رأي مبارك الدويلة في الحل المقدم للأسكان

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة ابوفلجة, بتاريخ ‏14 يونيو 2010.

  1. ابوفلجة

    ابوفلجة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2004
    المشاركات:
    407
    عدد الإعجابات:
    0
    «نبيل لفته.. ?وحلم السعدون»الأحد, 13 يونيو 2010
    مبارك فهد الدويلة


    (نبيل لفته نوري فضل).. كتب مقالا في إحدى الصحف ينتقد مدحي لقافلة الحرية وتعرية أصحاب الأقلام المأجورة الذين أسميتهم (الصهاينة الجدد)!

    ولم يجد هو وزميله ما ينتقداني فيه إلا أنني أحمل شهادة هندسة ميكانيكية من أكبر الجامعات الأميركية منذ عام 1976 ويستنكران كيف تمكنت من افتتاح مكتب هندسي؟!

    وأقول ان انتقاد هذين وأمثالهما أكبر دليل على صحة ما ذهبنا إليه في مقالنا السابق، فهناك اشخاص اذا انتقدوك، فاعلم أنك على الطريق الصحيح! أما بالنسبة الى كيفية افتتاح مكتب هندسي بهذه الشهادة.. فأحب أن أزودهما بمعلومات إضافية خافية عليهما، فأنا رئيس لجنة المكاتب الهندسية في جمعية المهندسين وأنا رئيس رابطة المكاتب الهندسية في الجمعية وأنا رئيس أول اتحاد للمكاتب الهندسية وأخيرا انا الرئيس الفخري لاتحاد المكاتب والدور الاستشارية، ويعمل لدي في مكتبي الهندسي 200 مهندس (وموتوا من الحره)!

    * * *

    في عام 1996.. كان النائب المحترم أحمد السعدون يتبنى حل الأزمة الإسكانية.. فأصدر مجلس الأمة القانون رقم 27/96 والذي يلزم البلدية بتسليم مؤسسة الرعاية السكنية أرض فضاء لإقامة عشرة آلاف وحدة سكنية خلال الستة اشهر ثم تتقلص الفترة الثانية الى ثلاثة اشهر يتم من خلالها تسليم المؤسسة أراضي خالية من العوائق لإقامة المساكن للكويتيين أصحاب الطلبات الإسكانية! وقد استطاع النائب السعدون والذي كان يرأس مجلس الأمة آنذاك أن يقنع المجلس بأهمية هذا القانون لعلاج المشكلة الإسكانية.. لكن سرعان ما اتضحت الحقيقة، وهي استحالة تدبير أراض خالية من العوائق بهذا الوقت وبهذه الطريقة ولم ينقض عام إلا وتعدل القانون إلى قانون جديد حمل رقم 27/1997.. وطبعا الى هذا اليوم لم يطبق اي من هذين القانونين لعدم امكان تطبيقهما ومخالفتهما للإمكانات المتاحة.

    واليوم يتصدر النائب نفسه لهذه المشكلة ويخرج علينا بفكرة جديدة وهي انشاء شركات تقوم باستصلاح الأراضي وبنائها للمواطنين وحدد مدة عشرة اشهر لإنشاء هذه الشركات ومدة ست سنوات للانتهاء من بناء عشرات الآلاف من الوحدات السكنية!

    وقراءة سريعة لمواد القانون ندرك أنه عالج تكوين الشركات وتوزيع أسهمها على المواطنين ولم يعالج المشكلتين الأساسيتين: الأولى كيف نوفر الأرض الصالحة للسكن خالية من المعوقات؟ والثانية هل الجهاز الإداري والمالي في الدولة أو القطاع الخاص مهيأ لتنفيذ هذا الحلم السعدوني؟ أنا متأكد أن الواقع سيثبت عدم إمكان تنفيذ هذا القانون وما حدث لقانون 27/96 سيحدث لهذا القانون الجديد قبل ان يبدأ تطبيقه؟! هل مؤسسات الدولة المرتبطة باستخدام الأراضي لديها استعداد لتسليم الأراضي أو ازالة معوقاتها خلال هذه الفترة القاسية؟ خطوط الضغط العالي للكهرباء - تمديدات المياه - تمديدات المجارير والصرف الصحي - تمديدات انابيب النفط من الشمال الى الجنوب - خزانات المياه الأرضية - كل هذه معوقات تابعة لمؤسسات غير مستعدة للتعاون لحل أزمة السكن! أقول ذلك من واقع خبرة طويلة في هذا المجال وبالذات في اللجنة الإسكانية سنوات طويلة!
    وللحديث بقية...
     
