كيف تعامل امك .....أذا أنت تحب أمك.. أقرأها

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة blue chipper, بتاريخ ‏29 يونيو 2010.

  1. blue chipper

    blue chipper عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 فبراير 2010
    المشاركات:
    2,195
    عدد الإعجابات:
    49
    --------------------------------------------------------------------------------


    كيف تعامل الأم

    [​IMG]


    أذا أنت تحب أمك.. أقرأها

    ما الأجمل من هذا كله... ؟؟

    من الجميل أن يكون لديك مرسيدس جديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا

    عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها ولكن





    [​IMG]



    الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم
    تقبلها كل صباح فتقول : الله يرضى عليك ياولدي ..

    يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون

    بالخزي وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى

    مكان ما وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما

    يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد
    الأقارب ..... فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى


    الأبناء
    ...
    [​IMG]


    قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين

    لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله

    وماله ووظيفته فقط .. لا تنسى سؤالا مهما

    هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟ !

    [​IMG]

    كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو

    لصديق عزيز الله يخلي المصلحة ولكن هل يفكر

    أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟ !

    ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب

    أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء

    ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم

    وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن


    فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء !


    [​IMG]

    في الحقيقه هذه ام ولقد ماتت بين يدي ولدها

    [​IMG]

    ولكــــــــن لحظــــــــــــه

    كما ترون لم ولن ينسيها شيء حتى عند الاحتضار ان تمسح تلك الدمعه على خد حبيبها
    لتسطر على وجه التاريخ قصه حب حقيقيه ولو بيدها ان تبتلعتها الارض ولم يرها ولدها
    في ذلك الموقف
    رفعت كفها وكأنها تقول انت المهم انت
    ابني من سيرعاك ويهتم بك من سيستمع لهمومك هذه الليله من سطبخ لك ماتحب وتتشرط فيه اين ستغسل ملابسك
    وداعـــــــــــــــــا يازينة الحياه وداعا ....
    كل شيء يعوض في هذه الدنيا، زوجتك
    ستطلقها وتتزوج من هي أفضل منها ، أبنائك ستنجب غيرهم

    أموالك ستجمع غيرها

    ولكن أمك
    هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !!



    بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة
    تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح

    ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة

    هو أن الخادمة تأخذ راتبا

    والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !!


    بعض الأبناء

    لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد

    كما أنهم لن يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة

    الأب أو تنتقل روح أمهم إلى عنان السماء !

    كم واحد منا يقبل يد أمه
    كم واحد منا يقبل رأسها
    كم واحد منا يكلمها باحترام وأدب

    لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه

    لوجد نفسهعاقا وجاحدا ومجرما كم هو حقير هذا الإنسان !

    [​IMG]

    يشهد التاريخ
    أن كل من عق أمه
    لم يرَ الخير والسعادة في حياتهكما يشهد التاريخ

    أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائهبالمثل او زياده

    والعكس صحيــــــــــــــح


    [​IMG]



    منقول
     
  2. العاشق

    العاشق عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 يناير 2009
    المشاركات:
    14,324
    عدد الإعجابات:
    557
    مكان الإقامة:
    هنا

    جزاك الله خير ​
     
  3. نوكيا

    نوكيا عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏1 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    3,275
    عدد الإعجابات:
    138
    مكان الإقامة:
    الكويت

    اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت!!! أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك..
    اللهم ألبسها العافية حتى تهنئ بالمعيشة، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب..
    اللهم اكفيها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها.. برحمتك يا ارحم الراحمين.
    اللهم لا تجعل لها ذنبا إلاغفرته ولا هما" الا فرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها..
    اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك.. اللهم وأقر أعينها بماتتمناه لنا في الدنيا.. اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة.. اللهم أسعدها بتقواك.. اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك..
    اللهم ارزقها عيشا قارا ورزقا دارا وعملا بارا..
    اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قولا وعمل، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل.. اللهم اجعلها من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك.. اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها وانقطاع عمرها..
    اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها، واعصمها فيما بقي من عمرها، وارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها.. اللهم تقبل توبتها، وأجب دعوتها..
    اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر.. اللهم واختم بالحسنات أعمالها.. اللهم آمين.. اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى..
    اللهم أعنا على الإحسان إليها في كبرها.. اللهم ورضها علينا.. اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى..
    اللهم واعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا،.. اللهم اجعلنا بارين طائعين لها.. اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها..
    اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها.. اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها.. اللهم آمين.. اللهم آمين.. اللهم آمين.. وصل الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم باحسان الى يوم​


