في ترتيب أول 150 شركة من حيث القيمة السوقية للأسهم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nasr 2, بتاريخ ‏17 سبتمبر 2005.

  1. nasr 2

    nasr 2 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    393
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    عوهه
    كتبت ايمان عطية:

    تراجعت الشركات الكويتية امام الشركات الخليجية من حيث القيمة السوقية، والسبب الجوهري هو صعود اسواق مال الخليجي على نحو اكبر بكثير من صعود بورصة الكويت، واذا كانت اسهم الشركات الصغيرة ارتفعت بشكل مثير في الكويت، فإن اسهم الكبيرة لم ترتفع بما يؤهلها ان تبقى في الصفوف الاولى للشركات الخليجية.

    المتراجعون

    فعلى سبيل المثال لا الحصر تراجعت القيمة السوقية لبنك الكويت الوطني من المرتبة العاشرة خليجيا في 2003 الى المرتبة 19 في 2004 وبالتحديد في نهاية يوليو 2005.

    والاسهم الكويتية الاخرى المتراجعة هي:
    - الاتصـــــالات المتنقلة من المرتبة 12 الى المرتبة 20.
    - بيت التمويل من 17 الى 39.
    - الوطنية للاتصالات من 25 الى 47.
    - البنك التجاري من 29 الى 51.
    - بنك الخليج من 32 الى 52.
    - الوطنية العقارية من 54 الى 68.
    - البنك الاهلي من 48 الى 76.
    - ايفا من 81 الى 83.
    - بنك برقان من 55 الى 88.
    - بوبيـــــان للبــــتروكيماويات من 85 الـــــى 90.
    - كيبكو من 84 الى 96.
    - البنك العقاري من 70 الى 94.
    - بنك الاوسط من 49 الى 100.
    - الكويت للاسمنت من 69 الى 107.
    - التسهيلات التجارية من 61 الى 108.
    - امريكانا من 78 الى 114.
    - الخليج للكابلات من 63 الى 118
    - الكويتية للاستثمار من 103 الى 121
    - الصالحية العقارية من 123 الى 134
    - المباني من 110 الى 135
    - بيت الاوراق من 114 الى 136
    - المركز المالي الى المرتبة 137 خليجيا
    - عقارات الكويت من 90 الى 141
    - الكويتية للمال الى المرتبة 143
    - العقارات المتحدة من 119 الى 145
    - الرابطة من 139 الى 146
    - الاهلية للاستثمار من 100 الى 147
    - اعيان من 141 الى 148
    - الكويتية للتمويل والاستثمار من 142 الى 149

    المتقدمون

    اما الشركات الكويتية التي احرزت تقدما في ترتيب أول 150 شركة خليجية من حيث القيمة السوقية فهي:
    - المخازن تقدمت من المرتبة 26 إلى المرتبة 24.
    - دار الاستثمار من مرتبة متأخرة رقمها 106 الى موقع متقدم رقمه57.
    - الصناعات الوطنية من 62 إلى 60.
    - مركز سلطان من 105 إلى 71
    - غلوبل من 122 إلى 72
    - الاستـــــــثمارات الوطنـــية من 89 إلى 75.
    - بيان للاستثمار من 143 إلى 123

    غير ان تقارير محلية ودولية تشير الى ان تقدم الشركات الخليجية على الكويتية يعني ان الكويتية باتت ارخص الأسهم في أسواق مال الخليج بالنظر الى أرباحها، ويعني ذلك ايضا ان بعض الاسهم الخليجية تضخمت اسعارها على نحو جنوني حتى بات مضاعف اسعارالأسهم يشير الى غلاء فاحش مقابل اسعار مغرية في الكويت.

    فالمتابع لأداء أسواق الأسهم في دول الخليج لا بد ان يصاب بالذهول جراء القفزات الهائلة التي شهدتها على مدى الأشهر الـ 12 الماضية.

    فقد شهدت البورصات الخليجية ازدهارا ملحوظا على وقع الارتفاع المتواصل لأسعار النفط والطلب المتنامي على العقار والأسواق المالية في المنطقة فضلا عن ان جميع دول الخليج تقريبا تتبع بتصميم توجها منظما تنظيما جيداللخصخصة، ومن الواضح ان هذا النمو يحمل في طياته عناصر الاستمرار.

    واعدت شعاع كابيتال دراسة تلقي الضوء على أفضل الشركات الخليجية الممتازة المدرجة في البورصات لتتوج عقدا من التقارير السنوية التي تعدها وتنشرها مجلة غلف بيزنيس حول افضل 150 شركة مدرجة في الأسواق الخليجية بحسب القيمة السوقية.

    تقرير هذه السنة مليء بـ«السوبر» متفوقين وهو أمر بدا جليا لكل من تابع أداء الأسواق الخليجية على مدى الأشهر الـ12 الماضية التي لم تشهد اقل من «انفجار» في الأسعار والقيمة وهو أمر لم يحدث ان شهدته المنطقة من قبل.