  2. سهم استراتيجى

    سهم استراتيجى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 فبراير 2006
    المشاركات:
    827
    عدد الإعجابات:
    0
    تنحل ان شاء الله

    الحين الارض الخالية الفضاء بدولة الكويت تقريبا 90% وتقول كيف نوفر الارض الصالحة للسكن >>>> حسبي الله ونعم الوكيل >>>>


    ناس عايشة وناس لايصة مولاقية بيت تسكن فية حسبي الله على المستفيدين من هالكارثة الاسكانية..... تصدقون ولا تكذبون هالحجي!!!!

    علماء النفس يقولون السقطات اللي هي كلمة او كتابة قد تكشف الشخصية الحقيقية لهذا الانسان مهما حاول يتخفي وتعرف مالهدف المراد تحقيقة ...

    لاحول ولا قوة الا بالله
     
  3. بو متعب

    بو متعب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يناير 2009
    المشاركات:
    709
    عدد الإعجابات:
    0
    ونبيل الفضل يرد

    بن لفتة وشوارب مبارك


    لقد قلناها وكتبناها سابقا وها نحن نعيدها بان مبارك الدويلة بالنسبة لنا شخصية هزلية تثير الضحك ولا ينفع معها الحزن عليها ودليلنا على ذلك مقالة ليوم امس.
    أولا: نعترف بان اختياره لاسم «لفتة» كان لفتة جميلة منه ووقاية له من استخدام اسم آخر مثل مهاوش. ولكننا سنريه اليوم كيف يعبث ابن لفتة في شوارب حفيد عنتر بن شداد.
    أولا: نحن على استعداد لان نقسم على القرآن امام مشاهدي أي محطة فضائية ان لا علاقة لاسمنا باسم «لفتة» كما يدعي، فهل يقسم مبارك الدويلة على نفس القرآن ويؤكد ان «لفتة» هو احد اسلافنا؟! هو ممكن يسويها وعادي، بس الاوراق والوثائق وانساب العوائل ستكون ضد لحيته.
    ونحن كذلك على استعداد ان نعيد نفس القسم على ان ليس هناك في اسرتنا ولا عائلتنا مزدوج ولا متجنس ولا بدون، فهل يستطيع مبارك دويلة ان يقسم مثلنا؟!
    اما وقد اثبتنا كذبه فنسأله، أمن وقار الدين والتدين الاخواني ان تنابز الناس بالالقاب وتزوّر بالانساب؟! أم هي علامات النفاق مرسومة على جبهتك؟!.
    ونحن على ثقة بأن اخلاقك وتصرفاتك ليست نتاجا لتربية عائلية أو منزلية، فآل الدويلة الكرام من رؤوس الرشايدة الذين نعرفهم ونحبهم كما يحبوننا، و هم ارفع من هذا الهبوط بمراحل. انما انت يا مبارك فخريج مدرسة الاخوان المسلمين، الحزب المحظور في اكثر من بلد، وانت نتاج تعاليم حسن البنا وسيد قطب وبقية فرقة الردح الفكري والبعارة اللفظية.
    ولو كنا نريد الإثارة واضحاك الناس عليك بما ليس بك لجعلنا عنوان مقالنا «المهندس الحمار» أو «النائب الحرامي» أو «شيبوب حدس» ولكننا لم نفعل احتراماً لاسم اسرتك الذي يخب على اسلوبك، وعلى تاريخك الحزبي القميء.
    واجبنا.. هل انت انسان كذاب وجبان باعترافك.. وذلك عندما رثيت المرحوم العم محمد الرشيد بتاريخ 19 مايو الماضي، فانت تكذب كما يبدو لمن يقرأ المقال لأنك لم تزامل المرحوم في مجلس الأمة كي تتعلم منه شيئاً، كما انك جبان كما يفهم ايضا من يقرأ المقال عندما تعترف «خجلنا من انفسنا ونحن نرى الشيبة يندفع دفاعاً عن الدستور ونحن نتدارى به»!! والتداري بالمرحوم فعل جبان يستحق ان يخجل منه ذو المروءة، ونتساءل: هل خجلت من ذلك؟ وهل ما فهمناه من مقالك صحيح؟.
    ونحن اذ نفضل أن تفرغ شحناتك الاخلاقية فينا وحدنا بدلاً من ان تعممها على جميع من يخالفونك الرأي، فلأننا نعلم اننا قادرون على شاربيك ولحيتك. فأنت ممن كتب فيهم محمد الجاسم يوماً بأن «القيادة الدينية فقدت القيادة الأخلاقية في المجتمع » ومن يفتقد الأخلاق يسهل انبطاحه ووطوء هامته.
