سوق الخيارات ( الأوبشن )

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة sprite, بتاريخ ‏3 يناير 2006.

  1. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    إضافة أسهم شركات إلى سوق الخيارات
    يسر سوق الكويت للاوراق المالية ان يعلن بأنه سيتم من اليوم ‏
    الاثنين الموافق 02-01-2006 إضافة أسهم الشركات التالية الى ‏
    الشركات المدرجة في سوق الخيارات :‏
    ِ1- شركة أعيان للاجارة والاستثمار. 2- شركة الخليج للتأمين.‏
    ِ3- الشركة العربية العقارية. 4- شركة الصناعات المتحدة.‏
    ِ5- المجموعة التعليمية القابضة. 6- شركة مركز سلطان للمواد الغذائية.‏
    ِ7- شركة الاستثمارات الصناعية. 8- شركة المال للاستثمار.‏
    ِ9- الشركة الخليجية الدولية للاستثمار. 10- شركة الإنماء العقارية.‏
    ِ11- شركة المخازن العمومية. 12- شركة المعدات القابضة.‏
    ِ13- شركة نقل وتجارة المواشي.‏
    ِ14- شركة الصناعات الهندسية الثقيلة وبناء السفن.‏
    علماً بأن عقود الخيارات سوف تصدر للفترات شهر،3 شهور،6 شهور، 9 شهور، سنه،
    وعلى جميع الأسهم المدرجة في سوق الخيارات.‏


    - نحتاج إلى شرح مفصل عن هذه الخدمة لمن لدية فكره ؟
     
  2. Q8 Stock

    Q8 Stock مشرف

    التسجيل:
    ‏12 يونيو 2005
    المشاركات:
    24,306
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكــويـت
  3. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    القبس تنشر دراسة المركز المالي عن «الأوبشن» - (1)
    بورصة الكويت الأولى في تقديم الخدمة على صعيد المنطقة
    عقود الـخيار.. المفهوم.. طريقة الاستخدام والمـخاطر
    منح سوق الكويت للأوراق المالية المركز المالي الكويتي الموافقة على تقديم خدمة خيارات الشراء «الاوبشن» (Option) في شهر مارس من عام 2005 ليكون بذلك سوق الكويت للأوراق المالية هو السباق في تقديم خدمة الخيارات المالية في منطقة الشرق الأوسط. حيث تم في 28/3/2005 تقديم خدمة خيارات الشراء في سوق الكويت للأوراق المالية للمرة الأولى من خلال صندوق فرصة المالي حين تم التداول على أسهم 13 شركة وتم بيع 75 عقداً في اليوم الأول بقيمة إجمالية بلغت 150 ألف دينار كويتي.

    في ما يلي نتناول بشيء من التفصيل مفهوم عقود الخيار و كيفية استخدامها و المخاطر المرتبطة بها. وذلك وفقاً لدراسة اعدتها شركة المركز المالي الكويتي وخصت بها «القبس»:

    عقود الـخيار لصندوق فرصة: علاقة صانع السوق بالمستثمر

    عقود خيار صندوق فرصة هي خيارات تصدر في السوق الثانوي على مجموعة منتقاة من الأسهم المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية وهي عبارة عن عقد بين طرفين، يمنح فيه الطرف الأول (صانع السوق- صندوق فرصة) الطرف الآخر (المستثمر) الحق ولكن لا يلزمه بشراء أو بيع سهم معين بسعر محدد (سعر التنفيذ) عند أو قبل تاريخ معين (تاريخ الاستحقاق) ومقابل ذلك الحق يحصل مصدر الخيار على مبلغ معين من المشتري يسمى سعر الخيار. و قيمة عقد الخيار تشتق من (أو تعتمد على) السهم محل العقد والذي يكون الخيار هو الحق في شرائه أو بيعه، لذلك يشار إلى عقود الخيار بأنها أوراق مالية مشتقة (Derivatives).

    تأخذ عقود الخيار أشكالا متنوعة تشمل عقود خيار الشراء و عقود خيار البيع، فالعقود التي يحصل فيها المشتري على حق شراء سهم معين من مصدر الخيار يطلق عليها عقود خيار الشراء، أما العقود التي يحصل فيها المشتري على حق بيع سهم معين على مصدر الخيار فإنها تسمى عقود خيار البيع.

    ويمكن أيضا تصنيف عقود الخيار حسب التاريخ الذي يمكن خلاله للمشتري ممارسة حق الخيار، فعقود الخيار التي يكون فيها الحق للمشتري في أن يمارس الخيار في أي وقت خلال فترة سريان العقد تسمى عقود الخيار الأميركية. أما عقود الخيار التي يكون فيها الحق للمشتري في أن يمارس الخيار فقط في تاريخ انتهاء العقد فتسمى عقود الخيار الأوروبية.

    ولكي تتوافر السيولة اللازمة في السوق، يقوم الصندوق بطرح أسعار عرض وأسعار طلب لجميع عقود الخيار المصدرة و المعروضة من قبله بهدف خلق بيئة تداولية تمنح المستثمر فرصة إعادة بيع العقد أو تنفيذه عند سعر الاستحقاق وامتلاك الأسهم محل التعاقد بعد تسديد إجمالي قيمتها وفقا للنظام المعد لذلك.

    مكونات عقود خيار صندوق فرصة

    1- السهم محل العقد: السهم الذي يتم إصدار عقد الخيار عليه.

    2- سعر التنفيذ: السعر الذي يتم تحديده مسبقا عند إصدار عقد الخيار الذي على أساسه تتم عملية شراء السهم محل العقد عند أو قبل تاريخ الاستحقاق.

    ويقوم الصندوق بإصدار عدة عقود خيارات للسهم الواحد بأسعار تنفيذ متدرجة وفق مقاييس معينة و محددة من قبل سوق الكويت للأوراق المالية.

    3- تاريخ الاستحقاق: تاريخ انتهاء عقد الخيار و يعتبر أقصى تاريخ يستطيع مشتري الخيار عنده ممارسة حقه في الشراء.

    ولقد قام سوق الكويت للأوراق المالية بتوحيد دورة استحقاق عقود الخيار(xpiration Cycle ) لتتبع أشهر محددة وهي مارس، يونيو، سبتمبر، وديسمبر على أن يكون يوم الاستحقاق هو آخر يوم أربعاء من هذه الأشهر. ويقوم صندوق فرصة المالي بإصدار عقود خيارات ذات فترات استحقاق متباينة وهي شهر، 3 أشهر، 6 أشهر، 9 أشهر، و12 شهرا.

