المتحكم في الصعود والنزول والأقوى من العقود والأرباح.. أهو صانع سوق أم طائر من طيور

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏23 مايو 2005.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    المتحكم في الصعود والنزول والأقوى من العقود والأرباح.. أهو صانع سوق أم طائر من طيور الظلام؟
    من هو راعي السهم؟!
    كتب محمد البغلي:

    كانت عقارب الساعة تقترب من منتصف الليل عندما رن جرس هاتف الوسيط فيصل النقال، وكان على الطرف الثاني من الخط بوبدر الذي يتصل كل يوم في الوقت نفسه ليعطي فيصل تعليمات وأوامر بيع وشراء وعرض وطلب على مجموعة معينة من الاسهم لا تتغير الا نادراً، اذ ان بو بدر يعتبر واحداً ممن يطلق عليهم باقتدار في اوساط اهل السوق لقب «راعي السهم»، وهو تعريف لا يحصل عليه الا المتحكم في مصير سهم معين صعودا وهبوطاً.

    وحسبما علمت «القبس» من اهل السوق، صغاراً وكباراً، فإن علاقة راعي السهم بالصعود والهبوط اهم من اي علاقة فنية اخرى مثل الارباح او العقود، فإذا حققت شركة ما ربحاً او ابرمت عقداً ولم يكن راعي السهم قد اعطى اشارة البدء فإن لا احد يستطيع ان يحرك في سعر السهم شيئا، خصوصا اذا بلغ الامر مرحلة العناد بين راعي السهم وبقية المضاربين او مديري المحافظ والصناديق على الشراء او البيع، فعندها تكون فرصة لاستعراض القوة وفرض الكلمة الاخيرة.

    ويمتلك راعي السهم في العادة نسبة من رأس المال موزعة على محافظ وشركات وافراد كي لا يضطر للافصاح عنها كلما زادت ونقصت، وهي تكون في احيان كثيرة لا تتيح لمالكها حق الادارة الا انها تشكل نسبة مؤثرة من رأس المال اذا تم تحييد الملكيات الاستراتيجية لكبار الملاك، لذلك لا يجرؤ شخص ما ان يكون راعي سهم في اي شركة اذا لم يستأذن كبار الملاك فيها ليكون الوقود الذي يدب في اسهمهم الحركة والنشاط من وقت لآخر.

    ولراعي السهم وسائل وآليات متنوعة ومحترفة تساعده في تحقيق السيطرة المتكاملة على اسهم الشركة، فهو مثلاً لديه حسابات بأسماء اشخاص وشركات متعددة في اكثر من مكتب وساطة، وهي وسيلة احترازية تتيح لراعي السهم التداول بحرية بعيدا عن تسريبات الوسطاء الى جانب انها توفر مرونة اضافية في عمليات التجميع والتصريف والأوامر الوهمية، فضلا عن متابعته اليومية لعمليات التداول والكميات والأسعار في اسواق النقدي والآجل والاوبشن، والأهم هنا من اشترى ومن باع. فراعي السهم في العادة تصل اليه كشوفات بأسماء وكميات المتداولين على اي سهم يريد في اليوم التالي للتداول حتى وان كانت هذه الكشوفات سرية!

    ومع ذلك فإن راعي السهم لا يضارب على سهمه يوميا، فهو يرهن بين وقت الى آخر كمية كبيرة من حصته، ويترك جزءا كاحتياط كي لايصعد السهم ويهبط فجأة، وفي هذه الحالة يستفيد راع السهم من قيمة الرهن في مضاربات على اسهم اخرى، ليس لها راعي او اسهم مجموعات، وهذه الاخيرة يكون الدخول والخروج منها سريعا لان العلاقة بين راعي السهم والمجموعات الكبرى ليست على ما يرام، فهو يفضل في العادة اسهم الشركات التي يغلب عليها الطابع العائلي او العلاقات الشخصية اكثر من الاسهم التي تتعدد فيها الشراكات والملاك.

    وبقدر ما يتحكم راعي السهم بسعر اسهم شركاته يصيبه الآخرون باشاعات وانطباعات سياسية، فهومصدر كل اشاعة او خبر كاذب في السوق، فإذا ارتفع السهم تهامس المتعاملون في قاعة التداول (والنغم بوفلان ما قصر علق السهم اليوم) واذا هبط السهم بعدما صاح المتعاملون نفسهم بما هو عكس ذلك (..) غير ان ما يتفق عليه الجميع في السوق هو ان راعي السهم لديه قلب من صخر لا يهتم بوجع وخسائر الصغار، بل ربما كان يستمتع بها، لذلك فهو - والكلام للصغار - بقدر ما يربح من المال يخسر في المقابل من محبة الناس.. وعليه ان يختار!

    الأكثر خبرة ودراية

    ولعل ما يجهله العديدون في البورصة، هو ان راعي السهم من اكثر الناس خبرة ودراية بالقوانين واللوائح المنظمة لعمليات التداول في البورصة، فهذه الخبرة توفر لراعي السهم حماية من مخاطر البيع والشراء اليومي واحتمال كشف التلاعبات التي ينفذها راعي السهم في الاوامر والاقفالات الوهمية والمضاربات غير المشروعة.

    كسر عظم

    يتذكر احد الوسطاء صراعا بين راعي سهم ومحفظة استثمارية ارادت ان تلعب دور راعي السهم على السهم نفسه مما كلف راعي السهم الاصلي خسارة مليوني دينار الا انه كان فخورا بتكسير عظم المحفظة التي يجب ان تعلم ان السهم ليس له الا راع واحد حسب ما قال راعي السهم لموظفيه.

    معهم لا يربح الآخرون

    ثمة عدد من رعاة السهم لا يحبون ان يربح الآخرون معهم في السهم، فيلجأون الى سياسة الضغط لتقليل عدد المساهمين كي لا يربح اكبر عدد منهم ويعود الفضل لراعي السهم في النهاية.
     

    الملفات المرفقة:

    • 26014.gif
      26014.gif
      حجم الملف:
      17.5 KB
      المشاهدات:
      128