تقرير شهري عن سوق الكويت ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Bo jana, بتاريخ ‏1 سبتمبر 2005.

  1. Bo jana

    Bo jana عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 يناير 2005
    المشاركات:
    503
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    110 ملايين دينار قيمة التداول اليومي في أغسطس بزيادة 30% قياسا بيوليو ...

    الاستثمارات الوطنية: سيولة جديدة دخلت السوق وعززت تداولات الصيف :

    قالت شركة الاستثمارات الوطنية في تقريرها الشهري على سوق الكويت للاوراق المالية: اقفل مؤشر Nic50 بنهاية تداول شهر يوليو الموافق يوم الاربعاء 31 اغسطس 2005 عند مستوى 3. 5639 نقطة بارتفاع قدره 8 .384 نقطة وما نسبته 3. 7% مقارنة بإقفال شهر يوليو 2005 والبالغ 6 .5254 نقطة وارتفاع قدره 1 .2060 نقطة وما نسبته 6. 57% عن نهاية عام 2004 وقد استحوذت اسهم مؤشر Nic50 على 77% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة في السوق خلال شهر يوليو 2005.

    وأقفل المؤشر السعري للسوق عند مستوى 3 ،9642 نقطة بارتفاع قدره 2، 669 نقطة وما نسبته 5 7% مقارنة بإقفال يوليو 2005 والبالغ 1 ،8973 نقطة وارتفاع قدره 8،3232 نقطة وما نسبته 4 ،50% عن نهاية عام 2004.

    اما المؤشر الوزني للسوق فقد اقفل عند مستوى 78 .484 نقطة بارتفاع قدره 31.17 نقطة وبنسبة 7 .3% مقارنة بإقفال يوليو 2005 والبالغ 478 .467 نقطة وارتفاع قدره 9. 148 نقطة وما نسبته 3 .44% عن نهاية عام 2004.

    واضاف تقرير الاستثمارات الوطنية الشهري: انهى سوق الكويت للاوراق المالية تداولاته لشهر اغسطس بارتفاع واضح للمؤشرات العامة Nic50 ـ السعري ـ الوزني، بلغ فيها المؤشر السعري مستوى قياسيا جديدا لم يصل اليه من قبل الى 3 .9642 نقطة وبارتفاع قدره 5 .7% عن الشهر قبل الماضي والذي كان عند 1.8973 نقطة، وذكر حينها تقرير شركة الاستثمارات الوطنية عن توقع استمرار السوق في زخم نشاطه مع وجود دور كبير للصناديق والمحافظ في عملية الشراء المدروسة على بعض الاسهم ومحاولة الاتجاه المتوازن في قرارات الشراء بطريقة مبنية على الدراسة والتحليل الذي سيسهم في ارتفاع المؤشر الى حاجز 9500 نقطة قريبا ويتخطاه وهذا ما حصل قبل ايام قليلة مضت ولعل التداولات المتزنة من حيث القيمة المتداولة والتي تتسم بثباتها بمعدل يومي عند 110 ملايين دينار بزيادة 30% عن الشهر قبل الماضي ساعدت على ان يرتفع المؤشر لتلك المستويات وبوتيرة هادئة وباتجاه كسر مستوى الـ 10000 نقطة في حال ثبات العوامل الاقتصادية الاخرى، وهو ما سوف يساعد على نشاط السوق بصفة عامة خاصة ان السوق المحلي يعتبر من ارخص اسواق المنطقة على مستوى العوامل الفنية والمؤشرات المالية علاوة على دخول سيولة جديدة على السوق بعد التصحيحات الكبيرة التي سادت اسواق دول المنطقة خلال بداية الشهر المنصرم ووضع السوق الكويتي كسوق يتميز برخص الاسعار مع وجود الفرصة الكبيرة للارتفاع المستقبلي مدعوم بعوامل عدة على مستوى المؤشرات المالية كالقيمة الدفترية ومضاعف الربحية او العوائد الجارية كل هذه العوامل صبت لصالح السوق الكويتي، وجاءت هذه الارتفاعات التي شهدها السوق بحضور قوي للقيمة المتداولة وضخ سيولة كبيرة نسبيا خلال مرور السوق بفترة عطلة الصيف التي تعد من اهدأ فترات التداول خلال السنة الميلادية والتي تتميز عادة بالتداول الشحيح في القيمة.

    تميزت تداولات الشهر بانتقائية شديدة والدخول والخروج السريع من والى الاسهم الرخيصة نسبيا، اي ان اسعارها ما دون نصف الدينار كما شهدت مضاربات عنيفة على بعض منها، مما يحتم على المتداولين بعدم الانجراف وراء الإشاعات الا بعد التأكد من صحتها، كما انه ليس من المبرر الدخول على الاسهم بحجة تجميع احد المجموعات على اسهم بعينها دون التأكد من المغزى وراء هذا الشراء.


    47 ،11 مليار دينار زيادة في القيمة السوقية منذ بداية 2005


    بلغت القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة بالسوق في نهاية الاسبوع الماضي 33. 08 مليار دينار بارتفاع قدره 122.5 مليون دينار كويتي وما نسبته 0 .4% مقارنة مع نهاية الاسبوع قبل الماضي والبالغة 32 .96 مليار دينار وارتفاع قدره 11. 47 مليار دينار كويتي وما نسبته 53 .1% عن نهاية عام 2004.