    [​IMG]



    بارك الله فيك اخىblue chipper
     
  4. محمد3

    محمد3 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    83
    عدد الإعجابات:
    0
    سلمت يداك ما أروع هذا الموضوع

    [color="red[font="arial black"]"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / أسعدتنا بمقالتك وعسى الله يبارك لك ويوفقك / وهناك قصة متعارف عليها إسلاميا في التقوى والزهد وبر الوالدين المؤمنين ، جاء بصحيح البخاري - (ج 8 / ص 141) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : بَيْنَمَا ثَلَاثَةُ نَفَرٍ يَمْشُونَ أَخَذَهُمْ الْمَطَرُ ، فَأَوَوْا إِلَى غَارٍ فِي جَبَلٍ ، فَانْحَطَّتْ عَلَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنْ الْجَبَلِ فَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ . فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : انْظُرُوا أَعْمَالًا عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِلَّهِ فَادْعُوا اللَّهَ بِهَا لَعَلَّهُ يُفَرِّجُهَا عَنْكُمْ . قَالَ أَحَدُهُمْ : اللَّهُمَّ إِنَّهُ كَانَ لِي وَالِدَانِ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ وَلِي صِبْيَةٌ صِغَارٌ كُنْتُ أَرْعَى عَلَيْهِمْ فَإِذَا رُحْتُ عَلَيْهِمْ حَلَبْتُ فَبَدَأْتُ بِوَالِدَيَّ أَسْقِيهِمَا قَبْلَ بَنِيَّ وَإِنِّي اسْتَأْخَرْتُ ذَاتَ يَوْمٍ فَلَمْ آتِ حَتَّى أَمْسَيْتُ فَوَجَدْتُهُمَا نَامَا فَحَلَبْتُ كَمَا كُنْتُ أَحْلُبُ فَقُمْتُ عِنْدَ رُءُوسِهِمَا أَكْرَهُ أَنْ أُوقِظَهُمَا وَأَكْرَهُ أَنْ أَسْقِيَ الصِّبْيَةَ وَالصِّبْيَةُ يَتَضَاغَوْنَ عِنْدَ قَدَمَيَّ حَتَّى طَلَعَ الْفَجْرُ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُهُ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَافْرُجْ لَنَا فَرْجَةً نَرَى مِنْهَا السَّمَاءَ ، فَفَرَجَ اللَّهُ فَرَأَوْا السَّمَاءَ . وَقَالَ الْآخَرُ : اللَّهُمَّ إِنَّهَا كَانَتْ لِي بِنْتُ عَمٍّ أَحْبَبْتُهَا كَأَشَدِّ مَا يُحِبُّ الرِّجَالُ النِّسَاءَ فَطَلَبْتُ مِنْهَا فَأَبَتْ عَلَيَّ حَتَّى أَتَيْتُهَا بِمِائَةِ دِينَارٍ فَبَغَيْتُ حَتَّى جَمَعْتُهَا فَلَمَّا وَقَعْتُ بَيْنَ رِجْلَيْهَا قَالَتْ : يَا عَبْدَ اللَّهِ اتَّقِ اللَّهَ ، وَلَا تَفْتَحْ الْخَاتَمَ إِلَّا بِحَقِّهِ ، فَقُمْتُ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُهُ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَافْرُجْ عَنَّا فَرْجَةً ، فَفَرَجَ . وَقَالَ الثَّالِثُ : اللَّهُمَّ إِنِّي اسْتَأْجَرْتُ أَجِيرًا بِفَرَقِ أَرُزٍّ فَلَمَّا قَضَى عَمَلَهُ ، قَالَ أَعْطِنِي حَقِّي فَعَرَضْتُ عَلَيْهِ فَرَغِبَ عَنْهُ فَلَمْ أَزَلْ أَزْرَعُهُ حَتَّى جَمَعْتُ مِنْهُ بَقَرًا وَرَاعِيَهَا ، فَجَاءَنِي فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ ، فَقُلْتُ اذْهَبْ إِلَى ذَلِكَ الْبَقَرِ وَرُعَاتِهَا فَخُذْ . فَقَالَ : اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تَسْتَهْزِئْ بِي ، فَقُلْتُ : إِنِّي لَا أَسْتَهْزِئُ بِكَ فَخُذْ ، فَأَخَذَهُ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَافْرُجْ مَا بَقِيَ فَفَرَجَ اللَّهُ ” .
    على أي حال ، فإن الإسلام أيضا دعا إلى بر الوالدين الآباء والأمهات بعد وفاتهما بقراءة القرآن على أرواحهما والاستغفار لهما وزيارة قبورهما أو الحج عنهما وإخراج الصدقة عن أرواحهما وحث على بر الابن أو البنت لاصدقائهما بعد وفاتهما ، وصلة أصدقائهما وتنفيذ وصاياهما . جاء بسنن أبي داود - (ج 13 / ص 353) عَنْ أَبِي أُسَيْدٍ مَالِكِ بْنِ رَبِيعَةَ السَّاعِدِيِّ قَالَ : بَيْنَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ مِنْ بَنِي سَلَمَةَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ بَقِيَ مِنْ بِرِّ أَبَوَيَّ شَيْءٌ أَبَرُّهُمَا بِهِ بَعْدَ مَوْتِهِمَا ؟ قَالَ : نَعَمْ : الصَّلَاةُ عَلَيْهِمَا ، وَالِاسْتِغْفَارُ لَهُمَا ، وَإِنْفَاذُ عَهْدِهِمَا مِنْ بَعْدِهِمَا ، وَصِلَةُ الرَّحِمِ الَّتِي لَا تُوصَلُ إِلَّا بِهِمَا ، وَإِكْرَامُ صَدِيقِهِمَا ” .
