أسعار النفط تقفز بعد رفض العراق عودة مفتشي الأسلحة

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,701
    عدد الإعجابات:
    72
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ارتفعت أسعار النفط العالمية بشدة يوم الجمعة بعد أن رفضت بغداد مطالب الولايات المتحدة بالسماح بعودة مفتشي الأسلحة إلى العراق.

    وأثار رفض بغداد احتمال أن تشن الولايات المتحدة هجوما عسكريا على العراق يخشى التجار أن يمتد إلى بلدان أخرى في منطقة الخليج التي تنتج ربع إمدادات العالم من النفط.

    ولاقت الأسعار مزيدا من الدعم من تصريحات من منظمة أوبك تنبئ بأنه من غير المحتمل أن تقرر المنظمة زيادة الإنتاج في اجتماعها في مدينة اوساكا اليابانية في 19 من سبتمبر الجاري.

    وارتفعت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود نوفمبر عند الإغلاق 89 سنتا إلى 28.70 دولار للبرميل في بورصة البترول الدولية في لندن فيما ارتفع الخام الأمريكي الخفيف (خام غرب تكساس الوسيط) في بورصة نيويورك التجارية نايمكس 99 سنتا إلى 29.84 دولار.

    ورفض طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي يوم الجمعة العودة غير المشروطة لمفتشي الأسلحة كما تطالب واشنطن بقوله أن عودتهم لن تؤدي إلى تجنب هجوم عسكري أمريكي على بغداد.

    وقال في حديث مع مركز تلفزيون الشرق الأوسط (ام.بي.سي) أن عودة المفتشين دون شروط لن تحل المشكلة لان للعراق تجربة سيئة معهم. وأضاف انه لن يكون من الحصافة تكرار تجربة فشلت ولم تمنع التعرض لعدوان.

    وقال الرئيس الأمريكي جورج بوش أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الخميس أن عملا لم يفصح عنه ضد العراق سيكون حتميا إذا لم ترغم الأمم المتحدة بغداد على تدمير أسلحة الدمار الشامل.

    ولقيت السوق دعما من اغلب الدول الأعضاء في أوبك التي تريد الإبقاء على القيود الإنتاجية الصارمة التي تتبعها.