    4- نوع الخيار: خيار الشراء أو خيار البيع.

    5- سعر الوحدة: ينقسم سعر الوحدة (سعر الخيار) إلى:

    - سعر العرض: و يمثل سعر عقد الخيار المحدد من قبل الصندوق الذي يدفعه العميل مقابل حصوله على حق شراء السهم محل العقد.

    - سعر الطلب: و يمثل سعر عقد الخيار المحدد من قبل الصندوق الذي يستطيع العميل إعادة بيع عقد الخيار عليه للصندوق.


    الربح و الـخسارة في العقود: السعر السوقي هو الميزان

    - يكون عقد خيار الشراء مربحا للمشتري (داخل نطاق النقد) إذا كان السعر السوقي للسهم أعلى من سعر التنفيذ المحدد في العقد.

    - ويكون عقد خيار الشراء غير مربح (خارج نطاق النقد) إذا كان السعر السوقي للسهم اقل من سعر التنفيذ.

    - ويكون عقد خيار الشراء متكافئا (عند نطاق النقد) إذا تساوى السعر السوقي للسهم مع سعر التنفيذ.

    كيفية الربح والخسارة من عقود خيار صندوق فرصة

    أرباح وخسائر مشتري عقد الخيار:

    سوف نقوم بشرح الأرباح والخسائر المحتملة لمشتري عقد الخيار في يوم الاستحقاق حيث لا توجد قيمة زمنية لعقد الخيار و إنما يكون سعر الخيار مساويا لقيمته الضمنية فقط مما يسهل عملية تقييم الخيار. وبما أن سعر التنفيذ يبقى ثابتا طوال مدة الخيار فإن سعر السهم هو العامل الوحيد الذي يحدد قيمة الخيار عند الاستحقاق وبالتالي ربح أو خسارة مشتري الخيار.

    مثال: قام مستثمر ما في تاريخ 30/4/2005 بشراء عقد خيار شراء من صندوق فرصة يعطيه الحق بشراء 1000 سهم من أسهم بنك الكويت الوطني بسعر تنفيذ 1400 فلس مقابل سعر يبلغ 49 فلسا للسهم الواحد. فإذا ما ارتفع سعر سهم الوطني إلى 1650 فلسا عند الاستحقاق، يحصل المستثمر على 250 فلسا للسهم الواحد (سعر السهم - سعر التنفيذ) وإذا أخذنا في الحسبان تكلفة الخيار على المستثمر (49 فلسا للسهم الواحد)، يكون صافي ربحه 201 فلس للسهم الواحد (العائد عند الاستحقاق - سعر الخيار).

    أما إذا كان سعر سهم الوطني عند الاستحقاق أقل من سعر التنفيذ فلن تكون هناك قيمة لعقد الخيار وذلك لأن المستثمر يستطيع شراء سهم الوطني من السوق النقدي بسعر أقل من سعر التنفيذ. ويعرض الجدول التالي الربح والخسارة التي يحققها المستثمر مع تغير سعر السهم محل العقد عند الاستحقاق (القيمة الزمنية= صفرا):

    خيار الشراء يشمل إمكان إعادة البيع

    يعطي عقد خيار الشراء لحامله خلال فترة سريان عقد الخيار الحق، ولكن لا يلزمه، بشراء كمية محددة من الأسهم من صانع السوق بسعر محدد متفق عليه مسبقا يسمى سعر التنفيذ. ولقاء حصوله على هذا الحق يقوم مشتري الخيار بدفع مبلغ غير قابل للاسترداد لصانع السوق يسمى سعر الخيار.

    ويمكن للمستثمر في حال عدم رغبته بامتلاك الأسهم محل التعاقد إعادة بيع العقد لصانع السوق بسعر الطلب المعلن من قبل صانع السوق، وبذلك يكون لمشتري الخيار وسيلتين لتسوية عقده:

    1- إعادة بيع عقد الخيار إلى صانع السوق بسعر الطلب الذي يحدده صانع السوق.

    2- دفع قيمة عقد الخيار المتمثلة في حاصل ضرب (عدد الأسهم * سعر التنفيذ) لصانع السوق الذي بدوره يقوم بتحويل الأسهم (عن طريق الشركة الكويتية للمقاصة) إلى حساب مشتري الخيار.

    مثال:

    لنفرض أن عقد خيار الشراء المصدر من قبل صندوق فرصة في تاريخ 30/4/2005 له المواصفات التالية:

    السهم محل العقد: بنك الكويت الوطني

    السعر السوقي للسهم : 1360 فلسا

    سعر التنفيذ: 1400 فلس

    كمية الأسهم المحددة في العقد: 10,000 سهم

    تاريخ انتهاء عقد الخيار: 29/6/2005

    سعر العرض: 66 فلسا

    سعر الطلب: 61 فلسا

    فإن مشتري هذا العقد بتاريخ 30/4/2005 عليه أن يدفع لصانع السوق (صندوق فرصة) مبلغاً وقدره 660 دينارا (سعر العرض * عدد الأسهم أو 0.066 * 10,000).

    ولنفرض أن سعر السهم في 22/5/2005 ارتفع إلى 1500 فلس، فإن سعر العرض على هذا العقد سوف يرتفع إلى 142 فلسا وسعر الطلب إلى 137 فلسا. و بذلك فإن مشترى هذا العقد في 22/5/2005 وفي حال قرر تسوية عقده يمتلك إحدى الوسيلتين التاليتين:

    1- إعادة بيع عقد الخيار لصانع السوق بسعر الطلب (137 فلسا).

    شراء عقد الخيار: 66 فلسا

    بيع عقد الخيار: 137 فلسا

    الربح: 71 فلسا

    العائد: 108%

    2- شراء 10,000 سهم من أسهم بنك الكويت الوطني من صانع السوق بسعر التنفيذ (1400 فلس للسهم الواحد). و في هذه الحالة يقوم مشتري العقد بدفع مبلغ و قدره 14,000 دينار إلى صانع السوق ولا يخصم سعر عقد الخيار (660 دينارا) المدفوع في بداية العقد من هذا المبلغ.

    خصائص العقود: لا إلزام

    وخسارة محدودة بسعر العقد

    1- عقد الخيار غير ملزم لصاحبه وإنما يعطيه الحق في شراء أو بيع سهم معين بسعر محدد ونظير هذا الحق فانه يدفع مبلغا معينا يسمى سعر الخيار.

    2- يلاحظ أن سعر الخيار قابل للزيادة أو الانخفاض و ذلك يتوقف على:

    - مدة العقد.

    - نوع السهم محل العقد.

    - ظروف السوق المالية.

