الوطني .. تباطؤ طفيف في نشاط السوق العقاري خلال شهر يونيو الماضي

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة ودي اربح, بتاريخ ‏27 يوليو 2010.

  1. ودي اربح

    ودي اربح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    3,728
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ديرة الخير
    الوطني .. تباطؤ طفيف في نشاط السوق العقاري خلال شهر يونيو الماضي



    قال تقرير اقتصادي متخصص صدر هنا اليوم ان نشاط السوق العقاري المحلي شهد تباطؤا طفيفا خلال شهر يونيو الماضي فيما بقى حجم المبيعات مرتفعا حيث بلغ عدد الصفقات العقارية المسجلة لدى وزارة العدل 708 صفقة منخفضا بواقع 17 في المئة عن شهر مايوالماضي.
    واوضح تقرير بنك الكويت الوطني في موجزه الاقتصادي ان حجم المبيعات حاليا يتخطى بشكل كبير معدله الشهري البالغ 608 صفقات الذي سجله خلال فترة ما قبل الأزمة بين عامي 2003 و 2008 مبينا أن قيمة المبيعات الاجمالية تراجعت في شهر يونيو الماضي بواقع 30 في المئة مقارنة مع شهر مايو الماضي لتبلغ 175 مليون دينار.
    وقال ان اجمالي عدد الصفقات في القطاع السكني انخفض بواقع 19 في المائة الى 510 صفقات خلال شهر يونيو مقارنة مع 632 صفقة في مايو لكنه يبقى مرتفعا بواقع 82 في المئة عن العام االماضي مشيرا الى ان خطط الحكومة لتطوير البنية التحتية دفعت المستثمرين لشراء الأراضي وليس المباني.
    وذكر التقرير ان عدد الصفقات في القطاع الاستثماري قد تراجع خلال شهر يونيو الماضي بنسبة 9 في المئة وبواقع 196 صفقة وشهدت المبيعات تحسنا طفيفا لتبلغ 70 مليون دينار والتي لا تزال دون المستويات التي بلغتها خلال فترة الذروة في العام 2007.
    اما بالنسبة للعقار التجاري افاد التقرير بانه تم تداول عقارين فقط خلال شهر يونيو الماضي بعد أن شهد هذا القطاع مبيعات تخطت العشرة عقارات خلال الشهرين الماضيين وبلغ عدد الصفقات خلال النصف الأول من العام الحالي 7 صفقات بالشهر الواحد متقاربة مع مستويات السنوات السابقة.
    وحول القروض المقررة من بنك التسليف والادخار أشار الوطني الى أن عددها قد تراجع خلال شهر يونيو الى 271 قرضا منخفضا بواقع 19 في المئة عن الشهر السابق وتراجعت قيمة القروض بواقع 20 في المئة الى 5ر7 مليون دينار.
    وبين التقرير أن تباطؤ نشاط القروض نجم عن تراجع عدد القروض المقررة لشراء المنازل وبناء القسائم والذي بلغ 134 قرضا منخفضا بذلك عن مستواه المسجل في نهاية العام 2008 والبالغ 447 قرضا فيما انخفض عدد القروض المقررة لبناء القسائم الى 45 قرضا.
    وعن القروض الممنوحة للتوسعة والترميم قال التقرير ان عددها تراجع خلال شهر يونيو الماضي بنسبة 24 في المئة لتبلغ 137 قرضا رغم استمرار هذا النوع من القروض بالارتفاع منذ ثلاث سنوات بشكل عام بسبب ارتفاع أسعار شراء المنازل القائمة.