تقرير "السياسة" اليومي عن حركة تداولات سوق

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة أحمد بورصة, بتاريخ ‏16 أكتوبر 2005.

  1. أحمد بورصة

    أحمد بورصة عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2005
    المشاركات:
    809
    عدد الإعجابات:
    0
    تقرير "السياسة" اليومي عن حركة تداولات سوق

    الأوراق المالية عمليات شراء مكثفة

    على أسهم "الأهلية" و"غلف" و"جيزان"

    تصحيح "قسري" انتظار للحسم السياسي!


    كتب- محمد كمال:
    ألقت التداعيات والحراك السياسي الذي يلف الشارع الكويتي سلباً على مجريات التداول في سوق الأوراق المالية حيث وضح من سيناريو التداولات ان هناك عمليات تصحيح قسرية وجني أرباح بالاكراه الا ما أرغم عليه البعض نتيجة للحالة السياسية المتباينة والكل في انتظار الحسم.
    وحتى يأتي الحسم السياسي سيبقى السوق في مهب الريح والتباين هو الاساس وهذا بالطبع ما يرضي كبار المضاربين وما ينشده ويتمناه البعض منذ فترة طويلة وبعد ان تجاوز المؤشر العشرة آلاف نقطة وهؤلاء في لهفة لتراجع المؤشر حتى يتسنى لهم تجميع الاسهم بأرخص الاسعار وأعينهم على المستقبل الواعد للسوق وهم مدركين تماماً بان الحالة الحالية لن تستمر طويلا والحسم قادم قريبا والسوق فرصة كبيرة لأهل السيولة والكاش وهم ملوك اليوم وهم من يقومون بالبيع.
    وقد وضح من السوق ان هناك عمليات شراء مكثفة على اسهم »الاهلية« و»غلف« و»الدولية« و»جيزان« و»اللؤلؤة« و»المستثمر« و»الامتيازات« ولا عزاء لباقي اسهم السوق مع نشاط جزئي لمجموعة »المخازن«.
    وبصفة عامة.. فقد شهدت حركة السوق عمليات تباين واضحة على معظم القطاعات لاسيما قطاع الاستثمار كما طالت عمليات جني الأرباح اسهما محددة في قطاع العقار الذي اصبح بؤرة اهتمام المستثمرين نظرا لشركاته التي تتمتع بسيولة مالية ضخمة جراء مشروعاتها الاستثمارية الكبيرة.
    وتراجع المؤشر بمقدار 49.2 نقطة عن اقفال يوم الاربعاء الماضي ليغلق عند مستوى 10549.7 نقطة.
    وعلى الرغم من تراجع مؤشر السوق الا ان مؤشري الكمية و عدد الصفقات ارتفع عن تداول يوم الاربعاء الماضي فيما انخفض معدل مؤشر القيمة.
    وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 182.6 مليون سهم بقيمة نحو 89.5 مليون دينار موزعة على 6582 صفقة نقدية.
    وسجلت مؤشرات سبع قطاعات تراجعا عن معدلاتها السابقة حيث سجل مؤشر قطاع الخدمات ادنى مستوى لينخفض بمقدار 112.3 نقطة.
    واستحوذ قطاع الاستثمار على نصف حجم السوق من حيث الكمية والقيمة اذ استاثر بما نسبته 52 في المائة من اجمالي الكمية المتداولة وعلى مانسبته 51.8 في المئة من اجمالي القيمة السوقية.
    وتصدر قطاع الاستثمار المركز الاول لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 95.3 مليون سهم بقيمة نحو 4ر46 مليون دينار موزعة على 2993 صفقة نقدية.
    وجاء قطاع العقار في المركز الثاني لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 43.4 مليون سهم بقيمة نحو 16 مليون دينار موزعة على 1464 صفقة نقدية.
    واحتل قطاع الخدمات المركز الثالث لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 17.6 مليون سهم بقيمة نحو 3ر10 مليون دينار موزعة على 976 صفقة نقدية.