( سعر السهم بعد التجزئة ) = 3000 دينار
    و رجاء من الاخوة المشرفين أن يوضحوا ذلك أفضل مني لأعضاء المنتدى لزيادة الوعي الاستثماري
    لمزيد من التفاصيل
    http://www.indexsignal.com/vb/showt...%E1%E3%E4%CD%E5
     
  2. cool-man-28

    cool-man-28 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    271
    عدد الإعجابات:
    0
    والله ياخوي المتوكل سؤال بمحله . بس السؤال الأهم واللى أبي أعرفه هو مصدر هذي الأسهم المنحه من وين؟ هل هي من الأسهم المصدرة أم من أسهم الخزينه ولا أسهم جديده تصدرها الشركه؟؟؟؟؟
    تكفون علموني وبأسرع وقت .أمووووووت وأعرف .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خلك كووووووووووووووووول وإعرف المنحه من وين؟
     
  3. chandler

    chandler عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 يوليو 2004
    المشاركات:
    116
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    cool-man-28
    هي اسهم جديدة توافق الجمعية العمومية على اصدارها , فاذا كانت اسهم المنحة ليست اضافة جديدة لقيمة الاسهم, اي ان مجموع حقوق المساهمين لم يتغير ولكنه يتوزع على عدد اكبر من الاسهم (بعد اصدار المنحة) وبالتالي يزيد عدد اسهمك ولكن تقل قيمة كل سهم وتقل ربحية السهم .
    هذا الجواب "نظري"ومختصر والله اعلم.
     
  4. cool-man-28

    cool-man-28 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    271
    عدد الإعجابات:
    0
    chandler

    شكرا أخوي على التوضيح وماقصرت .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خلك كوووووووووووووووووول صدقني #
     
  5. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    اخونا شلندر قد أجاب فهي أسهم تصدرها الشركة دون أن يقابلها أي زيادة في رأس المال أي انها فقط تجزء الأسهم التى كانت موجودة قبل المنحة ، و للأسف فان كثير من المتعاملين ينظرون اليها على أنها ربح حققوه ;)
     
  6. cool-man-28

    cool-man-28 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    271
    عدد الإعجابات:
    0
    ياجماعه سؤال ثانى طافنى .
    هذا بالنسبه للمنحة طيب والنقدى ياأخوان ؟ شنو وضعه ؟
    وطلب أخير لو سمحتوا . شلون أحسب سعر التفسيخ للسهم بعد المنحه والنقدي.؟ وإذا نقدي بس ؟ وإذا منحه بس ؟ سؤال مهم فيدوا أخوكم ترى
    متوهق مايدرى يبيع قبل الجمعيه العموميه ولا ينطر أرباح ومنح ؟

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خلك كوووووووووووووووووووول بالمعقووووول#
     
  7. الخلوري

    الخلوري عضو متميز

    التسجيل:
    ‏17 مارس 2004
    المشاركات:
    825
    عدد الإعجابات:
    66
    مكان الإقامة:
    الكويت
    فالنأخذ مثال البنك الوطني توزيعتهم 60 نقدي و5% منحه

    تحسب كالتالي

    سعر السهم قبل التفسيخ 1340 فلس
    1340 - 60 نقدي
    1.340 - 0.060 = 1.280

    المنحه 5% تحسبها كالتالي

    1.280 على 5%
    1.280 / 1.05 = 1.219 وتقربها الى اقرب رقم صحيح
    يصبح السعر بعد التفسيخ 1.220 فلس

    الخلوري
     
  8. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    توضيح بسيط لبعض المعلومات التي طرحت من خلال هذا الموضوع!

    إن الأسهم التي يتم توزيعها حاليا هي بالفعل أسهم منحة و يتم من خلالها زيادة رأس مال الشركة عن طريق تحويل حاصل (عدد الأسهم الجديدة المصدرة * القيمة الأسمية للسهم) إلى رأس المال المدفوع في حقوق المساهمين بعد اقتطاع قيمته من الأرباح المحققة (أو الأرباح المرحلة).
     
