بوش يحذر إيران من عمل عسكري إن واصلت تحديها للمجتمع الدولي ( اخبار قديمه )

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة راعي الحقوق, بتاريخ ‏1 مايو 2006.

  1. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    طهران تصر على تخصيب اليورانيوم وانهيار المحادثات مع أوروبا وشيك
    بوش يحذر إيران من عمل عسكري إن واصلت تحديها للمجتمع الدولي

    القدس - رويترز: قال الرئيس الامريكي جورج بوش في التلفزيون الاسرائيلي انه قد يبحث استخدام القوة كملاذ أخير للضغط على ايران للتخلي عن برنامجها النووي.
    وقال بوش الذي كان يتحدث في مزرعته في كروفورد بولاية تكساس في مقابلة اذيعت أمس «كل الخيارات مطروحة على المائدة».
    وعندما سئل ان كان ذلك يتضمن استخدام القوة رد بقوله «كما قلت جميع الخيارات مطروحة على المائدة. واستخدام القوة هو الخيار الاخير لاي رئيس وكما تعلمون استخدمنا القوة في الماضي القريب لتأمين بلادنا».
    واستأنفت ايران العمل في وحدة تحويل اليورانيوم يوم الاثنين بعد ان رفضت عرضا للاتحاد الاوروبي بمنحها حوافز سياسية واقتصادية مقابل التخلي عن برنامجها النووي.
    وتقول ايران انها تهدف الى انتاج كهرباء وتنفي اتهامات غربية بأنها تسعى الى صنع قنبلة نووية.
    وأوضح بوش انه مازال يأمل في حل دبلوماسي مشيرا الى ان بريطانيا والمانيا وفرنسا كانت رائدة في التعامل مع ايران.
    وأعربت واشنطن في الاسبوع الماضي عن استعدادها لاعطاء المفاوضات بشأن برنامج الاسلحة الايرانية المشتبه به مزيدا من الوقت قبل انتهاج خط أكثر تشددا مع طهران.
    وقال بوش لقناة التلفزيون الاسرائيلي الاولى المملوكة للدولة «في جميع الاحوال نريد ان تنجح الدبلوماسية ولذلك فاننا نقوم بجهود محمومة في المسار الدبلوماسي وسنرى ان كنا سننجح أم لا».
    وكان بوش قد صرح في السابق أيضا بأن الولايات المتحدة لم تستبعد امكانية توجيه ضربات عسكرية.لكن مسؤولين امريكيين قللوا من شأن تكهنات وسائل اعلام في وقت سابق من العام الحالي بأنهم يخططون لعمل عسكري ضد ايران.
    وقال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الجمعة ان المفاوضات مازالت ممكنة مع ايران بشرط ان يعلق الايرانيون انشطتهم النووية.
    ودعا مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالاجماع ايران يوم الخميس الى وقف الانشطة النووية الحساسة إلا أن إيران رفضت ذلك واعتبرت الطلب إهانة.
    وقال دوست بلازي ان الخطوة التالية ستكون في الثالث من سبتمبر القادم عندما يرفع محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا بشأن أنشطة ايران.واذا واصلت ايران تحدي المطالب الدولية سيعقد اجتماعا ثانيا للوكالة حيث ستسعى اوروبا وواشنطن الى احالة ايران الى مجلس الامن الدولي الذي يمكنه فرض عقوبات على طهران.
    قال نائب رئيس البرلمان الايراني محمد رضا باهونار أمس إنه لا مجال للحل الوسط حول منشأة أصفهان لتحويل اليورانيوم على الرغم من المهلة التي أعطتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإيران لإغلاق أصفهان.
    وقال باهونار، وهو أحد المعاونين المقربين من الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، لوكالة أنباء فارس الايرانية: إن أية مفاوضات مقبلة مع الاتحاد الاوروبي يجب أن تركز فقط على إعادة تشغيل منشأة ناتانز لتخصيب اليورانيوم بوسط إيران.
    وعلى الرغم من أن إيران دائما ما تؤكد أن برنامجها النووي أغراضه سلمية إلا أن الغرب يخشى أن تجرى العملية ذاتها لصنع قنابل ذرية.