    ثانيا: انك لم ترد عن كيفية حصولك على حق انشاء مكتب هندسي بشهادة ميكانيكا حتى ولو كانت من المريخ وليس امريكا التي تفتخر بتعليمها وتشتمها في اجتماعات بني صهيون او ابناء حسن البنا.
    وانت لم تتطرق لمدينة الشمس لانها ستحرق مقدمتك و(…)في آن واحد، فهي الدليل على التصهين في معتقدك الباطل.
    ولكنك وللعجب تفتخر بأنك عبر العبث الاداري والاخلاقي اصبحت «رئيس لجنة النائب الهندسية، ورئيس رابطة المكاتب الهندسية، ورئيس اول اتحاد للمكاتب الهندسية، والرئيس الفخري لاتحاد المكاتب والدور الاستشارية»!!!.
    ولو كانت هناك رابطة للـ(…..).. الفكرية لتشرفت حضرتك برئاستها كذلك، والدليل على ما نقول هو ختمك لمقالك التافه بقولك «ويعمل لدي في مكتبي الهندسي 200 مهندس.. وموتوا من الحرة»!!
    موتوا من الحرة يا شيبوب حدس كلمة لا تليق بلحية دين ولا شوارب رجل. وشتان ما بين رجولة ناصر وفحولته و«ميوعة» مبارك ودلعه. «موتوا من الحرة»!!… مالت عليك.
    ثم اذا كانت هذه امكانياتك الفنية والادارية فلماذا اوديت بشركة منا القابضة واخذتها الى مشارف الهلاك حتى اخرجوك منها؟!! أين مهندسوك الـ200 وأين خبرتك؟!
    ومن رداءة فعلك انك اسرعت في انهاء حياة اخيك بدر الدويلة السياسية، فقد دفعته لفتح ابواب وزارته لك كي تتواجد يوميا لادارة الوزارة وتمرير المعاملات لمن تريد من عدس حدس.
    ولقد خلط بدر الدويلة للاسف مابين رقي الاخلاق والمسؤولية السياسية فترك اخاه الكبير يتدخل فيما لا يعنيه ولا يخصه حتى اودى بمستقبله السياسي.
    برافو يا شيبوب حدس.
    وللحديث عنك يا شيبوب بقية.
    - محمد الخالدي زميلنا في القسم البرلماني كان يطق صبع يوم امس ويوزع العصائر فرحة بمقال مبارك دويلة، فهو من الصحافة البرلمانية التي لا يجمعنا بها ود ولا محبة. ولقد اقسم ان يتصل بمحمد الجويهل ليثبت له اننا طراثيث والدليل على ذلك اسم «لفتة» الذي يقسم الخالدي انه لا يليق ان يصبح «بن لفتة».
    المهم اننا نتمنى على الاخ الجويهل الا يأخذ كلام الخالدي مأخذ الجد ويكفيه ان مصدره عتوي من عتاوية حدس، وابو دعيج له خبرة وشهادة في حدس واذنابها.
    - اللجنة التشريعية في مجلس الامة تريد ان تحرم الناس من حقوقها الدستورية عبر حرمانها من حق التقاضي. فها هم يرفضون رفع الحصانة عن نواب اعتدوا بالسب والقذف والاساءة على الغير، بل ان من هؤلاء النواب من هم اعضاء في اللجنة التشريعية التي تفرض رفع الحصانة. فإلى متى يتعامل محمد هايف وسالم النملان ووليد الطبطبائي على تعطيل حقوق الناس عبر هذه اللجنة؟!.

    أعزاءنا

    استهلاك الكهرباء اكبر من طاقة الانتاج ومن ثقة الوزير ووكلائه في التعامل مع النقص القادم.
    وبما ان زيادة الانتاج مستحيلة خلال هذا الصيف، فمن المنطقي ان تلجأ الناس الى تخفيض الاستهلاك وترشيده خلال هذه المرحلة. ونظن ان الدولة ووزارة الكهرباء بالذات يجب ان تكون القدوة في الترشيد وتخفيض الاستهلاك الكهربائي. فالهدر الحكومي على انارة الشوارع والمباني غير المأهولة والوزارات، هدر يجب ان يتوقف كي نقنع الناس بالتعاون.
    هذا او توكل وزارة الكهرباء إلى شيبوب وشهادته الامريكية بالميكانيكا كي يحل لهم هذه المعضلة حلا اخوانيا بـ«لفتة» دينية.

    نبيل الفضل


    تعليق
    اعتقد مشاحنات على الفاضي احنا نريد حل المشكلة الاسكانية