مقال ناري لـ(د.العبد الكريم) : يخرب بيتك يا قانون .. ! (عن هـيئة سوق المال) منقول

الموضوع في 'السوق السعودي للأوراق الماليه' بواسطة مشارى الجزيره, بتاريخ ‏18 ابريل 2006.

  1. مشارى الجزيره

    مشارى الجزيره عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 أكتوبر 2003
    المشاركات:
    444
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    مقال ناري لـ(د.العبد الكريم) : يخرب بيتك يا قانون .. ! (عن هـ،،ـيئة سوق المال)

    --------------------------------------------------------------------------------

    إذا أردت استفزاز هـ،،ـيئة سوق المال فإنك حقاً تفعل المستحيل؛ لأن الضرب في الميت حرام...
    هـ،،ـيئة سوق المال هي استكبار في الأرض ومكر سيئ، ونحن مطمئنون أن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله.
    مطمئنون يا سادة أعضاء الهـ،،،ـيئة الموقرة إلى أن السحر ينقلب على الساحر، ويوماً ما ستتجلي الحقائق، وسيكون الانتقام عنيفاً وقاسياً، وأرجو ألاّ يكون دموياً.
    هذه ليست رسالة تهديد!!
    إنها الواقعية كما أعتقد؛ إذ لكل فعل عنيف رد عنيف قد يساويه وقد يزيد عليه.
    الإحساس الميت لدى الهيئة والتعالي والاستكبار والتنطيش والتجاهل...
    الاستهبال الأسبوعي والمكايدة اليومية والاستعراض الدكتاتوري والتصريحات الباهتة...
    كلها أثمان باهظة وفاتورة مكلفة، تنعكس سلباً إلى ما لا تُحمد عقباه.
    زدْ على ذلك إغلاق شبه تام لجمعيات التعبير والتنفيس (الحقيقية)، يتبعه ضغط ثم المصير حتماً إلى انفجار لا نعلم حجمه، أو مقداره، لكننا متأكدون أنه نوع مدمر.
    قد يكون الدمار نفسياً.
    وقد يكون الدمار انتحاراً.
    وقد يكون الدمار طلاقاً.
    وقد يكون كارثة سياسية، تماماً كما يحدث الضغط على المؤشر، حتى يهبط إلى القاع ويتم تركيع السوق بالكامل، ثم يتنظر الناس بعد ذلك أمراً ملكي عله أن يبعد شبح الكارثة السياسية لا سمح الله.
    المواطن السعودي يا سادة، يا أعضاء الهـ،،ـيئة، مواطن كريم تربّى على معانٍ إيمانية عظيمة: متصدق ومنفق.
    لديه لمسات عاطفية جبّارة.
    يحن على البعيد.
    يمسح دمعة اليتيم.
    بسيط إلى حد لا يصدق.
    يحسن الظن في كل شيء وهذه سذاجة.
    لكنها من وجه آخر، تخبر عن إنسان يحمل قيماً، ولا يريد الذي يسمونه قانوناً.
    هذا قدره
    ولكل شيء قدر!
    ومواطن بكل هذه المواصفات، لا يجد من يحميه!! ولا يعرف كيف ينتصف لنفسه!!
    قد أكلت المساهمات العقارية نصف ماله.
    وأكل توظيف الأموال بعضه.
    ثم أتت قوانين الهيئة لتستأثر بفتاته، ولتضيف إلى مأساته بيع تسهيلاته؛ ليبقى عائلاً يبحث عن سكن في نادي خط الفقر.
    لن أقول: إن الهـ،،،ـيئة جاءت لحماية عشرة ملايين مستثمر؛ فهذا لغو، وأتمنى منها أن ترفع قضية عاجلة ضد هذه التهمة، ويا ليتها تفعل ولن تفعل.
    فهي لا تبحث عمّن يجرّمها؛ لأنها تدرك في داخلها معنى أكبر من الجريمة، وتعرف أنها تُحمى من سلطة النظام الذي أكّد في عزّ الإنهيار المالي والنفسي أنه يدعم جميع قراراتها!! (إحباط) شعرت يومها أن الحيوانات في مرابعها أكثر إحساساً بوجودها مني كمواطن.
    وللأسف الشديد ليس لدى الهيئة جواب على كل باقعة إلا أن قانون الهـ،،ـيئة هيك! يعني من لا يعجبه القانون فأمامه بحر من كل جهة فليشرب وليستمتع!!
    وحينها تسمع في داخلك صوت يصرخ: يخرب بيتك يا قانون!!
    مالكم كيف تحكمون؟!
    تُشهرون أسماء الشركات التي تعلّق بها آلاف مؤلفة، وتتكتمون على أسماء المتحايلين.
    يا تُرى هل يجوز في قانون الشرف أن يغتصب رجل امرأة، ثم يُعلَن اسم المرأة بالتفصيل ويُحتفَظ باسم الغاصب لحين انتهاء التحقيق؟!
    أين في قانون الشرف: سحق الصغار حتى يخاف الكبار!!
    هذه جاهلية لم يعرفها أبو لهب، ولم تكن من وسواس إبليس
    وإذا كانت الهـ،،ـيئة تحتج بالقانون، فمتى كان القانون عندنا سيداً للموقف؟
    نحن نتقن الفوضى والتسيّب، وحكم القويّ على الضعيف، ولا نعرف من القوانين إلا أنها تُطبّق على الضعفاء، ومن لا سند له يحميه.
    كنا نتمنى أن هناك قانوناً يحكم ويضرب على يد السفيه، حتى لا نرى متحدثاً منهم يخرج على الفضائيات ليزيد معدلات الموت البطيء!
    وإذا كانت الهـ،،ـيئة ترى عملها عملاً مقنناً فأين موافقة قانونهم لعقود المعاملات في الشريعة التي تبطل عقود الغرر، وتجيز بل توجب تدخّل أعلى سلطة في ...... لمنع الضرر، وهم يحتجون على امتناع ...... من التدخل بأن جميع قوانين سوق المال في العالم تمنع التدخّل؟ يعني مرجعيتنا قوانين سوق المال في العالم، ومع التسليم جدلاً بأن قوانين سوق المال العالمية تُعدّ مرجعاً، فإن قوانين هـ،،ـيئة سوق المال السعودية لا تصح -جدلاً ولا منطقاً- أن تكون معياراً للعمل؛ فإن تطبيقاتها الحالية تدل على سوء انتقائها، ولا جدال في سوء تطبيقهم، لكن التطبيق مهما تحسّن فإن المشكلة في ظني تتعلق بنوعية ما تقنّن لديهم، والمشكلة الأسوأ أن قانون هـ،،ـيئة سوق المال بلا ضمير وانعدام شبه تام لمعاني الإنسانية، في بلد يعتز بالقيم أكثر من اعتززاه بتطبيق القانون حتى لو كان ضده!
    المصدر : موقع الإسلام اليوم !​

    http://www.islamtoday.net/articles/...=185&artid=7104
     
  2. aboyousef

    aboyousef عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 يونيو 2004
    المشاركات:
    1,730
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    كلام رائع وقوي
    لكن
    لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي
     
  3. tma215

    tma215 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 فبراير 2006
    المشاركات:
    1,236
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    :)


    الله
     
  4. tma215

    tma215 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 فبراير 2006
    المشاركات:
    1,236
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    :)


    الله يعطي الكاتب والناقل العافية
     
  5. عبدالله القحص

    عبدالله القحص عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    504
    عدد الإعجابات:
    0
    بارك الله فييييييييييييييييك

    كلام دكاتره بحق