    دبلوماسيون أوروبيون

    ولم يتبق للمفاوضين الاوروبيين سوى بدائل محدودة إقناع ايران بوقف العمل في الانشطة النووية الحساسة وربما يتعين عليهم التوصل الى تفاهم مع طهران بشأن مواصلة برنامجها النووي بينما توشك المحادثات المستمرة منذ عامين على الانهيار.
    ويقول دبلوماسيون في الاتحاد الاوروبي في احاديث غير رسمية: ان استئناف ايران للانشطة النووية الحساسة في الاسبوع الماضي لن يؤدي الا الى انهاء محادثاتها مع الثلاثي الاوروبي الذي يضم بريطانيا وفرنسا وألمانيا التي كانت تسعى لمنع ايران من انتاج قنبلة نووية.
    وقال دبلوماسي بالاتحاد الاوروبي «من الصعب أن نرى استئناف هذه العملية دون أن تجري ايران تغييرا كبيرا صادقا وهو يبدو لي من موقعي امرا مستبعدا».
    ويقول بعض المحللين ان تغير المناخ في طهران منذ انتخابات الرئاسة في يونيو الماضي يجعل تقييم نوايا ايران أكثر صعوبة مع احتمال احالة الملف الى مجلس الامن وهي خطوة قد تؤدي الى فرض عقوبات.
    واتخذت ايران التي لجأت الى أساليب حافة الهاوية خلال محادثاتها مع الاتحاد الاوروبي موقفا أكثر تشددا منذ انتخاب الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد الذي يخشى الاوروبيون من أنه قد يبدأ فترة من المشاعر المعادية للغرب الاكثر تشددا.
    غير أن الدبلوماسيين ليسوا متأكدين مما اذا كان استئناف ايران العمل في انتاج الوقود النووي حيلة تفاوضية أم نهج جديد.
    ولا يشك سوى قليل من المحللين في تصميم ايران على تطوير برنامج نووي سواء كان مدنيا خالصا أم لأغراض أخرى.
    قال وين باون من كينجز كوليدج بلندن «الواقع هو أنه سيكون لايران برنامج نووي... وأن الدبلوماسية الاوروبية على الاقل عطلته لمدة عامين».


    بريطانيا والمفاوضات

    ويسعى الاتحاد الاوروبي الى إلزام ايران بوقف أنشطتها النووية بتقديم حوافز اقتصادية وعروضا بالحصول على كهرباء بينما هدد بإحالة الملف لمجلس الامن الدولي.
    لكن ثبت عدم نجاح اسلوب العصا والجزرة لأن واشنطن فقط هي القادرة على تقديم الاتفاقات والتكنولوجيا التي تحتاجها ايران في حين أنها تشكل أيضا تهديدا عسكريا.
    وتقول لندن ان هناك «طريقا غير تصادمي مطروح» لكن بشرط أن توقف ايران مرة أخرى جميع أنشطتها المتعلقة بالوقود النووي.
    وتتواصل الدبلوماسية الاوروبية بشكل محموم لتدعيم الموقف الاوروبي وسط مخاوف من عدم التزام ايران.
     
  2. انور النقوشي

    انور النقوشي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 فبراير 2006
    المشاركات:
    827
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    يوم بسوق واجف و يوم بسوق المقاصيص
    اخوي الخبر منقول من اي وكاله انباء؟
     
  3. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    ايران تلوح بمنع نفط الخليج اذا تعرضت لعقوبات دولية

