استمرار التذبذبات لغاية .....

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏21 ابريل 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    تحليل: أحمد مفيد السامرائي


    في موسم البيانات المالية، لا يسع للمستثمرين سوى التحلي بالصبر والأعصاب، بسبب المفاجآت المحتملة التي يمكن أن تقوم بها احدى الشركات وتعصف بالسوق وبالتالي بالمحافظ المالية المتعبة أصلاً من أداء سلبي للأسواق طال مداه.

    وقامت 150 شركة من شركات الستاندر اند بور 500 بإعلان بياناتها المالية، منها 91تغلبت على توقعات المحللين بينما لم تفلح 23 شركة من أن تعبر مستوى التوقعات و 36 شركة لاقت التوقعات.

    وارتفعت المؤشرات المالية الأمريكية الرئيسية خلال تداولات الأسبوع الماضي، حيث ارتفع مؤشر الناسداك بمقدار 2.3% بينما ارتفع مؤشر الستاندر اند بور 1.3% وارتفع مؤشر الداو بمقدار 0.7%.

    امتداداً إلى خسائر التسعة مليارات دولار التي تكبدتها شركات الطيران الأمريكية خلال عام 2001، لاتزال خطوط الطيران تتكبد المزيد من الخسائر والتي اضيف لها 2.4مليار دولار كخسائر للربع الأول من هذا العام. وتكبدت شركة (نورث ويست) التي تحتل المركز الرابع بين شركات خطوط الطيران الأمريكية خسائر تقدر بـ 171مليون دولار خلال الثلاثة أشهر من هذا العام وهي نفس مقدار الخسائر التي تكبدتها بنفس الفترة من العام الماضي والتي تضمنت خصم 48مليون دولار كأجور وغرامات.

    وكذلك الشركة السادسة في الترتيب (يو اس ايرلاينز) تكبدت خسائر في الربع الأول بلغت 269مليون دولار والتي ابقى لديها سيولة نقدية لا تتجاوز 561مليون دولار والتي من الممكن ان تجعلها تمد يدها على صندوق الدعم الحكومي والبالغ 15مليار دولار والتي وفرتها الحكومة الأمريكية لخطوط الطيران بعد أحداث 11سبتمبر، وهو الأمر الذي قامت به (أمريكا ويست هولندنغز).

    وتكبدت شركة (امريكان ايرلاينز) خسائر بلغت 575مليون دولار والذي يأتي على خسائر الـ 800مليون دولار والتي تكبدها الشركة في الربع الرابع من العام الماضي وفوق الـ 414مليوناً التي تكبدتها خلال الربع الثالث من عام 2001.واستطاعت شركة (ساويث ويست ايرلاينز) وهي الوحيدة ضمن كبريات شركات الطيران الأمريكية، من الحصول على أرباح بلغت 21مليون دولار مقارنة بـ 121مليون دولار من نفس الفترة في العام الماضي والذي جاء نتيجة انخفاض في ايرادات الشركة والتي وصلت 1.2مليار دولار مقارنة مع 1.4مليار دولار بنفس الفترة من العام الماضي.

    وتكبدت شركة الطيران (يونايتد) خسائر للربع الأول وصلت إلى 510ملايين دولار، ووصلت خسائر امريكا وست إلى 358مليون دولار. وهكذا نجد ان قطاع الطيران يمر بأزمة حقيقية، وستشكل هذه الخسائر جراحاً عميقة في الميزانيات المالية لهذا القطاع والتي ستبقى آثارها واضحاً حتى لو انتعش القطاع خلال المواسم القادمة.

