مقال للدكتور الزوم قبل تعينة بالهيئه ( يستحق القراءة)

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة abonjod, بتاريخ ‏6 مارس 2006.

  1. abonjod

    abonjod عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يناير 2006
    المشاركات:
    29
    عدد الإعجابات:
    0
    هذا موضوع منقول للأخ بورنيم / منتدى تداول
    ليس من طبعي أن أسمح لأحد أن يشمت بي ولا أن أسمح لنفسي بأن أشمت بأحد، فلست ممن تربطة بالحطيئة صلة نسب أو قرابة، لكنني مع ذلك قررت بعد مهزلة التصريحات المتعارضة والمتناقضة والمتضادة بشأن اكتتاب شركة الاتصالات أن ألبس نعل الحطيئة وجلبابه وطاقيته وعمامة رأسة فضلا عن نعله!!. كما قررت أن أستنسخ لسانه البذيء وخلقته الدميمة لأنصبهما وأزرعهما في كل قسم وإدارة من أقسام وإدارات الجهات الرسمية التي ساهمت في هذه المهزلة.
    بعد أن كنا نعتقد بأن نشوء هيئة السوق المالية سيحل لنا أزمة الشفافية التي تسببت ولمدة ليست بالقصيرة في فصل الناس إلى فريقين فريق في الجنة وفريق في السعير بحسب قربهم من صناعة القرار، فإذا بنا ندخل في أجواء بديل أسوأ هو "أزمة الثقة"، ويا حليلك يا قردنا الأول!!. لم أعد في هذه الأجواء قادراً على تصديق أحد هذا يقول لنا بأن الاكتتاب في الثاني من رمضان وذاك يقول إن دون ذلك دم مضر وكلب وبنو سليم!!. هذا يوهمنا بأن أمور الشركة النظامية قد اكتملت وعقد طرحها للتداول قد نظم وذاك يقول "لست بأول سار غره قمر"!!!

    ومع أن أكثر المتضررين في أزمة الثقة هذه هم المتداولون في سوق الأسهم إلا أن عقلي الباطن المتأثر بتجليات الحطيئة هذا اليوم تذكر رجلين اثنين وضعهما حظهما العاثر في هذا الموقف المزري!!!. أولهما الأخ الكريم "مستر عبيد بن مسحار" الرئيس التنفيذي للشركة وكأني به يقلب عينيه يمنة ويسرة في "ملفه العلاقي" المقدم لمقام وزارة التجارة للتأكد مما نسيه من مستنداته الرسمية!!. أما الأخ الكريم الآخر فهو "مستر عيسى العيسى" الرئيس التنفيذي لمجموعة سامباالذي سودت صورته وتصريحاته الصحف الرسمية وهو يغرد خارج السرب، بعد أن وضع في هذا الموقف المحرج، يشرح الإجراءات النظامية في بنكه الكريم لعملية الاكتتاب القادمة في الثاني من رمضان.

    ولقد ساد في مخيلتي، بعد مهزلة الأمس قلق خاص، لا أشك أنه غاب عن أبطال ملحمة التناقضات البارحة وهو مصير الضحايا في سوق الأسهم، فمن الذي سيدفع فاتورة الخسائر في سوقنا التي قدرها البعض بسبعة مليارات،ومن الذي سيعيد لهؤلاء الثقة في مصداقية الجهات الرسمية المسؤولة عن هذه الأموال العامة..... إن كان الماضي دليلا على المستقبل فإنني سأذكرهم بالحكمة القائلة "بأن الفول والطعمية سيبقيان رقية من لا حيلة له!!.

    أنا أعرف أن التلبك والتناقض وضبابية وتعارض الأهداف هو من سمات ومظاهر واقعنا الاستثماري. ولهذا سأقترح، وحتي يتم النظر في إيجاد حلول عملية أن ترسل نسخ من المشهد الدراماتيكي الذي حصل البارحة إلى الجهات التالية: الأولى إلى ملحقياتنا التجارية في الخارج موقعة بالاحاطة والعلم لكل من تسول له نفسه الاستثمار في هذا البلد!!. أما الثانية فترسل إلى الهيئة العامة للاستثمار مذيلة بالقول" بعضاً من مظاهر البيروقراطية و إعاقة الاستثمارفي عصر العولمة!!". أما الثالثة فإلى شركة إعمار الوطن منشنةً بـ "لقد تم إجراء اللازم".
    http://www.alriyadh.com/2004/10/07/article13036.html


    هذا مقال سابق للدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الزوم قبل تعينة متحدثاً رسمياً للهيئة
    عندما كان كاتب بجريده الرياض ودكتور بقسم الاقتصاد الزراعي بجامعه الملك سعود
    وهذه اسئلتي لك لو سمحت
    قبل تعينك متحدثاً رسميا للهيئه كنت تجرؤ وبكل اريحيه للنقد مدير بنك سامبا بقولك سودت صورتة الصحف
    وبعد التعيين لم نرى لك حتى همسة لنقد اي نظام من أنظمة البنوك السيئه جداً جداً ومن ضمن البنوك سامبا و الراجحي وكبدتنا خساير بالهبل دون اي رده فعل من قبل الهيئه مع العلم بأنك كنت تدافع عن صغار المستثمرين آنذاك. وانتقدت أيضاً هيئه سوق المال بقولك يا حليلك يا قردنا الأول والآن و بعد تعينك بالهيئه نجدك تمارس الضغط على الصحف و على كتاب الصحف و تهددهم بالمقاضاه و المحاكم ويمنع اي مقال ينشر بالصحف الرسمية ضد الهيئه و هي و اضحه للعيان خاصه بالفتره الاخيره .
    ماذا كنت ستكتب لو لم تكن متحدثاً رسميا للهيئه عن مهزله جريده الاقتصاديه و شركه الشرقيه الزراعية
    وماذا كنت ستكتب بالجريده لو لم تكن متحدثا رسمياً للهيئه عن شركات بيشة و الباحه و شمس و تهامه و غييييرها من الشركات وووووووووو يطول الحديث يا دكتور

    أخيرا ياريتك مازلت تكتب بالصحف ولم تتجه للهيئه
    وعلى قولتك يا حليلك يا ...... الأول !!!!!!!!!!!