    رداً على تصريحات بوش ضدها
    ايران تلوح بمنع نفط الخليج اذا تعرضت لعقوبات دولية

    حذرت لجنة الطاقة في البرلمان الايراني امس من انها ربما تستخدم «النفط كسلاح سياسي» في مواجهة العقوبات المحتمل ان يفرضها مجلس الأمن على ايران لاصرارها على رفض طلبات مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوقف برنامجها النووي كاملا واعادة الاختام الى منشأة اصفهان.
    وقال نائب رئيس اللجنة شكر الله عطار لوكالة «مهر» الايرانية «اذا فرضت عقوبات على ايران بطريقة هددت مصالحنا الوطنية فانه «يتعين استخدام النفط كأداة سياسية».
    واضاف النائب بالبرلمان انه اذا تضمنت العقوبات حظرا على الصادرات النفطية الايرانية فان ايران لن تسمح بتصدير اي نفط من المنطقة، اي من منطقة الخليج.
    وبينما لم يوضح ما اذا كان الاجراء سيشمل منع دول الخليج العربية من تصدير النفط قال النائب ان الاوروبيين «يخلقون ازمة في الاقليم».
    وقال رئيس لجنة الطاقة كمال داتشيار ان البرلمان الايراني يرغب في الغاء اتفاق باريس مع الترويكا الاوروبية اذا واصلت الولايات المتحدة واوروبا تهديداتها لايران.
    ويبدو ان هذا الموقف الايراني جاء ردا على تصريحات للرئيس الامريكي جورج بوش قال فيها انه يبحث استخدام القوة كملاذ اخير للضغط على ايران للتخلي عن برنامجها النووي.
    وقال بوش الذي كان يتحدث في مزرعته في كروفورد بولاية تكساس في مقابلة اذيعت أمس السبت «كل الخيارات مطروحة على المائدة.»وعندما سئل ان كان ذلك يتضمن استخدام القوة رد بقوله «كما قلت جميع الخيارات مطروحة على المائدة.واستخدام القوة هو الخيار الاخير لاي رئيس وكما تعلمون استخدمنا القوة في الماضي القريب لتأمين بلادنا».
    وفي رد مباشر على تصريحات بوش استبعد المستشار الالماني غيرهارد شرودر أمس اللجوء الى القوة العسكرية لارغام ايران على تعليق نشاطاتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم معتبرا ان الخيارات العسكرية ليست مفيدة في شيء.
    وصرح المستشار الالماني الاشتراكي خلال مهرجان انتخابي في هانوفر (شمال) «فلنترك الخيارات العسكرية جانبا، لقد اختبرناها وتبين انها لا تساوي شيئا».
    وفي مقابلة تنشرها اليوم صحيفة «بيلد ام سونتاغ»اعتبر شرودر «الخيار العسكري خطيرا جدا ولذلك بامكاني ان استثني بشكل اكيد ان تشارك فيه اي حكومة المانية اترأسها».
    وقال دبلوماسي بالاتحاد الاوروبي «نعمل الان لضمان أن تظل ايران في الحظيرة ونحشد الدعم لاحالة /الملف/ لمجلس الامن.»ومع هذا فان الدبلوماسيين الغربيين ليسوا واثقين من تأييد الصين وروسيا لاي عقوبات تفرضها الامم المتحدة على طهران وفي هذه الحالة فان الاتحاد الاوروبي قد يفرض العقوبات الخاصة به.
    ويتوقع عدد من المحللين عودة للمفاوضات على المدى البعيد على الاقل لان المخاطر شديدة.
    قال مارك ليونارد من مركز الاصلاح الاوروبي بلندن «الدبلوماسية ستعود في لحظة ما لان أحدا لا يريد أن يكون لايران برنامج نووي غير مقيد».
    وتتجه الانظار الى يوم الثالث من الشهر المقبل حيث سيقدم رئيس اللجنة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تقريرا عن مدى اذعان ايران لمطالب اجتماع فيينا الخميس.
     
  4. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0

    أخوي أنور الخبرين هذول من جرايد الكويت بتاريخ 14 اغسطس الماضي أيام ما كان السوق مولع و طاير

    و من هالأخبار وايد و بشكل يومي حزتها

    و مثل ما شفنا ما تأثر السوق حزتها صعود صاروخي و لا رد على تصريحات ايران و أمريكا النارية و لا اعار اي اهتمام حق الكلام الداير بالعكس كان السوق شهر 8 اللي طاف بأفضل حزاته

    شمعنى الحين الناس ما تحلف الا براس القضية النووية الايرانية و تعتبرها السبب الأكبر و الاهم بنزول السوق ؟؟؟؟؟:confused:

    صج سوقنا عجبه و الاعجب المحللين اللي فيه

    مرة قالوا شفط سيوله

    و مرة تلاعب بالأرباح و ارباح غير محققه

    و مرة توزيعات شينه

    و مرة خلاف ادارة السوق و الوزير

    و مرة ارباح الربع الأول مو بمستوى 2005

    و مرة ملف ايران النووي


    ما نخلص الا لما نقط عقولنا باكياس زبالة حشاكم و نوقف تفكير

    الله المستعان
     
  5. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    ايران تحذر أمريكا من مهاجمتها وتهدد اوروبا باستئناف برنامجها النووي وتتهم واشنطن ولند

    نجاد يقدم لمجلس الشورى حكومة من المتشددين: متقي للخارجية وسعيدلو للنفط
    ايران تحذر أمريكا من مهاجمتها وتهدد اوروبا باستئناف برنامجها النووي وتتهم واشنطن ولندن بأحداث عربستان


