زين: 282 مليون دينار الأرباح المتوقعة في 2010 بنمو 45%

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Trillion, بتاريخ ‏30 مايو 2010.

  1. Trillion

    Trillion عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 مايو 2009
    المشاركات:
    6,980
    عدد الإعجابات:
    1,410
    زين: 282 مليون دينار الأرباح المتوقعة في 2010 بنمو 45% جريدة الجريدة 30/05/2010
    توقعت مصادر مسؤولة في شركة زين للاتصالات أن تنهي الشركة هذا العام بأرباح صافية تبلغ 282 مليون دينار، حسب الخطة الموضوعة، وهذا يمثل نمواً يبلغ 45 في المئة، موضحة أن هذه الأرباح ستكون تشغيلية ولا تشمل الأرباح من بيع إفريقيا، مبينة أن صافي الربح في 2009 (بما في ذلك المجموعة والسعودية) كان 195 مليون دينار، كما أغلق الربع الأول لعام 2010 بإيرادات مجمعة (باستثناء إفريقيا) بلغت 330 مليون دينار، وبلغ صافي الربح 52 مليون دينار، و(60 مليون دينار باستثناء إفريقيا)، لافتة إلى أن الشركة ستحقق صافي الربح من صفقة بيع أصول افريقيا مع 'بهارتي' بنحو 952 مليون دينار، متوقعة أن يتم اغلاق الصفقة في الأسبوعين المقبلين وسيتم التسديد بعد ذلك.

    وكشفت المصادر لـ'الجريدة' أن الشركة تخطط للاستثمار في خدمات الجيل الثالث 3G في السودان والأردن خلال 2010، مع توسيع وتحسين شبكات العراق والمملكة العربية السعودية، مبينة أن إجمالي النفقات الرأسمالية CAPEX المتوقعة لعام 2010 بلغت حوالي 315 مليون دينار، والمبلغ المتوقع لعام 2011 هو نحو 234 مليون دينار، إذ سيخصص الجزء الأكبر من النفقات الرأسمالية لهذه البلدان لما لديها من فرص للنمو، متوقعة أن يتزايد الطلب على خدمة البيانات Data في هذه الأسواق، وهو ما سيدفع الشركة للاستفادة من هذه الفرصة من خلال تفعيل الاستثمارات الضرورية في الجيل الثالث 3G و LTE.

    وأشارت المصادر إلى أنه لايزال هناك نمو في الخدمات الصوتية والبيانات DATA في الشرق الأوسط، مما يتيح للشركة أن تستكشف طرقاً لاستخدام الهاتف النقال في خدمات أخرى لفتح مصادر جديدة للإيرادات، وسوف تسعى إلى الاستثمار في قطاعات موازية لعملها في صناعة الاتصالات، التي نأمل منها عوائد مجزية مبنية على قاعدة عملائنا والبنيات التحتية الممتازة التي نملكها.

    لا نية لبيع أصول جديدة

    وأوضحت المصادر أن 'زين' لم تتلق عروضاً عن بيع أصول لها في العراق أو السودان، لافتة إلى أن الإدارة التنفيذية للشركة ليس لديها نية لبيع أي من الأصول حالياً، إذ تركز كل طاقتها لزيادة قيمة الأصول الحالية، ملمحة إلى أنه في حال تقدم مشترين إلى شراء أحد الأصول فلن تقبل الإدارة إلا بالعروض المغرية والمرتفعة.

    وأشارت المصادر إلى أن استراتيجية الشركة الحالية هي تعظيم قيمة الأصول وتوزيع أرباح مجزية لمساهمينا، متوقعة أن تحقق عوائد أفضل على الأصول المتبقية في الشرق الأوسط (العراق والسودان والكويت والسعودية والبحرين)، كما ستدرس الشركة فرص الأعمال المرادفة التي يمكن تطويرها باستخدام البنية التحتية الحالية، هذا بالإضافة إلى استكشاف طرق جديدة لاستخدام الهاتف النقال في خدمات أخرى لفتح مصادر جديدة للإيردات، مؤكدة سعي الإدارة إلى إبقاء 'زين' رائدة السوق في هذه البلدان.