    الترهيب من عقوق الوالدين
    توعد الإسلام من يعق الوالدين أو الأبوين أحدهما أو كلاهما ، ويستخف بهما ولا يهتم بهما ولا يرعاهما ولا يطيعهما في الحياة الدنيا بالويل والثبور والملاحقة الربانية له ، وعدم النظر الإلهي له . جاء بسنن النسائي - (ج 8 / ص 342) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ ، وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ ، وَالدَّيُّوثُ . وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ ، وَالْمُدْمِنُ عَلَى الْخَمْرِ ، وَالْمَنَّانُ بِمَا أَعْطَى ” . والمرأة المترجلة هي المتشبهه بالرجال .
    وجاء في المستدرك على الصحيحين للحاكم - (ج 5 / ص 365) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أربعة حق على الله أن لا يدخلهم الجنة ، ولا يذيقهم نعيمها : مدمن الخمر ، وآكل الربا ، وآكل مال اليتيم بغير حق ، والعاق لوالديه ” . وفي حديث آخر ، أورده المعجم الكبير للطبراني - (ج 2 / ص 113) عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ” ثَلاثَةٌ لا يَنْفَعُ مَعَهُنَّ عَمَلٌ : الشِّرْكُ بِاللَّهِ ، وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ ، وَالْفِرَارُ مِنَ الزَّحْفِ ” . وعقوق الوالدين هي من الكبائر التي يعاقب الله شديد العقاب عليها الأبناء في الحياة الدنيا قبل الآخرة ، ورد في المستدرك على الصحيحين للحاكم - (ج 17 / ص 103) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” كل الذنوب يؤخر الله ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله تعالى يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات ” .
    ولا بد من القول ، إن من حقوق الوالدين الكريمين على الأبناء ، أن يصحباهم بالحسنى وأن يعاملانهم بالتقوى واللطف والملاطفة والإحسان الكبير العظيم الشامل الجامع وتتمثل أبرز مظاهر الإحسان للوالدين في حياتهما بما هو آت :
    1. تقديم العون المعنوي لهم في جميع مراحل العمر . وخاصة عند الكبر والحاجة الماسة للمساعدة وعدم الزعيق في وجوههما وعدم نهرهما والتأفف من معاملتهما وإخفاض جناح الطيبة والسكينة والوقار لهما والدعاء الطيب لهما وتطييب نفسيهما .
    تقديم العون المادي لهما : ويتمثل بأهم الأمور التالية .
    أولا : مخصص نقدي شهري .
    ثانيا : توفير المسكن والأطعمة والأشربة والألبسة المناسبة .
    ثالثا : الاهتمام الكافي بهما في حالة المرض وتوفير العلاج اللازم .
    رابعا : المودة والزيارة الدائمة لهما .
    خامسا : توفير الأجواء الإنسانية لهما .
    سادسا : صلة رحمهما والإحسان لأقربائهما وأصحابهما .
    سابعا : عدم تفضيل البناء والزوجات على الوالدين .
    وأخيراً ، إن الأبناء هم فلذات أكباد الآباء والأمهات ربوهم وأحسنوا إليهم وقدموا كل غال ونفيس حتى يصبحوا كباراً فمن حق المحسن أن يحسن إليه وكما يقول رب العالمين : { هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61) }( القرآن الحكيم ، الرحمن ) . بلى ورب العباد أجمعين .
    أدعية قرآنية
    من الأبناء للوالدين الكريمين
    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } ( القرآن المجيد ، غافر )
    - وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا .
    - رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا .
    - رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ
    - رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ .
    - رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ .
    نترككم في أمان الله ورعايته . سلام قولا من رب رحيم .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    [/color]
    [/font]
     
