ربط أسواق المال الخليجية نهاية أبريل 2005

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Bo jana, بتاريخ ‏25 ابريل 2005.

  1. Bo jana

    Bo jana عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 يناير 2005
    المشاركات:
    503
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    دبي – العربية.نت

    تبدأ 3 دول خليجية (السعودية والإمارات وسلطنة عمان) أواخر شهر أبريل/ نيسان 2005 ربط أسواقها المالية فنياً من خلال توفير معلومات التداول اللحظية فيما بينها, الأمر الذي سيتيح دمج الأنظمة والأسواق في نظام واحد متجانس ونقل المعلومات بصورة فورية وآمنة.

    وقال مدير عام المجموعة الوطنية للتقنية المهندس محمد البلاع لجريدة "الرياض" السعودية اليوم الأحد 24-4-2005 إن الربط الفني سيكون بين أسواق دبي وأبوظبي وعمان والسعودية, وذلك عقب موافقة الجهات المنظمة والمشرعة في هذه الدول على هذا الربط, مما يوفر للمستثمرين المعلومات الشاملة عن سوق المال وكافة إمكانية التعامل عبر الإنترنت، والاتصال بين العاملين في السوق، مؤكداً أنه سيتم ربط النظام أيضاً مع السوق الكويتي في القريب العاجل.

    وأضاف أن المجموعة بصدد الاتفاق مع وسطاء في كل دولة لربطهم مع الوسطاء السعوديين, لإتاحة الخدمة الموجودة في سوق ما لبقية الأسواق الأخرى التي تم الربط فيما بينها، لافتاً أن المستثمرين الخليجيين في تلك الأسواق يستطيعون أن يتعاملوا مع السوق السعودي عبر نفس الوسطاء الذين تم الربط بينهم، كما أن السعوديين سيتعاملون من خلال هذا النظام مع وسطاء تلك الدول.

    وأكد أن هناك مساع حثيثة لربط الأسواق المالية للدول الخليجية الست خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وأن المسؤولين عن هذه الأسواق جادون في تجهيز البنية التحتية التي تسمح ببدء الربط الفني كاملاً حتى تستطيع أن تتعامل مع نظام التداول الفوري بين الأسواق مجتمعة.

    وعن الربط الفني بين أسواق المال العربية، قال إن بعض الدول قد تكون بحاجة إلى التمويل لتنفيذ مثل هذا النوع من المشاريع, متوقعاً أن يتم الربط بين جميع الدول خلال سنة ونصف السنة من الان، ما يعني توفير التداول اللحظي بين الأسواق العربية وقدرة جميع المستثمرين على البيع والشراء عن طريق الوسطاء في هذه الدول.

    وذكر أن الربط يجب أن يبدأ على نطاق محدود جداً, خاصة وأن بعض الوسطاء لا تتوفر لديهم إمكانية التعامل مع نظام الربط الفني، ولرغبة وسطاء آخرين في عدم التعامل مع عدد معين من العملاء, مشيراً أن اختيار الوسطاء في البلدان يركز على الأشخاص القادرين وذوي السمعة الجيدة الذين يستطيعون حفظ حقوق الوسطاء في المملكة.

    وأشار إلى أن الربط بين الأسواق سيتيح للمستثمر أن يحدد سريعاً السوق الذي يجب الاتجاه إليه والذي يعكسه نشاط السوق ومدى أدائه.