    حيث يتحرك نزولا و صعودا خلال مدة العقد وتصبح قيمته مساوية للقيمة الضمنية فقط في نهاية العقد.

    3- عند ممارسة حقه، يدفع المشتري (في حالة خيارات الشراء) أو يحصل على (في حالة خيارات البيع) قيمة العقد بالكامل (عدد الأسهم * سعر التنفيذ) بحيث لا يعتبر سعر الخيار دفعة أولى من قيمة العقد.

    4- عقد الخيار محدد بفترة زمنية محددة وفي حالة ثبات سعر السهم محل العقد فان قيمة الخيار تتناقص بمرور الزمن وتصبح صفرا في نهاية مدة العقد.

    5- عقد الخيار قابل للتداول فيحق لصاحب عقد الخيار بيعه بسعر يتوقف على العرض والطلب لعقد الخيار في سوق الخيارات ويتوقف سعر عقد الخيار على قيمة السهم محل العقد فتزداد قيمة العقد بارتفاع قيمة السهم محل العقد (في حالة خيارات الشراء) أو بانخفاض قيمة السهم محل العقد (في حالة خيارات البيع).

    6- يمتاز عقد الخيار بأنه معروف الخسارة مسبقا، فأقصى ما يمكن أن يخسره صاحب العقد إذا لم ينفذ العقد هو السعر الذي دفعه لممارسة حق الخيار.

    مما سبق يتضح أن لحامل عقد الخيار ما يلي:

    1- لا يدفع حامل عقد الخيار إلا سعر العقد فقط ولا يدفع كامل قيمة الصفقة إلا إذا قرر تنفيذها.

    2- أقصى ما يمكن أن يتحمله من خسارة هو سعر الخيار في نهاية مدة العقد.

    3- يحقق حامل عقد الخيار مكاسب في حالتين:

    إذا ارتفع سعر عقد الخيار، فإن حامل عقد الخيار له الحق في إعادة بيعه والفرق بين سعر شراء العقد و سعر بيعه يمثل مكسبا له.

    إذا ارتفع سعر السهم محل العقد بالمقارنة مع سعر التنفيذ وكان الفرق يفوق سعر الخيار في العقد (في حالة خيارات الشراء) أو انخفض سعر السهم محل العقد بالمقارنة مع سعر التنفيذ و كان الفرق يفوق سعر الخيار في العقد (في حالة خيارات البيع).
     
  4. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    كل الشكر للأخ Q8 stock و الأخ bader

    و كذلك الأخ الصبر مفتاح
     
  5. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    يعطيك العافية الاخ الصبر مفتاح

    و عندي بعض التساؤلات حول عقود الخيار .. و التجربة لابد منها و لكن لأخذ فكره و لو بسيطة عنها ..

    لو إفترضنا أن سهم المخازن سعره 2800 و أتوقع وصوله ل 4,000
    فهل يعني أن أشتري كمية 1000 سهم أوبشن على سعر 2,800 بقيمة 100 دينار فقط و إذا وصل سعر السهم 4000 دنانير خلال المده المتفق عليها هل يحق لي بيع السهم و يكون الربح 4 آلاف دينار مثلا .. ؟

    و إذا تراجع السهم عن 2800 هل يعني أني خسرت العقد و هو 100 دينار فقط ؟

    و أين هي الخطورة في عقود الخيار بشكل عام ؟
     
  6. بوحسن

    بوحسن عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2004
    المشاركات:
    3,021
    عدد الإعجابات:
    0
    نتعلم من الامير العطاء في اي وقت رحمة الله عليه ورغم الحزن

    وانا لن اكلف نفسي حاليا غير الكتابه وهالشي سهل

    اولا عفوا ما سويت شي شرح بسيط وعلي قدي بعد ما تعلمت انا الطريقه وكنت سابقا جاهلا فيها بس ما جربتها ليلحين

    ترى انا مو شاطر بالشرح .. ترى حتى اخوي ما يفهم علي

    لاحظ المثال الي بجريده القبس اوضح لانه في سعر تسويه ..عموما

    لا تتوقع ان السهم المحطوط عليه اوبشن بيرتفع فقصته مثل قصة الاجل ..في ناس تربح ويضرب معاها وفي الكثير ما يربح منه

    ولا تتوقع تشتري سهم بسعر 2800 وبيوصل خلال شهور بسيطه الى 4 دنانير بشكل سهل وممتنع .. العاده السعر النصوص سعره يختلف باختلاف المده

    يعني انت تتوقع المخازن سعره يوصل بعد 6 شهور الى 4 دنانير تطلبه باي سعر شرط ما يتعدى مع العموله سعر ال 4 دنانير

    عشان لا يفرق عليك وتطيح بخساره
    وخصوصا انك ليم تشتري المخازن بسعر ال 2700 وبعموله لازم سعره الحالي يكون مثلا 2700 او 2650 فلس وجذي عشان تقدر تطلبه اب 2800
    ويحسب عليك العموله

    يعني توقع 1000 سهم اوبشن محل العقد بسعر فايده منصوصه مثل ال 100 فلس ومده العقد 3 شهور بسعر 2800

    انت شفت السهم ارتفع الى 3 دنانير فلك الحق بشيين ..


    ولك الحق انك تبيعه بدون استملاكه وتاخذ الفرقيه

    سعنس السعر الابتدائي
    المتفق عليه ال 2800 مثلا

    سعر السهم الحالي 3000 دنانير

    الفرق 200 فلس ربح

    - 100 سعر الشراء ( عمولة الاوبشن )

    = 100 فلس ربحك ضرب الالف = 100 دينار

    او تشتري السهم كله ( والعاده محد يسويها )



    الخطوره هني اقل بكثير من الاجل او البيوع لانك هنا لن تغامر الا بالعموله

    واسهل حق الي ما عنده فلوس وفي كلام ثاني يطول النقاش فيه

    نعم ان تراجع القعد عن ال 2800 قبل المده انت منت خسران غير العموله وبتنطر نهاية العقد

