اندلاع نزاع خفي بين البورصة وشركات استثمار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏25 مايو 2010.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0
    اندلاع نزاع خفي بين البورصة وشركات استثمار

    محسن السيد

    عادت قضية سرية المعلومات مجددا نقطة خلاف ساخنة بين عدد من شركات الاستثمار المديرة لمحافظ الغير من جهة وادارة البورصة من جهة أخرى، على خلفية تكثيف ادارة الرقابة في السوق نشاطها على نحو غير مسبوق في الفترة الأخيرة، اذ تزايدت طلباتها بشكل شبه يومي من بعض الشركات، الأمر الذي أدى الى استياء الأخيرة والشكوى رسميا لدى ادارة البورصة بضرورة الحفاظ على التوازن بين اجراءات الرقابة والحفاظ على سرية العملاء.
    وقالت مصادر مسؤولة في شركات استثمارية متضررة لــ القبس ان شركات أبدت اعتراضها لدى البورصة اخيرا على وضعها بشكل شبه حصري دون غيرها تحت مجهر الرقابة الدائم خلال الفترة الأخيرة. وعلم في هذا الصدد ان احدى شركات الاستثمار الكبرى طلبت من البورصة تفسيرا لذلك، مؤكدة ان هذه الاجراءات من شأنها اعاقة سير العمل اليومي لادارة محافظ العملاء.
    من ناحية ثانية، أبدت شركات استثمار اعتراضا ايضا لدى البورصة على ما أسمته بعمومية طلبات ادارة الرقابة وانسحابها على فترات طويلة، مشيرة الى ان ادارة الرقابة دأبت في الآونة الأخيرة على طلب حصر بتعاملات بعض الشركات خلال فترة طويلة قد تمتد الى نحو اسبوعين على سهم معين، وهو الأمر الذي يدفع الشركة المعنية لكشف الكثير من الأسرار حول تعاملات شريحة كبيرة من العملاء يفترض ان تظل سرية.
    وأضافت المصادر: لن يكون في مقدور شركات الاستثمار التعنت في التجاوب مع طلب ادارة الرقابة في حال كان الطلب محددا في الصفقة محل الشك وتوقيتها وحتى العميل الذي تمت لمصلحته، لكن لا يستقيم السؤال، بالنسبة للمعترضين، عن مئات الصفقات خلال فترات طويلة، لا سيما أنه ليس ثمة من يضمن عدم تسريب هذه البيانات الدقيقة ولن يكون في مقدور الشركة المتضررة الرجوع إلى أحد، بحسب ما يقول مصدر معترض بشدة.
    وتابعت المصادر الاستثمارية: لاحظنا في الفترة الأخيرة اتصالات بدأت تأتينا من بعض المستثمرين يسألون عن دخولنا على سهم شركة معينة خلال فترة بعينها، رغم أن هذه المعلومات سرية ومحصورة عادة في ثلاث جهات، إما شركة الوساطة أو الجهة صاحبة العلاقة (الشركة المنفذة)، أو البورصة، مشيرة إلى ان غالبية شركات الاستثمار تتعامل مع شركات وساطة إما مملوكة لها أو تحتفظ معها بعلاقات تاريخية، كما أن حرصها على الحفاظ على عملائها يطرد فكرة تسريب هذه المعلومات عن طريقها، ولا يمكن للشركة ذات العلاقة أن تسرب معلومات عن نفسها، مؤكدة في هذا الصدد أن قضية تسريب المعلومات الدقيقة عن إدارة المحافظ باتت قضية تؤرق بعض الشركات في ظل المنافسة المحمومة حاليا، خصوصا أن هناك وقائع فعلية استشرت أخيرا.


    http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=608009&date=25052010