مساهمينكم لم يقصرو فلم خذلتموهم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فهد123, بتاريخ ‏17 يوليو 2010.

  1. فهد123

    فهد123 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,061
    عدد الإعجابات:
    94
    جميع مساهمين الشركات لم يبخلو عليكم سواء بتأسيس الشركات أو بزيادات رأس المال مرة بعد مرة وتخفيضها مرة أخرى (صغار المساهمين)وزيادة رأس المال بعد التخفيض (يعنى لعب بلعب) فلماذا خذلتموهم أين ذهبت أموالهم ولماذا أثقلتوا شركاتكم بالديون الكبيرة لماذا لم تكونو على قدر المسؤولية التى أوكلت اليكم نريد كشف الحقائق بالعربى كشف حساب أين ذهبت أموال صغار المساهمين لا لزيادات رأس المال لا لدمج الشركات لا لتخفيض رأس المال نعم للمحاسبة من يحمى صغار المساهمين لعب وسرقات وعفن وعفن وعفن بما تحمل الكلمة من معنى المساهم عندما أراد المشاركة كان هدفة الربح ولكن الغالبية الان تريد محاسبة المقصرين
     
  2. NEW حاكم السوق

    NEW حاكم السوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 فبراير 2010
    المشاركات:
    1,455
    عدد الإعجابات:
    0
    منقول عن "الوطن" .........

    =============================



    4 خطوات حكومية ضرورية لتطهير السوق


    وزير التجارة شخّص أزمة البورصة.. والتأخر في تنظيف «العفن» يضاعف فاتورة الإصلاح



    2010/07/15 08:47 م


    شكرا لتصويت
    التقيم
    التقيم الحالي 5/5



    (Alwatan)







    كتبت بدور المطيري:
    بتصريح وزير التجارة احمد الهارون عن وجود عفن بالبورصة فقد قال الحقيقة وهو الاقرار بتشخيص الحالة التي وصلت اليها البورصة والمعروف أن التشخيص هو بداية الطريق نحو العلاج الذي سيكون طريقه طويلا، الا ان ملف التنظيف ليس بملف هين أبدا بل هو من الملفات الشائكة ان لم يكن أكثرها شوكا وجمرا، فازالة العفونات التي استقرت وترعرت وأصبحت شبكة من العفن وجزءا من السوق على مدار سنوات طويلة أصبحت (عفونات ما تشيلها بعارين) لأن ما تم كان على مرأى ومسمع ادارة السوق وهي الجهة الرقابية المعنية بالاعلان عن البيانات المالية المفترضة سلامتها وسلامة التصريحات النارية التي تطلقها ادارة الشركات، فعلى وزير التجارة عدم الاكتفاء بالتصريح واتخاذ اجراءات فعلية.فوزير التجارة صاحب سلطة ويحل ويربط وبمقدوره وضع الحلول وتنفيذها وفقا لما يراه مناسبا وتدعمه في ذلك خبرته العريقة في رئاسة غرفة التجارة فهو ليس بعيدا عن عالم الشركات وعبثها بل هو «ابن كار» التجارة ويعلم كواليسها جيدا كما يعلم حلول معالجتها.
    عملية التنظيف التي صرح بها وزير التجارة والتي يحتاجها السوق بشدة تمر بعدة عقبات وان كانت الحكومة تعني حقا ما تقوله حول التنظيف فعليها البدء من الشركات الكبرى ذات القوى الاقتصادية والسياسية لأنها ستوصل رسالة بمدى جدية الحكومة بالتنظيف الشامل وليس الانتقائي أو الخاضع لـ (الواسطات)، لأن الحديث الحاصل الآن ان التنظيف لن يشمل شركات عديدة يتمتع أصحابها بالنفوذ وهو ما سوف يزيل تأثير التنظيف في السوق وكأنه لم يكن.
    التنظيف في هذه المرحلة مهم جدا وأي تأخير فيه سيزيد من عمق (العفن) ويزيد من كلفة الاصلاح فهو معد جدا، والاقتصاد الآن بحاجة الى تأثيرات التنظيف الايجابية التي ستعيد دوران عجلة الاقتصاد ببطء حيث ستسمح للبنوك باعادة التمويل للشركات المدرجة ذات الملاءة الجيدة وتمنع ادراج أي شركات ورقية تعتبر البورصة (مغارة على بابا ومنجما للذهب) عبر التحايل والافلات من العقوبات التي يتضرر منها صغار المساهمين وحدهم لوجود قصور في القوانين.
    ثمة أمر مهم في ملف التنظيف ويجب التطرق اليه ويتعلق بحقوق صغار المساهمين الذين يجب ألا تغفلهم أي خطة للتنظيف ومحاولة ايجاد نقطة عادلة للطرف الأضعف ومعاقبة ادارة الشركات دون صغار مساهميها الذين ذنبهم الوحيد ان ادارة البورصة كانت تتقاعس عن دورها في حمايتهم وعدم توفير الشفافية لهم والشرح في ذلك يطول.
    أربع خطوات تحتاجها الحكومة للبدء في تشغيل المكانس الكهربائية للبدء بعملية تنظيف السوق الشامل وهي:
    -1 تشكيل لجنة لتحديد الشركات (العفن) مع وضع معايير التعثر.
    -2 الاستعانة بشركات التدقيق المحاسبي والقانوني منعا لأي أخطاء تدفع الحكومة فاتورتها.
    -3 الاعلان عن خطة التنظيف وأهدافها والوقت المتوقع لكافة مراحلها.
    -4 تحديد الآليات التي سيتم العمل بها في عملية التنظيف.
     
