دعوة الي التفاؤل

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة qadsawi, بتاريخ ‏25 مايو 2010.

  1. qadsawi

    qadsawi عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    المبادئ اللازمة لرسم مسار جديد لصحتك العقلية:-

    المبدأ الأول: التغيير لن يستغرق منك دهراً.

    المبدأ الثاني: لا تبق عالقاً في الماضي.

    " أن تعلم شيئا عن الماضي فهذا أمر،أما أن تظل غارقاً فيه فهذا أمر آخر تماماً"..

    المبدأ الثالث: أنت تعيش في كابوس ما لم تحسن في حياتك.

    يخشى معظم الناس التغيير بقدر ما يخشون مرض الطاعون غير أنك ما لم تغير من عاداتك التي تضر بك،فسيكون هذا كسماحك لمرض ما بالتسلل إلى نفسك محدثاً خرقاً في إحساسك بالرضا عن حياتك وكما يقول المثل "إذا داومت على ما اعتدت فعله، فلن تحصل إلا على النتائج التي اعتدت الحصول عليها."

    المبدأ الرابع: وجود قدوة ييسر الأمر عليك.

    يتمثل السبيل الأسهل والأسرع والأنجح لتحسين ذاتك في:

    1- أن تجد "قدوة حسنة" تفعل بطريقة مؤثره ما تود فعله.

    2- أن تحذو حذو هذه "القدوة".

    فالأساليب التي يستخدمها الأشخاص الناجحون:-

    يحسنون من حياتهم

    ينجزون ذلك بسرعة وفعالية

    يحظون بوقت طيب في نفس الوقت

    المبدأ الخامس: تخيل أنك مظلة قفز.

    إن عقلك كمظلة القفز،يعمل أفضل عندما يكون مفتوحاً

    فعلينا أن نتيح الفرصة لأنفسنا لاختبار هذه الطرق الجديدة فما لم يكن الآن ، فمتى أذن؟

    "لا يتمثل مجدنا الأعظم في ألا نقع ، ولكن في أن ننهض مجددً بعد كل مرة نقع فيها"..

    المبدأ السادس: دع أفعالك تسبق مشاعرك.

    لو أنك انتظرت حتى تشعر بأنك مهيأ نفسياً لإجراء تحسينات على حياتك فقد تتحول إلى تراب قبل أن تبادر بأي تصرف والعديد من الناس لا يسعون وراء أحلامهم أو رغباتهم لأنهم يدعون الخوف أو الشك أو أن الخوف يقف عقبة في طريقهم.

    فمثلما قال غاندي "كن التغيير الذي تريد أن تحدثه"

    "خطوتك الأولى دائماً هي أن تبادر باتخاذ الخطوة الأولى"

    المبدأ السابع:تحمل مسؤولية تحسين حياتك كاملة.

    "لم ينجح أحد طالما أنه واقع تحت بريق الاعتذار"

    فلقد وجد أن الأشخاص غير الناجحين أو الذين يحيدون عن طريق تحسين حياتهم يبرعون في استخدام الأعذار فهم يسدون إليك الأعذار أو الأسس المنطقية لعجزهم عن تحقيق شيء ما وعلى النقيض يتحمل المتفائلون والناجحون مسئولية حياتهم كاملة.

    لمــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا التــــــفـــــــــــــاؤل؟؟

    الشخص المتفاءل :-

    · يمتلك رؤية واضحة عن حياة مثيرة واضحة.

    · يعمل على تحقيق الأهداف التي من شأنها أن تساعده على الوصول إلى رؤيته المثيرة.

    · يحظى بتوجه واثق يتسم ب"القدرة على فعل أي شيء"

    · يتحمل مسؤولية عالية من المسئولية الشخصية.

    · منبسط يميل إلى إقامة علاقات مع الناس.

    · يعيش حياة مزدهرة.



    [p5s][/p5s]




    الأشخاص السعداء

    يكنون لأنفسهم كل التبجيل والاحترام.

    متفائلون

    يتصرفون على نحو منبسط واجتماعي.

    الأشخاص المتشائمون

    الاكتئاب

    القلق والتوتر

    القنوط وفقدان الأمل

    الإحباط والتكاسل


    "ما السعادة كلها إلا في صحة العقل"..

