للتصحيح هدف وللسقوط ألف هدف بقلم / محمد الهاجري

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة showbiz, بتاريخ ‏31 مارس 2006.

  1. showbiz

    showbiz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولــة الكـــــــويت
    للتصحيح هدف وللسقوط الف هدف


    للتصحيح هدف وللسقوط ألف هدف

    بقلم / محمد الهاجري
    الـتاريخ : 30/03/2006

    للتصحيح هدف وللسقوط ألف هدف ​

    في اعقاب نزول مؤشر البورصة الكويتية في الايام الماضية بعد ان هوي مؤشر السوق الى اكثر من 20% خلال فتره قصيره فلم يهتز سعر برميل النفط ولم تقم حربا عسكرية في المنطقة ولم يحدث أي تفجير ارهابي لا سمح الله لأن اسعار الاسهم لها حساسية مفرطة في الاحداث السياسية والاقتصادية ، ولكن جرى مالم يكن بالحسبان من صانعي السوق لتأكيد بمسار أخر يرغبون الاتجاه نحوه ولابد ان نرضى بالواقع ولا نجعل انفسنا الفريسة السهلة واللقمة الصائغه فهم المتسبب الرئيسي بالصعود الجنوني والهبوط الحاد .

    ومن هذا المنطلق توالت التداعيات على النظرة المستقبلية للمستثمرين في ربحية الشركات في الربع الاول وهبوط مؤكد لأرباح الصناديق الاستثمارية خلال هذى الفتره وخروج العديد من المستثمرين بتزايد توزيعات المنح بنسبة تتجاوز النقدي عند معظم الشركات مما ساعد على البيع الكبير وتولد الاحساس لدي نسبة من المستثمرين ان الطفرة والدورة الاقتصادية انتهت مما قد يسبب في هجرة الاموال من جديد بدلا من استقطاب المزيد وعدم قدرة السداد من نزول اسهم الاجل عند البعض كلها اسباب لعبها من يتمني نزول السوق لهذا المستوي وبهذا القدر الكبير خلال الفترة القصيرة الماضية .

    فبعد ان رأينا انحراف المجاميع الاستثمارية نحو المضاربة كانت البداية التشاؤمية وجعل السوق سوق مضاربة بدلا من سوق استثماري كما شاهدنا في الايام السوداء الماضية في الفرق بين المعروض والمطلوب وهنا كانت البداية الخاطئة أو البداية لأنعكاس التفاؤل الى تشاؤم ، لو نظرنا لهدف وجود البورصات في جميع الدول لرأينا ان الهدف هو الاستثمار بربحية منطقية تعود بعائد سنوي بين 20-30% وهذى النسبة تعد افضل من الودائع النسبية في البنوك وهذا ما ينشط دور الاستثمار في البورصة ويقلل من شأن الودائع والمستثمر الناجح يقيس بعد هذى النسبية في الربح على فوائض في الارباح يزيد من نسب الكاش في المحفظة وتقليل من العملية الاستثمارية حتي يجني ارباحه ويستقر الوضع التصحيحي والان تغير الحال بدأت تقل نسبية الربحية في الاسهم وزيادة في نسب الفائده ، ولكن ما حدث هو عكس ذلك فكيف نفرق بين التصحيح والانهيار ، وما نراه الان هو تحكم فئة محدودة بمسار السوق ونوع من تصفية الحسابات وضياع الفئة الكبري من المستثمرين بين احضانهم .

    ولابد أن نأخذ بالدر وس المستفاده من الاسواق العالمية وكما هو معروف من ازمات وقعت في تلك الاسواق من تجارب سقوط الداو جونز في يوم الاثنين الاسود عام 87 وانهيار السوق الارجنتيني والياباني قبل اشهر بأن النزول من القمة اسهل بكثير من الصعود اليها ، وهنا كان للكبار الدور الرئيسي في نشأت الاسعار من جديد وضخ السيولة المتواضعه بعد ان كانت قاسية بما تعنيه الكلمة فهؤلاء الكبار لم تكن نظرتهم بعيده فسنرى ذلك خلال الاسابيع القادمة على قدر كبير من التشاؤم فعدم الاستفاد من الخطأ اعظم من الوقوع فيها والاستمرار على نفس الوتيره .