    العقد ما يلزمك مثل الاجل انك تعوض المبلغ بسعر معين لانك دافع العموله مقدما

    خطوره مافي اذا تبي تشتري 1000 سهم

    الناس تشتري 100 الف 200 الف سهم العاده واكثر
    اكبر خطوره هي خساره العموله فقط

    والفاتحه على روح اميرنا وقائد مسيرتنا
     
  7. مرسى

    مرسى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    177
    عدد الإعجابات:
    0
    المبلغ المدفوع هو محل المخاطره (100 د) في حاله عدم ارتفاع السهم الي 2900 فستخسر المبلغ المدفوع فقط كله او جزء من المبلغ في حالة
    انخفاض قيمه العقد خلال المده فتبيع مثلا 70 د عند تغير اتجاه السهم الى الاسفل فتحاول التخلص من العقد باقل الخسائر ولا تستمر بالإحتفاظ به لآخر المده
    واذا ارتفع السهم الى 4000 فربحك 1200 قيمه العقد تبيعه على صانع السوق مخصوم 100 المدفوعه سابقا
    فالربح 1100 د
    احتمال خساره 100 د مقابل ربح 1100 حسب توقعك ان السهم سيرتفع الى 4000 من 2800
    فتصبح 1100 ربح
     
  8. بوحسن

    بوحسن عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2004
    المشاركات:
    3,021
    عدد الإعجابات:
    0
    اعتقد هذا كان سوال الاخ وانت اجبته

    بس
    ما اعتقد في مقدوره يبيع السهم لاي سعر غير ان يوصل لسعر فوق ال 2800 اولا وخصوصا تلقى سعر السهم ( وتم اضافة العموله وتحصيلها مقدما من الشاري ) كان 1740 الفعلي يوم الشراء او 2600 فلس يعني اقل من سعر المتفق عليه
    ما ادري الحسبه بالضبط لانها عند البياع وكل سهم وله اسعاره


    ومسأله ال 4 دنانير ..هذا توقعك الشخصي للسهم فقط وممكن تشتري السهم او تبيعه قبل هذا السعر ...

    واي سعر اقل من سعر الشراء المتفق عليه محل العقد ... غير مقبول المناقشه فيه مثل ما وصل السهم باكثر من 2800 ما يقدر يسوي شي

    مع ملاحظه اسعار المدد وسعر السهم والكميه خاصه بالمعروض لبعض الشركات المسموح لها بهذا التداول..يعني لازم تعرف سعر السهم الي ممكن يبيعك عليه والمده والعموله ..وتقارنه بسعر سهمك الي تتوقع يوصل له خلال هذي الفتره وهل يسوى الشراء من عدمه

    ترى البياع مأمن نفسه بشييئن
    1- سعر العموله قابضه مقدما
    2- ان باع السهم بسعر مرتفع عن سعر السوق الفعلي يعني ممكن السهم يتداول اب 2700 وهو بايعه لك 2800 وانت مأمل ان السهم يوصل فوق مثل الاجل

    اما المشتري
    1- مشتري سهم باعلى من سعر السوق بس دافع العموله وهذا اقصى شي يخسره ( الي يدفعه خل يتوقع انه يخسره بالكامل عند انتهاء المده ان ما باع وسعر السهم ما وصل الى فوق ال 2800 عشان يقدر يستفيد منه )
    2- خاش فلوسه الاصليه ومساهم بالبورصه بسعر قليل وبسيط وهو سعر العموله ودافعها مقدم ..وان خسر او طاحت البورصه فهو في مامن
     
  9. مرسى

    مرسى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 أغسطس 2005
    المشاركات:
    177
    عدد الإعجابات:
    0
    اقصد بيع العقد 70 د خلال المده وليس بيع السهم
    شريت عقد ب100 د وبعت على صانع السوق ب70 د
    لتغير اتجاه السهم الى الاسفل اثناء التداول
    احسن من اني اخسر قيمه العقد كامل اخسر 30 د
    على كل 1000 سهم محل التعاقد
    مو شرط الواحد ينطر لغايه اخر المده مرات في مؤثرات في السوق تغير اتجاه سعر السهم الى الاسفل بحده فيمكن تجنب خساره كبيره من قيمه العقد ببيعها على صانع السوق
    واسترجاع ما امكن من المبلغ المدفوع
    10 وحدات في 100 د = 1000 د
    10 وحدات في 70 د = 700 د
    الخساره 300 د فقط
    سامحوني اذا قصرت في الشرح
     
  10. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    الأخ الصبر مفتاح و الأخ مرسى و الله إنكم على راسي و ما قصرتوا بالشرح
    و الله يجزيكم كل خير ..

    و في بعد إستفسار :eek:

    1- مثال : سهم الإنماء العقارية عنده جمعية بعد أسابيع و راح يتفسخ , لنفرض إني إشتريت 50 ألف سهم أوبشن قبل الجمعية و مدة العقد 9 شهور .. هل يحق لي أخذ الأرباح و الإستمرار في العقد لحين إنتهاء المدة المحدده ؟
    أم أنني سأخسر العقد بفعل التفسيخ ؟


    2- و هل تحديد سعر أعلى سيصل له السهم حسب توقعي شرط أساسي لعقد الأوبشن ؟
     
  11. بوحسن

    بوحسن عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2004
    المشاركات:
    3,021
    عدد الإعجابات:
    0
    اسئلتك حلوه

    السؤال الاول : ما اعرف اجابته وسوال في محله ..لان بعد توزيعة الارباح السهم بينزل سعره .. بس عدد الاسهم بتزيد

    السؤال الثاني : انت ما تحدد سعر سهم .. اهو يحدد لك السعر بعد ما انت تشوف المده المطلوبه مثل سعر السهم على 3 شهور غير سعر السهم على 6 شهور غير سعر السهم على 9 شهور وكل سهم له سعر حسب المده

    وطبعا سعر السهم بيكون اعلى بكثير ..

    انت عليك تتوقع السعر الي بيوصله السهم وطبعا هالتوقع تحتفظ فيه لنفسك .. البايع ما يهمه توقعك
    توقعك مهم في مقارنه هل يسوى شراء السهم بسعر اليوم مرتفع عن سعر السوق مثل 100 فلس وايضا مع دفع عموله 40 فلس عن كل سهم بالعقد المطلوب شرائه وهل سعر السهم بعد هالفتره مضاف اليه العموله يستاهل الاستثمار فيه

    لانك بتدفع بسعر سهم مرتفع عن سعر السوق الفعلي + عموله خارجيه لشرائك هذا العقد وحسب كمية الاسهم

    وان ما فهمت ..ترى العيب فيني ..انا ما اعرف اشرح نهائيا
     
  12. مسلم نت

    مسلم نت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 مايو 2005
    المشاركات:
    93
    عدد الإعجابات:
    0
    اولا عظم الله اجركم جميعا
    [ ثانيا مره سمعت ان فيه واحد اخذ اوبشن وارتفع سهمه وباع وطلع خسران وحسب مافهمت ان السبب كان لقرب انتهاء العقد لأن العقد كعقد التأمين اذى قرب انتهائه ماتكون له قيمه مثل بدايته السؤال هل هذا الكلام صحيح ام ان فترة العقد مالها تأثير ثالثا هل هذه المعامله جائزه شرعيا
     
