البورصات الأوروبية تتراجع مع هبوط وول ستريت

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أنهت البورصات الأوروبية تعاملاتها متراجعة مع إقفال يوم الجمعة مثأثراً بأداء اسهم التأمين والمصارف بعدما تراجعت بورصة وول استريت في التعاملات المبكرة بالرغم من تراجع أعداد البطالة في الولايات المتحدة خلال شهر سبتمبر إلا أن مواصلة الشركات تحذيرها من تراجع أرباحها أدي إلي انخفاضها. وأنهي مؤشر الفاينينشيال تايمز 100 ببورصة لندن متراجعاً بنحو 2.1% ليصل إلي 3799.1 نقطة فيما فقد مؤشر كاك 40 ببورصة باريس 3.3% ليبلغ 2765.9 نقطة كما انخفض مؤشر اكستر داكس ببورصة فرانكفروت للتداولات الإلكترونية بمقدار 3.6% ليغلق علي 2712.18 نقطة.

    وفقدت شركة أسهم أليانز الألمانية وهي أكبر شركة أوروبية للتامين 8.1% من قيمتها ليصل سعر السهم إلي 79.42 يورو ببورصة فرانكفورت فيما تراجعت الشركة الثانية أوروبياً (ايه أكس ايه) بمقدار 7.9% مسجلاً 10.02 يورو للسهم في بورصة باريس. وفي باقي البورصات الأوربية هبط مؤشر "ايه إي أكس" ببورصة امستردام بمقدار 2.6% وكذلك مؤشر "اس ام أي" في بورصة زيورخ بنسبة 2.3% كما فقد مؤشر "أم أي بي 30" 2.9 بالمائة.

    من ناحية اخري تراجع مؤشر أف تي يور توب الأوسع نطاقاً والذي يشمل أسهم أكبر من 300 شركة أوروبية بنسبة 2.1% وكانت كل من قطاعات التأمين والمصارف وتكنولوجيا المعلومات والأدوية الفرعية من أبرز الخاسرين. وتزايد حدة التراجع بالبورصات الأوروبية عقب إرتداد البورصة الأمريكية علي أعقابها أثر جولة جديدة من تحذير تراجع أرباحها من جانب شركات كبري في قطاع الأدوية والتكنولوجيا الأمر الذ محي تأثير الأنباء الواردة عن تراجع نسبة البطالة بشكل أفضل مما هو متوقع. وقاد قطاع التأمين عمليات البيع يوم الجمعة وكان قطاع التأمين قد مني بصدمة شديدة مؤخراً نتيجة التراجع الذي شهده السوق حيث لدي شركات التأمين استثمارات كبيرة في الأسهم.