بنك الكويت والشرق الاوسط

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة محمد2000, بتاريخ ‏22 ابريل 2005.

  1. محمد2000

    محمد2000 موقوف

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,004
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الــQ8ــكــويــت
    حقق بنك الكويت والشرق الأوسط أرباحا صافية خلال الربع الأول من العام الحالي بلغت نحو 6,629 مليون دينار بزيادة 19,72 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي في الوقت الذي بلغت فيه ربحية السهم 9,4 في المئة مقارنة مع 7,9 فلس.
    وبلغ اجمالي ايرادات التشغيل حوالي 15,771 مليون دينار مقارنة مع 12,255 مليون دينار، بينما بلغ مجموع مصاريف التشغيل والمخصصات حوالي 8,137 مليون دينار مقارنة مع 6,118 مليون دينار.
    وقال رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب حمد عبدالمحسن المرزوق تعليقا على هذه النتائج ان بنك الكويت والشرق الأوسط يواصل نتائجه الايجابية وهو ما يؤكد نجاح الاستراتيجية الجديدة للبنك والتي يسعى من خلالها الى تطوير الأداء على كافة المستويات وتحقيق افضل الايرادات والعوائد.
    وأوضح المرزوق ان هذه النتائج تأتي متواكبة مع اطلاق البنك لرؤيته الجديدة والتي تعتمد على فكرة بسيطة ولكنها عظيمة وهي «ان نجعل الحياة أسهل للجميع، ولم لا ونحن كبنك يمتلك الرؤية للمستقبل مدعومة بتاريخ طويل وحافل قادر على تحقيق ذلك».
    وأضاف مؤكدا «ان الفكرة ليست شعارا تسويقيا بل أساس يتم الاسترشاد به في أنشطة البنك ومراحل أدائه المتتابعة وهي في نهاية الأمر مجموعة من الأهداف المليئة بالتحديات التي تجعل تعامل العملاء مع البنك ممتعة ومريحة والأهم مفيدة».
    ولعل أبرز هذه التحديات قائم على تسهيل عملية وصول العملاء الى خبرة كوادرنا والاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك مع العمل على خلق علاقة مالية طويلة وممتدة مع كل عميل وليس مجرد علاقة عابرة تنتهي بانتهاء الخدمة التي يرغب العميل في الحصول عليها.
    وأكد المرزوق ان عنصري الموارد البشرية وأنظمة المعلومات هما المحركان الأساسيان للاستراتيجية الجديدة للبنك حيث تم تنفيذ العديد من المبادرات لدعم هذين العنصرين من خلال البدء في غرس مفهوم الأداء الموجه لتحقيق النتائج على جميع المستويات الادارية الى جانب الادارة المالية المحكمة والمتوازنة والتي تمثلت في كفاءة ادارة جانبي الميزانية.
    وأضاف قائلا ان البنك قام بتبني مفهوم علاقات العملاء في التعامل المصرفي وفي ذات الوقت استمر البنك في دعم تطوير مجال الاتصالات وأنظمة المعلومات وذلك حرصا منه على تطوير كفاءة الأداء وتزويد كفاءة الموظفين بالأدوات التقنية اللازمة لتقديم خدمات متميزة.
    وقال المرزوق ان البنك واصل خلال هذه الفترة ممارسة مسؤوليته الاجتماعية نحو القطاعات المختلفة في المجتمع لا سيما قطاع الشباب وذلك كي يتمكن الشباب من الانخراط بسهولة في سوق العمل ومواجهة متطلباته المختلفة حيث أخذت ادارة الموارد البشرية على عاتقها مهمة تطوير وتنمية قدرات الشباب المختلفة من أجل خلق جيل كويتي قادر على مواكبة التطورات التي يشهدها سوق العمل سواء على مستوى الكويت أو العالم الخارجي.
    يذكر ان بنك الكويت والشرق الأوسط يعتبر رائدا للقطاع المصرفي الكويتي حيث افتتح عام 1941 ومنذ ذلك التاريخ واكب البنك التطورات والتنمية في الدولة سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي على حد سواء