ملاحظات على بيع حصة الكويت في Bp

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سامر, بتاريخ ‏16 ديسمبر 2005.

  1. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    لااظن هذا قرار صائب بالاقدام على خطوة كهذه لكون هذه الشركة المهمة التي كانت الكويت تملك نسبة كبيرة فيها قامت رئيسة وزراء بريطانيا تاتشر بالزام الكويت على تخفيض مساهمتها نظرا لاهمية الشركة والان في وقت الوفرة المالية بل الكويت بحاجة باستثمار مزيدا من فوائضها للمستقبل نجد قيام هيئة الاستثمار على بيع حصتها صراحة تصرف محير و لا ادري كيف يمكن تبريره.

    =====

    ملاحظات على بيع حصة الكويت في BP

    القرار الذي اتخذته الهيئة العامة للاستثمار ببيع حصة تمثل ما نسبته 0.89% من أسهم شركة BP بسعر 6.5 جنيهات استرلينية بمبلغ اجمالي 2.1 مليار دولار كي تحقق ربحاً قدره 1.6 مليار دولار اميركي يحتاج الى وقفة تحليلة عن دواعي بيع هذه الأسهم في مثل هذا الوقت وظروف السوق المحلية والعالمية، ففي هذه المرحلة بالذات بدأ الكل يسعى الى توظيف سيولته بالاستثمار في اسهم شركات بات قطعياً عنها انها هي المستقبل وستقود الاقتصاد في المرحلة المقبلة.

    الأمر الذي يجعلنا نتساءل عن دواعي بيع هذه الأسهم في الوقت الذي تنمو تجارة وصناعة النفط، ثم انه هل الكويت في اداء ايراداتها ومصاريفها في حاجة الى سيولة اخرى تستدعي بيع مثل هذه الحصة، فمعروف ان الفوائض التي ستحقق في ميزانية الدولة من العوائد النفطية ستبلغ مع نهاية السنة اكثر من 23 مليار دولار على اقل تقدير ومتوقع ايضاً ان تستمر الموازنة في تحقيق فوائض في السنة القادمة مما يجعل اتخاذ قرار تسييل الأسهم أمراً غريباً وعبثاً خطيراً خاصة في ظل فوران السيولة الذي تشهده الساحة الاقتصادية الكويتية، فان مثل هذا القرار بالتأكيد غير مبرر خاصة ان السيولة قد تسببت في جعل الانشطة الاقتصادية كالبورصة وغيرها تواجه تحدياً كبيراً من الحاجة الى خلق فرص استثمارية آمنة ومجدية في توظيف تدفقات السيولة الكبيرة، اما بالنسبة لمدى جدوى عملية بيع الاسهم في مثل هذا الوقت من حيث أداء اسهم الشركة مستقبلاً، وربحيتها التي مقدر لها ان تحققها فهو أيضاً لا يتسق مع النتائج والتوقعات، فمعروف ان شركة BP تحتل مكانة ثالث اكبر شركة في العالم تعمل في مجال التنقيب والصناعة النفطية وانها تحقق ارباحاً قياسية تاريخية فقد ارتفعت عوائدها بنسبة 34% في الربع الثالث قياساً بالفترة نفسها من السنة الماضية وارتفعت ايراداتها الى اكثر من 97 مليار دولار وستحقق مع نهاية السنة اكثر من 131 مليار دولار ومثل هذه الحقائق والنتائج في حجم الايرادات يجعلنا نتساءل هل من الحكمة بيع أسهم الشركة الان وقد بات في أمر الواقع انها امام مستقبل واعد اذا لم تكن لنا حاجة بالسيولة بل اننا نواجه فائضاً في العوائد والسيولة.

    ومعروف جيداً كما هو معلن ولا يخفى امره على احد ان الشركات النفطية في خططها تسعى الى عمليات اندماجات في المشاريع والكيانات كالتي تمت في فترة اواخر التسعينات ومثل هذه الاستراتيجيات تعزز من قيمة الاسهم السوقية، وهذا ما يجعل حملة الاسهم بحصتهم ان لم يكن لديهم حاجة للسيولة.