    في السابق كنت دائما انظر للتفاؤل بسبب المحفزات الاستثمارية من جميع جوانبها في البلد وخبرة متداوليه ولكن الان تغيرت النظرة بعد سقوط التفاحه من اعلى الشجرة والان يجب أن نعيد الصياغ والاستفادة من التجارب والاخطاء اذا كان لنا هدف والا الانحدار سيبقي الاقوي لكي لا نقع في غيبوبة سوق الاسهم .

    محمد الهاجري
    رئيس فريق دريال للتحليل الفني .



     
  2. MH For Ever

    MH For Ever عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 يونيو 2005
    المشاركات:
    1,453
    عدد الإعجابات:
    0
    للتصحيح هدف وللسقوط ألف هدف بقلم / محمد الهاجري

    الـتاريخ : 30/03/2006

    للتصحيح هدف وللسقوط ألف هدف

    في اعقاب نزول مؤشر البورصة الكويتية في الايام الماضية بعد ان هوي مؤشر السوق الى اكثر من 20% خلال فتره قصيره فلم يهتز سعر برميل النفط ولم تقم حربا عسكرية في المنطقة ولم يحدث أي تفجير ارهابي لا سمح الله لأن اسعار الاسهم لها حساسية مفرطة في الاحداث السياسية والاقتصادية ، ولكن جرى مالم يكن بالحسبان من صانعي السوق لتأكيد بمسار أخر يرغبون الاتجاه نحوه ولابد ان نرضى بالواقع ولا نجعل انفسنا الفريسة السهلة واللقمة الصائغه فهم المتسبب الرئيسي بالصعود الجنوني والهبوط الحاد .

    ومن هذا المنطلق توالت التداعيات على النظرة المستقبلية للمستثمرين في ربحية الشركات في الربع الاول وهبوط مؤكد لأرباح الصناديق الاستثمارية خلال هذى الفتره وخروج العديد من المستثمرين بتزايد توزيعات المنح بنسبة تتجاوز النقدي عند معظم الشركات مما ساعد على البيع الكبير وتولد الاحساس لدي نسبة من المستثمرين ان الطفرة والدورة الاقتصادية انتهت مما قد يسبب في هجرة الاموال من جديد بدلا من استقطاب المزيد وعدم قدرة السداد من نزول اسهم الاجل عند البعض كلها اسباب لعبها من يتمني نزول السوق لهذا المستوي وبهذا القدر الكبير خلال الفترة القصيرة الماضية .

    فبعد ان رأينا انحراف المجاميع الاستثمارية نحو المضاربة كانت البداية التشاؤمية وجعل السوق سوق مضاربة بدلا من سوق استثماري كما شاهدنا في الايام السوداء الماضية في الفرق بين المعروض والمطلوب وهنا كانت البداية الخاطئة أو البداية لأنعكاس التفاؤل الى تشاؤم ، لو نظرنا لهدف وجود البورصات في جميع الدول لرأينا ان الهدف هو الاستثمار بربحية منطقية تعود بعائد سنوي بين 20-30% وهذى النسبة تعد افضل من الودائع النسبية في البنوك وهذا ما ينشط دور الاستثمار في البورصة ويقلل من شأن الودائع والمستثمر الناجح يقيس بعد هذى النسبية في الربح على فوائض في الارباح يزيد من نسب الكاش في المحفظة وتقليل من العملية الاستثمارية حتي يجني ارباحه ويستقر الوضع التصحيحي والان تغير الحال بدأت تقل نسبية الربحية في الاسهم وزيادة في نسب الفائده ، ولكن ما حدث هو عكس ذلك فكيف نفرق بين التصحيح والانهيار ، وما نراه الان هو تحكم فئة محدودة بمسار السوق ونوع من تصفية الحسابات وضياع الفئة الكبري من المستثمرين بين احضانهم .

