15 مليار دينار للمشاريع والبنى التحتية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة السهم الخارق, بتاريخ ‏2 أكتوبر 2005.

  1. السهم الخارق

    السهم الخارق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2004
    المشاركات:
    425
    عدد الإعجابات:
    0
    الحميدي: 15 مليار دينار للمشاريع والبنى التحتية
    كتب محمود حربي:
    أكد وزير الأشغال ووزير الدولة للإسكان بدر الحميدي ان الحكومة تهدف الى استعادة مركز الكويت المالي والتجاري في منطقة الخليج من خلال مشاريع الاسكان والبنية التحتية المقبلة، التي رصد لها 15 مليار دينار حتى عام 2010، منها 10 مليارات لمشاريع الاسكان و5 مليارات للبنى التحتية.
    وفي حديث مشترك لـ«القبس» ووكالة رويترز كشف الحميدي عن حزمة من المشروعات العملاقة الرائدة وذات الطبيعة الخاصة، وتفعيلها من خلال تطوير نظام B.o.t بمشاركة القطاع الخاص.
    واشار الى تطوير شبكة الطرق، ودعمها بخط للسكك الحديدية يربط المدن والمحافظات بالقطارات.
    في حديث مشترك لـ القبس و«رويترز»
    الـحميدي: هدفنا إعادة الكويت إلى مركز مالي وتجاري في المنطقة
    كتب محمود حربي:
    تحدث وزير الاشغال ووزير الدولة للاسكان بدر الحميدي عن مشروعات الدولة القادمة في البنية التحتية والاسكان، وقال في حديث مشترك لـ «القبس» ووكالة «رويترز» ان هدف الحكومة هو اعادة الكويت الى مركز مالي وتجاري في منطقة الخليج مثلما كانت في السبعينات.
    وهناك توجه للخصخصة وتطوير نظام الـ B.o.t. وقال ان نظام الصرف الصحي يتم وفق احدث النظم العالمية باستخدام الانفاق واغلاق محطات الدفع.
    وقال هناك دراسات كبيرة لتنفيذ مجموعة من الطرق الاشعاعية للقضاء على الاختناقات المرورية واعادة تطوير الطرق القائمة.
    وتحدث عن مشروع الطريق الاقليمي في النويصيب الى العبدلي، بالاضافة الى خط السكك الحديدية الموازي وشبكة قطارات بين المدن الجديدة.
    وتحدث عن المدن الجديدة المقامة على احدث نظم الاسكان يهدف الى تخفيف الضغط على العاصمة، وايجاد لا مركزية في الخدمات الحكومية والخدمات الاخرى.
    وتحدث عن نظام الشقق الحديثة التي روعي فيها خصوصية الساكن الكويتي وتلافي السلبيات السابقة.
    كما تحدث عن جزيرة فيلكا والهدف من تحويلها الى مركز عالمي للسياحة والتدقيق بنظام الـ B.o.t، وتطوير مطار الكويت الدولي.
    كما تطرق الى مشروع جزيرة بوبيان العملاق واقامة المنطقة الحرة لإعادة تجميع البضائع الآسيوية، ونقلها الى اوروبا، وتحدث عن مجموعة القوانين والتشريعات لمواكبة التطورات.
    كما اكد السعي الى بناء مدن العزاب الجديدة في صبحان والشدادية لتكون بديلا لمنطقة خيطان.
    كما تحدث عن مشروع جديد مقدم لمجلس الامة لإعطاء صلاحيات للهيئة العامة للرعاية السكنية في اجراء المناقصات واتمام الاجراءات حتى تضمن الاسراع في تنفيذ المشروعات.
    حول برامج الدولة في الإسكان والبنى التحتية قال «لقد بدأت الحكومة تنهض في العمل حول جعل الكويت مركزا تجاريا في منطقة الخليج العربي، كما كانت رائدة في السبعينات في هذا المجال».
    واضاف «يتحتم علينا الآن، بعد أن اصبح الشيخ صباح الاحمد رئيسا للحكومة، وضع استراتيجية نمو الكويت اقتصاديا وذلك يُبنى على اسس ومعايير.