  9. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    الاخ العزيز بدر : مع كل احترامي لشخصك و لكن أسهم المنحة لا يقابلها أي زيادة في رأس المال و لا تصدر كناتج لأرباح و ليس لها أي قيمة حقيقية سوى أنها تجزء قيمة الاسهم كما أوضحت في بداية الموضوع ، و أتمنى أن تتأكد من ذلك من ذوي الخبرة و من الاخوة المراقبين ، و أنا اعذرك في هذا الفهم فكثير يختلط عليهم الامر حتى صار خطأ شائع .
     
  10. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي الكريم أسهم المنحه هي أسهم جديدة تصدرها الشركه لزيادة رأس مالها، وسميت بأسهم منحه لأن الشركة تمنحها لمساهميها بالمجان.

    وخير دليل على ذلك، أنظر الى رأس مال أي شركة قبل توزيع أسهم المنحه وبعد توزيعها ستجد أن رأس مالها تغير.
     
  11. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    شكرا لك أخي العزيز و أني بدوري أدعوك لتتأكد من معلوماتك و أبسط طريقة هي أن تتصفح إحدى الصحف و تقرأ ذعوة لجمعية عمومية لشركة سوف توزع أسهم منحة لنجد أن رأس المال يتغير. و إذا أردت أن تتأكد أكثر فعليك الإطلاع على ميزانيات لشركات قامت بتوزيع منح في السنوات السابقة.

    و لك مني خالص الشكر و الإحترام على طرحك.
     
  12. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    ما هي أسهم المنحة ؟

    العزيزين الاخ بدر و الاخ أقتصادي ، خالص شكري لأثراء النقاش بالرأي الاخر و يبدو أن هناك لبس في تبين حقيقة أسهم المنحة شائع للغاية بيننا
    ماهي اسهم المنحه

    تتم عمليه زياده رأس المال بأصدار أسهم بالقيمه الأسميه للسهم ويتم تحويل قيمه هذه الأسهم المصدره من الأحتياطي وأضافته الى رأس المال. فمثلا اذا كان عدد الأسهم الأصليه في شركه معينه هو مليون سهم والقيمه الأسميه لكل سهم تعادل خمسن ريالا فأن رأس المال يكون 50 مليون ريال. ولنفترض أن لدى هذه الشركه احتياطات مقدارها 100 مليون ريال فتصبح على ذلك حقوق المساهمين مساويه ل 150 مليون ريال وهو مجموع رأس المال مضافا اليه الاحتياطات. فأذا قررت هذه الشركه مضاعفه رأس المال فأن عدد الأسهم بعد الزياده يصبح 2 مليون سهم ويصبح رأس المال الجديد 100 مليون ريال وتنقص الاحتياطات الى 50 مليون ريال

    ماذا يترتب على قرار زياده رأس المال

    انه وكما يتضح من المثال الوارد أعلاه فانه لم يترتب أي تغيير جذري في وضع الشركه فحقوق المساهمين قد بقيت على ماهي عليه وهو 150 مليون ريال في المثال ولكن تم توزيع حقوق المساهمين فزاد رأس المال ونقص الاحتياطي بنفس القيمه. وهذه العمليه مطابقه تماما لمن يملك 150 الف ريال ويضعها في حسابين الحساب الاول به 50 الف ريال والحساب الثاني به 100 الف ريال ثم قام بنقل 50 الف ريال من الحساب الثاني الى الحساب الاول فانه في هذه الحاله يصبح لديه 100 الف ريال في الحساب الاول وينقص الحساب الثاني الى 50 الف ريال أما مجموع مايملكه فيبقي على حاله وهو 150 الف ريال

    المصطلح الخاطيء

    نظرا لان حقوق المساهمين لم يطرأ عليها أي تغيير فان ماحدث من اصدار أسهم جديده لايمكن اطلاق أسهم منحه عليه فالشركه لم تمنح شيئا اضافيا وانما قامت في الحقيقه بتقسيم حقوق المساهمين على عدد أكبر من الحصص ( الأسهم ) وبالتالي فان كل حصه جديده ( أسهم جديده) تصبح قيمتها أقل. والمصطلح الصحيح الذي يجب أن يستعمل لوصف هذه الزياده هو ( تقسيم الأسهم ) وهذا هو المصطلح المتعارف عليه عالميا حيث تسمى هذه العمليه باللغه الانجليزيه ( SPLITTING ) والتي تعني بالعربيه تقسيم وليس منح