  3. NEW حاكم السوق

    NEW حاكم السوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 فبراير 2010
    المشاركات:
    1,455
    عدد الإعجابات:
    0
    وأيضا بال "الوطن" ...
    ==============

    في إطار خطة تنظيف السوق من..« العفن»!


    تنسيق ثلاثي بين «المركزي» و«التجارة» والبورصة لتقرير مصيرالشركات المتآكلة



    2010/07/16 08:46 م


    شكرا لتصويت
    التقيم
    التقيم الحالي 5/0



    (Alwatan)







    كتب جمال رمضان:
    علمت «الوطن» من مصادر متابعة ان تحركات ثلاثية ستتم الاسبوع الجاري بين ثلاث جهات اشرافية ورقابية على الشركات المدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية وهي وزارة التجارة والصناعة وبنك الكويت المركزي وادارة سوق الكويت للاوراق المالية لبحث مصير الشركات الخاسرة اكثر من %75 من رأسمالها وذكرت مصادر قريبة من ادارة السوق ان الإدارة كانت تدرس رفع مذكرة الى الشركات الخاسرة اكثر من %75 من رأسمالها تفيد بشطبها من السوق نهائيا في اطار خطة التنظيف الا ان قانونيين تدخلوا على الخط وافادوا ادارة السوق بان القانون لايعطيها تلك الصلاحية ولكن كل ما يمكن ان تفعله ادارة السوق ان تدفع بالشركات الى عقد جمعيات عمومية فقط لمناقشة مصيرها مع المساهمين اما زيادة رأس المال واطفاء الخسائر أو التصفية .
    واضافت المصادر ان هذا اللغط وراء توجه وزارة التجارة الى التنسيق مع بنك الكويت المركزي وادارة البورصة بهدف مناقشة مصير تلك الشركات التي باتت تمثل عبئا على السوق مشيرة الى ان تصريح وزارة التجارة والصناعه أحمد الهارون الاخير كان صائبا بشأن وجود «عفن» في السوق بحاجة الى تنظيف حيث قال الوزير «لنرفع العفن الموجود في السوق...لدينا مجموعة من الشركات وضعها متعثر وخسرت %75 من رأسمالها في امريكا هناك 140 بنكا افلس، وليس معقولاً في الكويت ولا شركة تفلس..ليش نخاف ان تفلس الشركات؟».
    واكدت المصادر ان الخطوة التي ستقوم بها الجهات الثلاث الوزارة والمركزي والبورصة تصب في صالح تنظيف السوق مؤكدة ان هذه الخطوة وان كانت قد تأخرت كثيرا الا انها تأتي الآن في وقت السوق فيه في حاجة فعلية وماسة الى البدء في تنظيفه وتخليص كاهلة من عبء كبير.
     
  4. NEW حاكم السوق

    NEW حاكم السوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 فبراير 2010
    المشاركات:
    1,455
    عدد الإعجابات:
    0
    وشرايك أخوي فهد123

    إقراء الخبرين بتمعن! وقولي إن شفت في تناقض بالنقل!؟ ما بين ... ألأول (بواسطة : بدور المطيري) والثاني (بواسطة : جمال رمضان) !!؟؟؟

    ما نقول إلا ... لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ...
     