  13. portfolio grl

    portfolio grl عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    207
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    San-Kuwait-Sisco
    بالضبط مثل ما صار معاي .. ارتفع السهم و قررت ابيع على نهاية العقد (قبل ما ينتهي بأسبوع تقريبا)

    كان السهم بوبيان
    سعر الشراء 1200
    + العموله 23 فلس تقريبا
    الكمية 40,000 سهم

    المفروض ارباحي =(سعر الشراء 1223-سعر البيع 1300 )* الكمية 40,000
    الأرباح 3080 دينار

    لمن بعت قالي لأ.... الارباح 1360 دينار فقط لاغير .. و بدء يألفلي ليش و الاسباب ما كانت مقنعه انهم ياخذون 55% من الأرباح

    الحمدلله على كل حال المهم طلعت ربحانه مو خسرانه .. بس الفكرة لو أبي ابيع ابيوم انتهاء العقد او قبلها ابيوم جم ارباحي بتكون 50 دينار !!!

    إلي عنده شرح مقنع للموضوع ينورنا لأن المركز مو راضي يشرحلي السبب حتى اقتنع
     
  14. wawnon

    wawnon عضو متميز

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2005
    المشاركات:
    8,421
    عدد الإعجابات:
    2,499
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    ملاحظات مفيده عن الاوبشن:

    1. قيمه عقد الاوبشن هى مكافأة متغيره يوميا على حسب متوسط سعر السهم ما بين اعلى سعر يصل له وادنى سعر يصل له مضروب فى كميات التداول.

    مثال:

    لو السهم صار عليه خمس عمليات تداول وسعر السهم تذبذب بين ال 600 وال 640 يتم حساب متوسطه كالتالى:

    الصفقه السعر الكميه بالاسهم القيمه
    1 600 100,000 60,000
    2 610 50,000 30,500
    3 620 200,000 124,000
    4 630 20,000 12,600
    5 640 600,000 384,000
    970,000 601,100


    لحساب المتوسط للخمس صفقات نقوم بجمع كميات الاسهم ونحصل على الناتج = 970,000 وايضا نجمع القميه لهذه الصفقات وهى كالتالى = 601,100 وبعدها نقسم القيمه على الكميه بالاسهم وتكون كالتالى:

    المتوسط = (القيمه بالدينار / الكميه بالاسهم)
    = 601,100 / 970,000
    = 619 فلس

    نلاحظ هنا بالرغم من انه السهم وصل الى ال 640 الا انه متوسط سعره 619 وهذا يرجع الى حجم التداول على الاسعار ونسبه تركيز هذه الاسعار على فئات سعريه معينه.

    شنو اللى نستفيده من المتوسط وعلى فكره المتوسط موجود فى نشره الاسعار اليوميه فى اخر السوق؟؟؟

    لكى اجاوب على هذا السؤال ، اولا لازم نعرف انه هناك علاقه طرديه بين المتوسط السعرى وسعر التنفيذ فى الاوبشن يعنى كل ما زاد المتوسط كل ما زاد قيمه العقد بس بشرط انه المتوسط يصير اكبر من سعر التنفيذ

    يعنى فى المثال المذكور بالاعلى لو انى شريت سهم سعر التنفيذ ماله عند ال 630 واليوم اللى بعده صار التداول عليه مشابه للمثال اللى فى الاعلى على الخمس الصفقات اللى طلع ناتج المتوسط من خلالها 619 راح نلاحظ ان ال 619 اقل من ال 630 وبالتالى راح ينزل على السهم حوالى 11 فلس زائد الفرق بين سعر الطلب والعرب اللى فى النشره مالت الاوبشن وهى عاده تكون بحدود 4 فلس او 5 فلس على السعر اللى انا حاطه عند ال 630 يعنى يكون ناتج الخساره حوالى 11 + 4 = 15 فلس ، اخصمها من سعر الوحده اللى فى قميه العقد وهذه راح تكون الخساره وطبعا تضربها فى عدد الاسهم .

    انزين : امتى اربح؟؟؟؟

    حلو..... وخلونا فى نفس المثال السابق لو انا عند سهم بالاوبشن بسعر التنفيذ عند ال 630 والمتوسط كان ايضا بحدود 630 اكون فى هذه الحاله هم خسران بس خساره بسيطه وهى تقريبا قيمه الفرق بين العرض والطلب ، واذا المتوسط مثلا كان 650 اهنيه راح يكون الفرق بين سعر التنفيذ والمتوسط حوالى 20 فلس نشيل منهم الفرق بين العرض والطلب يصير عندى تقريبا 15 فلس وهذه نضربها بعدد الاسهم ويكون هذا ربحى بالاضافه الى قيمه العقد ترجع لى ....

    --------------------------------------------

    ملاحظه 2:

    كل ما اقتربت من تاريخ الاستحقاق لنهايه عقد الاوبشن كل ما الاوبشن ازداد خطوره وبالذات لو كان سعر التنفيذ مساوى للسعر السوقى او السعر السوقى اقل من سعر التنفيذ : بحيث انه هناك معادله لحسه الاوبشن ويدخل فيها عامل الزمن وشىء طبيعى انه الزمن فى اخر يوم من الاوبشن عند تاريخ الاستحقاق يصير صفر.

    ------------------------------------------------

    ملاحظه 3:

    لو سعر التنفيذ تساوى مع السعر السوقى او خلنا نقول المتوسط افضل وصار عليك الاستحقاق يعنى انتهى عقدك وكنت فى اخر يوم يكون سعر العقد مالك صفر يعنى لا لك ولا عليك ، يعنى لا تروح تطالب باى فلس وتمشى من سكاااات.

    -----------------------------------------------------

    ملاحظه 4:

    اذا كان المتوسط للسهم عالى واعلى من سعر التنفيذ اى لو كان المتوسط 700 وسعر التنفيذ 630 وانهى عليك العقد فى اخر يوم لا تخاف لأنه العقد مالك له قيمه وتقدر تبيعه وتربح فيه ولو ما بعته صانع السوق اللى اهو المركز المالى صاحب الاوبشن يقوم ببيعه لك اتوماتيكيا وتدش الفلوس فى حسابك.

