سبعة مفاتيح

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة yoyo1983, بتاريخ ‏20 أغسطس 2010.

  1. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    الادخار مهما كان قليلاً إلا أنه يبعثا طمئناناً كبيراً ، و ما يتم توفيره ليس حقيقة هو المال ، إنما أمنك النفسي من الشعور بأنك لن تضطر إلى حرج الاستدانة و الإذلال إذا ما تعرضت لازمة مالية مفاجئة.




    سبعة مفاتيح ، قادرة بمشيئة الله ، على أن تضمن طريقة تنظم من خلالها مواردك المالية ، و تحرز تقدماً مذهلاً في مجال الاستثمار المربح .



    أن تحدد “أولاً” ماذا يعني لك المال ؟ ما هي دوافعك من الحصول على المال ؟ ما الذي يجعلك تفتح محفظتك في كل مرة و تقرر الشراء ؟ هل هي الحاجة ، أم التميز ، أم المتعة …
    حدد أهدافك مما تحصل عليه من المال سواءً كان راتباً شهرياً أو أي عائد مادي آخر ؛ شراء سكن ، امتلاك سيارة ، بناء عمارة و الاسترزاق من أجرتها … حدد أهدافك بدقة و مصداقية و اعلم بأنه لا أحد في مقدوره أن يصيب أهدافاً لا يراها !!





    أن تضع “ ثانياً ” خطة مالية مكتوبة لطريقة تنفيذ أهدافك ، و أولوياتك ، حسب الأهمية ، التي تريدها من عائدك المالي ، كيف؟! و كم علي أن أدخر في الشهر؟! و ما هي السنوات التي علي استغراقها في ادخار المال لتحقيق هدفي ..





    و لن يكون لك ذلك كله، إلا بتحقيق المفتاح “ الثالث ” و هو عمل ميزانية تضمن لك موازنة مدروسة ما بين حاجاتك و مصروفاتك .



    أن تدخر على الأقل عشرة في المائة من مواردك المالية هو “ رابع ” تلك المفاتيح ، و لن يتأتى لك ذلك إلا بالتزامك بقائمة من التعليمات ، يمكن إدراجها على النحو التالي : قلل من تسوقك يقل إنفاقك ، لا تذهب إلى السوق إلا و أنت مزود بقائمة تفصح عن احتياجاتك الحقيقية فقط ، اشتر ما تحتاجه ، و ابحث عنه مخفضاً ، تذكر أن خمسة و عشرين في المائة من قيمة السيارة يهبط بمجرد خروجها من المعرض ، الأمر نفسه ينسحب على أجهزة الجوال و الكمبيوتر المحمول . لا تتسوق و أنت جائع ، قلل من تناول الأكل من المطاعم ، لا تنس أن قيمة الإعلانات الكبيرة أنت من تدفعها من جيبك ، فأشهر الماركات العالمية تتم صناعتها في دول آسيا الفقيرة !!




    تذكر دائماً أن ما لا تملك ثمنه فأنت لست بحاجة إليه ،



    هذا يستدعي منك التنبه للمفتاح “ الخامس ” و هو الحذر من القروض و الدَّين ، و من فخ بطاقات الائتمان ، و اعلم أن الاستثمار المدروس أسهل الطرق للثراء هذا هو المفتاح “ السادس” ، و لكي تضمن نجاحاً لمشروعك الذي تستثمر فيه أموالك عليك بمراجعة شروط الاستثمار الستة ، و هي ، لابد أن يكون مشروعك يحقق فائدة للناس كي يجدوا سبباً للاقتناء من عندك ، تأكد من أن مشروعك يمنح الآخرين شيئاً مميزاً لا يوجد عند غيرك إلا بصعوبة ، اعمل على تسويق مشروعك حدد ميزانيتك بدقة ، أحسن مهارة اختيار من يدير عملك، راقب ميزانيتك بكل شفافية و صدق .




    اخر تلك المفاتيح و ” سابعها ” هو الحذر من التسويف “ابدأ من الآن” .. و كن على يقين بأنك حتماً ستواجه تحديات من جهة الأولاد و الزوجات غير العاملات على وجه الخصوص و السبب هو عدم إدراك تلك الفئات غالباً ، كم من التعب و الإنهاك المبذول من أجل الحصول على هذا المال طبقاً لقاعدة “ ما يأتي سهلاً يذهب سهلاً ” لذلك عليك اللجوء إلى ما يسمى بـ “ الإدارة المالية على المكشوف” اشرح لهم مواردك المالية ، و أهدافكم المستقبلية ، و اجعلهم يتشاركون معك في التخطيط لتحقيق حلم السكن أو السيارة الواسعة أو السفر .. و كل الأهداف الأخرى التي تستدعي ادخاراً دقيقاً واعياً ، و إذا لزم الأمر ، فوض للزوجات و الأولاد مهمة تدبير ميزانية البيت وفق مصروف محدد ، يشرفون بأنفسهم عليه .




    تذكر دائماً أن الشوكلاتةالمحتشدة بكثافة عند “ كاشير ” المحاسبة إنما وضعت للشجعان الذين لا يأبهون للمغريات حتى آخر لحظة يودِّعون فيها السوق.


    منقول
     
  2. القمر1

    القمر1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 يونيو 2009
    المشاركات:
    2,476
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيج العافيه على جهودج( المور) يعني الأكثر من رائع:)