    اذا ماهو الغرض من هذه العمليه

    اذا كان الوضع كذلك اذا ماهي الفائده من اصدار أسهم جديده وزياده رأس المال. يفسر بعض الصحفيين وحتى بعض مدراء الشركات زياده رأس المال لغرض التوسعه وهذا خطأ واضح فالعمليه لم ينتج عنها أي تغيير في وضع الشركه المالي ولا في حجم التدفقات النقديه ولا في كميه النقد المتوافر ولم تغير الالتزامات على الشركه فاذا كانت الشركه قادره على التوسع الذاتي بعد الزياده فهي بكل تأكيد كانت قادره على فعل نفس الشيء قبل الزياده. والحقيقه أن السبب الوحيد لهذه العمليه هو تنشيط حركه تداول الأسهم وجعلها في متناول معظم المتداولين وذلك أن زياده رأس المال وبالتالي زياده عدد الأسهم ينتج عنها تخفيض قيمه السهم بنفس نسبه الزياده في عدد الأسهم وذلك لأن زياده عدد الأسهم ينتج عنها انخفاض ربحيه السهم والقيمه الدفتريه وجميع مؤشرات السهم بنفس نسبه الزياده في عدد الأسهم
    ولك أن تتخيل لو أن البنك الأمريكي أو شركه الراجحي لم تقم خلال السنين الماضيه بزياده عدد أسهمها وبقيت على نفس رأس المال الأصلي. فالبنك الأمريكي لولم يقم بزياده عدد أسهمه وأبقى عدد أسهمه على نفس المستوى عند التأسيس وهو 3 مليون سهم لكان سعره حاليا يتجاوز ال 10 الاف ريال ولكان ربح السهم الواحد أكثر من 700 ريال والقيمه الدفتريه تفوق ال 3 الاف ريال مما يجعل تداول السهم في السوق ضعيفا جدا ولكن بسبب زياده رأس المال بين فتره وأخرى وبالتالي زياده عدد الأسهم فان سعر السهم الحالي في حدود 400 ريال ولكن في المقابل عدد الأسهم أعلى ب 25 مره عن العدد أثناء التأسيس وهذا يجعل السهم في متناول جميع المتعاملين في السوق ويكون التداول عليه نشيطا

    تأثير زياده الأسهم على السعر

    المفروض أن لايزيد سعر السهم ولاينقص بسبب توقع زياده رأس المال لوحده وأنما يجب أن تكون الأرباح المحققه وتوقعات زياده الأرباح في المستقبل هي المحرك الريئسي لسعر السهم ولكن رد الفعل في السوق المحلي على هذه العمليه ينبع من كون المتعاملين في السوق ينقسمون الى ثلاثه أقسام

    متداولون بسطاء يعتقدون ويؤمنون أنهم سيحصلون على أسهم اضافيه بنفس قيمه السهم قبل زياده رأس المال ولذلك يندفعون للشراء في الشركه التي يتوقع أن ترفع رأس مالها

    مضاربون يستغلون أخبار زياده رأس المال لرفع السعر و جني الأرباح

    مستثمرون يعلمون علم اليقين أن عمليه الزياده ليس لها تأثير فعلي على وضع الشركه ولكنهم على أي حال يركبون الموجه ويبيعون السهم حين ظهور الخبر أو قبل موعد التوزيع الفعلي والأستفاده من فرق السعر
     
  13. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    عزيزي! سوف أقوم بالرد عليك لاحقا بالتفصيل إن شاء الله ولكن لتوضيح نقطة فإن تجزئة الأسهم يتم من خلالها تخفيض القيمة الإسمية للسهم.
     
  14. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    أخي العزيز سوف أستشهد بإحدى الإيضاحات الواردة في ميزانية بيت التمويل الكويتي حتى أنهي الجدل القائم.

    الإيضاح رقم 13 لميزانية بيت التمويل الكويتي لسنة 2003 و الوارد في صفحة 31 من التقرير السنوي لسنة 2003 ينص على:

    "وافقت الجمعية العمومية غير العادية لمساهمي الشركة الأم المنعقدة في 3 فبراير 2003 على زيادة رأس المال المدفوع عن طريق إصدار 34,137 ألف سهم منحة (32,512:2002 ألف سهم منحة) قيمة كل منها 100 فلس. و قد تم إصدار أسهم المنحة عن طريق التحويل من أرباح السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2002. بالتالي، فإن رأس المال المصرح به و المدفوع بالكامل في 31 ديسمبر 2003 يتكون من 716,886 ألف سهم (682,749:2002 ألف سهم) قيمة كل سهم 100 سهم."

