صيف التداول لن يكون هادئا كـالعـادة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة sadsa, بتاريخ ‏8 يوليو 2005.

  1. sadsa

    sadsa عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مارس 2005
    المشاركات:
    970
    عدد الإعجابات:
    74
    تحليل أداء البورصة في أسبوع
    الأخبار الإيجابية وسهولة التعامل عوامل مساعدة
    الاستثمارات الوطنية: صيف التداول لن يكون هادئا كـالعـادة
    توقعت شركة الاستثمارات الوطنية صيفا نشطا لتداولات سوق الكويت للاوراق المالية، في ضوء الاخبار الايجابية وسهولة عمليات التداول والتفاعل مع السوق من خارج الكويت.
    وقالت الاستثمارات الوطنية في تحليلها لاداء السوق في اسبوع: ارتفعت المؤشرات العامة (السعري، الوزني، Nic50 الاسبوع الماضي عن الاسبوع قبل الماضي بنسب تراوحت ما بين 5.0% الى 1. 4% على الرغم من الانخفاض الذي صاحب المتغيرات العامة (القيمة، الكمية، عدد الصفقات) بنسب تراوحت ما بين 3% و8%.

    وكان اداء السوق في اول يومي تداول اداء متذبذبا وبحاجة مع اعلان البنك المركزي المفاجئ في التوقيت عن رفع الفائدة ربع نقطة لتصبح 5.5 نقاط اثناء عملية التداول حيث انخفض المؤشر السعري والمتغيرات العامة ايضا، وكانت رؤية المتداولين غير واضحة ولكن اختلف الامر في ثالث يوم مع بوادر تسريبات الارباح القياسية لبعض الشركات مما ساهم في بعث حالة التفاؤل بين جموع المتداولين كما جاء اعلان انعقاد اجتماع مجلس ادارة المخازن لمناقشة الخطط التوسعية للشركة ليزيد من حالة التفاؤل ويرسخ وضع شركة المخازن في السوق بعد اللغط الذي شابها خلال الفترة الماضية وساهم ذلك في ارتفاع قيم شركة المخازن والشركات المتأثرة بها ولينعكس الاثر نفسيا على السوق بالايحاب.

    وكان لاعلان البنك الوطني يوم الاربعاء عن الارباح القياسية نصف السنوية الاثر الكبير في عمليات التداول والزخم الذي صاحبها مما ينبئنا بأن النشاط سوف يعم السوق خلال الفترة المقبلة، وقد لا نتوقع صيفا هادئا كما جرت العادة بسبب الاخبار الايجابية وسهولة عمليات التداول والتفاعل بالنسبة للمتداولين خارج الكويت مع توفر التداول الالكتروني، وهنا نجدها فرصة جيدة للمتداولين للتمحيص في البيانات المالية التي تصدر عن الشركات لقراءتها قراءة متأنية ومن ثم اتخاذ قرار الشراء الاستثماري.


    ــ

    دراسة تحويل الكويت مركزا إقليميا على محك الجدية
    بيان للاستثمار: انتعاش المؤشر الوزني
    دليل قوة البورصة وهدوء المضاربات


    توقفت شركة بيان للاستثمار عند المكاسب التي حققها المؤشر الوزني لسوق الكويت للاوراق المالية، وما يعنيه ذلك.. وقالت في تقريرها الاسبوعي:

    وسط استمرار الضغط على الكثير من الاسهم، افتتح سوق الكويت للاوراق المالية تداولات الاسبوع الاول من شهر يوليو بتراجع على مختلف الاصعدة، واستمرت هذه الحالة على مدى يومين متتاليين حيث كانت الغلبة للون الاحمر الذي طاول الكثير من الاسهم المشاركة في التداول. وقد عاد السوق الى الانتعاش بتواضع اعتبارا من يوم الاثنين، حيث بدأت المؤشرات بتحقيق بعض المكاسب مدعومة بتحسن حركة التداول، مما ادى الى ارتفاع الكميات تدريجيا.