    وهي الثوابت التي تدعم الاقتصاد الكويتي، وهناك قرارات كثيرة في مجلس الوزراء لدعم هذا الاتجاه، سواء بالخصخصة أو نظام الـ B.o.t الجديد او تنمية وتطوير المشاريع، وجعل مشاركة القطاع الخاص فاعلة في تنميتها مثل فيلكا، وبوبيان.
    القضية الثانية يجب ان تكون الكويت رائدة تجاريا وان يكون لديها اللوائح والقوانين المنظمة لهذا العمل، وقد تم تحديث هذه القوانين حتى تواكب العولمة السائدة الآن.
    وعلى سبيل المثال معالجة البطالة، وتفعيل سوق الكويت للاوراق المالية، وكلها بهدف أن تصبح الكويت مركزا ماليا وتجاريا في المنطقة.
    الطفرة العمرانية
    وبالنسبة للطفرة العمرانية الموجودة الآن قال الوزير الحميدي «الكويت توقفت عن النمو العمراني، سواء في البنية التحتية او التجاري فترة من الزمن وبدأت الآن بالعمل في هذه المجالات فالبنية التحتية يتم تحديثها في الكويت حاليا سواء الصرف الصحي او الطرق بافضل التكنولوجيا المتطورة، فمثلا يستخدم اسلوب اندفاع الصرف الصحي على جاذبية المياه الارضية، واستعمال الانفاق في انابيب المجاري للقضاء على الروائح، والغاء الكثير من محطات الروائح التي تؤثر في البنية واصبحت ثلاث محطات رفع بدلا من خمسين محطة، وهذا الاسلوب المتطور لا يستخدم الا في عدد قليل من دول العالم.
    الطرق الحديثة
    اما بالنسبة الى الطرق، فلم تمس من زمن طويل، واصبحت هناك مشكلة مع الزيادة السكانية، وزيادة السيارات، مع ان الكويت تملك شبكة من الطرق الحديثة لذلك بدأنا في تحديث الطرق واضافة طرق محورية دائرية، وطرق اشعاعية، لان من خطط سابقا لم يراع الطرق الاشعاعية، والموجودة في الكويت الان ثلاثة فقط.
    وقال نلاحظ ان الازدحام المروري في الكويت الان سببه الطرق الاشعاعية فالازدحام في الخامس والسادس والسابع لا يكون مثل الرابع الذي لم تراع الزيادة السكانية المتوقعة على جانبيه عند التخطيط، وجار الان معالجة كل هذه المشاكل.
    15 مليار دينار
    وحول تكاليف هذه العمليات قال تكلفة خطة الاسكان 10 مليارات دينار حتى 2010، بما فيها المدن الجديدة. اما البنية التحتية فتصل الى 5 مليارات دينار حتى 2035 دون الحاجة الى مشروعات جديدة.
    السكة الحديد
    وقال هناك طريق اقليمي من النويصيب الى العبدلي ويتم تخطيطه الآن، وسوف يكون موازيا لخطة السكة الحديد لدول مجلس التعاون من الجنوب الى الشمال، وهناك اتجاه لربط المدن الجديدة بالقطارات على ان تكون داخل الكويت تحت الارض.
    المدن الجديدة
    وحول الخطة الاسكانية قال بدأنا الآن في مدينة جابر بـ 13 الف وحدة سكنية في منطقة امغرة وبدأ العمل في قطاع (ب) ويضم مباني استثمارية، بالاضافة الى مدينة الخيران، وبها 26 الف وحدة سكنية وعريفجان 11 الف وحدة سكنية والصبية 50 الف وحدة.
    واضاف ان بداية الاسكان في مدينة جابر بداية 2007، ولا يوجد اي تأخير في العمل.
    مدينة جابر
    وقال ان فكرة المدن الجديدة تنطلق من تخفيف ضغط الكثافة السكانية على العاصمة، لذا ستكون مدينة جابر مجهزة بجميع الخدمات الحكومية، وفروع لجميع الوزارات والمؤسسات بهدف ان تكون هناك لا مركزية في تقديم الخدمات الحكومية، وحتى التعليمي والحرفي والصناعي والرياضي والترفيهي وبالتالي لا يحتاج السكان الى الذهاب الى العاصمة وهذا ينطبق على كل المدن.
