تذبذب منطقي بعد صعود فاق الـ 600 نقطة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة عمر عبدالعزيز, بتاريخ ‏8 يونيو 2005.

  1. عمر عبدالعزيز

    عمر عبدالعزيز عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يونيو 2004
    المشاركات:
    37
    عدد الإعجابات:
    0
    كتب المحرر الاقتصادي: شهد سوق الكويت للأوراق المالية تذبذباً منطقياً في أدائه، حيث التقط السوق انفاسه بعد صعوده المتواصل بمقدار تعدى الـ 600 نقطة.
    واشار مراقبون الى انه على رغم الانخفاض الذي شهده المؤشر السعري الا ان القوة الشرائية كانت لها الغلبة حيث بقيت معدلات التداول عند مستويات مرتفعة، فيما شهدت الأسهم المرتبطة بـ «المخازن» عمليات بيع هدأت من وتيرة صعودها حيث كانت عمليات البيع على سهم «بيان» هي الأبرز، اما اسهم «الوطنية العقارية» و«اللبنانية» فقط حافظت على اتجاهها التصاعدي ولكن دون ان تغلق مطلوبة بالحد الأعلى، بينما ادى الاقبال على سهمي «المخازن» و«سلطان» الى استمرار صعودها بالحد الأعلى دون عروض بيع.
    واوضح مراقبون ان مجموعة البحر استقطبت الانظار امس في ضوء تأكيد توقيع صفقة بيع اسهم بنك الكويت والشرق الأوسط التي ستحصل بموجبها ثلاث شركات من المجموعة على مبلغ 132 مليون دينار غالبيته نقداً، حيث برزت توقعات بأن يتم ضخ جزء من هذه المبالغ في شراء اسهم شركات المجموعة التي اقفلت غالبيتها مطلوبة بالحد الأعلى دون عروض بيع.
    وعلى رغم تراجع المؤشر السعري الطفيف بعد مشوار الصعود الذي سلكه الا ان اسهماً كثيرة اغلقت مطلوبة بالحد الأعلى، ففي قطاع الاستثمار كانت هناك «ايفا» و«المجموعة الدولية» و«كويت انفست» اما في قطاع العقار فقد كانت هناك اسهم «الدولية للمشروعات» و«جيزان» وفي قطاع الخدمات كانت هناك «المخازن» و«سلطان» وأوضح احد المراقبين ان اي عمليات بيع بهدف جني الارباح كانت تقابل بقوة شرائية كبيرة وهو ما ادى الى بقاء معدلات القيمة عند مستويات مرتفعة.
    وبيّن مراقبون ان السوق سيحافظ على قوته، في ضوء عمليات بناء المراكز التي تتم على عجل وفي ضوء عمليات تغيير المراكز وجني الارباح التي تسارعت وتيرتها في اعقاب الإعلان عن العقد الخاص بالمخازن والذي تبعته عدة صفقات وعقود اهمها ما يتعلق بصفقة مجموعة البحر ثم مجموعة من الصفقات المتفرقة التي ستؤدي الى حدوث نقلة نوعية في عدد من الشركات والتي كان آخرها العقد النفطي الذي تبلغ قيمته 1,2 مليار دولار والذي ستستفيد منه شركتي «السقر» و«الأنابيب».
    وعلى صعيد مؤشرات التداول امس فقد تراجع المؤشر الوزني بمقدار 1,61 نقطة ليغلق على 454,99 نقطة، بينما تراجع المؤشر السعري بمقدار 26,8 نقطة ليغلق على 8,899,2 نقطة، وبلغت كمية الاسهم المتداولة 261,532,500 سهم موزعة على 11,904 صفقات بقيمة 177,742,905 دنانير.



    انشاء الله مراح يكون في خوف :)