    طهران- وكالات: حذرت ايران امس الولايات المتحدة من انها سترد على اي هجوم محتمل قد يقرره الرئيس الاميركي جورج بوش للحؤول دون امتلاك الجمهورية الاسلامية السلاح النووي في حين قدم الرئيس الايراني محمود نجاد تشكيل حكومته الى مجلس الشورى.
    وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي في اول رد لطهران على تصريحات بوش الذي لم يستبعد اللجوء الى القوة ضد ايران في الملف النووي «فليعلم بوش ان قدراتنا اوسع من قدرات الولايات المتحدة».
    لكنه اوضح «نعتقد ان الولايات المتحدة لن ترتكب خطأ من هذا القبيل».
    ورفض الرئيس الاميركي استبعاد اللجوء الى القوة ضد ايران التي اعلنت استئناف نشاطاتها النووية الحساسة لانتاج وقود المحطات المدنية والتي قد تستخدم لاغراض عسكرية.
    واعلن بوش في حديث الى التلفزيون الاسرائيلي العام الجمعة «كل الخيارات مطروحة.ان اللجوء الى القوة هو آخر خيار بالنسبة للرئيس.تعرفون اننا استخدمنا القوة في الماضي القريب لضمان امن بلادنا».
    واضاف «لا اريد ان استخدم القوة الا كخيار اخير من اجل ضمان امن البلاد ومنح الناس فرصة العيش في مجتمعات حرة».
    واعلن آصفي ان ايران لن تتراجع عن استئناف نشاطاتها النووية الحساسة وحذرت الاتحاد الاوروبي من ان موقفه المقبل سيكون «حاسما»في القرار الذي ستتخذه للمضي قدما قبل استئناف عملية التخصيب.
    واكد امام الصحافيين ان استئناف تحويل اليورانيوم «غير قابل للتفاوض»بالرغم من اعتماد الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس قرارا يطالب ايران بالعودة الى تعليق كامل لهذه الانشطة.
    اما بخصوص عملية تخصيب اليورانيوم التي تعتبر حساسة للغاية وتأتي بعد عملية التحويل، قال آصفي ان «النظام لم يتوصل بعد الى توافق».
    واضاف «لكن موقف الاوروبيين وتصرفاتهم في الايام المقبلة سيكون حاسما»في هذا الصدد.


    تظاهرة ضد بريطانيا
    قذف نحو 300 من الطلبة المتشددين السفارة البريطانية في طهران بالطماطم والحجارة امس وهم يهتفون «اطردوا الجواسيس البريطانيين»خلال مظاهرة اقيمت للمطالبة باحترام حقوق ايران النووية.
    وتحطمت بعض نوافذ السفارة خلال المظاهرة لكن الطوق الامني الذي اقامته شرطة مكافحة الشغب حال دون ان يشق المتظاهرون طريقهم الى داخل مجمع السفارة المحاط بالاسوار.
    جاءت المظاهرة التي نظمها طلبة جامعيون من اعضاء ميليشيا الباسيج المتشددة في هذا التوقيت للاحتجاج على الدور الذي قامت به بريطانيا الى جانب فرنسا والمانيا في رعاية قرار تبنته الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس الماضي.
    وقال محمد شفيع في المظاهرة «اذا كانت التكنولوجيا النووية شيئا جيدا فنحن نريد الحصول عليها واذا كانت سيئة فلماذا يقتنيها الغرب»


    اضطرابات الشمال والجنوب
    واتهم آصفي الولايات المتحدة وبريطانيا مباشرة بالوقوف وراء الاضطرابات التي اندلعت مؤخرا في المناطق الحدودية مع العراق والتي تسكنها اغلبية من العرب والاكراد.
    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي امام الصحافيين «لدينا معلومات مفادها ان الولايات المتحدة تتدخل في شمال غرب ايران.ان ذلك غير مقبول وسنحتج قريبا لدى الولايات المتحدة».
    واضاف آصفي «ان الولايات المتحدة وقعت في مستنقع (العراق) ولذلك تسعى الى زرع الاضطرابات في المنطقة».
    واكد ان «حسب معلوماتنا يقف البريطانيون وراء الاضطرابات في خوزستان، وبعض (المشاغبين) تدربوا في قواعد خاضعة للسيطرة البريطانية في العراق»مؤكدا «قدمنا احتجاجا لدى بريطانيا في عدة مناسبات».