    وحول الاحصائية السكانية التي يتم اعتمادها في تقديم الخدمات قال الحد الادنى وهو 2.2 مليون نسمة (8 أشخاص للهكتار).
    عريفجان
    وقال ان تصور المسؤولين في الرعاية السكنية ان هذه المدن سوف تكون نقلة مهمة بالقسيمة للمستقبل والضغط على العاصمة فمثلا مدينة عريفجان تبعد عن العاصمة 55 كيلومترا وفيها كل الخدمات واسواق حديثة افضل من اسواق العاصمة، ومراكز ترفيهية واحذية رياضية على اعلى المستويات، وتخطيط مدينة يضم كل المرافق والمنشآت على احدث التصاميم العالمية، فبالتالي ليس هناك حاجة للنزول للعاصمة.
    وسوف يتم تطبيق قانون الاسكان (47/93) في هذه المدن عبر البدائل المتاحة وهي القسيمة السكنية، والمنزل والشقة.
    الشقق السكنية
    وحول الاقبال على الشقق السكنية قال: بدأنا في مدينة جابر في اقامة مجموعة من الشقق السكنية، وقد وضعنا اسساً سليمة لجذب المواطن للشقق السكنية، وتم تلافي جميع السلبيات التي كانت موجودة في التجارب السابقة مثل الصوابر ووفرنا الخصوصية الكاملة، ثلاثة مداخل للشقة، وديوانية في الطابق نفسه، لأن الشقة تشغل طابقاً كاملاً، والمصعد لا يفتح الا بواسطة صاحب الشقة، وتم القضاء على مشاكل الصيانة، فكل شقة لها وصلات مختلفة في الغاز والكهرباء والمياه، وقال ضاحكا: «كأنك قمت بتركيب مجموعة من البيوت فوق بعضها».
    وتم ترتيب على شكل ان كل خمس عمارات تمتلك المساحة الواقعة بينهما، ويوجد فيها المرافق الترفيهية، والملاعب الرياضية، وتم توفير مواقف سيارات خاصة في السرداب.
    الصبية
    ثم طرح مناقصة طريق الصبية بطول 75 كيلومتر، حيث يبدأ من شمال الجهراء الى الصبية وتم طرح المنطقة الاولى، وقد تقدمت مجموعة من الشركات للتنفيذ، وهي نحو تسع شركات محلية، وهناك 7 شركات عالمية لتنفيذ جسر جابر بكلفة 500 مليون دينار.
    ونفى ان تكون هناك نية لإنشاء مطار في شمال الكويت بسبب الصعوبات الملاحية، لكن هناك خطة لتطوير مطار الكويت والتوسع في مدرج جديد حتى يستوعب 5 ملايين مسافر.
    التشريعات
    وحول سماح البيئة القانونية المساعدة بالعمل في هذه المشروعات بحرية، قال: «مجلس الامة متعاون الى اقصى درجة، وهـــناك تحديث لقانون الـ B.o.t، وكلها تأتي من قانون قــديم دون ضوابط، الآن هناك قانون جديد يعطي الاحقية الزمنية، حتى تصل الى 40 او 50 سنة، حتى تكون هناك شفافية كاملة، وقد طرحنا مشروعاً بين السادس والسابع وهي البيوت منخفضة التكاليف، عبارة عن 9500 بيت، تصل الى 130 مليون دينار وسيقوم بها القطاع الخاص.
    وحول تملك الاجانب، قال هناك دراسة تجرى الآن في مجلس الوزراء لإقرار قانون التملك.
    مدن العزاب
    وحول مدن العمال، قال: هناك قرار من مجلس الوزراء بالاسراع في عمل اقامة مدن سكنية عمالية، وتم تحديد المواقع في صبحان والشدادية وستقوم الاسكان والاشغال بعمل البنية التحتية لهذه المساكن لإيواء سكان خيطان وباقي العمالة من العزاب.