    أتمنى أن يكون هذا الرد قد وضح الأمر و أجدد لك الشكر و التقدير.
     
  15. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    اخي العزيز بدر اعجبني دفاعك عن وجهة نظرك و أسلوبك المتزن في الحوار بارك الله فيك ، و لكن ما طرحته أنت من استشهاد بميزانية بيت التمويل تدعم ما ذكرته أنا من أن حقوق المساهمين لم يطرأ عليها أي زيادة و كل ما تم هو ترحيل جزء من أحتياطيات الشركة ( و الارباح المحققة جزء منها ) الى رأس المال المصدر فالشركه لم تمنح شيئا اضافيا وانما قامت في الحقيقه بتقسيم حقوق المساهمين على عدد أكبر من الحصص ( الأسهم ) وبالتالي فان كل حصه جديده ( أسهم جديده) تصبح قيمتها أقل. والمصطلح الصحيح الذي يجب أن يستعمل لوصف هذه الزياده هو ( تقسيم الأسهم ) وهذا هو المصطلح المتعارف عليه عالميا حيث تسمى هذه العمليه باللغه الانجليزيه ( Splitting ) والتي تعني بالعربيه تقسيم وليس منح .
     
  16. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي الكريم سوف أعطيك مثال على الأسهم المنحه، ومثال آخر ل(Splitting) حتى تلاحظ الفرق بين الطريقتين:

    لنفترض أن شركة رأس مالها: 1,000,000 د.ك

    عدد أسهمها: 10,000,000

    أصول الشركة: 2,000,000 د.ك

    القيمة الأسمية لأسهمها: 100 فلس

    القيمية الدفترية: 200 فلس

    1. أذا أرادت أن تعطي 50% أسهم منحه، سوف يصبح:

    رأس مالها : 2,000,000 د.ك

    عدد أسهمها: 20,000,000

    أصول الشركة: 2,000,000 د.ك

    القيمية الأسمية لأسهمها: 100 فلس

    القيمية الدفترية: 100 فلس

    2. أما أذا أرادت أن تشطر أسهمها (Splitting) ، فسوف يصبح:

    رأس مالها:1,000,000 د.ك

    عدد أسهمها: 20,000,000

    أصول الشركة: 2,000,000 د.ك

    القيمية الأسمية لأسهمها: 50 فلس

    القيمية الدفترية: 100 فلس

    لاحظ أن في الأسهم المنحه تغير رأس مال الشركة وعدد أسهمها، أما في طريقة شطر أسهم الشركة الذي تغير هو عدد الأسهم وليس رأس المال.
     
  17. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي أقتصادي : كي لا يتوه البعض في الارقام و الميزانيات فتغيب المعلومة الصحيحة و هي هدف المنتدى أطرح عليك هذا السؤال الذي يمثل أساس هذا الموضوع و أعتقد أنه يحسم النقاش
    هل بعد توزيع ما يسمى ب " أسهم منحة " تحدث أي زيادة لحقوق المساهمين أو أي زيادة في قيمة ما يملكوه من أسهم ؟؟؟؟؟؟؟

    في انتظار اجابتك و لك خالص تحياتي
     
  18. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    هل بعد توزيع ما يسمى ب " أسهم منحة " تحدث أي زيادة لحقوق المساهمين ؟؟؟؟؟؟؟

    بالطبع، لايحدث أي زيادة على حقوق المساهمين، لكونها أسهم منحه فهي غير مدفوعه القيمة من قبل المساهمين.

    لكنها، ليس كما تفضلت وقلت أن أنها لا تحدث أي زيادة في رأس المال، فهي تزيد رأس مال الشركة.

    كذلك تصدرها الشركة للتعبير عن ما حققته من أرباح، فأغلب الشركات تقوم بتوزيع ربحيه السهم بين ( توزيعات نقدية، وأسهم منحه) وتحتفظ بجزء من الأرباح حتى تدعم القيمة الدفترية للسهم.

