ارتفاع اسعار النفط بسبب أزمة العراق، والخوف من زيادة معدلات التضخم!

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة Short Selling, بتاريخ ‏21 أغسطس 2002.

  1. Short Selling

    Short Selling Swing Trader

    التسجيل:
    ‏4 مايو 2002
    المشاركات:
    275
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    ارتفعت اسعار النفط الخام لتقترب من أعلى معدلات لها منذ ثلاثة أشهر بسبب المخاوف من أن تؤثر الضربة العسكرية التي تعتزم واشنطن توجيهها للعراق على إمدادات النفط. وبلغ سعر البرميل من خام برنت 27.20 دولار يوم الثلاثاء منخفضا بشكل طفيف عن السعر المسجل يوم الاثنين.

    وكانت أسعار النفط قد شهدت تزايدا مستمرا على الرغم من تعهد منظمة الدول المنتجة للنفط "أوبك" بزيادة انتاجها في حالة اندلاع حرب في العراق. وأدى تزايد أسعار النفط الى تصاعد المخاوف من أن يؤثر ذلك على تعافي الاقتصاد الامريكي الذي يحاول النهوض من عثرته.

    خطر التضخم!

    ويؤدي ارتفاع أسعار النفط الى زيادة معدلات التضخم وخفض أسعار الفائدة التي عادة ما تلجأ البنوك المركزية لرفعها كاجراء يساعد على مواجهة حالات الركود الاقتصادي. ويعرب الخبراء عن اعتقادهم بان أسعار النفط ستظل مرتفعة وربما تتجاوز الحاجز النفسي عند 30 دولار للبرميل ما دامت التهديدات مستمرة بوقوع حرب في العراق.

    ويقول التقرير الشهري لمركز الدراسات العالمية للطاقة ان الإعتقاد بأن الضربة العسكرية ضد العراق حتمية فضلا عن عدم وجود موعد محدد لبدئها سيؤدي الى استمرار ارتفاع اسعار النفط. وكان اعلان منظمة أوبك خفض انتاجها منذ عامين قد ادى الى ارتفاع أسعار النفط العالمية وهو ما انعكس في زيادة معدلات التضخم في الولايات المتحدة واوروبا بشكل مطرد.