  5. NEW حاكم السوق

    NEW حاكم السوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 فبراير 2010
    المشاركات:
    1,455
    عدد الإعجابات:
    0
    هذا كلام بدور المطيري ... صحيح 100% !
    التنظيف في هذه المرحلة مهم جدا وأي تأخير فيه سيزيد من عمق (العفن) ويزيد من كلفة الاصلاح فهو معد جدا، والاقتصاد الآن بحاجة الى تأثيرات التنظيف الايجابية التي ستعيد دوران عجلة الاقتصاد ببطء حيث ستسمح للبنوك باعادة التمويل للشركات المدرجة ذات الملاءة الجيدة وتمنع ادراج أي شركات ورقية تعتبر البورصة (مغارة على بابا ومنجما للذهب) عبر التحايل والافلات من العقوبات التي يتضرر منها صغار المساهمين وحدهم لوجود قصور في القوانين.
    ثمة أمر مهم في ملف التنظيف ويجب التطرق اليه ويتعلق بحقوق صغار المساهمين الذين يجب ألا تغفلهم أي خطة للتنظيف ومحاولة ايجاد نقطة عادلة للطرف الأضعف ومعاقبة ادارة الشركات دون صغار مساهميها الذين ذنبهم الوحيد ان ادارة البورصة كانت تتقاعس عن دورها في حمايتهم وعدم توفير الشفافية لهم والشرح في ذلك يطول.

    وشوف اللي قاله جمال رمضان ....
    ان تحركات ثلاثية ستتم الاسبوع الجاري بين ثلاث جهات اشرافية ورقابية على الشركات المدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية وهي وزارة التجارة والصناعة وبنك الكويت المركزي وادارة سوق الكويت للاوراق المالية لبحث مصير الشركات الخاسرة اكثر من %75 من رأسمالها وذكرت مصادر قريبة من ادارة السوق ان الإدارة كانت تدرس رفع مذكرة الى الشركات الخاسرة اكثر من %75 من رأسمالها تفيد بشطبها من السوق نهائيا في اطار خطة التنظيف الا ان قانونيين تدخلوا على الخط وافادوا ادارة السوق بان القانون لايعطيها تلك الصلاحية ولكن كل ما يمكن ان تفعله ادارة السوق ان تدفع بالشركات الى عقد جمعيات عمومية فقط لمناقشة مصيرها مع المساهمين اما زيادة رأس المال واطفاء الخسائر أو التصفية .
    واضافت المصادر ان هذا اللغط وراء توجه وزارة التجارة الى التنسيق مع بنك الكويت المركزي وادارة البورصة بهدف مناقشة مصير تلك الشركات التي باتت تمثل عبئا على السوق مشيرة الى ان تصريح وزارة التجارة والصناعه أحمد الهارون الاخير كان صائبا بشأن وجود «عفن» في السوق بحاجة الى تنظيف

    هذا هو التناقض بالأحمر! وبعينه ....!!!! حسبي الله ونعم الوكيل ..........
     
  6. فهد123

    فهد123 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,061
    عدد الإعجابات:
    94
    أين حماية حقوق المساهمين اليوم الاخ حجاج بخضور بشرنا ببشارة حلوة فى برنامج المؤشر وهى حكم تاريخى بحق الرجوع على أموال أعضاء مجالس الادارة ومثل ما قال المثل ما ضاع حق وراه مطالب
     
  7. rouzy

    rouzy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أغسطس 2007
    المشاركات:
    776
    عدد الإعجابات:
    0
    =========
    يا الغالي، البورصات في العالم كله لا محل فيها للولاء .. فسواء ساهمت مع المساهمين في زيادة راس المال أو .... الخ فهذا اجراء عادي من وجهة نظر البورصات، لأنه لا إجبار للمساهمة في أية شركة..

    وحتى الشركات القيادية التشغيلية التي يفترض أن تكون مثالية في سلوكياتها تجاه مساهميها وتجاه السوق عموما وتجاه اقتصاد البلد عموما... لا نرى لديها عواطف كالاعتراف بجميل المساهمين الداعمين لها عند زيادة راس المال أو ....

    فمثلا خذ أسهم قيادية مثل البنك الوطني - بيتك - زين ... الخ ، فرغم أرباحهم الهائلة فإن أسعار أسهمهم ما زالت إما لا تمثل سعرا عادلا للسهم أو إما أنهم تاركين رياح السوق تلعب بأسعار أسهمهم..

    لذلك طالما أنه لا ولاء في الاسواق.. فيفترض في المساهم أن لا يكون لديه ولاء للسهم الذي يحمله.. مهما كان قياديا ... بل أن يتخلص من السهم وقتما يشاء... ويشتري السهم وقتما يشاء أيضا..

    وعسى الله يلهمنا الصبر على المكاره، ويلهمنا الخير لنعرف متى ندخل ومتى نخرج من أي سهم.

    مع تحياتي.