    والقيمة الحقيقية لأسهم المنحه تظهر لمستثمر السهم للمدد الطويلة، ولايستفيد منها المضارب.

    فلو أخذنا على سبيل المثال أسهم بيت التمويل:

    فلو أشترى شخص 10 آلاف سهم في عام 1998 بسعر 790 فلس وأحتفظ بالسهمه + الأسهم المنحه التي حصل عليها، سوف يصل مجموع عدد أسهمه أكثر من 13,5 ألف سهم، نظراً لكون بيت التمويل كان يوزع أسهم منحه بأستمرار خلال هذه الفترة من 5 % الى 6%.

    سعر شراء 10 آلاف سهم كان 7,9 ألف دينار

    الآن قيمه 10 آلاف سهم 18 ألف دينار

    قيمه أسهم المنحه التي حصل عليها خلال السبع سنوات

    3500 * 1,8 فلس= 6,5 ألف دينار

    في حين التوزيعات النقدية التي حصل عليها طوال السبع سنوات أقل من 3 آلاف دينار، على الرغم من أن الأرباح النقدية التي قام بيت التمويل بتوزيعها، خلال السبع سنوات، كانت من 40% الى 50% تقريباً.
     
  19. المتوكل ع الله

    المتوكل ع الله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي اقتصادي : شكرا جزيلا على ما تفضلت به من توضيح زاد من معرفتي بطبيعة أسهم المنحة ، و لكن بنفس المثال الذي تفضلت أنت و طرحته ، بيت التمويل ، هل لو لم يقم بيت التمويل بمنح أي أسهم منحة و احتفظ بالارباح الاحتياطية ، هل كان ذلك سيقلل أو يؤثر على أرباح مالك السهم سواء على المدى القصير أو البعيد ؟
    افترض أن الشركة لم توزع أسهم منحة ... ثم اعد نفس المثال الذى طرحته ... ستجد أنه لا يوجد أي تغيير في ربح المساهم الذى احتفظ بالسهم .. و بالتالي فتلك العملية هى تجزئة لقيمة السهم لتكون قيمته في متناول عدد أكبر من المتداولين ، و انه من الخطأ أعتبارها منحة لانها لم تحقق أي قيمة مضافة .
    كل عام و أنت و جميع الاخوة في المنتدى بخير و حفظ الله بلادنا و جميع بلاد المسلمين من كل سوء
     
  20. سوق التجار

    سوق التجار مشرف قسم الناسجت

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    0
    أخي الكريم المتوكل على الله

    لا زال نفسي طويل، ولكن هذا النقاش يثري قرائه، ولكن سوف أتوقف عن الكتابة عن هذا الموضوع متى ما وجدت أنه يدور في حلقة مفرغة.

    لو أفترضنا حسب ما ذكرت أن بيت التمويل لم يوزع أسهم منحه خلال السنوات السبع على حسب المثال، ماذا سوف ينتج.

    حتى يحقق المستثمر نفس العوائد على هذا السهم يجب أن نقوم بالعملية التالية:

    1800 فلس * 35% (وهي نسب الأسهم المنحه التي حصل عليها خلال السبع سنوات) =630 + 1800= 2430 فلس

    حتى يحصل المستثمر نفس العائد الذي حصل عليه من توزيع أسهم المنحه، في حالة عدم توزيع الشركة أسهم منحه، أن يكون سعر سهم بيت التمويل الحالي (2430) فلس.

    هل تعتقد أن سهم بيت التمويل سوف يصبح سعرة (2430) فلس، في حين أن توزيعاته هي 50% نقدي و10% منحه؟

    في رأيي الشخصي أن هذا السعر سوف يكون عالي جداً، مقارنة بتوزيعاته.

    وسوف يكون سعرة مبالغ فيه جداً لو كانت توزيعاته 60% نقدي فقط، بدون أسهم منحه، لكون العائد الجاري للسهم أقل من 2,5%.

    أخي الكريم، مع أحترامي الشديد لك، ألاحظ أنك تبدأ بموضوع وتنتهي بموضوع آخر، ياريت تركز على موضوع معين وبعد الأنتهاء منه تدخل في موضوع آخر، وذلك حتى لا يتشتت القارئ.