    حكومة الرئيس نجاد
    وقدم الرئيس الايراني الجديد محمود أحمدي نجاد امس الى البرلمان تشكيل الحكومة التي يرشحها للمصادقة عليها.
    وينتمي أحمدي نجاد رئيس بلدية طهران السابق الذي حقق نصرا مفاجئا وكاسحا في انتخابات الرئاسة الايرانية التي أجريت في يونيو حزيران الى التيار المحافظ وتعهد بمكافحة الفقر والفساد واتباع سياسة خارجية مستقلة.
    ومن بين الحقائب الوزارية المهمة منح أحمدي نجاد وزارة النفط في ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» لعلي سعيدلو القائم حاليا بأعمال رئيس بلدية طهران.
    وكان سعيدلو الذراع اليمنى لاحمدي نجاد في مجلس بلدية طهران وكان يشرف على ادارة أموال العاصمة.ورغم أنه حاصل على شهادة علمية في الجيولوجيا الا ان العديد من مسؤولي شركات النفط اعربوا عن قلقهم من أنه لا يملك أي خبرة معروفة في مجال صناعة النفط.
    ورشح أحمدي نجاد منوشهر متقي لتولي وزارة الخارجية.وكان متقي سفيرا سابقا لايران في اليابان وتركيا وعضوا في لجنة الشؤون الخارجية والامن القومي بالبرلمان.
    ومثل العديد من المشرعين فان متقي مؤيد صريح لبرنامج بلاده النووي ودعم بشدة خطوة استئناف تحويل اليورانيوم في منشاة أصفهان الاسبوع الماضي وهي الخطوة التي طلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من ايران العدول عنها.
    ويوجد اثنان من رجال الدين فقط في القائمة المؤلفة من 21 وزيرا وهو العدد ذاته في حكومة الرئيس السابق محمد خاتمي.
    ولم يرشح أحمدي نجاد أي امرأة لتولي منصب في حكومته.ولم تكن هناك نساء في حكومة خاتمي أيضا.
    ورشح القاضي السابق غلام حسين محسني ايجه اي لتولي منصب وزير الاستخبارات «الامن الداخلي» فيما اختير النائب السابق لوزير الاستخبارات مصطفى بور محمدي لتولي وزارة الداخلية.


    لاريجاني للملف النووي
    وقال مسؤولون في وقت سابق ان رئيس الاذاعة الايرانية علي لاريجاني سيتولى منصب الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي وسيرأس فريق المفاوضات النووية مع الغرب خلفا لحسن روحاني الذي قاد المفاوضات منذ عام .2003
    ولابد أن يحصل كل وزير مرشح على موافقة البرلمان المؤلف من 290 عضوا بأغلبية بسيطة خلال عملية التصويت كي تفوز الحكومة بثقة المجلس.

    تاريخ النشر: الاثنين 15/8/2005
     
  6. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    أوروبا تنتظر خطاب نجاد لتحديد سياستها إزاء «النووي» الإيراني

    أكدت إمكانية نقل ملفها لمجلس الأمن «إذا لم يتحرك أي شيء»
    أوروبا تنتظر خطاب نجاد لتحديد سياستها إزاء «النووي» الإيراني