    السودان

    ولفتت المصادر إلى أن الشركة تواجه مشكلة في تحويل الأموال خارج السودان، وذلك نتيجة للوائح والنظم الصادرة من البنك المركزي هناك والتي تنظم عمليات تداول العملات الأجنبية، موضحة أن 'زين' في السودان تخضع لتلك الأنظمة وكذلك جميع الشركات العاملة في البلاد، بيد أنها تحصل على تعاون جيد من الحكومة السودانية لتحويل جزء من أرباحنا خارج السودان، ونتوقع أن تتحسن الحالة تدريجياً.

    استحواذات جديدة

    وبينت المصادر أن الاستحواذات الجديدة والتخارج من الاستثمار هي دائماً خيارات استراتيجية للشركة، إذ تعتزم اقتناص فرص لعمليات الاندماج والاستحواذ، مع اختيار الفرص التي توفر تحسين التدفق النقدي، كما تشمل هذه الفرص الاستفادة من التقارب والتكامل بين البلدان التي لدى الشركة عمليات فيها.

    المنافسة مع «ڤيڤا»

    وعن تأثير دخول المنافسين الجدد في أداء الشركة بأسواق الكويت والبحرين قالت المصادر، إن 'زين' حافظت على معظم قاعدة العملاء والإيرادات وسيستمر نموها متواصلا في هذه الأسواق، فرغم تقلص حصة الشركة في الكويت من 57 في المئة إلى 49 في المئة مع دخول شركة ڤيڤا فإن الإيرادات لم تتأثر كثيراً، حيث حققنا 381 مليون دينار في 2008، وحققنا 354 مليون دينار في 2009.

    وأضافت انه بالنسبة للبحرين فدخول 'ڤيڤا' في السوق خلال مارس 2010 كانت حصة زين في السوق 48 في المئة، وبعد شهرين بلغت نحو 40 في المئة، مشيرة إلى أن الشركة حققت في فبراير قبل دخول فيفا 8.6 ملايين دينار، وفي شهر أبريل كانت إيرادتها الشهرية 8.1 ملايين دينار بحريني.

    زين السعودية

    وتوقعت المصادر أن تنتقل زين السعودية إلى الربح التشغيلي بحلول نهاية عام 2010، خصوصاً أنها بدأت العمليات التجارية هناك مارس 2008 ونمو أعمالها يتماشى مع تواقعاتها بل فاق خطة الأعمال والميزانية.

    الاستغناء عن الموظفين

    أشارت المصادر إلى أنه من الطبيعي أن يكون عدد الموظفين المطلوبين لإدارتها على مستوى المجموعة سوف يكون أقل، خصوصا أن الشركة أصبحت أصغر من حيث عدد العمليات الآن.

    نقل المكتب الرئيسي

    وبينت المصادر أن الشركة تفكر في نقل المكتب الرئيسي للمجموعة زين إلى الكويت كخيار ضمن عدة خيارات، معربة عن أمنايتها بألا تعرقل السلطات الكويتية هذا التوجه، وأن تقدم كل التسهيلات أسوة بالدول التي تتواجد فيها الشركة.

     
  2. الصريح والصحيح

    الصريح والصحيح موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يناير 2006
    المشاركات:
    2,914
    عدد الإعجابات:
    388
    مكان الإقامة:
    محافظة الفروانيه
    نقل المكتب الرئيسي

    وبينت المصادر أن الشركة تفكر في نقل المكتب الرئيسي للمجموعة زين إلى الكويت كخيار ضمن عدة خيارات، معربة عن أمنايتها بألا تعرقل السلطات الكويتية هذا التوجه، وأن تقدم كل التسهيلات أسوة بالدول التي تتواجد فيها الشركة.
    يكون احسن لنا ولهم يودونه نييويرك ويدرجونه جنب mot alu nok
     
  3. المتحذر

    المتحذر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    435
    عدد الإعجابات:
    0
    خل يعيدون مثل هالارباح السنة الجاية ؟