الفوزان ... تلميح دون تصريح !!!

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة the unknown, بتاريخ ‏18 مارس 2006.

  1. the unknown

    the unknown عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    1,693
    عدد الإعجابات:
    0
    بصراحة حاول يقول ما أخشى أن أقوله صراحة في المنتدى !!!

    المقال :

    هل ظلم وزير المالية أعضاء المجلس الاقتصادي أم إنهم ظلموا أنفسهم؟!

    عبدالله ناصر الفوزان

    إذا كان ما ذكره وزير المالية في بيانه عن نتائج اجتماعه بنخبة من ممثلي القطاع الخاص الصادر مساء الأربعاء الماضي من أن المجلس الاقتصادي الأعلى الذي انعقد مساء الثلاثاء الماضي للنظر في مشكلة الهبوط الحاد في أسعار الأسهم قد بحث في اجتماعه العوامل المؤثرة في السوق التي تساعد المستثمرين على الاستفادة من الفرص المتاحة في السوق السعودية خاصة في الشركات ذات القوائم المالية الجيدة ومن هذه العوامل السماح للمقيمين من غير السعوديين للاستثمار بشكل مباشر في سوق الأسهم وتخفيض القيمة الاسمية للسهم مما يتيح الفرصة لتجزئة السهم وأن خادم الحرمين الشريفين رئيس المجلس الاقتصادي الأعلى الذي رأس الاجتماع قد وجه بدراستها بشكل عاجل جداًَ واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك.. أقول إذا كان ما ذكره وزير المالية صحيحاً فيمكن القول إن أعضاء المجلس الاقتصادي الأعلى قد ظلموا أنفسهم بعدم تضمينهم ذلك في بيانهم عن نتائج ذلك الاجتماع الذي صدر إثر انتهاء الجلسة مساء الثلاثاء مما حدا ببعض المستثمرين الذين قد يكون من ضمنهم ربما كثير من صغار المساهمين إلى بيع أسهمهم صباح الأربعاء بأسعار متدنية جداً نتيجة لما فهموه من بيان المجلس الذي أكد على دعمه الكامل للإجراءات التي اتخذتها هيئة سوق المال التي كان بعضها (أي إجراءات الهيئة) من أسباب نزول السوق... أما إذا كان ما ذكره وزير المالية غير صحيح وأن توجيه خادم الحرمين الشريفين تم في اليوم التالي وليس أثناء الجلسة، وأن بيان المجلس يمثل نتائج البحث بالفعل فإن وزير المالية بهذا يكون قد ظلم أعضاء المجلس وحملهم أمام المستثمرين وزراً كبيراً هم غير مسؤولين عنه.
    وحتى يتم إيضاح ذلك بشكل أكثر تحديداً أقول إنه في مساء يوم الاثنين الماضي وإثر استمرار النزول الحاد في سوق الأسهم خرج وزير المالية في التلفزيون وقال ما يفهم منه بوضوح كامل إنه يعتبر هذا النزول الحاد في الأسعار أثراً طبيعياً للارتفاع الحاد الذي حصل وإن الحكومة لن تتدخل فأدى هذا صباح الثلاثاء إلى التدافع مجدداً على البيع، فهبط المؤشر بقوة في الدقائق الأولى للحد الأقصى وتراكمت العروض بلا طلبات، واستمر ذلك حتى انتهاء الفترة المسائية للتداول، وفي مساء اليوم نفسه عقد المجلس الاقتصادي الأعلى جلسة درس فيها هذه المشكلة وأصدر بيانه الذي قال فيه إنه خصص جلسته لما تعرضت له السوق السعودية مؤخراً من هبوط حاد بعد الصعود الحاد الذي شهدته السوق خلال الفترة الماضية، وأعرب فيه عن ثقته في متانة الاقتصاد وفي الشركات الوطنية ثم قال (ويعرب المجلس عن دعمه الكامل للإجراءات التي قامت وتقوم بها هيئة سوق المال لتنظيم السوق وحماية المستثمرين فيه وبخاصة صغار المستثمرين) وقد فهم المتداولون في السوق من هذا البيان خاصة ما ورد فيه من إشارة للارتفاع الحاد الذي شهدته السوق في الفترة الماضية ومن دعم لإجراءات هيئة سوق المال الذي كان لبعضها دور في نزول السوق ما فهموه من بيان وزير المالية، واعتبروا ذلك هو موقف الحكومة فتدافعوا مرة أخرى في صباح الأربعاء للبيع فنزل السوق في الدقائق الأولى للحد المسموح به واستمرت الحال حتى انتهاء الفترة الصباحية.
