العقل شنو يقول !!

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الباحث عن الفرص, بتاريخ ‏8 أغسطس 2005.

  1. الباحث عن الفرص

    الباحث عن الفرص موقوف

    التسجيل:
    ‏31 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    144
    عدد الإعجابات:
    0
    حبيت افكر بصوت عالي ....

    اسعار النفط في ارتفاع

    ...... الولايات المتحده تقفل سفارتها اليوم وغدا في السعوديه ....... بريطانيا تحذر رعاياها من احتمال عمليه ارهابيه في السعوديه ....... السعوديه التي تعد اكبر مصدر للنفط .....

    ما يعني ان هناك قلق من السوق وخوف على امدادات النفط..... النفط الآن 63.99

    اغلاق 4 مصافي نفط في الولايات المتحده

    مع شارت سيئ للسوق .... وشارت جيد للنفط

    اعتقد سيكلوجيه الخوف ستسيطر على المتداولين ..... سترتفع اسعار النفط ....... ستنخفض الاسواق....... ماذا علينا فعله ؟؟!!
     
  2. عيدان

    عيدان موقوف

    التسجيل:
    ‏12 يونيو 2005
    المشاركات:
    480
    عدد الإعجابات:
    0
    مع ذالك اخ الكريم هم توجد فرص للربح ..

    مع العلم غدا سوف نزل السوق اكيد في اول الامر ومكن كمل نزول لان بكره اعلان الفائده .. شي طبيع اليوم بكون تذبذب وبكره احتمال النزول وارد
     
  3. الباحث عن الفرص

    الباحث عن الفرص موقوف

    التسجيل:
    ‏31 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    144
    عدد الإعجابات:
    0
    انا على يقين السوق به فرص ..... ولكنها دعوه للتفكير

    اعتقد يفترض علي بتلك الحاله عدم الدخول السوينق والاحتفاظ بالسهم

    اعتقد علي التوجه الى اسهم الطاقه

    اعتقد انه اسهم الامنيه قد تكون مغريه في حالة لا سمح الله وقوع عمليه ارهابيه

    اعتقد بل اجزم ان السوق كثيرا لا يأخذ بالعقل ......... لذلك انا محتار :confused:
     
  4. قلم حر

    قلم حر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 مايو 2004
    المشاركات:
    26,415
    عدد الإعجابات:
    3,380
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد الاصدقاء
    السوق الامريكي ......... خلنا فينا عقل
     
  5. أبو عبد الرحمن 2020

    أبو عبد الرحمن 2020 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2003
    المشاركات:
    1,065
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    وقريبا 70

    30$ 40$ 50$ والآن 60$ .... أ. وائل خيري مطاوع

    الـتاريخ / الوقت : 06/08/05 [03:37am]



    هذه أرقام خاصة بتقرير بعض الحقائق على مدى فترات الماضية حيث تأثر فيها المستثمرين بهذه الأرقام والتي كانت في البداية ضرب من الخيال والآن أصبحت حقائق ملموسة فقد ارتفعت أسعار النفط إلى مستويات عالية جدا أصبح فيه يهدد الاستقرار والنمو العالمي حيث يعتبر النفط سلعة استيراتيجية ويلعب ويؤثر كثيرا في اقتصاديات كل الدول بلا استثناء بالسلب أو بالإيجاب ولهذا فالنفط له سمعة رنانة فى اسواق المال العالمية وخاصة أسواق المال الأمريكية.

    ارتفاع أسعار النفط إلى هذه المستويات القياسية أثر كبير على معظم أسواق المالية العالمية
    وذلك بسبب المخاوف من استمرار ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية لم نشهدها من قبل مثلما كنا نرى أن أسعار النفط أن لا يمكن تتجاوز 30 أو 40 أو 50 دولار. بالإضافة إلى أن هناك مخاوف من عدم قدرة مصافي النفط على مواجهة النمو السريع على الطلب على المنتجات النفطية المكررة بالرغم من تزايد الإنتاج العالمي والعربي.

    هذا وقد تأثرت أسواق المال الأمريكية بهذا الارتفاع بشكل مباشر وغير مباشر ولكنها كانت عبئا كبيرا على معظم المستثمرين حيث كان الجميع يترقب أن يؤثر هذا الارتفاع في الأسعار على حركة أسواق الأسهم الأمريكية سلبا ولكن العكس هو الذي حدث وحققت فيه هذه الأسواق أرقام قياسية لم تحققه منذ سنين وهذا أدى بالمستثمرين إلى الحيرة في تقرير اتجاه محدد لوضع السوق هل صعود اما عودة الى الهبوط خلال الفترة القادمة وخاصة بعد الهبوط والانخفاض الذي حصل خلال الأيام الماضية والعودة إلى وتيرتها القديمة مما أكد عدم تأكد بعض كبار المستثمرين من وضع الاقتصاد الأمريكي هل هو في مرحلة نمو أو انكماش.

    ولهذا ندعو إلى التحذير والترقب من اتجاه الأسواق خلال الفترة القادمة وخاصة إن الشعور العام هو الحذر من أي تراجع في أسعار الأسهم قد يدفع الكثيرين بالقفز من السفينة ومثلما حدث من 1998 الى عام 2000 الطفرة الكبيرة في الأسعار وتضخمها إلى مستويات قياسية لم تعهده الأسواق الأمريكية من قبل وانهيارها مما أدى إلى إفلاس الكثير من شركات وإفراد مستثمرين لم يحموا أنفسهم من هذا التراجع في الأسعار وتكبدهم هذه الخسائر في محاولة لإنقاذ السفينة من الغرق.

    كما ننصح ونؤكد أن تكون للمستثمرين خطة دفاعية وإتباع سياسات قوية تحميهم من التراجع في الأسعار في ظل الارتفاع الحاد لأسعار النفط وتأثيرها الحالي والمستقبلي على نمو اقتصاديات العالم بشكل عام والاقتصاد الأمريكي بشكل خاص.

    هذا تقرير كتبته فى موقع دريال منذ كم يوم وعبرت عن نظرتى بصراحه لوضع السوق