  5. بوسعود97

    بوسعود97 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 مارس 2009
    المشاركات:
    252
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكو يت
    الحمد لله
    يارب سترك من الزمن
     
  6. zizo 40

    zizo 40 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2010
    المشاركات:
    2,609
    عدد الإعجابات:
    32
    مكان الإقامة:
    Q8
    مشكور على الموضوع الروعه, إنشالله فى ميزان حسناتك.

    سؤال أو إستشاره منكم لو سمحتوا:

    الوالده الله يطول فى عمرها تقريبا 70 سنه وطبعا أحبها أكثر من عيالى ومن نفسى, أطيب وأحن قلب بالعالم

    مشكلتى إنها من الطراز القديم وما تحب الترف, دايما أحس نفسى مقصر وياها, مع إنى دايما أهديها وأزورها وأسألها إذا نقصها شى, أحاول أعزمها تسافر مع الوالد فى فندق فخم, ما تحب السفر, وما تحب الخدم, وما تحب شغلات وايد, وما أدرى شنو أقدر أسوى بعد؟

    دايما تدعيلى وتقول إنها راضيه عنى, بس مع ذلك أبى أسويلها شى تستانس منه, مو عارف شنو؟

    إذا عندكم فكره العجايز شنو يسعدهم؟ شنو أقدر أعطيها أو أعملها حتى ترضى عنى أكثر؟

    مشكورين
     
  7. Low Fat

    Low Fat عضو مميز

    التسجيل:
    ‏2 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    3,276
    عدد الإعجابات:
    661
    مكان الإقامة:
    قطعه 13
    عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: جاء رجل إلي رسول الله
    فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟.
    قال: أمك. قال: ثم من.؟. قال أمك. قال: ثم من.؟. قال: أمك. قال: ثم من.؟. قال: أبوك.
    متفق عليه..


    الله يجعلنا وأيآكم من البارين بوالدينا .. اللهم آمين .

    .. وجزاك الله خير.
     
  8. aloood10

    aloood10 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    409
    عدد الإعجابات:
    1
    مشكور اخوي عالموضوع الجميل ومشكورين الاخوان عالمداخلات المفيدة وكلنا مقصرين صراحة مع امهاتنا وابهاتنا وآن اكثركم
    وبالنسبة للاخ زيزو ترى الام والاب ان صاروا كباربالسن مايهتمون بالهدايا احس ان اكثرشي يسعدهم الزيارة والكلمة الحلوة وبالعامية " المجابل "
    وعسى الله يقدرنا ويعينا على برهم والاحسان لهم ...
     
  9. zizo 40

    zizo 40 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2010
    المشاركات:
    2,609
    عدد الإعجابات:
    32
    مكان الإقامة:
    Q8
    مشكور عزيزى على النصيحه, أتوقع كلامك صحيح, مع ذلك أبى أعمل شى يسعدهم أكثر.
     
  10. الموحد1

    الموحد1 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2008
    المشاركات:
    403
    عدد الإعجابات:
    0
    خذ بعض الافكار1- جيبلها سرير طبي 2- ديباج او بطانيه
    3-اكفل لها يتيم باسمها وجيب صورته وخل تشوفه 4-حط مسجد باسمها 5- بير ماء 6-خذها عمره او حج 7- دق عليها وقولها عازمج على عشا لاتتعشين
    8- جيب لها خادمه خاصه فيها

    كل فتره طبق فكره والله يحفظها لك ويخليك لها والله ان رضت عنك انك بخير