    ولابد أن نأخذ بالدر وس المستفاده من الاسواق العالمية وكما هو معروف من ازمات وقعت في تلك الاسواق من تجارب سقوط الداو جونز في يوم الاثنين الاسود عام 87 وانهيار السوق الارجنتيني والياباني قبل اشهر بأن النزول من القمة اسهل بكثير من الصعود اليها ، وهنا كان للكبار الدور الرئيسي في نشأت الاسعار من جديد وضخ السيولة المتواضعه بعد ان كانت قاسية بما تعنيه الكلمة فهؤلاء الكبار لم تكن نظرتهم بعيده فسنرى ذلك خلال الاسابيع القادمة على قدر كبير من التشاؤم فعدم الاستفاد من الخطأ اعظم من الوقوع فيها والاستمرار على نفس الوتيره .

    في السابق كنت دائما انظر للتفاؤل بسبب المحفزات الاستثمارية من جميع جوانبها في البلد وخبرة متداوليه ولكن الان تغيرت النظرة بعد سقوط التفاحه من اعلى الشجرة والان يجب أن نعيد الصياغ والاستفادة من التجارب والاخطاء اذا كان لنا هدف والا الانحدار سيبقي الاقوي لكي لا نقع في غيبوبة سوق الاسهم .

    محمد الهاجري
    رئيس فريق دريال للتحليل الفني .
     
  3. knpc

    knpc عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 ابريل 2005
    المشاركات:
    31
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يعطين العافيه يابوزايد (اشلون الربع بالمختبر يابوزايد- اخوك بواحمد)
     
  4. كويتي

    كويتي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2003
    المشاركات:
    123
    عدد الإعجابات:
    0
    التصحيح امر طبيعي في كل الاسواق
    من التصحيح ( البسيط او المتوسط او العنيف (المسمى انهيار ))
    ولكن الامر المهم
    1) وقت الدخول لشراء

    2) وقت الخروج ( جني ارباح او وقف خسائر)

    ومن لاحظ المحلل خالد الحربي في مقابلة cnbc
    قال الاسعار رخيصة ولكن السوق لم يعطي اشارة دخول
     
  5. ebjad

    ebjad عضو محترف

    التسجيل:
    ‏29 أغسطس 2005
    المشاركات:
    1,543
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكويت
    كيف نستفيد من الدروس والعبر

    أحسنت تحليلا أخي محمد الهاجرى ولكن هل نستفيد من الدروس والعبر أم ننسى أو نتناسى ما جرى لنا خلال الاشهر الثلاثة الماضيه . ما حدث يفوق كل ما يقال عن التصحيح بما يعينيه من كلمه ولا نبالغ أن قلنا أنه يفوق انهيارات الاسواق في حالة الكوارث والحروب . أنه الطمع والجشع في تنظيف محافظ الصغار والاستفاده من الظروف المحيطه بالدول الخليجيه المجاوره للمقارنه بما يحدث هناك حتى لا يبحث عن السبب الحقيقي لضغط السوق وتنزيله .
    انهم يرجعون البعض من الاسباب لما يفعله صغار المستثمرين في السوق من مضاربات انفعاليه غير مدروسه , هم الكبار يقولون ذلك ولكن هيهات بين الخطأ والصواب . أن الصغار ما هم الا العوبه في يد قادة توجيه الاقتصاد فأسهم الصغار كما تحلو التسميه تؤخذ منهم بأسعار بخصه ويعاد بيعها عليهم بأسعار باهضه أنه الفارق السعرى بين رحلتي الصعود والهبوط . أن صغار المستثمرين يؤمنون بلعبة الحظ ولم يتعلموا المبادئ الاساسيه للتحليل الفني وجهلهم بهذا العلم ساعد الكبار على الاستفاده منهم . كلنا نعرف أن التجاره عموما لها أصول فنيه وعلميه وهي فن ومهارة البيع والشراء ألم يحن وقت المواجه بالعلم والخبره ؟ أتمنى ذلك بعد مرور هذه الازمه . والسلام
     
  6. سهم مضاربة

    سهم مضاربة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    245
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يعطيك العافيه كلام منطقي