    نيويورك ـ ا.ف.ب: استأنف الاوروبيون على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة الخميس حوارا على مستوى عال مع ايران في محاولة للخروج من الازمة حول البرنامج النووي الايراني.
    واكد وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا والمانيا في ختام لقاء مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انهم ينتظرون الخطاب الذي سيلقيه اليوم السبت للحكم على الخطوات التي ستتخذ بشأن الملف النووي الايراني.
    وقال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بعد الاجتماع الذي عقد على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك ان «الاجتماع كان مفيدا، ننتظر الآن الخطاب الذي سيلقيه اليوم «الرئيس الايراني».
    واضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه الفرنسي فيليب دوست بلازي والالماني يوشكا فيشر «سنصغي بانتباه الى ما سيقوله وننطلق منه».
    ويفترض ان يعود احمدي نجاد الذي لم يتطرق الى الملف النووي في خطاب امام المشاركين في قمة الامم المتحدة الاربعاء، الى منبر الجمعية العامة للمنظمة الدولية ليلقي خطابا.
    وقال دوست بلازي «لقد تطرقنا الى الموضوع بكل صراحة»مع الرئيس احمدي نجاد، مؤكدا ان الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الايراني سيحدد السياسة الاوروبية وخصوصا فيما يتعلق بنقل الملف الى مجلس الامن الدولي في حال استمرار المأزق في المفاوضات.
    واضاف «قلنا ان رغبتنا ليست اللجوء الى مجلس الامن الدولي، وان المفاوضات قائمة ويدنا ممدودة لكن على الايرانيين الرد على مقترحاتنا».
    لكنه اكد «سنرى ما يجب علينا ان نفعله»بعد خطاب الرئيس الايراني السبت، موضحا انه «اذا لم يتحرك اي شىء ولم يتغير اي شىء (...) فليس من المستحيل ابدا نقل الملف الى مجلس الامن الدولي».
    وحضر هذا الاجتماع الاول على مستوى عال بين الاوروبيين والايرانيين منذ مايو الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان والممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا وكبير المفاوضين الايرانيين حول الملف النووي علي لاريجاني.
    واكد عنان في بيان ان المحادثات كانت «ودية»وتناولت «ضرورة مواصلة المفاوضات حول المسألة النووية للبحث عن اتفاق متبادل».
    من جهته، حرص احمدي نجاد الخميس على ان يظهر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تعارض بلاده نقل الملف الى مجلس الامن.
    واخيرا اعترف مساعد وزير الخارجية الامريكي للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز الخميس بوجود «خلافات تكتيكية»حول السياسة الواجب اتباعها مع ايران، ملمحا بذلك الى الصين وروسيا وحتى الهند.
    لكنه اكد ان «الاستراتيجية الهادفة الى منع ايران من امتلاك سلاح ذري تتقاسمها الاسرة الدولية بأكملها».
    وقال «هناك خلافات حول التكتيك ولكن في هذه الحالة التكتيك اقل اهمية من الاستراتيجية».
    واكد بيرنز ان ايران «لا تتمتع بأي دعم»في الاسرة الدولية لتطوير برنامج نووي عسكري، مؤكدا ان «الاهم من ذلك هو ان تكون لدينا عملية لاقناع الايرانيين باستئناف المفاوضات».
    وتابع ان هذا الملف بحث في لقاء عقد على هامش قمة نيويورك بين رايس والرئيس الهندي مانموهان سينغ.وقال ان «الهند اكدت بوضوح انها لا ترغب في ان ترى ايران تصبح قوة نووية «عسكرية».
    الى ذلك، صرح متحدث امريكي امس ان الولايات المتحدة حصلت على «موافقة واسعة»من الدول المتقدمة والنامية بضرورة ممارسة الضغوط الدولية على ايران لوقف نشاطاتها النووية التي يمكن ان تؤدي الى انتاج الاسلحة.
    وصرح المتحدث ماثيو بولاند للصحافيين في فيينا «لقد حصلنا على موافقة واسعة من المجتمع الدولي بأن على ايران اعادة تعليق نشاطاتها الحساسة في انتاج الوقود النووي والتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة النووية.

    تاريخ النشر: السبت 17/9/
     
  7. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    إيران تهدّد مجلس محافظي وكالة الطاقة «بسلاح» تخصيب اليورانيوم إذا تمت إحالة ملفها لمج

    نجاد رفض وقف نشاطات التخصيب ومسؤول بالخارجية الأمريكية وصف خطابه «بالعدواني»
    إيران تهدّد مجلس محافظي وكالة الطاقة «بسلاح» تخصيب اليورانيوم إذا تمت إحالة ملفها لمجلس الأمن

    طهران - عواصم - وكالات: حذرت ايران أمس مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من احالة ملفها النووي لمجلس الامن الدولي اليوم، مشيرة الى أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تدفعها للبدء في تخصيب اليورانيوم.
    وقال حميد رضا اصفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي أسبوعي «نصيحتنا للوكالة هي اعادة النظر في ملف ايران بطريقة منطقية وواقعية لتجنب زيادة الامر تعقيدا».
    وأضاف «لم نبدأ التخصيب بعد لكن كل شيء يتوقف على نتيجة اجتماع اليوم الاثنين».
    وتعقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم في فيينا اجتماعا ستحدد خلاله موقفها من استئناف ايران نشاطات نووية حساسة وستبت في ضرورة رفع ملف ايران النووي الى مجلس الامن الدولي.

