استقرار الاسترليني والدولار يتراجع أمام الين

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏15 سبتمبر 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    استقر سعر صرف الجنيه الاسترليني أمام الدولار امس قرب الحد الاعلى لنطاقه خلال الاسبوع الحالي مع تراجع العملة الاميركية بفعل خسائر الاسهم في وول ستريت ومخاوف بشأن العجز في ميزان المعاملات الجارية للولايات المتحدة وبيانات البطالة التي صدرت اول من أمس. وتأرجح الجنيه الاسترليني تحت مستوى 1.56 دولار مباشرة في المعاملات الصباحية في أوروبا بعد ان تجاوز مستوى مقاومة رئيسيا في أواخر المعاملات اول من أمس. ولم يطرأ تغير يذكر على الجنيه الاسترليني واستقر على 62.90 بنس أمام اليورو الاوروبي. وتراجع الدولار امام الين في التعاملات الاسيوية امس متأثرا بهبوط وول ستريت وانباء مقلقة عن عجز ميزان المعاملات الجارية الاميركي والبطالة.

    وما زال القلق مستمرا بشأن هجوم اميركي محتمل على العراق، ولكن بعض المتعاملين قالوا ان المشاعر هدأت بعض الشيء بعد قول الرئيس الاميركي جورج بوش انه مستعد للعمل داخل اطار الامم المتحدة بدلا من العمل بشكل منفرد. وحدَّ من انخفاض الدولار ما يعانيه الين من تشاؤم مستمر ازاء الاقتصاد الياباني مع انخفاض الاسهم اليابانية في الفترة الاخيرة الى ادنى مستوياتها منذ 19 عاما. وقال متعاملون ان المستثمرين في طوكيو يقومون بتسوية مراكز دائنة قبيل عطلة نهاية اسبوع تستمر ثلاثة ايام في اليابان. وستغلق اسواق المال اليابانية يوم الاثنين بسبب عطلة قومية.

    وهبط الدولار عن مستوياته في الاسواق الخارجية الليلة الماضية بعد صدور سلسلة من البيانات الاقتصادية اشارت الى ارتفاع اعداد العاطلين في الولايات المتحدة الى اعلى مستوى منذ اربعة اشهر في الاسبوع المنتهي في السابع من سبتمبر الجاري. وتضخم عجز ميزان المعاملات الجارية الاميركي بنسبة 15.6 في المائة الى مستوى قياسي بلغ 129.96 مليار دولار.