    وقال: ان هناك اقتراحا مقدما لمجلس الامة لإعطاء الصلاحية للهيئة العامة للرعاية السكنية في ارساء المناقصات، دون الرجوع الى لجنة المناقصات، لا يوجد في ديوان المحاسبة اولوية، والمؤسسة تقدم التصاميم والتراخيص دون الرجوع الى البلدية، وهذا الموضوع اعطى دفعة قوية للعمل في تنفيذ مشروعات المؤسسة.
    الدائري الرابع والأول
    تطوير الدائري الرابع سيشمل ازالة الجسور الحالية واقامة جسور جديدة معلقة وطرق التفافية، وازالة الاشارات الضوئية وانشاء حارات توسعية، لضمان انسيابية الطريق، وطلبنا من المستشار ان تستوعب الطرق الحركة المرورية حتى 2050 وستكون التكلفة اقل من 250 مليون دينار.
    ويجري الان تحديث الدائري السادس وتكملة الدائري الخامس حتى اتصاله بالسادس، وتكملة السابع حتى اتصاله بالثامن والمطلاع، وهناك اعادة دراسة على الدائري الثاني والثالث.
    وبالنسبة للدائري الاول جار العمل وهناك اعاقة لبلدية الكويت بالنسبة للكنيسة وتم ارجاء العقد حتى الازالة منعا للدخول في مــطالبات، وبالنــسبة للمـدرسة القبلية والمسجد وحفاظا على المباني التاريخية سيقام نفق في هذا الجزء.
    بـوبـيـان والمنطقة الـحرة
    مشروع جزيرة بوبيان سوف ينتهي آخر 2008 ويدخل الخدمة يناير 2009 وتقدمت شركات عالمية ومحلية لتكوين كونسرتيوم بينها لانشاء المرحلة الاولى وهي الطريق الذي يمتد 36 كيلومترا من الشرق الى الغرب والجسر الذي يصل الى حدود الكويت في ام قصر، وستفتح المظاريف خلال الشهرين القادمين وسيقوم بها مقاول عالمي.
    أما المرحلة الثانية فستبدأ بطرح الشروط لبناء الميناء وهو عبارة عن رصيف طوله 5.1 كيلومتر وهو من اكبر الارصفة الاقليمية ومنها منطقة حرة ستستغل لاعادة تجميع المنتجات والسلع، وقال ان تكاليف هذه المشروعات ستصل الى اكثر من مليار دينار وسيبدأ الرصيف بطول كيلومتر ويستقبل 20 مليون حاوية، وتجري توسعته في 2015.
    وقد تقدمت 39 شركة عالمية وسيتم التنفيذ بواسطة شركات اميركية واوروبية وآسيوية منها التركية واليونانية والايطالية وغيرها.
    وهناك دراسة نهائية لجزيرة بوبيان سيتم عرضها من المستشار ، وستكون هناك بحيرات، ومنتجعات وقسائم سكنية للبيع، بحيث تصل اليخوت الى المنازل، وهو مشروع سياحي ضخم يقدمه المستشار في اكتوبر وهو من اكبر المشروعات في الشرق الاوسط. وهناك تفكير في ان تكون المنطقة الحرة في بوبيان جاذبة واساسية للعمل مع العراق وايران ونقل البضائع من شرق آسيا الى اوروبا بعد اعادة تجميعها لتوفير التكاليف.
    فيــلــكــا
    حول مشروع جزيرة فيلكا قال الحميدي المشروع ينقل الكويت لأن تكون منطقة سياحة وجذب ترفيهي، وهدفنا التنوع غير الموجود في منطقة الخليج، في المكان الواحد ستجد الفنادق والمطاعم والمحلات التجارية، والملاعب الرياضية، والاثار والمنتجعات وملاعب الغولف، وتم الاتفاق على احد التصورات وجار التنفيذ، وهناك اقتراح لشق قناة مائية في الجزيرة، والمجلس البلدي اقر مكونات المشروع وسيقوم القطاع الخاص بالتنفيذ بنظام الـ B.o.t.