    وعلى الرغم من تواضع المكاسب التي تمكن السوق من تحقيقها خلال الايام الثلاثة الاخيرة من الاسبوع، فإن اللافت كان المكاسب المسجلة للمؤشر الوزني والذي سبق المؤشر السعري لجهة نسب النمو اليومية، ما يدل على بوادر قوة في السوق بدأت تتبلور تدريجيا مع تراجع حدة المضاربة على الاسهم. وعقب هذه المكاسب، عاد المؤشر الوزني الى مركز الصدارة لجهة اداء العام 2005، وتخطت مكاسبه، التي بلغت في ستة اشهر واسبوع 27، 38%، تلك التي حققها المؤشر السعري خلال المدة نفسها والتي بلغت 10، 38%.

    وتراجعت حصيلة تداولات الاسبوع بالمقارنة مع الاسبوع الذي سبقه، وتراجعت معها المتوسطات اليومية للتداول، وبلغت نسبة الانخفاض 15، 6% في المتوسط اليومي للكمية والذي بلغ 5،176 مليون سهم في حين تراجع المتوسط اليومي للقيمة الى 6، 94 مليون د.ك . اي بنسبة 6. 3%. وحصد قطاع الاستثمار الحجم الاكبر من التداولات خلال الاسبوع في حين تراجعت حركة قطاع النبوك الذي كانت اسهمه قد شهدت نشاطا ملحوظا منتصف الشهر الماضي.

    ووقفت وراء هذه الاجواء اسباب كثيرة، على رأسها توقعات ارباح الربع الثاني والتي حكمت التداولات بشدة في الاسبوعين الاخيرين ومازالت تؤثر في مجريات السوق وسط تضارب شديد عن النتائج في ظل تضارب موجة القلق التي تعم اسواق الخليج والتي ترجمت على شكل التذبذبات القوية الاخيرة لهذه الاسواق.


    المركز المالي والتجاري
    وتناولت «بيان للاستثمار» قرار تشكيل لجنة لدراسة تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري، قائلة: قام مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة بخطوة جيدة وايجابية على درب تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري اقليمي، وجاء تشكيل اللجنة المختصة لوضع آلية تنفيذية للمشروع وعرضها على المجلس خلال اسبوعين، ليترجم ايمان المجلس بأن الكويت مؤهلة ولديها كل المقومات لتحتل مركزا مرموقا في هذا المضمار.

    وفي الوقت الذي نشيد بالقرار فاننا نتمنى على اللجنة المكلفة بالاعداد لذلك خلال المدة المحددة وهي اسبوعان، ان تطل علينا قريبا بخطوات تنفيذية وعملية في هذا المجال. وللعلم، فان منتدى الكويت الاقتصادي الاول الذي نظمته شركة بيان للاستثمار في شهر مايو الماضي تحت عنوان «استراتيجية تحول الكويت الى مركز مالي وتجاري وخدمي اقليمي رئيسي»، وشارك فيه نخبة من الشخصيات السياسية والاقتصادية المحلية والعربية والعالمية، خلص الى توصيات مهمة في هذا الاطار قد تساعد هذه اللجنة في مهامها، ونحن سنقوم بدورنا لتقديم نسخ من كتيب التوصيات الى الجهات المسؤولة المهتمة لعل جهدنا المتواضع هذا يساعد في الوصول الى الهدف المنشود.


    أسعار الفائدة
    من جهة اخرى، ذكرت بيان للاستثمار ان دول المنطقة حركت سياساتها النقدية خلال الاسبوع الماضي، حيث رفع البنك المركزي الكويتي سعر فائدة الخصم على الدينار الكويتي بمقدار 25 نقطة مئوية لتصل الى 5،5%، وهي المرة الثالثة خلال العام الحالي التي يتم فيها رفع سعر الفائدة والمرة الثامنة منذ مطلع العام 2004، حيث كان سعر الفائدة آنذاك 25، 3%. كما قامت مؤسسة النقد السعودي ايضا برفع سعر الفائدة على الريال بمقدار 25 نقطة مئوية لتصل الى 75، 3%. وفي خطوة مماثلة، قام البنك المركزي في دولة الامارات العربية المتحدة برفع سعر فائدة الدرهم بالنسبة نفسها لتصل الى 25، 3%.