زكاة الاسهم,,, شلون حسبتها؟

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة bo jassem, بتاريخ ‏9 أغسطس 2005.

  1. bo jassem

    bo jassem عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2005
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت الحبيبه
    مساكم الله بالخير,,,
    طبعا" ما يخفي عليكم ان كل الشعب الكويتي أو فئه كبيره منه مكتتبين بالشركات التي انشأت حديثا" مثل بنك بوبيان و الاولى للوقود.....الخ
    وأغلبيه تدرج بعد أكثر من السنه من انشائها,,, و الزكاة تحل بعد حول على السلعه أو سنه,,,
    السؤال: شلون حسبة الزكاة لهذه الاسهم؟
     
  2. بوعلوه

    بوعلوه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2004
    المشاركات:
    122
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير يا بوجاسم وعسى الله يوفقك ويرزقك الرزق الحلال

    من موقع بيت الزكاة

    زكاة الأسهم

    الحكم الشرعي في التعامل بالأسهم

    السهم عبارة عن جزء من رأس مال الشركة، وهو معرض للربح أو الخسارة تبعاً لربح الشركة أو خسارتها، وصاحب السهم يعد شريكاً في الشركة أي مالكاً لجزء من أموالها بنسبة عدد أسهمه إلى مجموع أسهم الشركة، ويستطيع مالك السهم أن يبيعه متى يشاء، وللسهم قيمة اسمية تتحدد عند إصداره أول مرة،وله أيضا قيمة سوقية تتحدد على أساس العرض والطلب في سوق الأوراق المالية التي تتداول فيها الأسهم، ويحكم على الأسهم من حيث الحل والحرمة تبعاً لنشاط الشركة المساهمة فيها، فتحرم المساهمة في الشركة ويحرم تملك أسهمها إذا كان الغرض الأساسي من الشركة محرماً كالربا، وصناعة الخمور والتجارة فيها مثلاً، أو كان التعامل بطريقة محرمة كبيوع العينة وبيوع الغرر.

    كيفية تزكية الأسهم

    إذا قامت الشركة المشتراه أسهمها بتزكية موجوداتها فلا يجب على المساهم -فرداً كان أو شركة- إخراج زكاة أخرى على أسهمه منعاً للازدواج، هذا إذ ا لم تكن أسهمه بغرض المتاجرة، وأما إذا كانت أسهمه بغرض المتاجرة فإنها تعامل معاملة عروض التجارة وتقوم بسعر السوق يوم وجوب الزكاة ثم يحسم منه ما زكته الشركة ويخرج الباقي إن كانت زكاة القيمة السوقية لأسهمه أكثر مما أخرجته الشركة عنه، وإن كانت زكاة القيمة السوقية أقل فله أن يحتسب الزائد في زكاة أمواله الأخرى أو يجعله تعجيلا لزكاة قادمة.

    أما إذا لم تقم الشركة بإخراج الزكاة فإنه يجب على مالك الأسهم تزكيتها على النحو التالي: إذا اتخذ أسهمه للمتاجرة بها بيعاً وشراءً فالزكاة الواجبة فيها هي ربع العشر (2.5%) من القيمة السوقية يوم وجوب الزكاة، كسائر عروض التجارة.

    أما إذا اتخذ أسهمه للاستفادة من ريعها السنوي فزكاتها كما يلي:

    إذا أمكنه أن يعرف -عن طريق الشركة أو غيرها- مقدار ما يخص كل سهم من الموجودات الزكوية للشركة فإنه يخرج زكاة ذلك المقدار بنسبة ربع العشر (2.5%).

    وإذا كانت الشركة لديها أموال تجب فيها الزكاة كنقود وعروض تجارة وديون مستحقة على المدينين الأملياء ولم تزك أموالها ولم يستطع المساهم أن يعرف من حسابات الشركة ما يخص أسهمه من الموجودات الزكوية فإنه يجب عليه أن يتحرى ما أمكنه ويزكى ما يقابل أسهمه من الموجودات الزكوية. وهذا ما لم تكن الشركة في حالة عجز كبير بحيث تستغرق ديونها موجوداتها ، أما إذا كانت الشركة ليس لديها أموال تجب فيها الزكاة، فإنه يزكى فقط الربع ولا يزكى أصل الأسهم.
     
  3. bo jassem

    bo jassem عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2005
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت الحبيبه
    جازك الله خير و الله يكثر من أمثالك لأمه محمد و البشريه جمعاء,,,
    الله لا يخلينا منك أو من أخوانا في المنتدى الطيب,,,
    أخوكم : محمد