    خطاب قاس
    وفي خطاب قاس جدا حيال الغربيين في الجمعية العامة للامم المتحدة السبت الماضي، اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد رفض المطلب الاوروبي والامريكي بوقف النشاطات الايرانية المتعلقة بتخصيب اليورانيوم.
    وقال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بعد خطاب الرئيس الايراني ان هذا الاحتمال (تحويل الملف الايراني لمجلس الامن) «ما زال قائما».
    وصرح مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية طلب عدم كشف هويته «وجدنا انه خطاب عدواني جدا يتجاوز الخطوط الحمراء التي حددها الاوروبيون وخصوصا فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم».
    وخيب خطاب احمدي نجاد الامال المتواضعة في مبادرة في اللحظة الاخيرة باقتراحه اشراك شركات اجنبية في برنامج التخصيب الايراني «لتعزيز الثقة».
    ووعد بمواصلة التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تراقب النشاطات النووية الايرانية منذ عامين بعدما اكتشفت ان ايران تخفي الكثير منذ 18 عاما.
    لكن احمدي نجاد ندد في خطاب يطغى عليه الطابع العقائدي «بالتفرقة النووية»التي تمارسها الدول الغربية التي تحاول حرمان الدول الاخرى تكنولوجيا تملكها هي، لتعيد بيعها الى هذه البلدان.
    وفي خطابه اكد احمدي نجاد ان ايران «ستعيد النظر في سياستها في المجال النووي اذا ارادت بعض الدول من خلال لغة التهديد والوعيد والقوة ان تفرض ارادتها على الشعب الايراني».
    رايس: محادثات واقعية
    وامتنعت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس عن التعليق على مقترحات الرئيس الايراني ولكنها دعت طهران الى «بدء محادثات واقعية مع باقي العالم».
    وقالت للصحافيين في مقر الامم المتحدة بنيويورك «لم تتح لي الفرصة لقراءة خطاب الرئيس الايراني لاني كنت في اجتماعات طيلة النهار ولكن من الواضح جدا ان العالم باسره يفهم ما يجب ان تفعله ايران».
    واضافت «يجب ان تستأنف ايران المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي-3»في اشارة الى فرنسا والمانيا وبريطانيا التي تجري منذ عامين مفاوضات حساسة مع ايران بهذا الخصوص.
    واوضحت ان «المشكلة تكمن في ان تصرف ايران في السابق المتعلق بالتزاماتها حيال الوكالة الدولية للطاقة الذرية جعل العالم لا يثق برغبة ايران في احترام تعهداتها».
    وقالت ايضا «لهذا السبب تحدث الاتحاد الاوروبي ـ3 (...) عن امكانية ان تلبي ايران حاجاتها في مجال الطاقة من دون القيام بإنتاج وقود نووي لتخصيب اليورانيوم».
    واضافت «ولهذا السبب ايضا اقام الروس المصنع النووي المدني في بوشهر بدون ان تتمكن طهران من الوصول الى انتاج الوقود النووي للتخصيب»في اشارة الى المصنع النووي الايراني الذي بني بمساعدة روسيا.
    واوضحت «هناك وقت للدبلوماسية ولكن على ايران ان تختار حاليا العودة الى المفاوضات».

    سترو والاتحاد الأوروبي
    وقال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان كلمة الرئيس الايراني «مخيبة للامال».
    وقال «كانت الكلمة التي ألقاها الرئيس احمدي نجاد مخيبة للامال وغير مفيدة.»لكنه قال ان بريطانيا ستواصل انتهاج السبل الدبلوماسية لحل الخلاف حول المطامح النووية لايران.
    وقال الاتحاد الاوروبي ان احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي هو خياره الوحيد بعد ان اكد نجاد خطط ايران للمضي قدما في انتاج الوقود النووي .
    وقالت متحدثة باسم الاتحاد«رد فعل الاتحاد الاوروبي على كلمة الرئيس محمود احمدي نجاد هو ان اللهجة التي استخدمها لا تترك امامنا خيارا سوى اتباع مسألة الاحالة الى الامم المتحدة.»وادلت المتحدثة بهذه التصريحات لرويترز بعد اجتماع عقده في نيويورك دبلوماسيون كبار من الاتحاد الاوروبي .
    وقالت«لكننا نريد التوصل الى اجماع دولي بشأن هذه المسألة.ولذلك فإننا سنتشاور مع الجميع».

    شالوم
    وصرح وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ان ايران «تحاول اغراء الدول الغربية بعرض عقود»على شركاتها في اطار برنامجها النووي.
    واعلن شالوم ان «الايرانيين يحاولون دائما اغراء الدول الغربية بالمال وبعرض عقود على شركاتها الخاصة والعامة».
    من جهة اخرى توقع شالوم «الا تجري الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصويتا الاثنين».
    واضاف ان «دول عدم الانحياز وروسيا ما زالت غير راغبة في احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي»لفرض عقوبات محتملة على طهران.

