اكتتاب السور للتسويق المحلي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة majnoon, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2005.

  1. majnoon

    majnoon عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 أغسطس 2005
    المشاركات:
    15
    عدد الإعجابات:
    0
    صرح الرشيد للوطن انها ستطرح في الشهر المقبل

    اعلن مدير مجلس ادارة شركة البترول الوطنية سامي الرشيد عن قرب طرح شركة السور للاكتتاب العام وحدد الشهر المقبل موعد لبدء الاجراءات المتعلقة بالاكتتاب والياته
    وذكر الرشيد انه تم الاتفاق مبدئيا على تسميتها بالسور للتسويق المحلي على ان يكون من صلاحية مجلس ادارة الشركة بعد الانتهاء من تاسيسها اعتماده او تغييره
    واوضح ان راس مال الشركة : 30 مليون دينار
    تحتفظ شركة البترول الوطنية بـ 24 % من اسهمها فيما تطرح 76 % للاكتتاب الخاص اقصد العااااام

    واشار انه سيتم تخصيص 40 محطه وقود لها اسوه بالشركة الاولى للتسويق
    واعتبر الرشيد تجربة الاولى تجربة ناجحه بعد ان وفرة لها كل ماتحتاجه بهدف انجاح التجربه


    الوطن صـــ 1 صــــ 51 :eek: :eek: :eek:


    تقبلوا تحيات المجنون :eek:
     
  2. حداق البورصة

    حداق البورصة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 مايو 2005
    المشاركات:
    64
    عدد الإعجابات:
    0
    الاستعدادات للاستحواذ

    على الثانية للوقود.. بدأت مبكراً


    كتب- محسن السيد:
    على الرغم من ان مؤسسة البترول ممثلة في شركة البترول الوطنية لم تحدد موعداً نهائياً لطرح الشركة الجديدة لتسويق الوقود, الا انه وحسب معلومات حصلت عليها »السياسة« ان خيوط معركة السيطرة على مجلس ادارة الشركة على غرار ما حدث مع الشركة »الأولى« قد بدأت ملامحها مبكراً حيث بدأت التربيطات بين المجاميع الاستثمارية الكبرى والتسويات فيما بينها للوصول الى هذا الهدف.
    على جانب آخر مواز بدأ المرشحون »المستقلون« ايضا يتأهبون لخوض هذه المعركة كمرشحين مستقلين في البداية انتظاراً لتطورات »اللعبة« وامكان استقطاب اي منهم لمجموعة استثمارية بعينها او لغيرها, مشيرين في هذا الصدد الى ان نحو ثلاثة مرشحين بعضهم من اصحاب الخبرات النفطية في القطاع النفطي الرسمي, قد حسموا موقفهم في اتجاه الترشح لعضوية مجلس ادارة الشركة فيما ستتضح الرؤية اكثر فأكثر لاحقاً.
    ومن المعروف ان شركة البترول الوطنية ستعمد الى تعيين عضوين في مجلس ادارة الشركة الجديدة على غرار ما حدث في الشركة الاولى لتسويق الوقود وتترك المقاعد الخمسة الاخرى ليتنافس عليها القطاع الخاص.
    واشارت المصادر الى ان التربيطات التي تمت بين مجموعتين استثماريتين كبيرتين اثناء الاستعدادات لانتخابات الشركة الاولى بحيث تتنازل احداهما للاخرى عن المنافسة على الاستحواذ على ادارة الشركة الأولى مقابل ادارة الشركة الثانية, هذه التربيطات لا تبدو موجودة في ضوء الاستعدادات التي بدأت مبكرة في اشارة الى حرارة المنافسة على الشركة الجديدة.

    المصدر : http://www.alseyassah.com/alseyassah/Econ_9.asp