    ومن يطلع على بعض الخيارات في الاستراتيجيات التي اتبعتها الشركات النفطية منذ فترة يدرك تماماً خلفية التناقضات القائمة وراء ابقاء الامور على النحو الذي قررت فيه سياسات BP واخواتها الكبار الأربع موبيل وشيفرون وشل كونكو في ترك موجات اسعار النفط تتلاطم في بحر سوق النفط لتجعله متوترا وحساساً ومتجهاً دائماً الى مستويات قياسية في الارتفاع لتدعم به تنفيذ أهم النماذج في الاستراتيجيات التي اتخذتها وهي التهيؤ والاستعداد للاندماج فيما بينها بعد ان يتم رفع قيمة الاصول ومضاعفة قيمة الاسهم دفترياً وسوقياً وتحقيق المزيد من الارباح للمساهمين ورفع العائد على السهم والتحكم في خطوط انتاج الصناعات النفطية من المنبع الى المصب وهو ما بدأت تتشكف عنه من نتائجها السنوية لعام 2005 وخططها والتزاماتها المستقبلية.

    فعند الوقوف على مثل هذه الحقائق هل يبرر موضوعياً قرار بيع حصص من اسهم شركة BP؟ حتى وان كان هذا القرار يهدف الى تحقيق مثل هذا العائد، الذي هو سيكون بالتأكيد اقل بكثير عما يمكن ان يتم تحقيقه لو تم توقيت قرار البيع بعد الاخذ بعين الاعتبار حقائق مثل ما سلف ذكرها، ناهيك عن ان الاستثمار في مثل نشاط هذه الشركات يعد استثماراً آمناً ومضموناً.

    وحتى اذا كانت الهيئة تريد من وراء قرار هذا البيع ان تعيد هيكلة استثماراتها بناء على توصية الاستشاري بتقليص استثماراتها في الأصول التقليدية الاستثمار باسهم الشركات المدرجة والسندات وزيادة استثماراتها في الاصول غير التقليدية «الاستثمارات المباشرة، مثل اسهم الكليات الخاصة، والعقارات»، ومثل هذه التوصيات لا تستقيم مع المنطق القائم وفق اتجاهات السوق فمعروف ان مثل هذا المبدأ في هذه التوصية لا يتناسب مع التطورات الحالية والمقبلة بالانفتاح من خلال العولمة بالغاء القيود الجمركية وتحرير حركة التجارة والخدمات الذي شأنه يؤكد في التوصية الأمينة والصادقة انه من الأفضل الاستثمار في اسهم الشركات المتعددة الجنسيات مثل شركة BP ومثيلاتها لا التخلص من اسهمها في الوقت الذي تشهد فيه نتائجها حصاد افضل ريعها عند الابقاء عليها، ومن المؤسف جداً ان تأتي توصية الاستشاري بخلاف هذه الحقائق، وبخلاف ما هو متوقع للاستثمار العقاري الذي سيشهد ركوداً وتراجعاً بحسب التقارير من المؤسسات المالية مثل «مورغان ستانلي» فمعروف ان العقار فقاعة تكاد تنفجر، فبعد كل هذه السنوات من الخبرة التي يفترض ان يتمتع بها كادر الهيئة نجدها تلجأ إلى استشاري معروف عنه التباين والتناقض والازدواجية في توصياته وكوادره تعوزهم الخبرة والكفاءة.

    ولعلنا نتساءل أيضاً لماذا لم تقم الهيئة، اذا كانت مضطرة وليكن تحت أي من الدواعي، بطرح بيع هذه الاسهم على محفظة استثمارية يساهم فيها المواطنون والفعاليات الاقتصادية بالاكتتاب العام، سواء كانوا افراداً او شركات الاستثمار او حتى مؤسسة البترول الكويتية، ذلك ان كان ما ذكر آنفاً لم يأخذ بعين الاعتبار بحجة اننا لا نعلم ولا نقرأ ولا نستفيد من التجارب.

    ان الذي اوصى الهيئة العامة للاستثمار باتخاذ مثل هذا القرار بحجة اعادة هيكلة الهيئة ووضع بعض الاستراتيجيات الاستثمارية ونماذجها كالتي في توصية بيع اسهم وشركة BP، مثل هذا الاستشاري لم تكن توصية صائبة، فلمصلحة من هذا الذي يجري؟

    حجاج بوخضور

    http://www.alqabas.com.kw/news_details.php?id=137668&cat=3
     
  2. بوحميد

    بوحميد مبرمج مبدع

    التسجيل:
    ‏22 يونيو 2003
    المشاركات:
    532
    عدد الإعجابات:
    7
    فعلا .... أصاب الكاتب كبد الحقيقة من هذا التعليق .... إلى من تجري المصلحة و من هو المستفيد ؟ أما هي ضغوط من الشركات النفطية ألتي أمست في مقام الدول للسيطرة على محركات الذهب الأسود ؟

    أتمنى أن يوجه أحد أعضاء مجلس الأمة سؤال إلى وزير المالية لكي نستوضح خفايا هذه الصفقة ؟

    و شكرا أخ سامر على النقل ........
     
