التحليل اليومي لجريدة الوطن

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة salah, بتاريخ ‏12 يونيو 2002.

  1. salah

    salah عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    "نوكيا " تدفع مؤشرات البورصات للارتفاع عند الفتح
    نيويورك: رويترز
    ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الفتح في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت السعودية أمس مع ابتهاج المستثمرين بتكهنات من نوكيا الشركة الأولى في العالم للتليفون المحمول بأنها ستحقق الأرباح المستهدفة وتوقعات متفائلة أخرى. وصعد مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأمريكية الممتازة 67.92 نقطة أو 0.7% إلى 9713.32 نقطة فيما زاد مؤشر ستاندارد آند بورز الأوسع نطاقا 42ر6 نقطة أو 0.62% إلى 1037.16 نقطة. وارتفع مؤشر ناسداك المجمع السريع التأثر بأسهم شركات التكنولوجيا المتطورة 14.61 نقطة أو 0.95% إلى 1545.30 نقطة. وقالت نوكيا أكبر مصنعي أجهزة التليفون المحمول في العالم إنها ستحقق الأرباح الفصلية المستهدفة لكنها خفضت بشدة توقعات مبيعاتها للربع الثاني من العام بسبب ضعف الطلب على التليفون والشبكات المحمولة. وقفز سهم الشركة 35ر1 دولار أو أكثر من 11% إلى 13.35 دولارا في سوق نيويورك للأوراق المالية. من جهة أخرى انتعشت أسعار الأسهم داخل البورصات الأمريكية خلال تداولات أول من أمس نتيجة لخلو البورصات من المؤثرات السلبية بالإضافة لإعلان شركة ويل مارت عن ارتفاع مبيعات الشركة فوق مستوى التوقعات وقد أظهرت البورصات تفاعلا غريباً بتجاهل إلقاء القبض على أحد أعضاء القاعدة داخل الولايات المتحدة يستعد لتخطيط هجوم ويتضح أن تجاهل البورصات للنبأ كان نتيجة للتراجع المستمر للبورصات خلال الفترة المنصرمة الذي أدى لظهور عمليات شراء تحاول أن تقتنص الأسهم بالأسعار الحالية نتيجة للتراجع الكبير في الفترة الماضية ومع ذلك يظل ارتفاع المؤشرات باستثناء مؤشر ناسداك محدودا فقد ارتفعت معظم الأسهم بنسب ضئيلة للحذر الشديد من قبل المستثمرين وتميزت الأسهم الممتازة في الارتفاع في الوقت الذي استمر خوف المستثمرين من أسهم قطاع التقنية واضحا على أداء مؤشر ناسداك وبذلك تقفل المؤشرات على تضارب.
    وفي مجال الحركة الفنية لمؤشرات البورصات تمكنت الحركة الفنية على المدى القصير من الاستفادة من تماسك البورصات خلال تداولات يوم الجمعة الماضي بالإضافة لخلو البورصات من إعلانات الشركة المحذرة لتتحول بذلك مؤشرات الحركة الفنية على المدى القصير من التراجع للارتفاع على الرغم من عدم استجابة مؤشر ناسداك لهذا التحول في الوقت الحالي فيما لم تزل مؤشرات الحركة الفنية على المدى الطويل تقبع في قاع مستويات الحركة الفنية ويغلب على أداء مؤشرات الحركة الفنية على المدى الطويل الاتجاه التدريجي للتحول من التراجع للارتفاع ولكن تظل الكلمة الأولى لكل من إعلانات الشركة وللبيانات الاقتصادية.
    أما على صعيد البيانات الاقتصادية فقد خلت البورصات من البيانات الاقتصادية المهمة وقد تفرد مؤشر منطقة كنسيس الإنتاج الصناعي ليرتفع المؤشر لمستوى 19خلال شهر مايو من مستوى 18 خلال شهر أبريل ومع ذلك فلم يكن هنالك تأثير يذكر للمؤشر على أداء البورصات.
    أما على صعيد إعلانات الشركات وتأثير على أداء البورصات فقد تمكن سهم شركة ويل مارت من الارتفاع ودفع معظم أسهم شركات قطاع مبيعات التجزئة للارتفاع نتيجة لإعلان الشركة عن ارتفاع مبيعات الشركة خلال شهر يونيو لأعلى مستويات توقعات الشركة التي لم يمض على إعلانها أكثر من أسبوع لتدل على استمرار تماسك أداء المستهلكين.
    وأقفل مؤشر داو جو نز مرتفعا إلى 9645.40 نقطة بنسبة 0.6% وكذلك ليقفل مؤشر ستا ندر آند بورز على 1030.74 نقطة بنسبة 0.3% فيما تراجع مؤشر ناسداك إلى 1530.69 نقطة بنسبة 0.3% فيما سجلت نسبة التداول معدلا منخفضا جديدا.

    معلش ياشباب جاء متاخر بعض الشء