توقعات بعدم تغيير الفائدة في أميركا

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,705
    عدد الإعجابات:
    77
    مكان الإقامة:
    الكويت
    من غير المتوقع أن يقوم صانعوا القرار في مجلس الاحتياطي الأمريكي بخفض نسبة الفائدة عندما يجتمعون الثلاثاء القادم, إلا أن الفرصة مواتية أن يقوم البنك المركزي الذي لم يتدخل طوال العام باتخاذ إجراء بحلول نوفمبر/ اشرين أول القادم.

    وكان المجلس الاحتياطي قد قام بخفض الفائدة 11 مرة العام الماضي سعيا منه لمساعدة الاقتصاد الأمريكي, الأكبر في العالم, على التعافي من كساد بدأ مطلع عام 2001 وتفاقم بسبب أحداث سبتمبر.

    إلا أن المجلس لازم الحياد هذا العام بالرغم من أن الاقتصاد لم ينموا بالحجم الذي يمكنه من إزالة مخاوف التضخم.

    ولم يتوقف النمو في نفس الوقت إلى الحد الذي يجبر المجلس فيه على التدخل.

    إلا أن ذلك قد يتغير إذا ما استمر الإنفاق في الهبوط حسبما أكد اقتصاديون وعلى رأسهم محافظ البنك المركزي ألان جرينسبان.

    وقال إيثان هاريس من شركة ليمان بروذرز أن القلق سيستمر بسبب نتائج الشركات السنوية وإزديالد المخاوف من الهجوم على العراق مما سيؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط مما يجعل الأمر صعب للمحافظة على النمو.

    وقال أن الأوضاع الحالية ستقود الشركات إلى سياسة شد الأحزمة للوصول إلى الربحية.

    ويرى اقتصاديون بارزون أن إمكانية خفض النسبة ضئيلة وأن من المرجح أن يبقى الأمر على ما هو عليه.