المستثمرون متفائلون بانتعاش الأسواق المالية

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة Short Selling, بتاريخ ‏28 يوليو 2002.

  1. Short Selling

    Short Selling Swing Trader

    التسجيل:
    ‏4 مايو 2002
    المشاركات:
    275
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    يأمل المستثمرون في انتهاء التراجع الذي حصل في أسعار الأسهم وسط ظهور إشارات أولية على التفاؤل بانتعاش في الأسواق العالمية.

    فقد أغلق مؤشر الداو جونز المهم في الولايات المتحدة، والذي يؤثر على باقي المؤشرات الاقتصادية العالمية، على ارتفاع متجاوزا المستوى الذي بدأ به التداول في مطلع الأسبوع.

    ومما ساعد في انتعاش الداو جونز هو الانتعاش الذي شهدته أسعار الأسهم يوم الأربعاء الماضي.

    كما أغلقت المؤشرات الاقتصادية الأوروبية على ارتفاع الجمعة الماضية، ومما شجع على ذلك هو الأداء الجيد للداو جونز.

    ويقول المحللون إن مجرد احتفاظ الأسواق ببعض المكاسب التي حصلت عليها خلال الأسبوع هو إشارة مشجعة.

    واعتبر كثير من المحللين الانتعاش الذي شهدته الأسواق الأربعاء، والذي جاء نتيجة إقرار الكونغرس الأمريكي لقانون مكافحة التزوير أو الفساد الإداري في قطاع الشركات، تعديلا تصحيحيا بعد انخفاض حاد في مطلع شهر يوليو/تموز.

    ويشير المتفائلون إلى أن صمود الأسواق هو في حد ذاته إشارة على قوة الاقتصاد الأمريكي بشكل عام، ومما يعزز هذا الرأي هو الأرقام التي نشرت الجمعة حول تزايد ثقة المستهلكين الأمريكيين بالمستقبل.

    غير أن بعض الخبراء يرون أن المكاسب التي حققتها الأسواق الأسبوع الماضي ليست مقنعة بما فيه الكفاية لكي تبرر توقع عودة الأسواق إلى سابق عهدها.

    ويضيف بعض المحللين إلى أسعار الأسهم الأمريكية لا تزال فوق متوسط قيمتها الحقيقية على الأمد البعيد، مما يعني أن انخفاضات حادة ربما تلوح في الأفق.

    ويقول الخبير المالي توني داي، إن أسعار الأسهم الأمريكية قد تفقد خُمس قيمتها في المستقبل.

    ويذكر أن معظمة الأسواق المالية العالمية هي في حالة انخفاض منذ مطلع عام 200 عندما بدأ الانخفاض يسري في فقاعة أسعار شركات الإنترنت.

    لكن الفضائح المحاسبية الأخيرة والتجاوزات الإدارية وتضخيم الأرباح في عدد من الشركات الأمريكية الكبرى مثل إنرون وورلدكوم، قد سرّعت في وتيرة التدهور في الأسواق المالية.

    وفي لندن فقد مؤشر الفاينانشال تايمز القياسي حوالي ربع قيمته منذ بدء العام، مما أثر سلبا على صناديق المعاشات وكبد المستثمرين خسائر كبيرة.

    وسوف تتأثر الأسواق خلال الأيام القليلة القادمة بالبيانات الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك تقديرات البطالة والطلبيات الجديدة لدى المصانع.

    ويأمل المستثمرون والمتداولون في صدور أنباء مشجعة فيما يتعق بأداء الشركات، بما في ذلك شركة أكسون العملاقة للنفط ، وشركة ديزني للترفيه. الشركات.