    السبب الأول: التفاؤل يعينك على تحسين صحتك



    فالمتفائلون:

    يكونون أكثر صحة

    سرعان ما يبرئون من أمراضهم مقارنة بغيرهم من المتشائمين.



    المتشائمون:

    الوقوع مراراً وتكرارً فرسة للمرض.

    استغراق وقت أطول للتحسن والشفاء.



    حقــــائق:

    50% من الأشخاص المكتئبين أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.

    50% منهم أكثر عرضة للموت من جراء إصابتهم بالسكتة الدماغية.

    وأيضاُ يكونون أكثر معرضين :-

    للإصابة بالبرد.

    للإصابة بالبرد لفترات طويلة.
    منقول..
     
  2. qadsawi

    qadsawi عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    التفاؤل والحماس
    التفاؤل من الصفات الرئيسيةلأي شخصية ناجحة، فالتفاؤل يزرع الأمل، ويعمق الثقة بالنفس ، ويحفز على النشاطوالعمل، وهذه كلها عناصر لاغني عنها لتحقيق النجاح. ويعتبر التفاؤل تعبيرا صادقا عنالرؤية الايجابية للحياة، فالمتفائل ينظر للحياة بأمل، وايجابية، للحاضر والمستقبل،وأيضا للماضي حيث الدروس والعبر
    *ورغم كل التحديات والمصاعب التي يواجههاالإنسان في الحياة، فانه لابد وان ينتصر الأمل على اليأس، والتفاؤل على التشاؤم،والرجاء على القنوط.. تماما كانتصار الشمس على الظلام!

    إذا سمـاؤكيوما تحجبت بالغيوم
    أغمض جفونك تبصر خلف الغيوم نجوم
    والأرض حولك إذا ماتوشحت بالثلوج
    أغمض جفونك تبصر تحت الثلوج مروج
    هكذا تحدث رسول الإسلام محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) (تفاءلوا بالخير تجدوه) وما أروعها من كلمة! وما أعظمها من عبارة!! إنها كلمة تلخص نتائج التفاؤل، فالمتفائل بالخير لابد وانيجده في نهاية الطريق لان التفاؤل يدفع بالإنسان نحو العطاء، نحو التقدم نحوالنجاح. إن التفاؤل يعني الأمل، الايجابية، الاتزان، التعقل.. يعني كل ما في قائمةالخير من ألفاظ تنطق بمفهوم التفاؤل..
    *والتفاؤل لكي يصل بك إلى شاطئ السعادةوالنجاح، لابد وان يقترن بالجدية وبالعمل الدؤوب، وبمزيد من السعي والفعالية، والاإذا كان التفاؤل مجرد أمنيات وأحلام بدون أي عمل، فلابد وان تكون النتيجة محزنةوللأسف!
    إنني أقول لك وبكل إخلاص:


    إذا سمـاؤك يوما تحجبت بالغيوم
    أغمض جفونك تبصر خلف الغيوم نجوم
    والأرض حولك إذا ما توشحت بالثلوج
    أغمض جفونك تبصر تحت الثلوج مروج

    تفاؤل .. فرغم وجود الشر، هناكالخير..!
    تفاؤل .. فرغم وجود المشاكل هناك الحل..!
    تفاؤل .. فرغم وجودالفشل هناك النجاح..!
    تفاؤل .. فرغم قسوة الواقع هناك زهرة أمل..!
    كيف تزرع التفاؤل في داخلك؟!
    1ـ كرري عبارات التفاؤل .. والقدرة على الإنجاز:
    أناقادر على.. سأكون أفضل.. أستطيع الآن أن.. أنا خير مما أظن..
    2ـ استفد من تجاربك وعد إلى نجاحك السابق إذا راودك الشك في النجاح أو حاصرك سياج الفشل.
    3ـلا تتذمر من الظروف الحيطة بك، بل حاول أن تستثمرها لصالحك. ليس المهم أن تقع فيالحوادث، المهم ما يحدث لنا من وقوع هذه الحوادث، المهم أن نعرف كيف تؤثر فيناايجابيا وانعكاسها على حياتنا.
    4ـ ابتعد عن ترديد عبارات الكسل والتشاؤم.
    أنا غير قادر... لم اعد أتحمل... أنا على غير ما يرام... أنا لست فلانا كي أقوم بإنجاز العمل... ليس لدي أمل في الحياة...
    5ـ سجل إنجازاتك ونجاحاتك في سجل حساباتك وعد إليه بين فترة وأخرى وخاصة عند الإحساس بالإحباط أو الفتور.
    6ـابتعد عن رثاء نفسك، تغلب على مشاعر الألم، ولا تدع الآخرون يشفقون عليك.
    وفياحد الأمثال القديمة (كما تفكرون.....تكونون)
    آستغفر الله العظيم واتوب اليه
    سبحان الله والحمدلله ولاله الا الله والله اكبر
    لاحول ولاقوة الا بالله
    لاله الا الله الملك الحق اليقين
    لاله الا الله وحده لاشريك له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على على كل شي قدير
    اللهم صلي وسلم وبارك على محمد وآآل محمد
    ابتعد عن ترديد عبارات التشاؤم