    وفي عصر اليوم نفسه وقبل افتتاح السوق في الفترة المسائية نشرت وسائل الإعلام خبر توجيه خادم الحرمين الشريفين بالإسراع في دراسة فتح السوق للمقيمين وتجزئة قيمة الأسهم، ولما لهذين الأمرين من تأثير فعال في السوق فقد تغيرت نفسية المتداولين من النقيض إلى النقيض وارتدت السوق بقوة مع افتتاح الفترة المسائية ارتداداً قوياً وخلال الدقائق الأولى استعادت السوق خسارتها في الفترة الصباحية البالغة 5% وصعدت إلى الحد المسموح به 5% فحققت بذلك في فترة المساء صعوداً بلغ 10% وكان مفهوماً من كل هذا أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين التي أثرت بالإيجاب كثيراً على السوق ونقلته تلك النقلة القوية المعاكسة قد جاءت في اليوم الثاني لاجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى وأن بيان المجلس الذي صدر يوم الثلاثاء كان يمثل ما حصل بالضبط من بحث داخل المجلس لكن بيان وزير المالية الذي صدر مساء الأربعاء عن نتائج اجتماعه بممثلي القطاع الخاص أعطى مفهوماً معاكساً حيث ورد في بيان وزير المالية ما يؤكد أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين قد جاءت أثناء اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى أي إن أعضاء المجلس كانوا على علم بها ولم يفصحوا عنها في بيانهم، فقد جاء في بيان وزير المالية ما يلي (وفي بداية الاجتماع أوضح معاليه ما دار من نقاش يوم أمس في اجتماع المجلس الأعلى برئاسة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله... كما ذكر معاليه أن المجلس الاقتصادي الأعلى بحث العوامل المؤثرة على سوق الأسهم السعودية التي تساعد المستثمرين على الاستفادة من الفرص المتاحة في السوق السعودية للاستثمار بشكل مباشر في سوق الأسهم ومن هذه العوامل السماح للمقيمين من غير السعوديين للاستثمار بشكل مباشر في سوق الأسهم وعدم قصره على صناديق الاستثمار، وتخفيض القيمة الاسمية للسهم مما يسمح بتجزئة الأسهم وغيرها من المقترحات وقد وجه خادم الحرمين الشريفين بدراستها بشكل عاجل جداً واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك).
    أسال الآن وأقول هؤلاء المستثمرون (خاصة الصغار منهم) الذين باعوا يوم الثلاثاء تأثراً بتصريح وزير المالية ويوم الأربعاء تأثراً ببيان المجلس الاقتصادي الأعلى ثم وجدوا أن السعر ارتد بقوة بعد الإفصاح عن توجيه خادم الحرمين الشريفين ألا يكونون قد ظلموا...؟ وإذا كان توجيه خادم الحرمين قد جاء أثناء جلسة المجلس الاقتصادي الأعلى كما ذكر وزير المالية فلماذا لم يتضمن ذلك بيانه الصادر ليلة الأربعاء؟ هل وزير المالية قد ظلم أعضاء المجلس الاقتصادي بما ورد في بيانه عن نتائج اجتماعه بنخبة ممثلي القطاع الخاص أم إنهم هم الذين ظلموا أنفسهم..؟؟

    صحيفة الوطن اليوم .