    مايكروسوفت تعلن أرباح 2.74مليار دولار

    وبالرغم من شركة البرمجيات الأولى عالمياً (مايكروسوفت) لم تحقق الأرباح التي توقعها المحللون، إلا انها استطاعت ان تحقق أرباح 49سنتاً للسهم الواحد وهو أكثر بمقدار 2سنت لنفس الفترة من العام الماضي،

    وبلغت صافي أرباح الشركة 2.7مليار دولار والتي تتضمن أرباح بيعها لشركة الانترنت (اكسبيديا) ووصلت الايرادات إلى 7.25مليارات دولار وهو أكثر بحدود 13% عن نفس مستويات العام الماضي، ولكنها أقل من 7.35مليار دولار حجم الايرادات التي توقعها المحللون. وبالرغم من هبوط قيمة اسهم الشركة بعد إعلان النتائج،

    إلا انها سرعان ما عاودت الارتفاع عندما قامت بعض المؤسسات برفع تقييمها. وبالرغم من انها حققت أرباح 49سنتاً مقابل 51هي التوقعات، إلا ان المحللين وضعوا أرباح 10سنتات من أصل 51سنتاً من بيع شركة (اكسبيديا) ولم يضعوا حجم شطب استثمارات بقيمة 14سنتاً، وبالتالي لو اضفنا 14سنتاً على 49سنتاً التي حققتها ومن ثم طرحنا الخمسة سنتات الاضافية التي جاءت على حساب (اكسبيديا) فإن الأرباح النظرية تصل إلى 58سنتاً للسهم وهو أكثر بكثير من 51سنتاً التي توقعها المحللون.

    واستطاعت شركة IBM من أن تحقق أرباح 1.2مليار دولار مقارنة مع 1.7مليار دولار بنفس الفترة من العام الماضي وجاءت هذه الأرباح على مبيعات وصلت إلى 18.5مليار دولار والتي تأتي ضمن ايرادات متوقعة للشركة خلال هذا العام تصل إلى 83مليار دولار خلال هذه السنة.

    وساهمت أعمال الشركة من الهاردويرز بايرادات بلغت 6.4مليارات دولار وهو ما يمثل انخفاضاً بمقدار 25% عن العام الماضي وساهمت أعمال الشركة من الخدمات والتي تمثل ما مجموعه 44% من ايرادات الشركة فقد ساهمت بعوائد وصلت إلى 8.2مليارات دولار واستطاعت أعمال السوفت ويرز ان تحقق عوائد للشركة بلغت 2.9مليار.

    6.8 ايرادات شركة (انتل) للربع الأول

    استطاعت الشركة الأولى عالمياً في مجال الرقائق الالكترونية من تسجيل أرباح بمقدار 14سنتاً للسهم الواحد خلال الربع الأول من هذا العام على ايرادات بلغت 6.8مليارات دولار. ومن المتوقع ان تحقق الشركة مجموع أرباح للعام 2002بمقدار 67سنتاً للسهم الواحد، وهو أفضل من نتائج العام الماضي والذي حققت أرباحاً بمقدار 52سنتاً للسهم، ولكنه أقل بكثير من أرباح عام 2000والتي وصلت إلى 1.7دولار للسهم.

    ويتخذ الكثيرون من متخصصي سوق تقنية المعلومات بأداء مبيعات شركة (انتل) كاحدى المؤشرات لتحديد نشاط سوق قطاع التكنولوجية العالمية. وتعود بدايات الشركة إلى فترة الستينيات، والتسمية (انتل) اختصاراً لمعنى الالكترونيات المتكاملة (electronics Integrated)،

    وتعرف شركة (انتل) بأنها رائدة تزويد رقائق شبه الموصلات حيث تقوم بتزويد صناعة الحاسبات الشخصية والاتصالات بالرقائق والأنظمة التي تشكل جزءاً متمماً لمنتجات حاسباتهم الشخصية وأجهزة الخوادم وشبكات الاتصالات.

    تنقسم الشركة إلى 5 أقسام هي:

    مجموعة التصميم
    مجموعة الاتصالات اللاسلكية
    مجموعة الحواسب الشخصية
    مجموعة منتجات الاتصالات
    مجموعة شبكات الاتصالات

    وفي مارس من هذا العام، اعلنت الشركة ضم مجموعتي شبكات ومنتجات الاتصالات في مجموعة واحدة تعنى بتزويد البنايات بشبكات الاتصالات حول العالم.