    منقول
     
  3. qadsawi

    qadsawi عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2009
    المشاركات:
    687
    عدد الإعجابات:
    0
    قصة المتفائل

    قصة الحاجب المنصور


    هذه القصة حدثت في الأندلس عندما كانت في أيدي المسلمين
    كان هناك حمال يحمل أمتعة الناس
    من السوق إلى بيوتهم بواسطة حمار له وكان كل يوم على تلك الحالة يعمل في حمل أمتعة الناس
    وفي إحدى الأيام وبعد تعب الدوام سأل صاحبنا أصحابه ماذا يتمنى كل واحد منكم ان يكون في المستقبل؟
    لم يجبه احد منهم والسبب أنهم كانوا متعبين ولم يكن عندهم الاستعداد عن الاجابه عن السؤال
    فقال لهم : اما انا فأتمنى ان أكون حاكم للأندلس .. فأجابوه باستغراب .. حاكم للأندلس !!
    فقال نعم ..فقال لصاحبه الذي عن يمينه ماذا تتمنى ان اصنع لك لو أصبحت انا حاكم للأندلس
    قال إذا أصبحت أنت حاكم للأندلس أريدك ان تضعني على ظهر حماري
    وتجعل ظهري للخلف وتجعل جنودك يضربونني بالعصي ويقولون هذا الكذاب هذا الكذاب
    فقال صاحبنا الحمال حسناوسأل صاحبه الذي عن يساره ماذا تتمنى أنت
    قال انا أتمنى إذا أصبحت أنت حاكم للأندلس ان تعطيني قصراً كبير
    وحصانا ابيض وجواري حسان وبدأ صاحبنا يعدد أمانيه
    وتمر الأيام ويبدأ صاحبنا بوضع يده على الخطوة الصحيحة .. لن أطيل في هذا الجانب
    الذي يهمني ان صاحبنا استطاع ان يحقق حلمه ويحكم الأندلس بل هو الحاكم الذي توسعت فيه ارض الأندلس إلى
    اكبر سعةاكبر سعة وحققت على يديه الفتوحات ووسعت المساجد انه الحاكم الحاجب المنصور وبعد مرور الأيام والسنين
    أمر الحاجب المنصور وزيرة ان يبحث عن صاحباه فوجدهم في السوق كل منهم يعمل في نقل الامتعه بحماره كما كان
    فلما حضروا للحاجب المنصور قال لصاحبه الأول الذي كان عن يمينه
    ماذا كنت تتمنى في أيامنا الغابر فقال انا .. انا انما كانت أحاديث ولت وانتهت
    فقال لا لم تنتهي فقال هو ذلك فقال لوزير اجعله على حماره وفعل به كما أراد
    وقال لصاحبه الثاني ماذا تمنيت فقال الجواري الحسان
    وان تعطيني قصرا وسط بستان وحصان ابيض فقال لوزيره أعطوه ما أراد
    فسأل الوزير الحاكم الحاجب المنصور كأنك قسيت على صاحبك الأول بقدر ما عطفت وأكرمت الثاني
    فقال ليعلم ان الله على كل شيء قدير
    ونستفيد من هذه القصة عدة فوائد منها


    المتفائلون هم الذين يصنعون المجد لأمتهم[/color]

    المواضيع المتشابهه: