ماذا تعنى لك هذه الصورة ؟؟

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة صاعد نازل, بتاريخ ‏27 أغسطس 2005.

  1. صاعد نازل

    صاعد نازل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    6,857
    عدد الإعجابات:
    4,470
    [​IMG]

    ننتظر تعليقاتكم ؟!
     
  2. CHART TRADER

    CHART TRADER عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 يناير 2004
    المشاركات:
    1,043
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بدون ما اشوف الكلام اللي تحت ...



    عرفته من الصوره هذا بيل جيتس لما كان صغير


    بس مبين على عيونه التعب من مقابل الكومبيوتر ...



    صج مبدع وعقليه عالميه ....
     
  3. تركي2000

    تركي2000 عضو محترف

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2004
    المشاركات:
    4,350
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    جدة
    ما تعني لي شي

    بس قبل لا اقرا ايضا التعليق واعرف انه بيل جيتس


    حسيت ان الرجال هذا ماهو صاحي
    :D :D


    وبعدين لما عرفته

    عرفت ان احساسي صحيح
     
  4. STOCKER

    STOCKER عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 يوليو 2004
    المشاركات:
    307
    عدد الإعجابات:
    0
    من جد وجد
     
  5. S500

    S500 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2003
    المشاركات:
    2,037
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
  6. kooonan2002

    kooonan2002 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2004
    المشاركات:
    319
    عدد الإعجابات:
    0
    هذا بيل جيتس أيام الشباب و هو يلعب ب فلوبي ديسكس.

    و الصورة تعني لي بداية حقبة انسانية جديدة و فتح تقني عظيم على يد ابو الكمبيوتر " بيل غيتس".
     
  7. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض


    100% :)
     
  8. صاعد نازل

    صاعد نازل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    6,857
    عدد الإعجابات:
    4,470
    تسلمون اخوانى على الردود
    انا لما اشوف الصوره
    اسأل نفسى هل لم يجد اصوات تسخر منه ، فى بداية مشروعه
    اصوات تحبطه وتهبط من عزيمته ( ما اكثرهم فى حياتنا )

    لم يجلس على القهاوى مثل الفاشلين وينتقد الجميع ( الظروف ، الحكومة ، مسؤوله ، زوجته .... الخ) ولا يفكر ان ينتقد لو مره نفسة لكى يبحث على التغيير للأفضل
    فشماعه كانت موجوده والمستحيل كان ان يتغير
    اما صاحبنا فنظروا الى عينيه تدلكم على
    ان اجتهد وكافح وتعب وواصل الليل فى النهار وحفر بالصخر حتى بلغ الهدف
    والان هو ينعم بنجاحه واصبح ملك الكمبيوتر واغنى رجل فى العالم وأخرس كل الالسنه

    صحيح ( من جد وجد )

    وليس مثل المثل الخيبان ( مد رجلك على قد الحافك )
     
  9. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض

    صادق ياصاعد
    وبالاخص بعالم التجاره ومخصوص الاسهم فيها كنوز غير متوقعه

    بس تبي واحد متسلح بالصبر وتطوير نفسة

    والاسهم هذي كثر ماتعطيهابحث وتنقيب تعطيك دراهم وفلوس

    وهذا والله مهوب كلامي والله

    كلام هالرجلّ

    هذا الرجل قضى (((ربع قرن))) في عالم الاسهم فاتابعوه وتابعوا كتاباته
    اختفى بما يقارب السنه ولم يعد يكتب في الجريدة والان رجع
    وكم تمنيت ان يجرى معه لقاء مطول عن تجاره الاسهم في احد الصحف ولكن للاسف

    اغلب كتاباته اجتماعيه بحته جدا ورومنسيه

    شريت قبل اربع سنوات بعض الكتب له واستمتعت بها اترككم معه


    (((الناجح لا ينتظر الفرصة بل يوجدها)))



    عبدالله الجعيثن
    في أسواق الأسهم - على سبيل المثال - تظل الفرص موجودة دائماً في حالتي الانخفاض والارتفاع، وفي كل الأحوال، فالذي يدرس أحوال الشركات جيداً ويتابعها بشكل جاد سوف يجد دائماً شركة لم ينصفها السوق كما يجب..

    الفرص تمر مَرّ السحاب.. ليس صحيحاً أن الفرص قليلة في هذه الحياة.. الصحيح هو أن الصبر على العمل الجاد قليل..

    العمل الجاد يصنع الفرص الذهبية.. والفرصة أصلاً تمرُّ متنكرةً في ثياب العمل الشاق.. والناجحون من الرجال يواجهونها ويرون وجهها الجميل من خلف النقاب.. ليست الفرص في عرف الرجال الناجحين (غنائم) بهذا التعبير.. يقال (اغتنم الفرصة إذا واتتك) وهذا يوحي بأن الفرص مجرد غنيمة سهلة.. نعم قد توجد فرص قليلة تمر بالإنسان كالغنيمة بدون مشقة ولا تعب ولكن العقلاء والطامحين للنجاح في الحياة لا يبنون أهدافهم على هذا، فمن ينتظر غنيمة الفرصة فسوف يموت من الجوع..

    الفرص موجودة دائماً ولكنها تحتاج للبحث الجاد والعمل الشاق.. الفرصة ليست مجرد ضربة حظ.. ولكنها بحث عن مدخل مربح.. وفي كل مجال هناك (فرص) لم يبحث عنها أحد.

    في أسواق الأسهم - على سبيل المثال - تظل الفرص موجودة دائماً في حالتي الانخفاض والارتفاع، وفي كل الأحوال، فالذي يدرس أحوال الشركات جيداً ويتابعها بشكل جاد سوف يجد دائماً شركة لم ينصفها السوق كما يجب..

    وهذه فرصة.. وفي حال الارتفاع ستكون هنالك فرصاً لبيع الشركات التي بالغ السوق في رفعها.. المثل الياباني يقول:

    «استمتع بالحفلة طالما كانت الموسيقى هادئة، فإذا ارتصوا على الطاولات فاهرب»!

    فالبيع وقت ارتفاع السوق بشكل حاد، في حمى المضاربات التي تمر بالأسواق دائماً، هو فرصة حقيقية..

    والشراء وقت الانخفاض حين يعزف المشترون، ويتشاءمون، شراء الشركات التي نزلت عن قميتها العادلة فرصة.. مع التمييز الذي يختار أكثر الشركات نزولاً عن قيمتها العادلة..

    وهكذا.. الفرص كاللؤلؤ الموجود في أعماق البحار.. هي موجودة مثله ولكنها تحتاج إلى الغواص الماهر، الطويل النَّفَس..

    ٭٭٭

    وما يُقال عن الفرصة من أدبيات وأشعار وأمثال فيه عبرة.. على ألا نخلط بين الفرصة وضربة الحظ.. بل إن ما يُشاع عن الحظ نفسه.. في اعتقادي.. خاطئ.. فالحظ الحسن يتبع العمل الحسن.. الرياح إذا هَبَّت ساقت المراكب السائرة ولم تنفع الواقفة على الشاطئ.. (وما ضربة الحظ) كما تُعرف.. إلاَّ نتيجة للعمل المتواصل في أغلب الأحوال.. إنها هنا تشبه ضرب الصخور..

    إن قاطع الصخور - حين كان يعمل بمطرقته - يضرب الصخرة مراراً وتكراراً فلا تنفلق ولا تستجيب، ولكنها فجأة وبعد المثابرة تنفلق مرة واحدة..

    فلا يعني هذا أن الضربة الأخيرة هي التي جاءت بالنتيجة.. فلولا الضربات الخائبة ما كانت الضربة الصائبة.. بل إن تعبير (الضربات الخائبة) هنا .. خاطئ.. فتلك الضربات هي التي زعزعت الصخر وخلخلته من الداخل حتى استجاب للضربة الأخيرة، كذلك هو العمل المثابر.. يزيد صاحبه خبرة.. ويستفيد حتى من أخطائه.. وتتراكم تجاربه.. ويتعامل مع (الفرص) بنجاح.. والآخرون الذين يعملون معه في نفس المجال ولكن دون مثابرة ولا ذكاء.. لا يستطيعون اصطياد تلك الفرص التي اصطادها بصبره وخبرته وذكائه ومثابرته (المثابرة أساسية) ولذلك يقولون إنها مجرد (ضربة حظ) وان حظه حسن وحظهم سيئ.. مجرد تبرير.. الواقع أنه أكثر صبراً ومثابرة.. وأكثر اجتهاداً ومذاكرة.. وأقدر على التمييز.. إن النجاح هو اللقاء بين كفاءة وفرصة.. وليس مجرد فرصة.

    ٭٭٭

    وتربط أقوال الحكماء بين (الفرصة والحزم).. وهذا عين العقل.. إن الرجل الناجح يبحث عن الفرصة بنفسه ويوجدها ويكون حازماً حين يجدها، فيسرع في اقتناصها والاستفادة منها:


    ما كُلُّ يوم ينالُ المرءُ فُرصته

    ولا يُسَوِّغُهُ المقدارُ ما وَهَبَا

    وأَحْزَمُ الناس مَنْ إن نال فُرصته

    لم يجعل السبب الموصول مقتضبا


    هكذا يقول عروة بن أبي أُذينة..

    أما الإمام الشافعي فيقول:


    إذا هَبَّتْ رياحك فاغتنمها

    فإن لكلِّ خافقةٍ سكون


    ويقول ابن الرومي:

    ما كُلُّ أمر أضاعَ المرءُ فُرصتهُ

    في اليوم بالمتلافى في غداة غد..


    ذلك بأن الفُرص كثيرة الخُطَّاب.. وإن غفل الآخرون عنها قليلاً فسرعان ما يلتفتون إليها.. لذلك كان الحزم في التعامل معها ضرورة.. والحزم هو المبادرة واليقظة والحرص والسرعة والجرأة التي تولدها المعرفة.. يقول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «الهيبة خيبة والفرصة تمر مرَ السحاب».

    ٭٭٭

    والإنسان الناجح حازم في كل أعماله ومسؤولياته ومواجهة فرصه - بما فيها تقليل الخسائر إذا كان لا بد من الخسائر - وتقليلها هنا يعتبر فرصة بلا شك - والحزم ضد التردد، فإن المتردد لا ينجز شيئاً، وقد قيل: (اثنان لا يغتنيان: كثير التردد وكثير الاستشارة) والصفة الأخيرة محمودة فيما تجهل لا فيما تعلم عن يقين أو شبه يقين، الاستشارة محمودة حين تكون بهدف المعرفة والاستجلاء بل بدافع التردد والخوف والعجز عن اتخاذ القرار..

    الاستشارة المحمودة تكون محدودة عادة وتوجّه لخبراء في الأمر المراد أما الاستشارة الفاشلة فهي استشارة كل من هَب ودب.. وكما ان الحزم ضد التردد، فإنه ضد التشتت أيضاً، لا بد من التركيز ودقة التصويب فإن من يطارد أرنبين في وقت واحد لا يصطاد أياً منهما..

    ٭٭٭

    ولا يوجد أشد ندماً من إضاعة الفرص.. خاصة حين تجود الفرص بخيرها على من اغتنمها والذي أضاعها يرى (إضاعة الفرصة غصة) فعلاً:


    كم فرصة ذهبتْ فعادت غصة

    تشجي بطول تلهف وتردد

    ويقول الآخر:

    من عاش وهو مضياعٌ لفرصته

    قاسى الأسى وأدمى كفَّه الندم

    ٭٭٭

    إن البحث عن الفرص الجيدة، في كل مجال، وعمل، فيه لذة ونشوة وتحقيق ذات، فوق ما فيه من كسب ونجاح.. إنه خيرٌ من الراحة والكسل.. إنه هو الراحة الحقيقية.. أما الكسل فهو المقبرة.. مقبرة المواهب والأهداف والثقة بالنفس.. مقبرة السعادة أيضاً

    ٭٭٭

    وفي الكسل والتواني وإضاعة الفرص يقول الشاعر العباسي محمد بن يسير:

    كم من مُضيِّع فرصة قد أمكنت

    لغد وليس غدٌ له بمواتِ

    حتى إذا فاتت وفات طلابها

    ذهبت عليها نفسه حسرات!!

    على أن أجمل الفرص وأجمل الأمور اغتنام فرص الخير، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

    «مَنْ فُتح عليه بابٌ من الخير فلينتهزه فإنه لا يدري متى يُغلق عنه».

    ويقول الله عزَّ وجل:

    {فاستبقوا الخيرات} الآية 148 من سورة البقرة.

    والواقع أن الإنسان أمام فرصة كبرى حين وجد على هذه الحياة، وهي فرصة الخلود بجوار الله عزَّ وجل وهو عنه راض، حين يؤمن ويحسن العمل والقول ويحب الخير ويعامل الناس بالخلق الكريم {الدين المعاملة}.



    http://www.alriyadh.com/2005/06/25/article74907.html
    __________________
    {{{لا اله الا الله}}}
     
  10. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض
    شوف السهم اليي رمزه geoi على كم صدناه وتاريخ صيده http://www.indexsignal.com/vb/showthread.php?t=26831

    انا جبت لك النموذج هذا كامثال لي من يتعب رايح يجد مايبحث عنه

    وشوف كم وصل وكم التاريخ لي اعلى سعر وصل له

    على فكرة السهم هذا حصلته بعد مابحثت في ذاك اليوم بما يقارب ال 60 شركة او شارت

    واعتقد فية شباب هنا يبحثون يوميا بي اكبر من هذا الرقم بكثير
    __________________
     
  11. abu_alayham

    abu_alayham عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 أغسطس 2005
    المشاركات:
    36
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    صلالة
    لا حياة مع الياس ولا ياس مع الحياة

    الصراحة هذي الصورة تعطينا دافع كبير للوصول الى الكثير من الاماني والاحلام

    اخوي هذي الصورة عطيتني دافع كبير لاافكر في حياتي وامنياتي واجدد الامل في مواصلة دراساتي العليا واعمالي والوصول لاكثر مما احلم

    وآمل من الشباب التامل بالصورة كثييييييييييير لما لها من ابعاد كثيرة .

    وادعو الله عز وجل انه يوفقنا في حياتنا العلمية والعملية ...... آمين يارب
     
  12. bodalal

    bodalal عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2005
    المشاركات:
    394
    عدد الإعجابات:
    0
    لاحظوا ان هالعبقري قبل لا يقعد على هالمكتب الحلو في بيلفيو ( مدينة أغنياء واشنطن ) ويلعب بالفلوبي

    كان يوقف بالشوارع ويوزع هذا الفلوبي ببلاش أول مرة ... وبعدين قام يبيعه على دولار واحد :)

    رجل عصامي ... أغنى رجل بالعالم .. والوحيد تقريبا اللي غناه أسعد البشرية ونفعهم ... عادة غنى رجل هنا يعني شقاء رجل هناك ...

    بس هذا غير :)

    مشكور على الموضوع الحلو
     
  13. صاعد نازل

    صاعد نازل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    6,857
    عدد الإعجابات:
    4,470
    اخوانى اشكركم على المرور والتعليق والتعقيب والاضافات الرائعه

    اخ ( اول )
    كونك من هواة قراءة الكتب
    فعندى كتابين ارشح ان تقرأهم
    1 - قوة عقلك الباطن
    2 - اعتبر نفسك ثريا
    الكتابين للدكتور جوزيف ميرفى ، وهم من كتب تطوير الشخصية

    الكتابين يمكن يكون فيهم مالا يناسب معتقداتنا ، فأحرص على اخذ مايناسب ديننا او تحويل بعض التطبيقات الى مايناسب دينا ومعتقدنا

    تجدهم مترجمين للغة العربية فى مكتبة جرير
     
  14. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض
    مشكور ياصاعد يا حبيبنا

    وانشالله بشتريها اليوم

    ون كان عندك من هالنوعيه

    لاتنسانا بالعنوان :rolleyes: