فتاوى التعامل بالعملات 2

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة farid, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2005.

  1. farid

    farid عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2005
    المشاركات:
    9
    عدد الإعجابات:
    0
    وجدت هذه الفتوى في موقع الإسلام اليوم بتاريخ 22 /11 /1425هـ وهي :

    العنوان بيع وشراء العملة بواسطة الإنترنت
    المجيب د. محمد بن سعود العصيمي
    مدير الرقابة الشرعية بشركة الراجحي المصرفية للإستثمار
    التصنيف المعاملات/الصرف وبيع العملات/بيع وشراء العملات
    التاريخ 22/11/1425هـ


    السؤال
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ما الحكم في بيع وشراء العملة على الإنترنت.

    الجواب
    الحمد لله والصلاة على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    الأصل في التعامل ببيع وشراء العملات عن طريق الوسطاء الحل بالشروط الشرعية المعتبرة. ولكن، ما يجري في مثل تلك المواقع لا تنطبق عليه الشروط الشرعية. وهناك صور متعددة لتلك الأعمال، ولكنها لا تخلو من المحرمات في نظري. وأجمل الإجابة في نقاط.
    1. قد يتم العمل بناء على ما يسمى ببيع الهامش (margin trading)، ويقوم فيه السمسار بإقراض العميل –كما ذكر السائل- مبلغا من المال يوازي أضعافا محددة من المبلغ الأساس الذي وضعه العميل. وهذا محرم لأن القرض ربوي، ويشترط السمسار على العميل أن يتاجر بالعملات من خلاله، فقد استفاد السمسار من جراء القرض، وهذا محرم لأنه من القرض الذي جر نفعا.
    2. إذا لم يكن البيع على طريقة الهامش، فإن من المعلوم من واقع كثير من الممارسات المعاصرة في بيع العملات أنها لا تتفق مع الضوابط الشرعية في القبض. بل غالب ما يتم ليس بيعا للعملة ذاتها، بل بيع لها على المكشوف. وهذا مما لا يصح.
    3.إن جعل العملات مجالا للمضاربة أمر فيه ضرر بالغ للاقتصاديات التابعة للعملة. وما آثار الاضطرابات في العملات المحلية والدولية في الغالب إلا من جراء جعل العملات مجالا للمضاربة. وقد نهى السلف رحمهم الله عن جعل العملات مجالا لذلك. ولذلك لا أتردد في القول بتحريم المضاربة في عملات البلدان الإسلامية خاصة الفقيرة؛ لما فيها من الضرر المتعدي على جميع مسلمي تلك الديار.
    في العمل مع السماسرة غير المسلمين محاذير أخرى، من التوقيع على اتفاقيات فيها شروط غير صحيحة من الناحية الفقهية، وفيها نص على التحاكم إلى المحاكم غير الشرعية. والله أعلم وأحكم.

    المصدر:

    http://www.islamtoday.net/questions...nt.cfm?id=47560
     
  2. ابو رواف

    ابو رواف عضو محترف

    التسجيل:
    ‏15 سبتمبر 2002
    المشاركات:
    2,678
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    طيب سمعنا ان فية اختلاف ,, هل من الممكن اعطاء فتاوي تجيزها ؟
     
  3. m&m

    m&m عضو محترف

    التسجيل:
    ‏27 أغسطس 2002
    المشاركات:
    2,086
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
  4. تركي2000

    تركي2000 عضو محترف

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2004
    المشاركات:
    4,350
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    جدة

    اولا لست في موقف الضد من هذه الفتوي ولست ايضا بموقف التاييد


    لكن

    فقط اتساءل مجرد تساؤلات لا اكثر

    في الكلام المقتبس حرم التحاكم الى محاكم غير شرعية
    اذن هنا
    سافكر بانه المفترض ان يكون تحريم الى السفر للخارج لاي سبب كان مثل تعليم او ماشبه ذلك

    لانه قدد تتعرض الى مجاكمةفي محكمة غير شرعية

    ستقول التعليم يختلف في غايته عن التجارة ساقول ليس هناك اختلاف

    لانه لسنا بحاجة الى علم مثل الهندسة والطيران

    ماهو لازم تصير طيار او مهندس

    اجلس في بلد الاسلام واقرا قران وانتهينا وصل وصوم وخلاص

    لا توسع الشغلة وتتلمس لانفسك اعذار انها تعليم لانه حتي التاجر سيقول تجارة وماشابه ذلك

    اذن المفترض تظل ثابتا فقط تاكل وتشرب وتصوم وتصلي ولست بمعني باقامات تجارة وحضارات علمية والخ
    لئلا تضطر الى فرضا التحاكم الى محاكم غير شرعية حتي وان كانت تلك المحاكم تحاكم وفق شروط مالية متفق عليها فقط


    ناتي للامر الاخر

    قرانا انه هناك فتاوي تحرم التعامل بالاسهم الامريكية فتعدى الامر ذلك ووصل الى الاسهم السعودية وان هناك شركة نقية واخرى غير نقية

    لتعاملها بالربا

    طيب نبي نعرف وجه التحريم في الربا لنقيس عليه

    الربا حرم لاسباب لو تاتي بانسان من المريخ ذو عقل راشد ولا يعرف عن الاديان اي شي لوافقك بان الربا ليس في صالح المجتعات ومضر ومن هنا جاء التحريم

    لما فيه من غبن واستغلال عوز الناس ووحل مشاكلهم مؤقتا بعدما زدت المشكلة مشكلة
    فانت تقرض وتاخذ على ذلك فائدة وقد يكون من اقترض منك في الاساس لايمكنه ارجاع ما اقترضه بدون فوائد وانه لم يقترض الا للحاجة الماسه فما بالك ام كانت وراه فوائد

    ومنها الا تضيع المساعدة بين الناس وتنقطع

    هنا نجي الى نقطة ان اساس التحريم المضرة وهذا هو الدين الاسلامي الذي كل حكم فيه فيه منفعة للفرد والمجتمع

    ومن يقول ان التعامل بالاسهم الامريكية خصوصا ذات النشاط الشرعي بانه حرام لاجل انها تقترض فقط
    فانا اتساءل
    الا يفترض ان يتم التحريم مع التعامل معاها اساسا
    فتلك الشركات هي ما تنتج السيارت والطائرات والمكيفات والخ

    ونحن من يستخدم تلك الادوات
    فنحن عندما نشتري منهم قد نهضنا بصناعتها وزدناها نموا وتوسعا

    وفي الاصل نحن لا نحتاج الى تلك السيارت للتنقل السريع

    اساسا مالذي يحملنا الى الحاجة الى التنقل السريع

    هل هي اشغالنا

    وماهي حاجتنا باشغالنا
    فلن ناكل ونشرب ونقيم الدين كما كان عهد الصحابة ولسنا بحاجة الى توسيع اعمالنا لنستخدم سيارتا وطائرات وغيرها وبالتالي يكون هناك تعامل مع تلك الشركات وتلك المحاكم الغير شرعية ونقوم بانمائها وزيادات ارباحها

    وليس فقط لان نقول لا يجب التعامل مع اسهمها

    فان لا يهمني ان كانت تتعامل بالربا ام لا ان كانت ذات نشاط غير محرم
    كالخمور وماشبه ذلك
    والا فقط حرم علي الجزئية التي فقط بالامكان الاستفادة منها وهي المتاجرة في شركاتهم

    وحلل غير ذلك بتوسع شديد كان اقوم بشراء منتجاتها سوا للاستخدام الشخصي او الاستخدام التجاري


    يعني من يشتري اسطولا كاملا من السيارت لاجل التجارة لم يقع في المحظور

    وانا اتساءل من هو الذي خدم تلك لشركات اكثر هل هم من يتداول اسهمها بدون الدخول في راس المال ام من يستهلك تلك المنتجات


    للاسف انا لا ارى الا ان هناك فقط تشديد علي انا متداول ابحث عن رزق وفتح الباب على مصراعية لمن يستخدم تلك المنتجات ولفائدة تلك الشركات
    يعني انا حرم علي انا اتداول اسهمهما فقط اما شراء منتجاتها فهو محلل للاستخدام الشخصي
    لاستخدام التجاري والوصول الى حالة بذخ سوا لتلك المسوق للمنتجات وللشركة ايضا المنتجه


    لا يمكن ان يكون هذا الدين الاسلامي
    الحقيقة


    الحقيقة ان لم يتسطيع الدين الاسلامي ان يشمل متغيرات العصر فاعتقد بان من يقوم بالحديث عنه غير مؤهل للحديث عنه

    لانه صالح لكل زمان ومكان وهذه من اقوي سماته ودلالته وايضا دين بالامكان ان تتعرف عليه بالفطرة وبعقلك فقط

    فهو يوجه نحو الاصلاح ولا يوجه الى غير ذلك

    فالصلاة
    من ياخذها من جانب اخر يجدها نظافة للبدن ونشاط وتنظيم وقت الانسان من ماكل ومشرب ونوم وبالتالي من يحافظ عليها سيجد انها في افضل حالاته الجسمانية وانشطها
    فضلا عن ما تكون من مظاهر عبادة والخ


    ناتي لحديثنا الى العملات

    اي قرض هذا الذي نحن نتحدث عنه

    هو قرض مع وقف تنفيذ فقط لغة ارقام لا اكثر
    فانت تدفع 1000 دولار ويفتح لك عقد ب 100000 دولار
    فان خسرت لن تخسر اكثر من 1000دولار باي حال ولن يكون هناك مساس للمبلغ الاخر
    لانه ستقفل العقود اليا حسب برمجه الاجهزة والحواسيب
    يعني في الحقيقة ليس هناك قرض
    فالقرض يجب ان يقترض ويكون في تصرف المقترض ولكن لا ارى هناك تصرف ولا ارى هناك اقراض بعينه