    وكانت (انتل) قد أعلنت في منتصف العام الماضي عن طرحها المعالج (بنتيوم 4) والذي تبلغ سرعته 1.8جيجا هيرتز، ويتميز هذه المعالج بكونه يلبي حاجة الأفراد والشركات على حد سواء، فالأفراد باستطاعتهم الآن إرسال البيانات وأفلام الفيديو والموسيقى وعرض التصاميم ثلاثية الأبعاد بكفاءة أعلى، وأما الشركات فيوفر المعالج الجديد لها الأداء الممتاز وفترة استخدام أكبر وعوائد على الاستثمارات التي تحتاجها للحصول على فوائد للمنافسة.

    نتائج لوسنت، أمريكا اون لاين وامازون هذا الأسبوع

    ستستمر مئات الشركات بإعلان بياناتها المالية خلال هذا الأسبوع، ومنها شركة لوسنت والتي تعاني من مشاكل مالية والتي يمكن ان تؤدي بها إلى حافة الإفلاس في المستقبل القريب، إلا إذا نجحت في عملية إعادة الهيكلة أو تقوم احدى الشركات بتملكها أو الاندماج معها،

    ومن المتوقع ان تتكبد خسائر بمقدار 17سنتاً للسهم الواحد خلال الربع الأول، وكانت قيمة اسهم الشركة قد تهاوت من مستوى 60دولاراً في ابريل 2000إلى مستوى 4.5دولارات فقط للسهم الواحد حالياً.

    وفي يوم الثلاثاء القادم، ستعلن شركة الانترنت المعروفة (امازون) بياناتها المالية والتي من المتوقع ان تسجل خسائر بمقدار 0.09سنت للسهم الواحد، وكذلك شركة (اي تي اند تي وايرليس) والتي انفصلت عن الشركة الأم العالمية في مجال الاتصالات (اي تي اند تي) في عام 2000والتي يتوقع ان تسجل خسائر 0.03سنت للسهم الواحد، بينما يتوقع ان تحقق شركة الانترنت (اكسبيديا) والتي قامت مايكروسوفت ببيعها مؤخراً بتحقيق أرباح بمقدار 0.26سنت للسهم.

    أهم الشركات التي ستعلن بياناتها يوم الاربعاء القادم هي شركة (اميركيا اون لاين) والتي لاتزال تحتفظ بالرقم القياسي لأكبر عملية تملك تقوم بها شركة في التاريخ وهو مبلغ 160مليار دولار، عندما أقدمت على تملك شركة الإعلام (تايم وارنر) والتي تضم القناة الاخبارية (سي.ان.ان) ومجلة (التايم). وشهدت قيمة السهم انحداراً كبيراً وانخفاضاً وصل إلى 50% منذ أواخر العام الماضي ولغاية الآن، ومن المتوقع ان تحقق الشركة أرباحاً بمقدار 14سنتاً للسهم الواحد.

    وستقوم شركات الاتصالات (الكاتيل) بإعلان نتائجها المالية يوم الخميس القادم والذي يتوقع ان تتكبد خسائر تصل إلى ربع دولار للسهم الواحد، وفي نفس اليوم، يتوقع ان تتكبد خسائر تصل إلى ربع دولار للسهم الواحد، وفي نفس اليوم، يتوقع ان تحقق شركة (كوداك) أرباح بمقدار 10سنتات للسهم.

    إذن سنتوقع استمرار التذبذبات لغاية الانتهاء من إعلان الشركات الكبرى لبياناتها المالية والذي يمكنها ان تعطينا فكرة عن مستقبل أدائها المستقبلي وبالتالي إعادة تقديم قيم أسهمها.