  3. مرسى

    مرسى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    177
    عدد الإعجابات:
    0
    لمن باعوا الاسهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    المستفيد من استدخل الاسهم
    ابحثوا عنه ثم تعرفون حقيقه الصفقه المشبوهه
     
  4. Koko wawa

    Koko wawa عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 أغسطس 2005
    المشاركات:
    606
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا اخ سامر لإثراء ماهو جديد ...

    اعتقد ان قرار البيع خاطئ بكل المقاييس ..

    اعتقد ان الكاتب كفى و وفى ..

    لاتنسون بيع افنتس شركه الادويه العالمية من قبل الكويت .. بسعر 58 دولار والان يتداول على 78 دولار هاهاها ما شالله صج استثمار وعقول ناضجه .

    فســـــــــــــــــــــــــاد :p
     
  5. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    اخي بوحميد
    اضم صوتي الي صوتك للمطالبة بتوجيه سؤال الي وزير المالية لاستيضاح ما هو مخفي من هذه الصفقة المثيرة للاستغراب والتسائل والسخط معا !

    اخي مرسي
    نعم الصفقة تبدو كذلك !

    اخي Koko wawa

    نعم قرار البيع خاطىء

    وبالنسبة لموضوع افنتس باستخدام محرك البحث قوقل سأقتبس فقرة عن ماذا كتب عن صفقة أفنتس !
     
  6. bu-abdullaziz

    bu-abdullaziz عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 ديسمبر 2003
    المشاركات:
    1,777
    عدد الإعجابات:
    0
    من الصعب الحكم على القرار :) :)

    يحتاج الى مستشارين بالاقتصاد و محللين عشان نعرف اذا قرار البيع خاطى ام صائب

    تحياتى :)
     
  7. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    و الذي اشترى هذه الاسهم بهذه الاهمية عنده مستشارين بالاقتصاد ومحللين اشارو عليه بقرار الشراء ولا تنسى ان وقت شراء هذه الاسهم تدخلت رئيسة وزراء بريطانيا بالضغط على الحكومة الكويتية لتخفيض مساهمتها في شركة BP .
     
  8. مسكين

    مسكين عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    298
    عدد الإعجابات:
    0
    يا جماعة

    أشم فى الموضوع سياسة بحته ماله علاقه بمصلحة مشترى أم بيع


    لاتنسون يا جماعه وقفتهم معانا فى الأزمه خاصه رئيسة الوزراء أنا ذاك
     
  9. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
  10. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    اخي poorguy

    شكرا على المرور والتعليق المفيد

    =====

    ملاحظة اشار اليها الباحث الاقتصادي حجاج بوخضور

    بداية الاقتباس

    ولعلنا نتساءل أيضاً لماذا لم تقم الهيئة، اذا كانت مضطرة وليكن تحت أي من الدواعي، بطرح بيع هذه الاسهم على محفظة استثمارية يساهم فيها المواطنون والفعاليات الاقتصادية بالاكتتاب العام، سواء كانوا افراداً او شركات الاستثمار او حتى مؤسسة البترول الكويتية، ذلك ان كان ما ذكر آنفاً لم يأخذ بعين الاعتبار بحجة اننا لا نعلم ولا نقرأ ولا نستفيد من التجارب.

    انتهى
     
  11. مسكين

    مسكين عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    298
    عدد الإعجابات:
    0
    أخى العزيز والحبيب سامر


    يوم كنت فى بريطانيا فى سنة 1987 كنت أسمع أن دولة الكويت دخلت شريكه فى بريتش بتروليم وكانوا البريطانيين متضايقين من دخول الكويت كدوله وليس كشركه خاصة

    وردا على الأخ بوخضور لا تستطيع الدوله فعل هذا الكلام لآن وراء شىء سياسى بحت وعلى فكرة هذول بريطانيين ما راح يسمحون للكويت بأنه تبعثر أسهم بريتش بتروليم فى السوق على كل من هب ودب .

    بالأضافه هذا إذا ما كان هناك شرط فى مراحل المشترى أنه إذا الكويت تريد أن تبيع فبريطانيا تشترى ولا يجوز بيع هذه الكميه للخارج .