    سمعت بان مثل هذه الحالة تسمي قرض جر منفعة وهو محرم

    لكن اريد اسال واريد اجابه


    هل قرض جر المنفعة مثل هذا

    ام
    هو قرض يدفع ويكون تحت تصرف المقترض ويكون لاجل متاجرة معينة وقد يتناقص الحساب ويكون من ضمن مبلغ ذلك القرض ويكون على المقترض اعادته
    ان كان هذا هو قرض جر المنغعه فنعم كان الاولي تحريمه لانه قد يغرر الانسان ويكون هذا القرض الذي سهل له فقط لتتغرير به واتاحة فرصة له في الوقت الذي هو لا يملك في الاساس مبلغا فكيف يكون وهو يغامر باقتراض
    طيب

    عندما ادفع شيكا هل هناك تحريم
    اساسا الشيك والعملة اقصد الورق نفسه هي استخدامات وصنع بشر لتسهيل التعامل
    وقد ياتي وقت ويكون الشيك عبارة عن 1000 دولار عندما يتفق الاتفاق بالاجماع

    حينها هل سيقال يجب ان يكون مالا مقبوضا

    القصد

    اثنتان تجنبهما
    الاشراك بالله والاضرار بالناس

    وكما قلت لست مؤيدا او معارضا

    فقط نريد اجابه قاطعة لتلك الفتاوي

    واختلاف العلماء رحمة للناس


    ولكل يظل دين الاسلام دين يسر بكل جوانبه

    لانه الحقيقة

    ودي ادخل العملات ولا عاد اعرف ايش السالفة

    يجيك واحد يقولك شغلة لما تتاملها تلقاك ان على ضوء كلامه الاولي بك الرجوع الى الاساس في التعاملات وقطعها لانها محرمة

    وليس فقط تحريم تلك الجزئية

    والله ما ادري

    تهت في نفسي وفي العملات ما ادري افتح حساب ونقول على بركة الله
    او نقول نصفي ونطلع من البورصات كلها
    ونرجع الى سابك هذا ان لم يكن ايضا محرمه

    وميزانيةالبلد كلها عليها

    يعني كل الشغلة ربا في ربا

    يا شاب فقط تساولات وليست فتاوي اطلاقا
    ومن حقي اسال
     
  5. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض
    برايي افضل من يبت في هالموضوع الشيخ عبدالله بن منيع

    لكن وين نلقاه ووين نلقا تلفونه او المسجد اليي يصلي فيه
     
  6. the unknown

    the unknown عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    1,693
    عدد الإعجابات:
    0
    أضيف أولاً نص ما كتبته في موضوع آخر ... للفائدة وحصر ما يتعلق بالفتاوى في هذا الموضوع ....

    وأضيف هنا نصوص حول القبض ... وهو منقول من كتاب ( بحوث في الاقتصاد الإسلامي ) للشيخ ابن منيع ...

    ....

    نقل عن ابن تيمية قوله : " القبض مرجعه إلى عرف الناس حيث لم يكن له حد في اللغة ولا في الشرع "

    ....

    نقل عن الشيخ البسام : " علة النهي عن البيع قبل القبض عجز المشتري عن تسلمه لأن البائع قد يسلمه وقد لا يسلمه لا سيما إذا كان المشتري قد ربح فإنه يسعى في رد المبيع إما بجحد أو احتيال في الفسخ ... "

    وعلق ابن منيع على ذلك بقوله : " وهذا يعني أن المقصود تحققه بأي طريق من طرق العرف والعادة فإن ذلك الطريق يعتبر قبضاً .... "

    .....

    ونقل عن المجمع الفقهي الإسلامي في مكة المكرمة التالي :

    السؤال الأول : صرف النقود في المصارف هلي يستغني فيه عن القبض بالشيك الذي يتسلمه مريد التحويل ؟

    السؤال الثاني : هل يكتفى بالقيد في دفاتر المصرف عن القبض لمن يريد استبدال عملة بعملة أخرى مودعة في المصرف ؟

    كان الجواب :
    أولاً ... يقوم تسليم الشيك مقام القبض عند توفر شروطه في مسألة صرف النقود بالتحويل في المصارف .

    ثانياً .... يعتبر القيد في دفاتر المصرف في حكم القبض لمن يريد استبدال عملة بعملة أخرى سواء كان الصرف بعملة يعطيها الشخص للمصرف أو بعملة مودعة فيه .

    ...........

    تحياتي
     
  7. اول

    اول عضو محترف

    التسجيل:
    ‏14 ابريل 2004
    المشاركات:
    4,342
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية- الرياض




    باقي المارجن ياحبيب الكل :D
     
  8. aymutlaq

    aymutlaq عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    2,056
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الرياض
    بالتاكيد الجميع يبحث عن الحلال .. ولا غير الحلال ..

    وبالبحث عن المواقع التى سبقتنا الى هذا المجال .. وجدت لكم هذا الرابط .. ممكن يفيد .. وممكن يكون مثل بقيه المقالات ... تشويش ووجع راس .. المطلوب من المشايخ يا يقولون حرام .. او يقولون حلال ... ما فيه غير كذا

    بالعربي .. ماقريت المقال

    http://saudistocks.com/forums/showthread.php?t=30586