مؤشرات الأسهم الأمريكية تنزلق للأسبوع الرابع

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شهدت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة انخفاضا للأسبوع الرابع على التوالي متأثرة بتحذيرات شركات الاتصالات والتكنولوجيا حول نتائجها والذي ساهم في زعزعة ثقة المستثمرين مما أدى إلى انحراف مؤشر داو جونز اقل من علامة 8000 نقطة.

    وارتفع معدل مؤشر داوجونز 4363 إلى 7986.02 نقطة وكسب مؤشر ناسداك 4.64 نقطة إلى 1221.09 نقطة.

    وقال تن تاور, من شركة سيابر تريد أنه "بالرغم من أن الأنباء غير مطمئنة إلا أن على المستثمرين الأخذ بعين الاعتبار الانخفاض الذي حدث في شهر يوليو/تموز."

    وأضاف "لطالما بقيت الأسواق بأفضل حال من نتائج يوليو فاستعد لأنباء جيدة. ولكن إذا تجاهلت شهر يوليو/تموز فسيهبط السوق اكثر."

    وخسر مؤشر الداو 4 بالمائة ومؤشر الناسداك 5.5 بالمائة خلال الأسبوع.
     
  2. تقني

    تقني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2002
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    كتب خالد أبو عزة في جريدة (الوطن)

    تعرضت البورصات الأمريكية للمزيد من التراجع خلال الأسبوع الماضي نتيجة لاستمرار تراكم المؤثرات السلبي التي جاءت في مقدمتها ارتفاع عدد الشركات المحذرة وتراجع البيانات الاقتصادية المفاجئ بالإضافة لاستمرار التوتر بين الولايات المتحدة والعراق على الرغم من موافقة العراق على عودة المفتشين وعودة التوتر لمنطقة الشرق الأوسط بعد الارتفاع الحاد في العنف الإسرائيلي مما دفع البورصات للتراجع للأسبوع الرابع على التوالي فقد تعرض مؤشر داو جونر للتراجع خلال الأسبوع الماضي بنسبة 3.9% وكذلك تراجع مؤشر ستاندر آندر بورز بنسبة 5% وتراجع مؤشر ناسداك بنسبة 5.4% وهو الأكثر تأثراً.
    أما على صعيد البيانات الاقتصادية فلم تتمكن البورصات الأمريكية من الاستفادة من دعم البيانات الاقتصادية فقد كانت توقعات البورصات لبعض البيانات الاقتصادية مبالغ بها بعض الشيء نتيجة لإفراط تفاؤل البورصات وقد أتت في مستوى أربك البورصات وتوقعاتها المستقبلية.
    وفي مجال تحذيرات الشركات فعلى الرغم من استعداد البورصات النفسي لإعلان الشركات عن تحذيرها من استمرار تراجع الأرباح إلا أنه وكما هو الحال خلال فترات تراجع الاقتصاد الأمريكي الحالية فإن توقعات البورصات تأتي في مستويات متفائلة حتى في أسوأ الحالات فقد تفاجأت البورصات بالإعلان الكبير لشركة الكترونيك داتا بتخفيض مستوى توقعات أرباح الشركة بشكل مذهل وكبير دفع البورصات وأسهم الشركات المنافسة للتراجع وكذلك فعل تحذير شركة جي بي مورقين المالية على الرغم من ظهور بعض التقارير المتوقعة لحدوث مثل هذا التحذير وكذلك كان هنالك تأثير طفيف لتراجع مستوى توقعات أرباح شركة أو ركل إلا أن إعلان شركة كوالاكوم عن ارتفاع توقعات مبيعات الشركة تمكن من دعم البورصات الأمريكية خلال يوم الجمعة لتوقف استمرار نزيف البورصات على الرغم من انتهاء فترات تداول الأسبوع على تراجع محصلة تداول البورصات خلال الأسبوع.