«كولدويل بانكر»: تراجع تداولات العقار %17.4 في يوليو

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة ودي اربح, بتاريخ ‏7 أغسطس 2010.

  1. ودي اربح

    ودي اربح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    3,728
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ديرة الخير
    انخفاض حاد في «الاستثماري»
    «كولدويل بانكر»: تراجع تداولات العقار %17.4 في يوليو



    ذكر التقرير العقاري لشركة كولدويل بانكر العالمية ان هناك تراجعا ملحوظا في اداء القطاع العقاري خلال شهر يوليو الماضي، حيث شهد حجم التداولات انخفاضا بنسبة بلغت %17.4 محققا 130.3مليون دينار بعدد 447 صفقة عقارية، مقابل 157.8مليون دينار بعدد 478 صفقة في شهر يوليو من العام الماضي الذي كان بداية لتعافي السوق العقاري بشكل عام، خصوصاً بعد ان استطاع بيت التمويل الكويتي ربح قضيته ضد القرارات الاسكانية التي تمنع تمويل السكن الخاص، حيث بدأ قطاع العقارات السكنية في تعويض ما فقده من اسعار وحجم تداولات.
    وبين التقرير ان هذا التراجع، الذي شهده حجم التداول في يوليو من العام 2010، جاء نتيجة الانخفاض الحاد في حركة تداول العقارات الاستثمارية التي تراجع تداولها بنسبة بلغت %57.5 محققة 37.5 مليون دينار فقط مقارنة مع 88.54 مليون دينار تداولات العقارات الاستثمارية في يوليو من العام الماضي، و72.8 مليوناً خلال يونيو من العام الحالي.
    واشار التقرير الى ان هذا التراجع في حركة بيع وشراء العقارات الاستثمارية انما يعود الى سفر اغلب المستثمرين في شهر يوليو، خصوصاً ان اجازة هذا العام انحصرت في شهري يونيو ويوليو، لاسيما ان رمضان سيبدأ في منتصف اغسطس الجاري، حيث يفضل المواطنون التواجد في البلاد بين الاهل في شهر رمضان، لذلك تركزت حركة السفر في يوليو، متوقعاً ان يعاود السوق للانتعاش من جديد على صعيد بيع وشراء العقارات الاستثمارية عقب عيد الفطر المبارك.

    {السكني} و{التجاري}
    وعلى عكس ذلك التراجع فقد شهد قطاع السكن الخاص زيادة في حجم التداول خلال شهر يوليو من العام الحالي بنسبة بلغت 13.7 في المائة محققا 72.9 مليون دينار بعدد 343 صفقة مقارنة مع 64.17 مليون دينار وبعدد 352 صفقة في يوليو من العام الماضي، حيث يعكس هذا الارتفاع الحركة الكبيرة التي يشهدها السوق حاليا على بيع وشراء المنازل والارضي السكنية على مستوى مختلف مناطق السكن الخاص، لا سيما مناطق جنوب السرة وشرق القرين العقيلة.
    وقد سجل قطاع العقارات التجارية عدد 5 صفقات خلال يوليو بقيمة بلغت 19.186مليون دينار مقارنة مع 11 صفقة بقيمة 5.162 ملايين دينار في يوليو من العام الماضي، حيث لا يزال القطاع التجاري يشهد حالة من الركود وقلة الطلب على شرائه بسبب تخوف المستثمرين من الاقدام على الشراء في ظل نسب الشواغر المرتفعة في الابراج التجارية والادارية، تزامنا مع شح السيولة لدى الشركات وندرة التمويل في السوق، فيما شهد قطاع المخازن ثلاث صفقات في شهر يوليو بإجمالي قيمة بلغت 630 الف دينار فقط.

    انتعاش في اكتوبر
    وتوقع التقرير ان تختلف الارقام كثيرا خلال الأشهر المقبلة، خاصة بعد شهر رمضان، الذي عادة ما يشهد ايضا اداء ضعيفا في السوق العقاري، ع‍لى ان تشهد حركة التداول في السوق انتعاشا كبيرا خلال شهر اكتوبر المقبل، خاصة ان هناك توقعات بأن يوجه جزء من السيولة لدى الافراد في البنوك الى السوق العقاري لانخفاض نسبة العائد على الاموال، وخوف كثير من المستثمرين من الولوج بمغامرة الاستثمار في بورصة الأسهم لا سيما مع تراجع اسعر اسهم اغلب الشركات الى ما دون قيمتها الاسمية.
     
  2. ودي اربح

    ودي اربح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    3,728
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    ديرة الخير