الاقتصاد الأميركي يحقق نموا بمقدار 3.1%

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة تقني, بتاريخ ‏1 نوفمبر 2002.

  1. تقني

    تقني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2002
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    حقق الاقتصاد الأميركي نموا بمقدار 3.1% في الربع الثالث من العام الجاري الذي بدأ من يوليو/ تموز وانتهى في سبتمبر/ أيلول، مسجلا نسبة تفوق مثلي معدل النمو الذي سجل في الربع الثاني من السنة وبلغ 1.3%.

    ورغم ذلك فقد جاء النمو أقل من المتوقع، إذ كان المحللون يتوقعون نموا اقتصاديا في الربع الثالث يصل إلى 3.7%، وعزت وزارة التجارة أسباب ارتفاع الناتج المحلي إلى عاملين رئيسيين هما إنفاق المستهلكين خاصة على السيارات، وتباطؤ الاستيراد.

    وقالت الوزارة إن إنفاق المستهلكين نما بمعدل سنوي يبلغ 4.2% في الربع الثالث، مرتفعا عن الربع الثاني الذي سجل 1.8%. وإذا ما أخذنا الربع الثالث من العام الحالي بالحسبان, يكون إجمالي الناتج الداخلي الأميركي ارتفع خلال أربعة فصول متتالية بعد الانكماش الذي سجله عام 2001.

    من ناحية أخرى أظهرت دراسة صدرت اليوم أنه ليس من المتوقع أن ترفع الشركات الأميركية معدلات تعيين الموظفين الجدد في الأشهر القليلة المقبلة، وأنها خفضت إنفاقها رغم ارتفاع الطلب على منتجاتها وخدماتها في الربع السابق.

    وأظهرت الدراسة ربع السنوية التي يعدها الاتحاد القومي لاقتصاديات الأعمال أن من بين 108 شركات شملتها الدراسة كان عدد الشركات التي سرحت عمالة أكبر من عدد الشركات التي عينت عاملين جددا في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول. كما من المتوقع أن يستغني المزيد من الشركات عن موظفين في الأشهر الستة المقبلة.

    المصدر الجزيرة