    التفرقة النووية!
    وقال احمدي نجاد في مقابلة تلفزيونية مع (سي ان ان) ان برنامج بلاده النووي مشروع تماما.وانتقد ما وصفه «بالتفرقة النووية»التي تسمح لبعض الدول بتخصيب اليورانيوم وتحرم دولا اخرى.
    واضاف في مقابلة «النقطة الاولى هي تأكيد حق جمهورية ايران الاسلامية في السعي نحو دورة (الوقود) النووي وحيازتها.»ولم يستبعد أن تثير طهران ارتفاعا في اسعار النفط العالمية انتقاما من الغرب اذا أحال الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي.وقال من خلال مترجم «أي انسان سليم وذكي وعاقل يجب ان يستخدم كل مورد كي يحافظ على حريته واستقلاله».
    وقال دبلوماسيون اوروبيون ان بريطانيا وفرنسا والمانيا التي كانت تتفاوض مع ايران تعتقد انها حشدت تأييد 20 دولة على الاقل من بين اعضاء مجلس محافظي الوكالة البالغ عددهم 35 دولة وذلك قبل اجتماع المجلس اليوم الاثنين.
    وحث مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي القوى الغربية على الانتظار لكن الدبلوماسيين قالوا ان التأجيل لن يؤدي سوى الى تشجيع ايران على المضي قدما نحو تخصيب الوقود النووي بعد ان «افلتت» بالمرحلة السابقة على تلك الخطوة وهي تحويل اليورانيوم.

    تاريخ النشر: الاثنين 19/9/2005
     
  8. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    الأخبار ما تخلص و كل خبر كان احمى من الخبر اللي بعده و بشكل يومي شغاله

    بس السؤال ليش ما تأثر السوق ؟؟؟

    شاركونا بالنقاش يا مفكرين و يامحللين
     
  9. q8_chamber

    q8_chamber عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    7,553
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    المشكلة الايرانية : مالها شغل فينا

    يعني

    الهوامير اهم إللي ماخذين هذا العذر - عشان يطيحون البورصة

    و يجمعون من تحت - لعبت كبار - واحنا إللي ماكلينها
    :((
     
  10. اف16

    اف16 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    115
    عدد الإعجابات:
    0
    فاضى

    انقل اخبر جديده

    ماعندك شغل
    لا تلعب بالنار
    راعى الحقوق القديمه
     
  11. ابو مها

    ابو مها عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    ؟؟؟؟ !!!!!!!

    ممكن توضيح اخوي
     
  12. fmhalhd

    fmhalhd عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يوليو 2005
    المشاركات:
    213
    عدد الإعجابات:
    0
    الظاهر مو فاهم المقصود من الطرح للموضوع

    في هذا الوقت ​
     
  13. راعي الحقوق

    راعي الحقوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ابريل 2006
    المشاركات:
    47
    عدد الإعجابات:
    0
    ان شاء الله عمي

    تامر أمر انت

    بس ما اقول الا العقل نعمة و العلم نور

    و بإذن الله من التعليقات المستقبلية على هذا الموضوع تفهم المغزى منه
     
  14. q8_lord

    q8_lord عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    212
    عدد الإعجابات:
    0


    صدقت أخوي راعي الحقوق من متى بوش يحذر إيران من عمل عسكري ونجاد يحذر بأن راح يرد الصاع صاعين ويمنع النفط والخخخخخخخخخ ولك من هالسوالف من زمان أهي أشهر إالا أهي سنوات وأنت الصاج من التهديد والوعيد والتحذير والتحدي وأخرتها شفنا تأثيرها على البورصة الكويتية لا ما صار شي لا إنزلت البورصة ولا هم يحزنون هذا البورصة في أحسن حالاتها وإذا كانت على نزلت السوق أقصد وقت الأنتكاسة هل كان سببها تصريحات بوش ونجاد لأ كانت بسبب الهوامير الكبار اللي هم السبب في نزول السوق وتصريفهم للأسهم وتفسيخ عقود الأجل واللي سببت خسارة ناس وايد من راس أموالهم واللي كان عند إلتزامات بسددهم وناس طاحت مغمى عليها من كثر الخسارة والى الخخخخخخخخخخخخخخخخ من هالسوالف اللي ما تنتهي في البورصة الكويتية وسوقنا أقوى من أن أحداث سياسية تأثر على البورصة الكويتية والدليل الأزمات اللي مرت عليها الكويت من تصريحات بوش ونجاد وأزمة العراق والأرهاب لا أثر ولا من هالأمور شي واللي قاعد يصير تطبيل من الكبار الهوامير اللي قاعدين يستخفون بعقليات الناس ومجرد تخويف فقط لا شي علشان الناس تسحب سيولتها من البورصة وأهم اللي يلعبون بالفلوس ويتحكمون بالبورصة على كيفهم بس وين وراهم وراهم على جبودهم انا قاعدلهم وبنشوف يا الهوامير يا أنا يا أنتوا :)