نفى رفع الفائدة على الين

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة osamawagdi, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2005.

  1. osamawagdi

    osamawagdi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    34
    عدد الإعجابات:
    0
    بال (سويسرا) (رويترز) - قال توشيهيكو فوكوي محافظ بنك اليابان المركزي يوم الاحد إنه لا يتوقع تغييرا مفاجئا في السياسة النقدية التي تقوم على أسعار الفائدة المنخفضة للغاية والمستمرة منذ أربع سنوات وان أي تغيير محتمل في هذه السياسة يحتاج لقرار حذر.

    وفي حديث مع الصحفيين على هامش اجتماع يستمر يومين لمحافظي البنوك المركزية في مجموعة الدول العشر الصناعية والناشئة في مدينة بال السويسرية قال فوكوي ايضا ان الاقتصاد العالمي لا يزال يحقق اداء جيدا رغم المخاطر الواضحة الناجمة عن ارتفاع أسعار النفط.

    وهناك تكهنات واسعة النطاق بان بنك اليابان المركزي سينهي سياسته النقدية المتساهلة بشدة التي تقوم على اغراق سوق النقد بالسيولة المالية في وقت ما من العام المقبل مع انتعاش الاقتصاد وتحسن الانكماش الذي تعاني منه اليابان منذ أكثر من سبع سنوات.

    وقال فوكوي "الوضع الاقتصادي لليابان يمر بمرحلة مهمة. ولابد من الحكم على الاسعار لتحديد المسار المستقبلي (للسياسة النقدية) ولكن ليست لدي فكرة محددة."

    ومضى قائلا "اعضاء مجلس ادارة (بنك اليابان) بحاجة لجمع مزيد من المعلومات... ولكن من غير المتوقع حدوث تغيير مفاجيء."

    وفي حين يلتزم بنك اليابان المركزي بسياسته النقدية المتساهلة يتحرك باقي العالم نحو رفع أسعار الفائدة حيث رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الفائدة 12 مرة منذ يونيو حزيران عام 2004 لتصل الى أربعة بالمئة.

    كما تتوقع الاسواق ان يرفع البنك المركزي الاوروبي أسعار الفائدة للمرة الاولى في خمس سنوات بحلول الربع الاول من عام 2006 .

    وقال فوكوي ان محافظي البنوك المركزية المجتمعين في بال سيبحثون حالة الاقتصاد العالمي بالاضافة الى المخاطر التي تتهدده بما فيها أسعار النفط.

    واضاف قائلا "الاقتصاد العالمي لا يزال في حالة جيدة. وسنبحث مرة اخرى المخاطر المحتملة وعلى رأسها بلا شك أسعار النفط
     
  2. osamawagdi

    osamawagdi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    34
    عدد الإعجابات:
    0
    شطب الديون على العراق

    طوكيو (رويترز) - قالت وكالة كيودو اليابانية للانباء ان اليابان وافقت على شطب 80 في المئة من الديون المستحقة لها على العراق ممهدة الطريق امام استئناف المساعدات المالية اليابانية والمساعدة في الاسراع بمفاوضات العراق مع الدول الدائنة الاخرى.

    وقالت كيودو نقلا عن مصادر حكومية لم تحددها ان هذا الشطب يغطي 690 مليار ين (5.89 مليار دولار) او نحو 80 في المئة من الديون المستحقة على العراق لليابان وحجمها 7.3 مليار دولار .

    ومن المتوقع ابرام اتفاقية رسمية بحلول نهاية العام لتمهد الطريق امام استئناف تقديم اليابان قروضا تصل قيمتها الى 3.5 مليار دولار للمساعدة في اعادة بناء العراق .

    وتأتي هذه الاتفاقية بعد موافقة اعضاء نادي باريس للدول الدائنة على شطب الديون الخارجية للعراق في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

    ونقلت كيودو عن المصادر قولها ان من المحتمل ان تسهل هذه الاتفاقية مفاوضات العراق مع الدول الدائنة الاخرى نظرا لان اليابان اكبر دائن في نادي باريس .

    ولم يتسن الاتصال بمسؤولين للتعليق على ذلك.

    وقبل عام وافق نادي باريس للدول الدائنة على الغاء 80 من ديون العراق المستحقة لاعضائه منهيا خلافا بين امريكا واوروبا.

    وكانت واشنطن تحث على الغاء ما بين 90 و95 في المئة من الديون ولكن فرنسا ودول اخرى بالاتحاد الاوروبي ممن عارضت العمل الذي قامت به امريكا في العراق اعترضت على ذلك .

    وبموجب الاتفاق الغت دول نادي باريس فورا 30 في المئة من الديون المستحقة لها على العراق.

    ومن المقرر ان يلي هذا العام خفض اضافي نسبته 30 في المئة ثم خفض اخر نسبته 20 في المئة عام 2008 .