بنك الكويت الوطني يتطلع لشراء بنك مصري العام القادم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏21 مايو 2006.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    شرم الشيخ (مصر) (رويترز) - قال ابراهيم دبدوب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني يوم السبت ان البنك يتطلع لشراء بنك مصري له نشاط قوي في قطاع التجزئة العام القادم ويأمل بتوسيع نشاطه قريبا الى دولة الامارات العربية وسوريا.
    وقال دبدوب لرويترز ان من المتوقع ان يخرج أكبر مصرف في الكويت دون أضرار من هبوط حاد لاسواق الاسهم في المنطقة وتوقع ان يسجل أرباحا صافية تفوق ما حققه في العام الماضي.
    ولدى بنك الكويت الوطني الذي يتمتع بأعلى تصنيف ائتماني بين البنوك في منطقة الخليج العربية سيولة نقدية كبيرة ومن غير المرجح ان يضطر للاقتراض لتمويل أي عمليات استحواذ.
    وقال دبدوب في مقابلة مع رويترز على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في مصر "لدينا وفرة في السيولة... ونتطلع للانفاق."
    واضاف قائلا "يوجد الان عدة بنوك متاحة للبيع في مصر وامل أن نفعل شيئا بمجرد ان نستوعب توسعنا الحالي."
    وبدأ بنك الكويت الوطني بالفعل عمليات جديدة في قطر والاردن والعراق والصين والسعودية وهو الان أحدث لاعب اجنبي يوجه أنظاره الى مصر حيث جعلت الاصلاحات وانتعاش الاقتصاد قطاع الخدمات المالية أكثر جاذبية.
    ويشجع البنك المركزي البنوك المصرية على الاندماج وبنوك القطاع العام على بيع حيازاتها في البنوك المشتركة. وتجعل سياسة البنك المركزي من الصعب على البنوك الاجنبية دخول السوق دون شراء بنك قائم.
    وسئل دبدوب عن الموعد الذي يعتقد أن صفقة الاستحواذ قد تعلن فيه فقال "أعتقد أن 2007 هو أفضل رهان."
    وامتنع عن تسمية هدف محتمل لكنه في معرض حديثه عن نوعية البنك الذي قد يرغب بنك الكويت الوطني في شرائه قال "مصدر القوة الاساسي لبنك الكويت الوطني هو قطاع التجزئة وانتشار الفروع.. ذلك هو الشيء الاساسي."
    وقال دبدوب ان بنك الكويت الوطني الذي أعلن هذا العام عن خطط لاصدار خاص للاسهم يتطلع أيضا الى توسيع عملياته المصرفية التجارية لتشمل سوريا ودولة الامارات العربية حيث له بالفعل وجود مصرفي استثماري.
    وفتحت سوريا قطاعها المصرفي أمام الاستثمار الاجنبي قبل عامين وحصلت بنوك خليجية على بضعة تراخيص جديدة.
    وقال دبدوب "نعتقد انه في العالم العربي هناك مجال للتوسع في انشطة التجزئة المصرفية بالمعنى الحقيقي."
    واضاف أن تركيز بنك الكويت الوطني على الانشطة المصرفية التجارية يعني أنه أقل عرضة من معظم منافسيه الخليجيين لاثار انهيار اسعار الاسهم الذي شهدته بورصات أكبر منطقة مصدرة للنفط في العام هذا العام.
    وقال انه واثق أن البنك سيتخطى هذا العام أرباحه الصافية التي حققها العام الماضي والبالغة 704 ملايين دولار. وافاد البنك الشهر الماضي بأنه حقق ارباحا قياسية في الربع الاول من العام بلغت 56.5 مليون دينار (193 مليون دولار) بزيادة 27 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.
    من دايان كاندابا