المضاربة في الوقت الراهن تؤدي إلى خسائر فادحة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة المهندس حسين, بتاريخ ‏29 يونيو 2010.

  1. المهندس حسين

    المهندس حسين عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مارس 2008
    المشاركات:
    1,360
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكُـــوَيـْــــــتْ
    تقرير «الاستثمارات الوطنية»:
    المضاربة في الوقت الراهن تؤدي إلى خسائر فادحة


    القبس


    ابتعاد شركات حكومية عن الاستثمار

    وقال التقرير: كنا قد أكدنا خلال الفترة الماضية ان مؤشرات السوق العامة ستتأثر بشكل مباشر مع المتغيرات العامة للسوق، فباعتقادنا ان أهم المتغيرات التي يجب أن نلاحظها هي قيمة التداول التي ارتفعت خلال الاسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وهو مؤشر جيد لا سيما في ظل أخبار سلبية تعيشها الأجواء الاقتصادية في الكويت والمنطقة والعالم بأسره.

    ولعل أبرز أسباب تعزيز قيم النقد قد يعود إلى توزيع أرباح شركة زين خلال الأسبوع المنصرم، ووصول بعض هذه الأرباح واستثمارها في السوق من قبل مجموعة من المستثمرين، مما عزز قيم التداول، ولكن وسط اقتراب موعد اعلانات النصف الأول من العام الحالي وتخوف بعض الكتل الاستثمارية من بعض اعلانات الشركات المدرجة، والاشاعات التي تحوم حولها، هذا كله اثر بشكل كبير على السوق، وعكس سلوكا انتقائيا في أسلوب التداول، خصوصا في الابتعاد عن بعض الشركات التي تحوم حولها اشاعات غير جيدة مقترنة باعلاناتها المرحلية المقبلة. هذا بالاضافة الى امتناع بعض الشركات الحكومية عن الاستثمار ودعم السوق بالرغم من وصول اسعار بعض السلع الاستثمارية الى مستويات نعتقد أنها مغرية، مما ولد نفسا سلبيا تجاه الاستثمار في السوق، وادى الى موجات بيع متفاوتة وقوية في بعض الاوقات ادت الى نزول اسعار بعض السلع القيادية والتشغيلية على حد سواء بالاضافة الى استغلال بعض المتداولين لهذا النزول بهدف المضاربة العنيفة على بعض الاسهم السائلة في السوق.

    توافر النقد
    بشكل عام ما زلنا نعتقد ان في ظل توقع توافر قيم النقد بشكل اكبر خلال الفترة المقبلة فان السوق سوف يأخذ منحنى ايجابيا في التداول هذا بالتأكيد وسط حالة من التخطيط المتوسط والبعيد المدى لاتخاذ قرارات استثمارية مهمة خلال الفترة المقبلة، خصوصا تلك المتعلقة بأهم مجاميع الاستثمار وصناع السوق في سوق الكويت للاوراق المالية ونعتقد ان هناك فرصا استثمارية نادرة جدا نراها متواجدة ومغرية للاستثمار على مستوى متوسط وطويل الامد في السوق، خصوصا تلك الشركات التشغيلية التي وصل معدل عائد توزيعاتها لنسب فاقت الـ %10 على مستوى سنوي.
    ولكننا ايضاً نعتقد ان التداول خلال الفترة المقبلة بهدف المضاربة لن يحقق اي فائدة موجودة بل سيؤدي الى خسائر كبيرة وفادحة، خصوصا في ظل الاجواء الاقتصادية السلبية التي يعيشها الاقتصاد الكويتي جراء تفاقم الاشاعات وعدم شفافية بعض الشركات تجاه نتائجها المرحلية في الفترة المقبلة، لذلك نرى ان السوق سوف يمر بمرحلة تداول انتقائي حذر جدا تجاه بعض القطاعات مع توافر فرص حقيقية ومغرية للاستثمار في قطاعات اخرى. هذا كله يأتي في ظل دعم حكومي من قبل شركات حكومية كبرى للاستثمار والايمان بجاذبية السوق المالي وقدرتهه على استثمار الاموال فيه مما يخلق نفسا ايجابيا لدى جموع المتداولين والمستثمرين في سوق الكويت للاوراق المالية خلال الفترة المقبلة.