    ------------------------------------------------------

    ملاحظه 5:

    تاريخ الاستحاق للاوبشن دائما ينتهى فى اخر يوم اربعاء من كل فتره يعنى مثلا لو تاريخ الاستحقاق بعد شهر وصار شهر يكون يوم الاربعاء سواء فى اخر يوم فى الشهر او قبله هو تاريخ الاستحاق يعنى اوضحها لك اكثر يعنى لو الشهر ينتهى يوم السبت 30 فى الشهر يكون نهايته يوم الاربعاء السابقه له اى عند تاريخ 27 ، وهذا ينطبق على الاوبشن للثلاثه اشهر والسته والتسعه والسنه.

    ---------------------------------------------------------------

    ملاحظه 6:

    اذا السهم فى السوق الرسمى صار عليه تفصيخ سواء لسبب زياده راس المال او توزيع ارباح وانخفض السهم نتيجه لذلك ، فان السهم فى نفس الاوبشن ما يتاثر وما ينزل وتكون هناك نسبه وتناسب بين السعرين ، والشىء اللى ينزل الاوبشن هو كما اسلفنا الذكر نزول المتوسط فقط نتيجه للتداول عليه وليس هناك نزول للاوبشن بسبب التفصيخ.

    --------------------------------------------------------------

    ملاحظه 7 :

    صانع السوق الخاص بالاوبشن ( المركز المالى) له الحق فى انه يرفع سعر العقد الى خمس نقاط او تنزيله الى خمس نقاط بدون اى سبب يذكر ، اى لو انه السهم فى السوق صعد من ال 630 الى 660 ممكن تشوفه فى الاوبشن حاطه لك بسعر حد اعلى عند 680 والعكس صحيح لو نزل السهم من ال 680 الى 650 ممكن يحطه لك فى الاوبشن عند ال 600.

    --------------------------------------------------

    ملاحظه 8:

    مالك الاوبشن له الحق فى البيع فى اى وقت اثناء الفتره المحدده للاوبشن بينما لو كنت فى السوق الرسمى والسهم عرض بدون طلب ما تقدر تبيع السهم . وهذا بالنسبه لسعر الكاش.

    ----------------------------------------------------

    ملاحظه 9:

    مال عقد الاوبشن ليس له الحق بالارباح ولا زياده راس المال ولا اى شىء الا بس قيمه العقد سواء فى البيع او الشراء الا بشرط واحد فقط لا غير لو صاحب عقد الاوبشن قام بتنفيذ العقد.

    -----------------------------------------------------

    ملاحظه 10:

    الاوبشن الموجود فى سوق الكويت حاليا اوبشن شراء فقط اى انك تستفيد فى الحركه التصاعديه للسهم وكل مازاد المتوسط تستفيد ، وهناك اوبشن يسمى اوبشن بيع هذا الى الان مو شغال عندنا وهو الاستفاده من هذا النوع من الاوبشن فى حاله نزل السهم وكل ما ينزل السهم اى المتوسط ماله كل ما يرتفع معاك قيمه العقد...

    ---------------------------------------------------

    ملاحظه 11:

    الاوبشن فى درجه الخطوره ياتى بعد الاجل اى انه اخطر اداة فى السوق حاليا هى الاوبشن.

    ----------------------------------------------------

    ملاحظه 12:

    لا تدخل على اى سهم اوبشن الا اذا كنت متاكد منه مليون بالمئه وهذا لمصلحتك ودائما اذا قررت انك تدش اوبشن اخذ فتره بعيده يعنى الافضل وهذا من وجه نظرى 3 اشهر او انك لو حبيبت ابو شهر تاخذ من اول الشهر ويفضل يكون دخولك على السهم فى الاوبشن من عند الدعم للسهم.

    ---------------------------------------------------------

    ارجوا ان اكون قد وفقت فى توضيح نقاط مهمه للاوبشن .....



    موفقين انشاء الله
     
  15. مسلم نت

    مسلم نت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 مايو 2005
    المشاركات:
    93
    عدد الإعجابات:
    0
    اشكرك على الشرح الوافى ياالوافى واونون

    • اخوك مسلم نت
     
  16. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    الاخ الصبر مفتاح ردك واضح و مفهوم .. و ما قصرت

    الأخ واونون ما قصرت على الشرح و الملاحظات ..

    نحتاج شرح أكثر للملاحظة رقم 2 : حول مسألة الزمن أو عامل الوقت على نفس المثال اللي تفضلت فيه الاخت portfolio grl .. و طريقة الحسبه أو المعادله , و لماذا تم خصم هذا المبلغ عند البيع ؟


    - و يا ليت لو أحد يفيدنا كذلك عن أسماء الشركات الأخرى المدرجة في سوق الخيارات ..

    و جزاكم الله خير جميعا ,,
     
  17. kse

    kse عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 أغسطس 2005
    المشاركات:
    26
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيكم العافية جميعا ....
    أولا في نقطة مهمة ارجو عدم اغفالها عند الحديث عن عقود الخيارات و هي ان "العلاوة،The premium" تنقسم الى جزئين:
    1- القيمة الضمنية، Intrinsic Value: وهي تساوي الفرق بين السعر السوقي "متوسط السعر" و سعر التنفيذ و لا يمكن بأي حال ن الأحوال انها تكون أقل من الصفر. ولا يمكن لبائع الخيار تغيير هذه القيمة.

    2- القيمة الزمنية، Time Value: تقل هذه القيمة كلما اقترب العقد من تاريخ التنفيذ. و يمكن لبائع الخيار التحكم في هذه القيمة بتغيير احدى المعطيات و هو معدل التذبذب "Standard Deviation/Volatility" على حسب الطلب و وضع السهم في السوق

    و بالتالي فأن العلاوة = القيمة الإسمية + القيمة الزمنية

    أود أن أجاوب على الأستفسار الذي طرحته الأخت Portfolio_girl ...

    اللي فهتمه ان عند شرائك للعقد دفعتي 23 فلس بدون العمولة ..
    العلاوة = (0 + 23) في حال اذا كان سعر السهم يساوي او اقل من سعر التنفيذ و هو الأرجح (مع افتراض ان سعر التنفيذ=1240 و سعر السوق = 1200 ) في ذلك اليوم.

    بعد ارتفاع السهم الى 1300 مع الأخذ بعين الإعتبار انه المتوسط أقل(1280 مثلا)..

    فإن العلاوة الجديدة = (1280 - 1240) + (23 - التغير في القيمة الزمنية)
    = 40 + (23 - التغير في القيمة الزمنية)
    = 63 - التغير في القيمة الزمنية

    و بما ان الربح 1360 دينار فإن سعر البيع = 1360/40,000 + 23= 57 فلس
    57 = 63 - التغير في القيمة الزمنية
    التغير في القيمة الزمنية = 6 فلس

    و تزيد سرعة الإنخفاض كلما اقتربنا من تاريخ الأنتهاء، الى ان تصل صفر في يوم التنفيذ ... باستخدام الأرقام السابقة فإن سعر البيع = 40 + 0
    و الربح = (40-23)*40000 = 680 دينار في يوم انتهاء العقد

    *الأرقام التي استخدمت هي للتوضيح فقط و لإيصال المعلومة

    -بالنسبة للتوزيعات فإت مشتري الخيار لا يحق له شيء حيث انه لا يملك الأسهم بل يملك حق شرائهم.و تحق للمشتري التوزيعات فقط في حال التنفيذ قبل موعد الجمعية العمومية.

    -مشتري الخيار لا يخسر شيء عند انخفاض السهم بعد التوزيعات حيث ينخفض سعر التنفيذ للعقود القائمة بمقدار نزول السهم فإذا كان سعر السهم 1300 و وزع 40 نقدي فالعقد الذي سعر تنفيذه 1240 يصبح سعر نتفيذه 1200

    مشكورين و ارجو ان الشرح كان واضح :)

    الشركات المدرجة للتداول في سوق الخيارات موجودة على الرابط التالي:
    http://www.kuwaitse.com/Market/optiontblA.aspx
     
  18. sprite

    sprite عضو مميز

    التسجيل:
    ‏22 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,436
    عدد الإعجابات:
    171
    يعطيكم العافية جميعا .. إتضحت الصوره الآن بفضل مشاركاتكم و ردودكم

    الأخ kse ما قصرت شرح متعوب عليه .. و بصراحة حاولت أفهم معنى الأرقام في الطلب و العرض في الجدول على الرابط لكن دون جدوى , فعلى ماذا تدل هذه الأرقام بالضبط ؟
     
  19. kse

    kse عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 أغسطس 2005
    المشاركات:
    26
    عدد الإعجابات:
    0
    الأرقام التي في الجدول تعني الآتي:

    شهـر: مدة العقد.يتم اصدار عقود جديدة في أول يوم سبت يأتي بعد آخر
    يوم أربعاء من كل شهر.
    يتم اصدار عقود جديدة أيضا في حال تعدي السعر السوقي للسهم لأعلى سعر تنفيذ

    الإستحقاق: آخر يوم لبيع العقد أو التنفيذ و يكون عادة آخر يوم أربعاء في الشهر

    الكمية: الكمية المعروضة من قبل صانع السوق على سعر التنفيذ و المدة للسهم

    سعر التنفيذ: السعر الذي يحق لمشتري الخيار دفعه في حال الرغبة في إمتلاك الأسهم

    سعر العرض: السعر الذي تدفعه مقابل كل سهم تشتريه في العقد

    سعر الطلب: السعر الذي يدفعه صانع السوق مقابل كل سهم تبيعه عليه في العقد و يكون دائما أقل من سعر العرض. و يكون صانع السوق ملزم بإعادة شراء العقد من العميل.

    سعر الإغلاق: سعر إغلاق السهم في السوق الرسمي.
    لا يتم استخدام هذا السعر لإعادة تقييم سعر العقد و انما يتم استخدام متوسط السعر.

    نوع الأوبشن: اما ان يكون حق شراء "Call " أو بيع "Put "

    يتم تجديد الأرقام في الجدول يوميا بعد اغلاق السوق الرسمي بعشر دقائق تقريبا ..

    و بالتوفيق :)
     
  20. bader

    bader عضو

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2003
    المشاركات:
    210
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    مفهوم عقود الخيار

    عقد الخيار هو عقد بين طرفين، يمنح فيه الطرف الأول (مصدر الخيار) الطرف الآخر (المشتري) الحق ولكن لا يلزمه بشراء أو بيع أصل معين بسعر محدد (سعر التنفيذ) عند أو قبل تاريخ معين (تاريخ الاستحقاق) ومقابل ذلك الحق يحصل مصدر الخيار على مبلغ معين من المشتري يسمى سعر الخيار.
    و في أسواق الأسهم فان عقد الخيار هو حق شراء أو بيع سهم معين بسعر محدد خلال فترة زمنية محددة، و قيمة عقد الخيار تشتق من (أو تعتمد على) السهم محل العقد والذي يكون الخيار هو الحق في شرائه أو بيعه، لذلك يشار إلي عقود الخيار بأنها أوراق مالية مشتقة (Derivatives).
    تأخذ عقود الخيار أشكال متنوعة تشمل عقود خيار الشراء و عقود خيار البيع، فالعقود التي يحصل فيها المشتري على حق شراء سهم معين من مصدر الخيار يطلق عليها عقود خيار الشراء، أما العقود التي يحصل فيها المشتري على حق بيع سهم معين على مصدر الخيار فإنها تسمى عقود خيار البيع.
    و يمكن أيضا تصنيف عقود الخيار حسب التاريخ الذي يمكن خلاله للمشتري ممارسة حق الخيار، فعقود الخيار التي يكون فيها الحق للمشتري في أن يمارس الخيار في أي وقت خلال فترة سريان العقد تسمى عقود الخيار الأمريكية. أما عقود الخيار التي يكون فيها الحق للمشتري في أن يمارس الخيار فقط في تاريخ انتهاء العقد فتسمى عقود الخيار الأوروبية.

    • لماذا يتم التعامل في عقود الخيار؟

    1. تحسن عقود الخيار من خصائص المخاطرة و العائد لمحفظة أوراق مالية معينة و تستعمل كأداة مفيدة في الحماية من تقلبات أسعار السوق.
    2. توفر عقود الخيار رافعة مالية حيث يمكن لخيارات الشراء و البيع أن توفر رافعة مالية أكبر من معاملات الأسهم التي تسدد قيمتها كاملة.
    3. تستعمل عقود الخيار كوسيلة لا تحتاج لرأس مال كبير لتحقيق ربح من حركة السوق.
    4. توسع عقود الخيار من الفرص المتاحة أمام المستثمرين حيث توفر توليفات من العائد و المخاطرة تكون مستحيلة الحدوث في حالة غياب عقود الخيار.

    • مكونات عقود الخيار:

    تتكون عقود الخيار بشكل رئيسي من أربعة عناصر:
    1. اسم الشركة التي تم إصدار العقد على أسهمها.
    2. الشهر الذي تنتهي فيه مدة صلاحية العقد.
    3. سعر التنفيذ الذي يتم تنفيذ العقد عليه.
    4. تحديد ما إذا كان عقد شراء أو بيع.

    • خصائص عقود الخيار:

    1. عقد الخيار غير ملزم لصاحبه وإنما يعطيه الحق في شراء أو بيع سهم معين بسعر محدد ونظير هذا الحق فانه يدفع مبلغا معينا يسمى سعر الخيار.
    2. سعر الخيار يدفع لمصدر الخيار الذي يلتزم بتنفيذه عندما يرغب مشتري الخيار في ممارسة حقه وبذلك يعتبر هذا السعر مقابل المخاطرة التي يتحملها مصدر الخيار عندما يمارس المشتري هذا الحق مهما كانت الظروف السائدة في السوق والتي يمكن أن تؤثر على سعر السهم محل العقد.
    3. يلاحظ أن سعر الخيار قابل للزيادة أو الانخفاض و ذلك يتوقف على:
    • مدة العقد.
    • نوع السهم محل العقد.
    • ظروف السوق المالية.
    حيث يتحرك نزولا و صعودا خلال مدة العقد وتصبح قيمته مساوية للقيمة الضمنية فقط في نهاية العقد.
    4. عند ممارسة حقه، يدفع المشتري (في حالة خيارات الشراء) أو يحصل على (في حالة خيارات البيع) قيمة العقد بالكامل (عدد الأسهم * سعر التنفيذ) بحيث لا يعتبر سعر الخيار دفعة أولى من قيمة العقد.
    5. عقد الخيار محدد بفترة زمنية محددة وفي حالة ثبات سعر السهم محل العقد فان قيمة الخيار تتناقص بمرور الزمن وتصبح صفرا في نهاية مدة العقد.
    6. عقد الخيار قابل للتداول فيحق لصاحب عقد الخيار بيعه بسعر يتوقف على العرض والطلب لعقد الخيار في سوق الخيارات ويتوقف سعر عقد الخيار على قيمة السهم محل العقد فتزداد قيمة العقد بارتفاع قيمة السهم محل العقد (في حالة خيارات الشراء) أو بانخفاض قيمة السهم محل العقد (في حالة خيارات البيع).
    7. يمتاز عقد الخيار بأنه معروف الخسارة مسبقا، فأقصى ما يمكن أن يخسره صاحب العقد إذا لم ينفذ العقد هو السعر الذي دفعه لممارسة حق الخيار.
    مما سبق يتضح أن لحامل عقد الخيار ما يلي:

    1. لا يدفع حامل عقد الخيار إلا سعر العقد فقط ولا يدفع كامل قيمة الصفقة إلا إذا قرر تنفيذها.
    2. أقصى ما يمكن أن يتحمله من خسارة هو سعر الخيار في نهاية مدة العقد.
    3. يحقق حامل عقد الخيار مكاسب في حالتين:
    i. إذا ارتفع سعر عقد الخيار، فإن حامل عقد الخيار له الحق في إعادة بيعه والفرق بين سعر شراء العقد و سعر بيعه يمثل مكسبا له.
    ii. إذا ارتفع سعر السهم محل العقد بالمقارنة مع سعر التنفيذ وكان الفرق يفوق سعر الخيار في العقد (في حالة خيارات الشراء) أو انخفض سعر السهم محل العقد بالمقارنة مع سعر التنفيذ و كان الفرق يفوق سعر الخيار في العقد (في حالة خيارات البيع).

    أنواع عقود الخيار

    تنقسم عقود الخيار إلى نوعين أساسيين هما خيار الشراء (Call Option)و خيار البيع (Put Option)، فعقود الخيار التي يحصل فيها المشتري على حق شراء سهم معين من مصدر الخيار يطلق عليها عقود خيار الشراء، أما عقود الخيار التي يحصل فيها المشتري على حق بيع سهم معين على مصدر الخيار فإنها تسمى عقود خيار البيع.

    1. خيار الشراء
    يعطي عقد خيار الشراء لحامله خلال فترة سريان عقد الخيار الحق، ولكن لا يلزمه، بشراء كمية محددة من الأسهم من صانع السوق بسعر محدد متفق عليه مسبقا يسمى سعر التنفيذ. ولقاء حصوله على هذا الحق يقوم مشتري الخيار بدفع مبلغ غير قابل للاسترداد لصانع السوق يسمى سعر الخيار.
    ويمكن للمستثمر في حال عدم رغبته بامتلاك الأسهم محل التعاقد إعادة بيع العقد لصانع السوق بسعر الطلب المعلن من قبل صانع السوق، وبذلك يكون لمشتري الخيار وسيلتين لتسوية عقده:
    أ‌- إعادة بيع عقد الخيار إلى صانع السوق بسعر الطلب الذي يحدده صانع السوق.
    ب‌- دفع قيمة عقد الخيار المتمثلة في حاصل ضرب (عدد الأسهم * سعر التنفيذ) لصانع السوق والذي بدوره يقوم بتحويل الأسهم (عن طريق الشركة الكويتية للمقاصة) إلى حساب مشتري الخيار.
    مثال:
    لنفرض أن عقد خيار الشراء المصدر من قبل صانع السوق في تاريخ 30/4/2005 له المواصفات التالية:

    السهم محل العقد: بنك الكويت الوطني
    السعر السوقي للسهم : 1360 فلس
    سعر التنفيذ: 1400 فلس
    كمية الأسهم المحددة في العقد: 10,000 سهم
    تاريخ انتهاء عقد الخيار: 29/6/2005
    سعر العرض: 66 فلس
    سعر الطلب: 61 فلس

    فإن مشتري هذا العقد بتاريخ 30/4/2005 عليه أن يدفع لصانع السوق مبلغاً وقدره 660 دينار (سعر العرض * عدد الأسهم أو 0.066 * 10,000).
    و لنفرض أن سعر السهم في 22/5/2005 ارتفع إلى 1500 فلس، فإن سعر العرض على هذا العقد سوف يرتفع إلى 142 فلس وسعر الطلب إلى 137 فلس. و بذلك فإن مشترى هذا العقد في 22/5/2005 وفي حال قرر تسوية عقده يمتلك إحدى الوسيلتين التاليتين:

    1. إعادة بيع عقد الخيار لصانع السوق بسعر الطلب (137 فلس).
    شراء عقد الخيار: 66 فلس
    بيع عقد الخيار: 137 فلس
    الربح: 71 فلس
    العائد: 108%
    أو
    2. شراء 10,000 سهم من أسهم بنك الكويت الوطني من صانع السوق بسعر التنفيذ (1400 فلس للسهم الواحد). و في هذه الحالة يقوم مشتري العقد بدفع مبلغ و قدره 14,000 دينار إلى صانع السوق ولا يخصم سعر عقد الخيار (660 دينار) المدفوع في بداية العقد من هذا المبلغ.