    فمع بلوغ اسعار النفط معدلات قياسية تراكم حكومات دول الخليج في احتياطيات النقد الأجنبي وتبحث في سبل انفاق الفائض في ميزانياتها بحكمة واتزان. فيما تمتلئ خزائن الشركات نتيجة تزايد عملياتها وأدائها الاستراتيجي بفضل الارتفاع الحاد في السيولة.

    وقد ساهمت جهود الحكومات المتتالية في استغلال عائدات النفط في مشروعات متعددة وكبرى لتطوير ورعاية قطاعات اقتصادية لا تعتمد على النفط في ضمان الابقاء على مشاعر البهجة في السوق. فضلا عن التوجه الواسع النطاق للخصخصة في الخليج والذي تجلى في طرح شركات عملاقة مملوكة للدولة للاكتتاب العام خصوصا في قطاعات الاتصالات والعقار والمصارف والمالية.

    وانعكاسا للمكاسب الحقيقية التي سجلتها اقتصادات دول الخليج فان القيمة السوقية لاكبر 150 شركة مدرجة في البورصات الخليجية مجتمعة ارتفعت بنسبة 135% في غضون 365 يوما الى 845 مليار دولار أي ان الاسواق الخليجية حققت ما قيمته 33،1 مليار دولار اضافية يومياً خلال سنة، واذا ما اخذنا بالحسبان العطلات الرسمية وعطلات نهاية الاسبوع فان مكاسب يوم العمل تكون ربما ضعف ذلك الرقم.

    واذا كانت تلك الاحصاءات هي الاولى من نوعها والارجح انها كذلك فانه من المؤكد انها ستتبع باحصاءات اكبر وافضل واكثر رسوخاً.

    وحتى بالنسبة لاكثر الحسابات تحفظا فلا الاسواق ولا انفاق القطاع العام الذي يشكل تقليديا الدافع للاقتصاد الخليجي قد وصلت بعد قرب امكاناتها الحقيقية، فالحفل قد بدأ للتو بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى وغايات عملانية.

    تصدر قائمة هذا العام عملاق الصناعة السعودية سابك التي نجحت في انتزاع هذا اللقب اخيرا من مواطنتها شركة الاتصالات السعودية التي احتكرت الصدارة منذ ان طرحت للاكتتاب العام في عام 2002، ومع تجاوز قيمتها السوقية لحاجز الـ 150 مليار دولار، فان القيمة الفعلية لسابك تكون بذلك اكثر مرتين من شركة الاتصالات السعودية التي حلت ثانية.

    لمن يكن المركزان الاولان التغييران الملاحظان واللافتان في قائمة هذا العام، اذ ان شركة واحدة فقط ضمن قائمة الشركات العشر الاعلى قيمة وهي شركة اتصالات الاماراتية، استطاعت ان تحافظ على مركزها السابق نفسه الذي حازته العام الماضي (المركز الخامس).

    اكثر التغييرات دراماتيكية كان من نصيب شركة اعمار العقارية التي تتخذ من دبي مقراً لها والتي نجحت في القفز من المركز 15 الى المركز 4 في القائمة بقيمة سوقية بلغت نحو 33 مليار دولار ارتفاعاً من نحو 4 مليارات دولار فقط العام الماضي.

    وقد كانت اعمار الشركة الجديدة الوحيدة التي استطاعت اختراق قائمة العشر الأولى هذا العام رغم ان ثاني شركة اتصالات سعودية وهي اتصالات الاتحاد التي طرحت للاكتتاب مطلع العام الحالي حلت في المركز 11 بقيمة سوقية تبلغ 16 مليار دولار.

    وهو ما يجعلها اكثر الشركات المكتتبة حديثا هذا العام قيمة واعلى نسبيا من احدث بنوك السعودية بنك البلاد الذي حل في المركز 14 ضمن الشركات العشر الاولى، سبع منها مدرجة في السوق السعودية (وضع العام الماضي نفسه) واثنتان مقرهما الامارات (احداهما مدرجة في سوق دبي المالية والثانية في سوق أبوظبي للاوراق المالية) وواحدة من قطر.

    تراجع 28 شركة كويتية

    الشركات الكويتية التي تأخرت في ترتيب أول 150 شركة خليجية من حيث القيمة السوقية لأسهمها هي: البنك الوطني، الاتصالات المتنقلة، بيتك، الوطنية للاتصالات، البنك التجاري، الخليج، الوطنية العقارية، البنك الأهلي، برقان، بوبيان، كيبكو، العقاري، الأوسط، اسمنت الكويت، التسهيلات، امريكانا، الخليج للكابلات، الكويتية للاستثمار، الصالحية العقارية، المباني، بيت الأوراق، المركز المالي، عقارات الكويت، العقارات المتحدة، الرابطة، الأهلية للاستثمار، أعيان، الكويتية للتمويل والاستثمار.

    ..وتقدم 7 فقط

    الشركات الكويتية التي تقدمت في ترتيب أول 150 شركة خليجية من حيث القيمة السوقية لأسعار أسهمها هي: المخازن، دار الاستثمار، الصناعات الوطنية، مركز سلطان، غلوبل، الاستثمارات الوطنية، بيان للاستثمار.