الموازنة الأمريكية ستتعرض لعجز في السنوات الأربع القادمة!

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة Short Selling, بتاريخ ‏29 أغسطس 2002.

  1. Short Selling

    Short Selling Swing Trader

    التسجيل:
    ‏4 مايو 2002
    المشاركات:
    275
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    أعلن مكتب الموازنة في الكونغرس الأمريكي وهو هيئة غير حزبية ان الموازنة السنوية للحكومة الأمريكية ستتعرض لعجز في السنوات المالية الأربع من العام المالي الجاري حتى عام 2005. ورأى المكتب في تقرير له حول التوقعات المستقبلية للموازنة الأمريكية العامة انه لن يكون بالامكان اتباع اجراءات لخفض العجز سوى بعد التأكد من ان خطة الرئيس الأمريكي جورج بوش التي اجازها الكونغرس لاجراء خفض ضريبي سوف تنتهي في موعدها المقرر عام 2010 لا قبل ذلك.

    وتوقع المكتب ان يصل العجز في موازنة العام الجاري الى 157 مليار دولار كنتيجة للتراجع الحاد في عائدات الضرائب مترافقا مع زيادة كبيرة في الانفاق الحكومي نتيجة تكاليف الحرب ضد الارهاب. وفي توقعاته للعام المالي 2003 الذي يبدأ مطلع اكتوبر المقبل ذكر المكتب ان العجز سيبلغ 145 مليار دولار مشيرا الى ان العجز سيتواصل حتى العام المالي 2005 مع احتمال ان تشهد موازنة عام 2006 فائضا بقيمة 15 مليار دولار وذلك اذا استمرت التوجهات الحالية للموازنة.

    وكان البيت الأبيض قد قدر الشهر الماضي ان يبلغ العجز في موازنة العام المالي الجاري 2002 مقدار 165 مليار دولار اي اكثر مما يتوقعه تقرير المكتب بثمانية مليارات. والعجز في موازنة العام الجاري هو الأول منذ عام 1997 عندما انهت ادارة الرئيس السابق بيل كلينتون العجوزات السابقة وبدأت بتحقيق سلسلة من الفوائض في الميزانية. وتحقق آخر فائض في الموازنة العام الماضي 2001 بمقدار 127 مليار دولار.

    وتابع المكتب قائلا انه اذا ما انتهى الخفض الضريبي.. الذي يعد جزءا رئيسيا من استراتيجية ادارة بوش الاقتصادية.. في موعده المقرر عام 2010 فمن الممكن ان تعود الموازنة لتحقيق فائض قوي من 2010 حتى .2012